أزمة المياة و الأهواء

أزمة المياه ستزداد سوءا. و ما رأيناه يوم الثلاثاء بمجلس الأمة ما هو الا مسرحية عنتر و بن همام. أسطوانة النواب مشروخة والحكومة اسطوانتها مكسورة. و الناس سيزيد عطشها.
لقد كان التكتل االشعبي بزعامة احمد السعدون متميز الاداء. فلقد ذكروا الحكومة بأن شح الماء هو نتيجة تأخر الحكومة بطرح مشاريع تقطير المياه. و ان هذا التأخير سببه محاولة ارساء المشاريع على الاحباء و ليس الاكفاء. و حذروا الحكومة من مشاريع المياه المشبوهة مثل الماء من ايران. بين التكتل الشعبي بان ليس لهم ميول طائفية او قبلية. و سياستهم هي المحافظة على ثروات البلد. ولكن هناك طيف من السلبية بطرح هذا التكتل. اذ لم يطرحوا الحلول لحل هذه المشكلة. بل اكتفوا بتهديد من تسول له نفسه بالعمل السيء.
اما باقي النواب فكانوا يشكلون تجمع اليائسين. ضائعين، هل يخدمون الناخبين من خلال الطروحات طويلة الامد،او مسح الجوخ للحكومة لتمرير وساطاتهم. و خير مثال على ذلك النائب حسين مزيد الذي كال المديح ولكن حذر من قطع المياه عن الناس. و طبعا كان هناك من قتل القتيل و مشى بجنازته. فالنائب الذي اخر المشاريع عندما كان وزيرا، اخذ يردد الماء “عديل الروح”. اليس من الاجدر ان تأخذ بهذه المقولة عندما كنت بالمسئولية؟ و هناك النائب الذي يحاول ان يأخذ مشاريع التحلية دون حق، يتباكى على التأخير. و كان اشطرهم و اخطرهم نواب قبيلة العوازم. فلقد عرضوا مساندة الوزير المهرب مقابل ان تكون لهم وزارة. فأذا كان الوزراء يستغلون وزارتهم، اذا لتكن لنا وزارة نستغلها. يعني وزارة العوازم. مؤشر خطير و محزن، ان نرى اكبر قبيلة تنهج هذا النهج.
اما الحكومة فلقد كانت كالمثل القائل “انفخ ياشريم”. فقد جاءت نتائج الاعمال الخاطئة اخيرا لتلاحقها. وجدت المسؤلين عن توليد المياه عاجزين عن الرد. و كل طروحاتهم خاوية من المنطق همها المناقصات التي تثير الشبهات حولهم. جاهلين ما تفعلة باقي الدول عندما تواجه مثل هذه المشكلة. فعلى سبيل المثال عندما تشح المياه في بريطانيا، يمنع الناس من غسيل سياراتهم، و سقى زرعهم، و عدم ملأ احواض سباحتهم، و اجراء مسح سريع لخرير شبكة المياه.
و السؤال المهم، كيف وصلنا الى هذه الحالة؟ و هل هذه الحالة مقصورة على وزارة الكهرباء؟
و صلنا الى هذه الحالة بسبب اهمال الوزراء الذين تبوؤا وزارة الكهرباء. ففي عهد الوزير عادل الصبيح كانت هناك دراسة اعدها مكتب عالمي، انذرت بحدوث هذه المشكلة. ولكن الوزير كان لا يحلوا له الا الكلام عن الماء الايراني. و في عهد الوزير طلال العيار، تأخرت مشاريع التقطير من اجل ان ترسى على الاحباء. و استمر هذا المنوال في عهد الشيخ احمد الفهد. علما بأن المياه قد قطعت بشكل قليل العام الماضي. و مع الاهمال الوزاري هذا لم نجد جهات اخرى مسئولة تدق الجرس. فهناك وزارة التخطيط. و لجنة الخدمات بمجلس الوزراء، المكونة من عدة وزراء. و كأن هم الحكومة هو تنفيع الاحباء دون مراعاة حاجة الدولة.
وصلنا الى هذه الحالة لعدم احترام مهنية الموظفين الحكوميين. فعندما لم يستسيغ الوزير جاسم العون وكيل وزارة الكهرباء المهندس عبدالله منيس أقاله. و عندما شعر وزير الصحة الدكتور محمد الجارالله بشعبية و همة الدكتور راشد الرشود الذي كان من افضل اداري وزارة الصحة اقاله. و عندما اغتاظ الوزير احمد الكليب على الاخطاء التي حدثت بطباعة القران الكريم اقال وكيل الوزارة خالد الزير. علما بأن الزير لم يكن له ذنب. بل كان من افضل وكلاء وزارة الاوقاف. و عندما قدم موضوع الزير الى مجلس الخدمة المدنية كان هم الوزراء ترضية بعضهم البعض، لا البحث عن الحقيقة و المسؤلية. نتيجة هذه الأهوائية هي جهاز حكومي مفلس فكريا كالذي رأيناه في الجلسة المخصصة للمياه بمجلس الامة. و هذا السلوك سنراه بوزارات كثيرة.
الخلاص لن يأتي الا من الشيخ صباح الاحمد. فالشيخ صباح لن يقبل بتحمل اخطاء الوزراء الى ما لا نهاية. و الشيخ صباح ليس بحاجة الى ان يحابي هذه القبيلة او هذا التجمع. فالشيخ صباح ابن الشيخ احمد الجابر رحمة الله. و سيأتي اليوم الذي يعطي فيه الشيخ صباح تعليماته بأن تكون حاجة الناس اولى من حاجة الاحباء. و لترسى المناقصات على الاكفاء لا الاحباء. وليحترم الوزراء مهنية الجهاز الحكومي. ليتضح لجميع الوزراء ان العمل الموضوعي هو الاساس و الأهوائية مرفوضة. و حبذا لو اعطى الشيخ صباح بعض من الابتسامات الخرافية الى احمد السعدون. فالأبتسامات السعدونية قد تأتي بالخير الى هذا البلد. أليس احمد السعدون هو من كسر احتكار شركة الهواتف المتنقلة؟

بقلم : علي جابر العلي
الكويت 19/3/2004

Advertisements
هذا المنشور نشر في مـــقـــالات الكــاتــب. حفظ الرابط الثابت.

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s