حجب موقع حامد العلي

قرار حجب موقع حامد العلي في الانترنت و منع الوصول اليه من الكويت، قرار خاطىء. فهذا القرار لن يمنع الوصول الى الموقع من داخل الكويت. قرار يبين جهل القائمين على وزارتي الاعلام و المواصلات بالانترنت. قرار يدعو للتسائل عن مقدرة القائمين على هاتان الوزرتان لمواجهة الارهاب.
نشرت جريدة الرأي العام بعددها الصادر 8/8/2005 بأن السلطات المختصة قد حجبت الوصول الى موقع حامد العلي من داخل الكويت. طبعا هذا القرار لن يمنع احد. بل سيدعوا الى السخرية بمعرفة هذه الجهات المختصة في عالم الانترنت. فأمريكا على كل ما لديها من تقنيات لم تتمكن من اختراق مواقع بن لادن على الانترنت. فماذا عنا بالكويت؟
كل ما فعلته الجهات المختصة هو الطلب من المقدمين الرئيسين لخدمة الانترنت في الكويت حجب هذا الموقع كما هو الحال مع المواقع الاباحية. و يكون الحجب عن طريق البروكسي. و ما تجهله الجهات المختصة ان حامد العلي لديه الكثير من الوسائل لأختراق هذا البروكسي.
فمن السهل لحامد العلي ان ينقل موقعه الى احد مواقع اصدقائه الغير متواجدين بالكويت. و بعد ذلك يرسل الى المشتركين بموقعه رسائل الكترونية يخبرهم بها عن الموقع الجديد. و عندما يكتشف يعيد الكرة مرة ثانية. لا ادري كم من الوقت اخذته الجهات المختصة للوصول لهذا القرار الجاهل. ولكن ادري بأن نقل الموقع و الاخبار للمشتركين به لن يأخذ الا نصف ساعة من القائمين على موقع العلي.
و هناك وسيلة أخرى لأختراق نظام البروكسي. فهناك انظمة بروكسي متخصصة لأختراق البروكسي. و هي كثيرة و تكلف دينار شهريا. فما على من يريد ان يذهب الى الموقع إلا ان يشترك بأحد هذه المواقع. للأسف يعني قرار الجهات المختصة قيمته دينار شهريا. حرام ان نرى أناس بهذه العقلية تحارب الارهاب بالكويت.
لا اتصور بأن القرار اتخذ دون الرجوع الى مجلس الوزراء. و هذا يبين بأن معظم وزرائنا لا يفقهون شيئا في علوم المجتمعات الحديثة. يبين بأن القرارات تتخذ دون الرجوع للمختصين العارفين بالامور الفنية. يبين بأن هناك الكثير من الجهل في مجلس الوزراء. و هذا ليس بعيد عنهم. فلقد بين حادث جريدة الرأي العام جهلهم بالقانون الدستوري. بينما سمو الشيخ صباح بأمس الحاجة الى مساعدين لديهم القدرات الفنية و الفكرية على مواجهة الارهاب و ادارة الدولة الحديثة.
محاربة الارهاب بالكويت يجب ان تتم على صعيدين. الصعيد الامني و الصعيد الفكري.
الأخوة القائمين على الامن قدموا الكثير. قدموا الشهداء و رخصوا بالكثير من الدم لحماية أمن الكويت من الارهابين. و جميع أهل الكويت يشكرونهم على ما قدموه و على ما يقومون به. يذكرني الشهداء أحمد الايوبي و أيمن الرشود و علي بوحمد و حمد السدحان بالابطال الأسرى سفاح مبارك و يوسف المشاري. الذين دخلوا الكويت خلال فترة الاحتلال، و لم تكتب لهم النجاة مثل أخوة لهم كمحمود الدوسري و عبدالله الجيران. شهداء الواجب أبناء لنا صدقوا بالعهد. و قدموا أرواحهم للكويت. رحم الله شهداء الواجب و أسكنهم فسيح جناته.
ولكن يبدوا بأن القائمين على الاعلام و المواصلات تنقصهم المعرفة و القدرة على الاجتهاد لمواجهة الارهاب. فالارهاب لا يواجه بالتعتيم. ولكن يواجه بتعرية منطقه الاعوج و فكره الضحل.
لقد ذهبت لموقع حامد العلي. كم ضحكت على الفكر الضحل و المنطق الاعوج و المعلومات الكاذبة. فعلى سبيل المثال ، يدعي موقعه بسقوط طائرة أمريكية و عندما بحثت الخبر في المواقع الاخباريه لم أجده. يعني الموقع به الكثير من الكذب. و بعد الضحك، حزنت. فهذا الموقع محسوب علينا.
كانت لدي قناعة بأن بالكويت من سيهزم فكر بن لادن، لأن الكويت بها الكم الكبير من المثقفين و حرية الرأي مكفولة بها. ولكنني بدأت اشك بهذه القناعة بعد ان رأيت جهل بعض جهاتنا المختصة بمكافحة الارهاب. لن يهزم الارهاب بالكويت حتى ان يأتي لنا أناس في مجلس الوزراء يتحلون بالحكمة و الحنكة و معرفة وسائل الاعلام بعالمنا الحديث. قادرين على مواجهة الارهاب فكريا.

لندن 10/2/2005

Advertisements
هذا المنشور نشر في مـــقـــالات الكــاتــب. حفظ الرابط الثابت.

18 Responses to حجب موقع حامد العلي

  1. حسين النـــكاس كتب:

    احيك على الموضوع و لا يخفي على القارئ إن هذة النوعيه من القرارات هي نوع من دغدغة المشاعر و قرارات للإستهلاك المحلي . ”

    وشكرا

  2. عذوب كتب:

    شيء مضحك!

    لو كان الحجب يفيد لحجب موقع الارهاب الاسلامي .. المطارد من أقوى هاكرز في الولايات المتحدة الأمريكية، كل ما تسكر الموقع رجعوا فتحوه في مكان ثاني

    الحجب و المطاردات الافتراضية لا فائدة منها.

  3. بدر-الكويت كتب:

    السلام عليكم
    تحية طيبه يا شيخ
    اما بالنسبه لقرار وزارتي الإعلام والمواصلات حجب موقع حامد العلي فأظن انه قرار في غير محله لعدة اسباب ومنهم كما تفضلت به في مقالتك بعدم إمكانية حجبه فنيا
    لكن انا بأعتقادي ان القرار يحمل ناحيه معنويه رمزيه اكثر من كونه قرار حجب فني
    وهذا بأعتقادي ليس هو المطلوب في هذه الأيام فقرار الحجب سوف يزيد من شعبية الموقع وسوف يظهر صاحب الموقع مجاهد زمانه.
    طبعا كلامي هذا مبني علي فرضية ان الجماعه بالإعلام والمواصلات علي إدراك في مسألة إستحالة الحجب الفعلي وهذا الاحتمال الوارد اما في حال عدم إدراكهم ذلك فتلك إذن طامة.

    أنا تمنيت لو أن الوزارتين إستشارتا الأوقاف وأهل العلم من أجل إطلاق موقع مضاد لموقع حامد العلي وتفنيد ودحض افكاره الثور-إسلاميه البلشفيه بطريقه علميه ومنطقيه
    وليسموه موقع الرد علي حامد العلي وبهذه الطريقه فقط نحجمه وليس بالحجب في عصر حرب الأفكار

    تحياتي
    بدر-الكويت

  4. جاسم العيد كتب:

    من يريدونه يستطيعون الوصول اليه بسهوله , خصوصا ان هذه الجماعات لديهم تجمعات على عده أشكال من مخيمات وتجمعات ودواوين , وكلها باسم ندوه او محاظره او امسيه!
    عموما القرار أتى بشكل خاطيء , لان كما قلت من يريده يستطيع الوصول اليه .

  5. بوبدر كتب:

    يذكرني بقرار منع الهواتف النقالة التي بها كاميرات، و غالبا ما ستدرك الحكومة عدم جدواه .. متأخرا.

    ليتهم يستعينون برأي أهل الخبرة قبل اتخاذ مثل هذه القرارات (لا سيما بأن مثل هذه البديهيات يعلمها المستخدم العادي لنظم المعلومات و الانترنت).

  6. م طلال القحطاني كتب:

    لست مع حامد العلي او من يتبع فكره ولكن اود ان اقول ان هذا وقت اصبح الكل مفكرا والكل عالما بل واصبح ابداء الراي لدينا لا يتم الا بالاستهزاء والسخرية.
    لم اجد احدا منكم تقدم بمشروع تنموي نهضوي للامة يخرجها من سباتها.
    الكل راض عن الدعارة والفساد والرشاوي والحرية المقنعة الزائفة.
    اي حرية واسر معينة مهيمنة على البلد وتغرف من خيراتها بحق وغيره.
    انظروا الى انفسكم كلكم تحت التراب
    كلكم ميتون
    كلكم فانون
    الا وجه الله
    دعوة صادقة بهداية الجميع ودعونا ندعوا لبعضنا البعض
    لا ان ندعي على بعضنا
    نحن محتاجون للوحدة على الحق
    انظروا الى المتسلقين والى الفئة الباغية من دعاةالضلالة والجهالة في الكويت الذين يحاربون الدين ويدعون وياججون الطائفية في اماكن عبادتهم الخاصة
    اين انتم عنهم
    اليسوت اعداء للدولة والدين لا بل للحاكم
    انسينا وقفاتهم
    نحن مع الاخيار منهم وهم قلة
    ايضا دعوة صادقة بالهداية لنا ولهم
    اللهم رد شباب المسلمين الى الحق ردا مبينا واستر فتياتنا ونسائنا وارزقنا حبك وحب من يحبك
    وسامحونا على القصور
    لا تزعلون فالحق مر احيانا
    مهندس كويتي غيور

  7. حامد الماجد كتب:

    قرار كهذا مهزله ومثير للسخريه وما الجدوى من حجب موقع حامد العلي

    اتهم حامد العلي ونفى ما اتهم به مجرد اتهامات اثيرت حوله ومازال الامور الى الان غير واضحه الرؤيه بالنسبة له.
    اما هذا القرار اعجب كيف يصدر قرار كهذا وان عالم الانترنت مليئ بكيفة تخطي الحجب على المواقع
    تمنيت ان يبحث قبل اصدار قرار كهذا بتعمق وليس باصدار امر حجب الموقع !!!
    حقيقه ان دل هذا الامر يدل على امور كثيره بان المختصين بالوزارتين جهله وخاصه وزارة المواصلات كيف وكيف وكيف تصدر قرار كهذا !!
    وجب عليهم وبالمختصين بمجال كهذا بحث الامر بجديه اكثر حقيقه بامر واحد اتضح بان هناك من يجلس على الكرسي ويجهل امور العمل وهناك من يعمل ولا يعلم ما يعمل

    احيكم على هذا المقال الجرئ

    دمتم سالمين
    وحفظ الله الكويت وشعبها من كل مكروه

  8. بو خالد كتب:

    مساء الخير يا شيخ ولك التحية والتقدير
    أهنيك على الراي الحر واتمنى لك التوفيق والسداد ، تعليقي على موضوع ((اغلاق الموقع الالكتوني )) القرار برأيي المتواضع ليس به بعد نظر ومقارعة الحجة بالحجة الصحيحة ولكن هروب من المشكلة واعطاء اهمية كبرى للموقع وصاحبه وافكاره المشبوهه .

    مع خالص التحية والتقدير لشخصكم الكريم

  9. عبدالله الكويتي كتب:

    السلام عليكم جميعاً
    محاولة اغلاق الموقع الخاص بالشيخ العلي خطوة لا جدوى منها من ناحيتين .. 1- تقنياً يمكن تجاوزها كما تفضلتم في مقالكم الجرئ 2- تكميم الافواه مهما كان تطرفها هو امر خاطيء لا ينتج عنه الا زيادة في التطرف كما حدث في الجزائر مثلاً !
    ناقشوهم و داحروهم و احرجوهم و ردوا على حجتهم بحجج اقوى منها .. انشئوا مواقع اسلاميه معتدله تفحمهم و ترد على تطرفهم و ربما ترشدهم هم و بعض اتباعهم لطريق الصواب .
    تحياتي للجميع

  10. بوجراح كتب:

    مما لا شك فيه بأن القرار كان بحاجة لدراسة أكثر ، وهو قرار معنوي كما قال أحد الأخوة الكرام وليس قرارا فنيا ..

    وأنا مع أحد الأخوة الذي قال بعمل موقع ألكتروني مضاد من قبل وزارتي الأوقاف والأعلام وتتم فيه مناقشة المسائل الدينية ودورها في الإرهاب وترد على ما تقوله هذه المواقع مثل موقع العلي وغيره ، أو يكون هناك متخصصين يكتبون في نفس موقع العلي ويردون على ما يثار فيه من أكاذيب وإفتراءات سواء على الخبر الذي يذكر أو على الفتاوي التي تنشر بدون سند ديني وعلمي.

    تحياتي للجميع
    بوجراح

  11. بهبهاني كتب:

    لم أفكر في السابق أن ادخل موقع المدعو حامد العلي و السبب الوحيد الذي جعلني أبحث عنه و أتابع ما فيه هو قرار المنع نفسه! قرار المنع غير موفق سيما و اننا في عصر الثورة المعلوماتية التي لا يمكننا فيه حجب ما لا يتفق مع قناعاتنا اضافة الى وجود العشرات من المواقع التي هي اخطر من موقع حامد العلي, الحل هو أن دراسة الظروف الظروف و الاسباب التي تؤدي ببعض الشباب الى اعتناق الافكار الارهابية و كيفية تفكيرهم و أفضل من يفيدنا في ذلك هم التائبون من الارهاب (التكفيريون السابقون) , و الرد العلمي و المنطقي و تفنيد كل اشكالات من يسمون انفسهم بالجهاديين.
    و الامر الاهم هو في أن تمارس وزارة الاوقاف مسؤوليتها الرقابية الشاملة على المساجد و ان يلعب الائمة الافاضل و الخطباء دورهم التوعوي للشباب و لا ننسى الاسرة و وجوب رقابتها لابنائها .

  12. يوسف المطيري كتب:

    تحية طيبة ياشيخ..
    ولكل الاخوان المشاركين..

    في الحقيقة انا اختلف معكم في وجهة نظري من ناحية حجب الموقع الالكتروني لحامد العلي..

    اعتقد حجب الموقع خطوة جيدة خصوصا انها خطوة مبدئية.. لمحاربة الفكر الارهابي..
    وهي بالعكس ليست حجب حرية اشخاص او حجب افكار اناس.. لكنها حجب فكر متطرف ممكن انة يولد يولد افكار مشابهة اخرى.. وممكن ان يتأثر البعض منة..

    وبكل تاكيد نحن لسنا مع اضطهاد الحريات وقمع الاصوات…
    لكن مع الفئة الضالة ومع الارهابيين يجب ان نحاربهم بكل الوسائل..

    وحجب الموقع تم حتى لا يتسنى لبعض اصحاب الفكر التكفيري والارهابيين.. اخذ كيفية صنع القنابل كما وجدوا في الموقع وكذلك مع الارهابيين الذين لقوا حتفهم.. وحتى لا يتأثر الشباب بافكارهم الهدامة والتي بعيدة كل البعد عن الاسلام وسماحة الاسلام.

    فبكل تاكيد حجب الموقع في البداية امر جيد.. مع العلم انة يسهل الوصول الية..

    لكنها خطوة جيدة… حتى الافكار لاتورث الى اناس غيرهم..

    وكما ذكر احد الاخوان المشاركين.. انة بالفعل يجب القضاء اساسا على الفكر التكفيري اولا..

    والرد عليهم بالحجج المقنعة.. وتبين لهم معنى الاسلام الحقيقي.. اسلام السلام…

    ولكم مني اجمل واطيب تحية..

  13. ابو وليد كتب:

    انه السؤال المحرج :هل نسمح لهم بالنفوذ؟من خلال القانون،الصحافه،حرية التعبير عن الرأي بكافة وسائلها؟
    هل هناك مجال لحجبهم؟
    سيدي ان كافة الأوبئه يجب ان تعزل وتحاصر،و الى ان تموت الأفاعي بسم العقارب.
    اعرف انه قد لايكون رأيا ديمقراطيا،ولكن من قال باننا نمتلك تصور للديمقراطيه كثقافه سواء كافراد ،او مجتمع، او مؤسسات، او كديانه سواء كنا سنه ام شيعه؟؟؟؟
    سيدي يجب ان نرفع شعار بسيط وهو، لن ندعهم يمرون ، كلا حسب موقعه،مهما تضائل هذا الموقع.
    قد تختلف معي ولكنني ارى ان الحل بالتطور التاريخي والأبتعاد عن ربط الدين بكل شيئ من النوم الى القبر؟؟؟؟
    اعتقد ان شعارنا يجب ان يكون لن ندعهم يمرون خارج المسجد.
    تحياتي

  14. كويتي كتب:

    شغال الموقع 100/100بالكويت جرب ؟؟

  15. جاسم محمد العيد كتب:

    الاخ (كويتي) نحن لا علم لنا بان الموقع يعمل او لا يعمل , ولكننا نتناقش حول قرار الحكومه بهذا الخصوص .

    وتشكر

  16. نزار نمر نزال كتب:

    سامحكم الله يا أخوان

    كم تسيئون لعالم جليل
    الا تخافون الله تعالى ؟؟؟؟

    ماذا أساء لكم الشيخ حامد ؟؟ ولماذا تتهمونه بالإرهاب ؟؟
    ولقد اطلعت على موقعه الجميل ولا يوجد به الا كل خير وعز للإسلام والمسلمين
    ولكنكم غافلون او متغافلون …..
    اسأل الله لكم الهداية . وحسبنا الله ونعم الوكيل

  17. عبدالله المطيري كتب:

    قرار الحجب قرار غير منطقي لان هذا الموقع به الفائده العلميه من مصدرها الموثوق وأسأل الله العلي القدير أن يوفق الشيخ الى مايحبه الله ويرضاه

  18. حفظ الله الشيخ الجليل
    حامد العلي
    وجعله شوكة في حلوق أدعياء الأستسلام والخنوع

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s