البداوة و ليس الاسلام ضد حقوق المرأة

الاسلام ليس ضد أعطاء المرأة حقوقها السياسية. بل البداوة هي التي ضد أعطائها حقوقها السياسية. الكويت بلد متحضر منفتح على العالم. لا يجوز ان تبقى به حقوق المرأة ناقصة. هناك أحتمال كبير بأن المرأة ستنال حقوقها من خلال التكتيكات البرلمانية. ولكن الافضل ان تنال حقوقها من خلال قناعة غالبية المجتمع بحقوقها.
الاسلام ليس ضد أعطاء المرأة حقوقها السياسية. فلو رجعنا الى فجر الاسلام لوجدنا الكثير من الوقائع التي تؤكد ذلك. فهناك الحديث الذي يقول ” خذوا نصف دينكم من هذه الحميراء”. وعندما منع الخليفة عمر بن الخطاب مبدأ المهر بالزواج اثناء سنين القحط. وقفت له أمرأة و قالت ” حتى لو خاتم من حديد” فتراجع أمير المؤمنين و قال ” أخطأ عمر و أصابت إمرأة”. و لو نظرنا الى الدولة الوحيدة التي تمزج الدين و الدولة، الجمهورية الاسلامية الايرانية، لوجدنا بأن المرأة لها حق الترشيح و الانتخاب للمجالس التشريعية. ولكن العقبة التي تواجه حقوق المرأة السياسية هي أفكار المجتمع البدوي.
فلو نظرنا الى كيف يتعامل المجتمع البدوي مع المرأة لوجدناه يتعامل معها بشكل داني. فهناك المقولة لمن يأتي ليخطب إبنته ” لو كانت ذبيحة (خروف) ما عشتك”. يعني ان الخروف أهم من المرأة. و عندما يتكلمون عن المرأة بين بعضهم البعض يقولون ” تكرم إمرأة” يعني يساون ما بين الكلب و الحمار و المرأة. و للأسف هناك من يقول ” المرأة و النعال واحد” عندما يتحاورون عن شؤنها.
لا أدري من أين أتت هذه الافكار السيئة. قد يكمن السبب بطبيعة الحياة الشاقة في الصحراء و أعتمادها على القدرات الجسمانية التي متوفرة أكثر للرجل. و لذلك أخذ الرجل أهمية أكثر بكثير من المرأة. لقد تغيرت الكويت. لا يوجد منا من يعيش بالصحراء. الحاجة الان الى القدرات الفكرية، التي تتساوى بها المرأة مع الرجل. ولكن للأسف بقيت القيم التي لا تمت الى واقع حالنا بشيء.
و لو نظرنا الى توجهات النواب حول أعطاء المرأة حقوقها السياسية، نجد صحة هذا الافتراض. فنواب المناطق البدوية على مختلف توجهاتهم السياسية ضد أعطاء المرأة حقوقها. فمعظم النواب للأسف يعكسون شعور ناخبيهم دون أخذ أي أعتبار لمبادئهم الشخصية. أما نواب الحضر فغالبيتهم مع أعطائها حقوقها السياسية. ألا بعض منهم الذين يتاجرون بالدين من أجل قيادة نواب و ناخبي المناطق الخارجية.
للأسف الاحزاب السياسية الاسلامية تنافق بهذا الموضوع. فمن جانب نراهم يستقون الفكر من نظرائهم في مصر و الاردن. و عندما ننظر الى نظرائهم في تلك البلدان نجدهم قابلين بمجتمع سياسي تشارك به المرأة دون أنتقاص. يعني منظريهم الخارجيين لا يقدرون ان ينصحوهم بعدم قبول مبدأ مشاركة المرأة. أذا لماذا أبتكروا هذا الموقف بالكويت؟ الجواب واضح. يريدون ان يدغدغوا مشاعر البدو ليسيطروا على الناخبين في المناطق الخارجية بعدما ضعف نفوذ آل صباح على تلك المناطق.
و هناك النواب الضعاف الذين يريدون كسب أكبر قدر من الاصوات بأي ثمن. و محاولة كسب أصوات الناخبين القلة التابعين للأحزاب الاسلامية بمناطقهم الانتخابية. و من هؤلاء يأتي للذاكرة جاسم الخرافي و أحمد السعدون و سالم الحماد.
في الماضي القريب حاولت الحكومة ان تصدر تشريعا يعطي المرأة حقوقها السياسية. ولكن التحضير لذلك القانون لم يكن جيدا. فتهرب الكثير من النواب من التصويت على هذا القانون بالأدعاء بعدم دستوريته. ولكن يبدو بأن سمو الشيخ صباح قد عد العدة لتمرير هذا القانون في مجلس الامة. طبعا هناك بعض التسائل عن تصريحات أحد الوزراء، التي تعطي الانطباع بأن الحكومة ضعيفة. و هناك التسائل عن موقف الوزير أحمد باقر، إلا انني اظن بأنه سيقف مع القانون لأنه يحب البقاء بالحكومة. سيمر هذا القانون و سنرى من وقف ضده الآن يستجدي أصوات النساء في الانتخابات القادمة.
إما انا فأود لو ان تنهض بنات البدو. فهناك الكثير منهن الذين يعينون، من خلال معاشاتهن، أبائهن في سد حاجة المعيشة. بودي لو ان يذهبن الى أبائهن و يقولوا لهم ” يا أبتاه سنعينك إن أخذنا حقوقنا أو لم نأخذها، الرجاء الذهاب الى نائب المنطقة و مطالبته بالتصويت لمنحنا حقوقنا، آن الاوان ان نتساوى مع أخواننا “.

الكويت 4/3/2005

ملاحظة: بعد نشر هذه المقالة و أثناء جلسة مجلس الامة اللاحقة، وقف النائب أحمد السعدون و قال بكل شجاعة و وضوح بأنه مع حقوق المرأة. و بما أنني قد ذكرت بهذه المقالة بأنه قد أختار الانتهازية السياسية حول حقوق المرأة. فلقد وجب التنويه و الاعتذار.

Advertisements
هذا المنشور نشر في مـــقـــالات الكــاتــب. حفظ الرابط الثابت.

70 Responses to البداوة و ليس الاسلام ضد حقوق المرأة

  1. عذوب كتب:

    طلعت حرتي يا استاذي القدير

    شكرا لك … و إن شاء الله ماخذينها ماخذينها

    ماعليه يا نساءنا الفضليات اصبرن .. فحتى نساء الولايات المتحدة الامريكية لم تأخذ حقوقها السياسية إلا بعد مئة سنة من النضال .

  2. جاسم محمد العيد كتب:

    وانا اعتقد ان الحقوق السياسيه للمرأه قادمه لا محال عنها . وهذا واضح في جديه الحكومه في اقرار القانون من خلال تحركاتها بين الاعضاء ومجلس الوزراء . وايضا وبعد كلام وزير الاوقاف حول فتوى حقوق المراه التي نشر تصريحه امس بالصحف ان الرأي الذي يراه ولي الامر يجب ان ينفذ وهذا من خلال الشرع الاسلامي . وبهذا يثبت ان الاسلام مع الحقوق السياسيه للمرأة . ولكني مستغرب من عقليه بعض الاعضاء بهذا الخصوص فان كانوا يدعون ان الاسلام يمنع فالفتوى خرجت مع المرأه , ولكن الواضح على اعضائنا انهم مع الخيل يا شقرا واحد يتكلم والبقيه يقلدونه !!!

  3. Abualdwair كتب:

    الحجة الوحيدة والوحيدة فقط التي تقف في وجه ما يسمى بالحقوق السياسية للمرأة هي الشريعة الإسلامية, وكفى بها حجة, وهنا -و كما يقال- مربط الفرس. من يحترم الشريعة تجده لا يوجد عنده أدنى شك بعدم المصلحة في مخالفتها, أما من لا يحترمها أو يحترما بمزاجه فرأيه مع هواه أو مع الموضة التي تجتاح المنطقة وهو أنه لابد من مشاركة المرأة في كل شيء, حتى في مساواة الرجل والمرأة في المواريث.
    موقف الشريعة الإسلامية واضح منذ نشأت الإسلام إلى وقتنا الحاضر وهو عدم جواز تولية المرأة الولاية و القضاء, و لم يشذ عن هذا الموقف إلا بعض من يسمون بالعلماء المعاصرين اللذين ركبوا المدار والتفكير الغربي.
    ولكن السؤال هل لا بد أن تخرج نسائنا لصناديق الاقتراع لكي نصبح ديمقراطيين؟ طبا بالمفهوم الغربي.
    المشكلة هنا هي مشكلة مفاهيم, فالمفهوم الغربي الحديث يستغرب و يستنكر مبدأ الفصل بين الرجال والنساء.
    وفي المقابل, المفهوم الإسلامي يستنكر ويحرم مبدأ الإختلاط بين الجنسين.
    المجتمع الكويتي مجبول بفطرته على حب الشريعة الإسلامية و التمسك بها, بدويا كان أم حضريا.
    وللعلم أن الشريعة الإسلامية أقررت أغلب الأعراف و التقاليد التي كانت موجودة عند العرب, بل وشجعتها.
    وعلة التحريم في الشريعة ليس لمجرد أنها ورقة تلقى في صندوق الاقتراع, بل بسبب الأضرار الشرعية المترتبة جراء هذا الفعل. فالشريعة الإسلامية مبنية على قاعدة سد باب الذرائع, والأمثلة على ذلك كثيرة.
    ثم إن مسألة الحقوق واضحة و مفصلة في الشريعة, ولم يعرف ما يسمى حقوق المرأة السياسية الا في وقتنا الحاضر.
    وهناك فرق, فالشريعة لا تمنع المرأة ان تكون سياسية, بمعنى أن يكون توجهها سياسي و باحثة في الأمور السياسة, ولا تمنع المرأة من الترشيح والإنتخاب في المجتمع النسائي.
    التحريم هو في حق الولاية و القضاء, فلا يجوز لها تولي هذان المنصبان حتى لو تم الانتخابات في مكان خاص فقط بالنساء.

  4. أبو علي العلي كتب:

    بسم الله الرحمن الرحيم

    أولا احب ان ابين ان البداوة ليست بعيب فهي أول حالة كانت تعيش بها المجتمعات

    وما تفرضه العادات والتقاليد على مجتمع ايضا ليس عيبا فهو ناتج اطباع واخلاق ذلك المجتمع
    فلا تتناسب العادات والتقاليد بين مجتمعات مختلفة فما يصح في هذا المجتمع لا يصح لمجتمع آخر وذلك بسبب اختلاف العادات والتقاليد

    فلماذا مطلوب علينا ان نتخلى عن عادات وتقاليد مجتمعنا ونتمسك بعادات وتقاليد مجتمعات لا تمت لنا بصلة نختلف معهم فكريا ودينيا
    فلكل مجتمع حق في ممارسة اسلوب معيشته بما يتناسب ويتلاء م مع طبيعته
    فلماذا نعاب على تمسكنا بما نحن فطرنا عليه
    اننا لم نبتدع او نتعالى على ما وجدنا آبآءنا عليه وخاصة انهم متمسكون بديننا الأسلامي وهو خاتم الرسالات النبوية .

    اما تاريحنا الأسلامي فلم يشهد الا قلة لاتعد من قبل سيادة المرأة على الرجل فالغالبية العظمى مع سيادة الرجل على المرأة ولم يشذ الا القليل فلا اعتقد ان القلة تؤخذ حجة .

  5. عبدالله الهاجري كتب:

    يعطيك العافيه يا استاذ على مقالاتك الجريئه في البدايه انا لست من معارضي حقوق المراه السياسيه ولكن اود ان اقول يجب ان تصحب هذه الانتفاضه لحقوقهن تعديل الدوائر وتوسيع قاعدة المشاركين من خفض سن الناخبين ومشاركة العسكريين فجميع في سلم واحد

  6. خالد المطيري كتب:

    ان الجامع المشترك لكل تناقضات فكر الحداثة ، هي ((الرؤية الاستشراقية)) المستنسخة والمترجمة حرفيا من ((الرؤية الغربية)) عن الشرق العربي( البدوي المتخلف المتعصب دينيا الذي يميل الى الروحانيات بحكم طبعه السامي البدوي الصحراوي ).. فها هنا كاتب المقال بدل ان يبين مدى مشروعية انتخاب المرأه من عدمه , نجده يقلل من شأن البداوه وإلصاق كل نقائص المجتمع بها , فلو رجع كاتب المقال لما قاله (د.علي الوردي) في تفسير البداوه حين قال ان البداوة طريقة معيشه ولم تكن فكر , أي لو ان ابن المدينه ذهب للعيش في الصحراء لعمل كما يعمل البدو من تنقل وترحال , ومن هذا نجد ان البداوه لم يكن تقدمها التمدن أي سكن المدن او كما يحلو للبعض تسميتها التحضر بل هي منهج وطريقه للتعامل مع البيئه .

    علما بان من رفض تعليم المرأه في بداية القرن الماضي هم من ابناء المدن ولم يكن قد استقر البدو المدن وقتها , وعلما بان الفتوى الشرعيه لوزارة الاوقاف والرافضه لهذا الحق مشكله من اغلبيه من خارج نطاق البدواه .

    لهذا أدعو إن يكون حوارنا جامع وباحث عن المشتركات وغير مفرق ومصنف للبشر , وخصوصا عندما يأتي هذا الحوار من شخص بمثل مكانتكم .

    علما باني من مؤيدي حقوق المراه السياسيه اذا اجد ان تولي المرأه للنيابة البرلمانيه ولاية صغرى وبهذه الولايه لايمكن لها حشد الجيوش او تغيير القوانين العامه بمفردها , لذا لا اجد غضاضه بان تتمتع بهذا الحق , مالم يتضح لي عكس هذا .

  7. يعطيك العافيه على مقالاتك الجريئه وانا اعتقد ان الحقوق السياسيه للمرأه قادمه لا محال عنها ولكن كنت اتمنى عدم الاساءة للبدو لسببين اولا:لانك منهم وثانيا:لانك ابن المرحوم جابر العلى

  8. علي جابر العلي كتب:

    أثار تعليق الاخ عبدالله مبارك شجوني. و هذا ردي علية.

    البداوة لا تزال بي. البداوة جزء مني.

    لكن بداوتي نقية صافية كسماء الصحراء. بها النخوة و الاباء و العزة و العطاء.

    أرفض ما يمارسه بدو الاردن من جرائم الشرف. فما هي الا تغطية لأمور أخرى. أترفع من الكلام عنها.

    لي من البداوة مثال. راكان بن حثلين. فعندما خير بين حكم أيا من بلدان البلقان ذات الطبيعة البديعة. أختار الدهناء و الصمان.

    عندما أحتاج جماعته المال باع نفسه بسوق العبيد بالبصرة.

    من هو القائد الذي على أستعداد ان يضحي بنفسة من أجل قومه؟؟؟

    بداوتي تدفعني للتطور و بذل المزيد.

    أنا أخو مريم و نورة !!!

    لن تجد مني ألا الخير …..

  9. دانه كتب:

    اشكرك على القاله الرائعه اللي بردة حرتنا يالحريم والله يعطيك العافيه وانشالله حقوقنا ماخذينها مثل ماقالت اختي عذوب الصبر يانساء الكويت والصبر مفتاح الفرج وانشالله ب2007 انشوفكن بمجلس الامه.

  10. جاسم محمد العيد كتب:

    واكمالا لتعليقي السابق في نفس الموضوع ,

    حبيت اقول ان لا البداوه والتحضر هم السبب بل هي العقليه الغير مفهومه من قبل البعض , فنجد الرافضين لهذا القرار يحاربون ويهتمون في اشراك المرأه في انتخابات الجمعيات التعاونيه ويحرصون على تواجد نسائهم وبعدد كبير ولم يذكرون الشرع او الدين !!! وايضا في مجال مقابل نجدهم يهتمون ايضا في اشراك المراه في انتخابات الانديه الرياضيه وايضا مره اخرى لم يعترضوا ولم يقولوا شرع او دين .

    هذا يعني انهم متناقضين جدا جدا !!!

  11. بهبهاني كتب:

    اتفق مع كلام الاخ خالد المطيري حول البداوة لعالم الاجتماع العراقي الكبير المرحوم الدكتور علي الوردي , فالبداوة هي اشتقاق من البادية و هي تشمل كل من عاش في البادية و يقابلها التحضر أو التمدن , و لا تعني القبيلة بحال فقبيلة قريش كانوا لا يعتبرون بدوا و سكان البادية متمايزون عنهم و يعبر عنهم بالاعراب , كما ان من غير العرب من اتخذ البادية سكنا و تماثلت طرق معيشتهم و ربما سلوكياتهم مع اعراب البادية مثل البربر , لا علاقة بالاصل القبلي بالموقف من المرأة و حقوقها السياسية فهناك من الاخوة البدو او أبناء القبائل لنكون اكثر دقة من هو متحمس بشدة لنيل المراة حقوقها السياسة بينما نجد هناك من الحضر من يعارض ذلك و بعضهم من اقاربي و اصدقائي بل ان من النساء من لا يتحمس لذلك حيث يقلن أنه حتى لو تم اقرار ذلك الحق فلن يشاركن في الحياة السياسية لان السياسة للرجال كما يعتقدن
    للأسف الشديد نجد المرأو غير مهتمة بهذه الحقوق فبالرغم من ان المرأة لها الحق في الانتخاب و الترشيح للعديد من الهيئات و الجمعيات و النقابات فاننا نجد عزوفا كبيرا للمرأة رغم انها تقع في صلب اهتماماتها أكثر من الشا السياسي! فنجد المعلمات الكويتيات و هن اكثر عددا من المعلمين الكويتيين لا يرشحن في انتخابات جمعية المعلمين رغم ان همومهن التعليمية لا تقل عن هموم الرجل بل ان المرأة مسؤولة عن المراحل الابتدائية و رياض الاطفال للجنسين , كما نجد هذا الابتعاد عن الجمعيات التعاونية رغم ان مهام التسوق ملقاة بشكل أكبر على عاتق المرأة فكيف سيكون الحال في مجلس الامة, هل علينا ان نخصص مقاعد معينة للمرأة لضمان تواجدها في البرلمان كما حصل في الانتخابات العراقية الأخيرة ؟ و صل الوعي السياسي للمراة عندنا الى مثيله في السويد او الدنمرك او هولندا ؟
    أما جرائم الشرف فليست مقتصرة على العرب و انما هي تحصل بمعدلات اكبر في المناطق الكردية سواء في العراق او تركيا و هناك قصص يندى لها الجبين فلا يصح وصم العروبة او القبلية بها انما هي نتاج التخلف الذي لا يعرف جنسية او عرقا او دينا .
    و حتى لا أخرج عن الموضوع فانني اتمنى ان تنال المراة حقوقها السياسية وفق الضوابط الشرعية لديننا الاسلامي بحيث يشترط التمسك و الالتزام بالزي الشرعي للمرشحة و النائبة و ان كنت غير متفائل بوضول العنصر النسائي لقبة البرلمان الا بضغط حكومي (مدفوع برغبة خارجية امريكية ) كما يحدث الان لنيل حقوقها.

  12. عبدالله السند كتب:

    لا أفهم لماذا توصف بعض النواب الإسلامين بنواب يتاجرون بالدين! علما بأن لهم أدلتهم الشرعية لعدم جواز دخول المرأة الحياة البرلمانية, وأنها قضية خلافية كما أفتى كبار علماء البلد الأفذاذ كالنشمي و المذكور. لا أخفيك حقيقة أني استأت من استخدامك لهذه الكلمة (متاجرة)! و على حسب معرفتي بك أنك تتقبل آراء الآخرين مهما كانت فما بالك بقضية اجتهاديه كهذه! و لا أفهم كذلك لمذا يوصف من يلتتزم أو يحاول الإلتزام بالدين بالمتاجرة؟ أخي الكريم: اعلم بل يجب أن تتيقن أن اعطاء المرأة حقوق الترشيح و الإنتخاب هو من صالح التيار الإسلامي, هذا ما أكده النائب وليد الطبطبائي على لسانه, و مع ذلك فهو معارض لتمرير هذا القانون, فكيف يكون هذا الإمتناع متاجره؟ لو أخذنا بمنطقك لكان أولا له أن يؤيد هذا القانون إن أراد الإتجار بالدين! أليس كذلك؟
    ملاحظة: هذه ليست المرة الأولى التي أكتب فيها تعليقا على مقالاتك, و للأسف لم ينشر أي تعليق منهم! حسب علمي أن من أهداف انشائك لهذا الموقع أنك تؤمن بمدأ حرية الكلمة, فيا حبذا لو طبق هذا المبدأ التطبيق الصحيح. وشكرا

  13. نوال المطيرى كتب:

    شكرا جزيلا لاتاحه الفرصة للنقاش فانا اختلف معك يا سيدى بمقالك
    فليس البدو هم ضد حقوق المراة ولكن الرجال فى الكويت ضد حقوق المراة بمختلف انتمئاتهم
    وهو الخوف حتى لاتتفوق عليهم المراة بمجالات عديده وأولها رئاسه البرلمان لانها جديره به !
    فبعتقادى السبب الثانى هو ان البرلمان الكويتى هو المتنفس الوحيد للرجل الكويتى بحيث لاتشاركه المراه به فتجده بقمه سعادته ونشوته !
    فالمراه الكويتيه هى الام والزوجه والاخت والابنه وهو التى ربت رجال البرلمان الكويتى الموجودين حاليا حتى يصوتو ضدها، فيارجال الكويت الحره لا تحرموننا من حقوقننا
    اما رجال البدو هم اهلى وعزوتى فلقد ربانى والدى الرجل اسمى واحن تربيه وعاملنى اخوتى الرجال ارقى معامله ودفعونى بالحب والحنان والامان حتى وصلت لما انا فيه، فهؤلاء رجال البدو الاكارم فهم ليس كما قلت بانهم يقولون (المراه والنعال واحد) فالرجل الذى يقول هذا الكلام فهو فعلا مريض ومتخلف عقليا فعليه الا يتزوج ابدامن امراه
    وبما اننى من بنات البدو المثقفات لم اقوى على كلمه احسست انها تهين انتمائى لهذه البداوه
    فا سمح لى يا سيدى الكاتب بهذا الرد وشكرا لسعه صدرك يا خو نوره.

  14. بو خالد كتب:

    بعد التحية والتقدير
    يا شيخ لقد ذكرت بهذا المقال رايك الذي نحترمه ونقدره ونؤيده بالوقت نفسه ، ولكن ليس كل ما يعرف يقال خصوصاً وانت شخص غير عادي ومحسوب عليه هذا الراي والمفترض ان تكون حيادياً لسببين الاول : لانك من الاسره الحاكمة الكريمة ، والثاني لان رايك لايغير من الواقع الحالي شيء . اتمنى ان يتسع صدرك لرايي المتواضع وان تقرأ ما بين السطور عند مراجعة عدد التعليقات على مقالك المميز ، علما بانني معجب بآرائك وافكارك وصراحتك .
    مع خالص التحية والتقدير
    بوخالد

  15. ملوك كتب:

    بسم الله الرحمن الرحيم اسمحلي أن أقول إنك مخطئ كل الخطا بما قلته عن البدو لأنهم أناس شرفاء لهم قيم أصيله لا أجدها في أي مجتمع آخر وأنا فخوره جدا بأنني واحده منهم,أما بخصوص حقوق المرأه السياسيه{وأنا مع تغيير هذا المسمى لأنه ليس لها حقوق سياسيه}فأنا أرفضها بشده لأن المرأه كمالها في بيتها وتربيتها لأبنائها على أكمل وجه لا أن تذهب لمجلس الأمه والذي سيسبب قطعا إهمال في البيت لأنه لا يمكنها الجمع بين هاتين المهمتين الكبيرتين,إن المرأه هي من أنجبت خير البشر محمد صلى الله عليه وسلم وأبوبكر وعمر رضي الله عنهم وهي من أنجبت الكثير من أبطال هذه الأمه ومؤسسي نهضتها فدعونا نكمل مسيرة جداتنا ونربي أبناءنا ونصنع أجيالا مشرفه بعيدا عن ضوضاء السياسه,وأنا هنا أمثل الكثير من النساء اللاتي يرفضن هذه الحقوق,والكثير أعطوا أنفسهم الحق بأن يطالبون بهذه الحقوق بإسم النساء جميعا مع أن الكثير منا يرفض هذه الحقوق {كما يسمونها},وفي الختام أدعو الله العلي القدير أن يبعد عنا وعن كويتنا الحبيبه هذه الحقوق السياسيه وشكرا

  16. ابو وليد كتب:

    اما بعد، فأعلم ان :
    1ـ الأنتخابات ومن يشارك فيها شان لا البدو ولا المطاوعه لهم فيها ناقة ولا جمل،اذا ما رغبت الحكومه فان الكل يقبل… فقط ان توحد الحكومه كلمتها وتحسم اجنحتها رأيها فيقر اي مشروع قانون في البرلمان ،واعتقد اننا كلنا على درايه بقواعد اللعبه ونعرف حدودها.
    2ـ لا يوجد بيت من بيوت الباديه ولن اقول لك فخذ او قبيله إلا وتجد عزوتهم ومربط باسهم بعبارة انا اخو فلانه، عنده تهون النفس والنفيس ،وانه قسم لو تعلم عظيم .
    3 ـ لمعلواتك فان البدويات لا يسبين ، اي لا يقعن بالأسر ، ولا يعتدى عليهن بالحروب،ولا بالحنشل، ولا يقرعن حتى بالقول، ويعتبر فاعل ذلك مرتكب كبيره تدفع كل القبائل لحربه والخروج عليه.
    4 ـ قد لا تعرف ، وهذا لا اعذرك عليه ، بان البدويه له حقوق مساويه للرجل في اعطاء الدخيل حق الإجاره والحمايه ولو امتدت لمدة سنه اي الحول بلغة الباديه ، ولها الحق ان تعطي تصاريح عبور اراضي القبيله واجتياز حدودها ،بدون ان يعتدى عليه من قبل افراد هذه القبيله او حلفائهم ويصبح للعابر حق الحمايه.
    5 ـ البدويه سيدي تستقبل الضيف وتحسن ضيافته وتكرم وفادته ،في غياب صاحب البيت.
    6 ـ لو انها ذبيحه ما عشتك ، تقال لكل من جاء في طلب ووفق على طلبه ايا كان ، وهي مرادفه لكلمة قر عينا.
    سيدي تجنيت ولن ارد عليك في مقولة المراه وال…..؟؟؟ هذه ليست اخلاقهم ومن جهل طباعهم ظلمهم ….. تجنيك هذا يوجب الأعتذار.

  17. shaikha كتب:

    Today’s article is the best of what you’ve written before. No one dares to say it, but we all know it. It is our struggle with the Bedu in a civilized country. the propblem is how to combine Bedu with modern civilization. But do you know what is the worst of all? It is the combination that arrised when a beduin man claim the he is fighting for ISLAM. this is the deadly bomb: bedu+extreme interpretation of islam= disaster !!!
    thank you

  18. فهد كتب:

    أشكرك علي المقالة الجريئة والمتناقضة

    وفي البداية أحب اعلق بعض النقاط التي أثرتها في موضوعك وهي :

    أولا :
    العقبة التي تواجه حقوق المرآة السياسية هي أفكار المجتمع البدوي.

    بخصوص هذه النقطة الأفكار التي ذكرتها ليست أفكار المجتمع البدوية لأنه في جزء من البدو مع حقوق المرآة وليس ضد وعندما تذكر البدو انته ذكر المجتمع كله ولا تنسي أن آل الصباح من المجتمع البدو ولا تقول لي أنهم متحضرين أي متفهمين ومتقدمين ولكن أيضا يعتبرون بدو و بعض أعضاء الحكومة من البدو وأيضا مؤيدين حقوق المرآة .

    ولكن أحب أن أصحح مقالتك وعنوانها وبعض النقاط فيها وهو إن من يقف ضد حقوق المرآة هو الملتزمون وليس البدو .

    ثانيا :
    فلو نظرنا إلى كيف يتعامل المجتمع البدوي مع المرآة لوجدناه يتعامل معها بشكل داني .

    أما بخصوص هذه النقطة أنا اختلف معك أيضا لأنه الأشياء التي ذكرتها تخص بعض الجهلاء من جميع المجتمعات وليس مجتمع البدو فقط والجهل وارد في كل مجتمع تجد منهم المتعلم والجاهل .

    ثالثا :
    لا أدري من أين أتت هذه الأفكار السيئة. قد يكمن السبب بطبيعة الحياة الشاقة في الصحراء و أعتمادها على القدرات الجسمانية التي متوفرة أكثر للرجل.

    بخصوص ما ذكرته نعم نفتخر نحن البدو بحياة أجدادنا حيث بدو علي أنفسهم ولم يعتمدون علي الغير لانه عزت نفسهم لا تسمح بطلب أعانه و نفتخر بقدراتهم الجسمانية التي لدية لأنه يفتقدها بعض المجتمعات واعتمادهم علي أنفسهم وليس علي الغير مثل المجتمعات الاخري .

    رابعا :
    إما انا فأود لو ان تنهض بنات البدو. فهناك الكثير منهن الذين يعينون، من خلال معاشاتهن، أبائهن في سد حاجة المعيشة. بودي لو ان يذهبن الى أبائهن و يقولوا لهم ” يا أبتاه سنعينك إن أخذنا حقوقنا أو لم نأخذها، الرجاء الذهاب الى نائب المنطقة و مطالبته بالتصويت لمنحنا حقوقنا، آن الاوان ان نتساوى.

    سيدي الفاضل أحب أن انوه لك انه مجتمع النسائي عنده البدو نساء متعلمات ومثقفات ويعرفون أنهم اخذوا حقهم في المجتمع الكويتي علي أكمل وجه وليس بنات البدو وحدهم يعنون أسرهم بل في كل المجتمعات وفي مجتمع البدو فئة قليلة جدا مقارنه في المجتمعات الاخري لأنه البدو لا يأخذون مصروفهم أو معيشتهم من النساء ولكن في مجتمع الحضر أو المجتمع المتحرر الذي مع حقوق المرآة لا يصرف علي بيته بل المرآة التي تصرف علي البيت .

    واليكم يا من ينادي عن المساواة بين الرجل والمرآة

    ولكن في البعض يأخذ المساواة عند الغرب من حيث الظاهر ولا يعرفون من هو الباطن ويريدون هذه المساواة في شكلها الظاهر ولو طبقنا هذه المساواة في البلدان العربية لكان الظلم الكبير يسقط علي المرآة .

    في الدول الغربية يعتبرون المرآة مثل الحشرة وأسف علي التعبير ولكن هذه هي الحقيقة المألمة والتي لا يعرفها الجميع .

    لانه في الدول الغربية المراة تسمي لمن يتزوجها ويحذف نسبها بمجرد الزواج منها وهذا الشئ تعتبر المراة لمن يملكها مثل السلعه لمالكها .
    وايضا في الدول الغربية المراة عندما تعمل في احد مجالات العمل لا تتساوي مع الرجل في المعاش حتي لو كانت نفس الشهادة والدرجة لانه الرجل يعتبرونه افضل منها اما في الدول العربية متساوين في كل مجالات العمل ولا يوجد فرق والمراة في الدول العربية معفية من الاعمال الشاقة الذي يكون في مجال عملها تقديرا لقدراتها الجسمانية وفي الدول الغربية يفرض عليها هذا .

    في الدول العربية يبحثون عن راحة المرآة حتى في سن التقاعد اقل من الرجل وقانون الأحوال الشخصية لصف المرآة و العمل سعات النساء اقل من الرجال ماذا يبحثون عنه أفضل من ذلك ولا هم يبحثون عن شئ يتعبهم أو يبحثون عن الظاهر فقط وأظن هذا الذي يبحثون عنه .

    وهم ينادون عن المساواة بين الرجل المرآة في الدول العربية وأنا أتكلم عن بلدي وهي الكويت بعد استفتاء في شركة الاتصالات والوطنية وكانوا المصوتين أكثر من 200الف مشتركة كويتية وخصوا التصويت علي النساء فقط .

    ماذا وصلوا له وهو انه 75 % رافضين هذه المساواة 20 % موافقين علي الظاهر طبعا وليس الباطن 5 % حسب شروط معينه أي توافق الشريعة الإسلامية هذه الديمقراطية التي يبحثون عنها ولكن في بعض ضعيفات العقول يحبون الاستمرار واستمروا في هذا رغم انه التصويت الذي وضعوه ضدهم ولكن هو نفسهم لا يؤمنوا بالديمقراطية وللأسف من يسعى ورآه هذا هم بعض النساء الذين عن المظهر فقط للأسف .

    عزيزي الدين الإسلامي عز المرآة العربية أكثر من أي مكان ومن الأفضل لهم أن يفضلون علي ما هو عليه ولا في المستقبل يتحسرون لو قبلت المساواة التي ينادون بها ويقولون يا ليت اللي صار ما صار .

    خلاصة ( ابحثوا عن المفيد لكم وسوف تجدون أن الدين الإسلامي والمجتمع الكويتي أعطاكم أكثر من ما تريدونه ولو حكمتوا النساء أنفسهم لفضلوا ان يبقي الوضع علي ما هو عليه حفاظ علي انوثتهم و قدرتهم ) .

    اشكر صاحب المقالة الجريئة والمتناقضة بعض الشئ ويا ليت أن تأخذون الشئ من حيث طبيعة المجتمع وليس الدين لأنه المجتمع الكويتي رافض هذا الشئ ولكن البعض يقصد من وراء هذا الشئ أهداف أخري والبعض الأخر يسير بما لا يعلم ورائهم .

    ودمتم علي خير

  19. ماذا يعرف الشيخ علي عن البداوة سوى ما يراه من مسلسلات سورية واردنية أو عراقية( كواولة أو هكرة) نقلت الصورة الخطأ عن المجتمع البدوي وماذا يعرف الشيخ علي عن البداوة سوى احتكاكة ببعض من تأثروا بهذا المسلسلات والثقافات المغلوطة ممن لا يمتون بصله للمجتمع البدوي ومن يحاولون الالتصاق بالمجتمع البدوي تصنعا بحثا عن الاصالة . ا
    ليعلم الشيخ علي والذي لم يشابه اباه أن للمرأة شأن عظيم عند أهل البادية ، فهي تمثل لهم الشرف والعزه وهي رأس مالهم في ذاك الوقت ، كما أن المرأة في المجتمع البدوي لو دخل عليها دخيل وزجها أو اهلها غير متواجدين فإنها تجير ذلك الدخيل ويكون له الامان ويحترم الطرف الاخر اجارتها ولا يستطيع ان يعتدي على من أجارته.
    هذا من جانب أم من جانب الدين فإن كنت تستشهد ببعض الشخصيات النادرة على مر العصور والتي لن تتكرر في مجتمعنا الحاضر كأم المؤمنين السيدة عائشة ، ويبدو أن معلوماتك الدينيه ضئيلة بعض الشيء بدليل أنك حصرت مشكلة الحقوق المزعومة للمرأة في الجتمع البدوي وأغفلت الاحاديث والايات الكثيرة التي تمنع المرأة من دخول المجلس والاختلاط بالرجال بالاضافة الى حديث الرسول صلى الله عليه وسلم (ما أفلح قوما ولوا أمرهم أمرأه) واعلم بأنك ستقول هذا الحديث خاص ببنت كسرى وارد عليك مسبقا بأنك مخطىء وان الحديث وكلام الرسول عليه الصلاة والسلام عام وشامل بهذا الخصوص ولو كان غير ذلك لأفصح عنه ووضحه. ولا اريد أن اطيل بالجانب الديني فهو أمر مفروغ منه لأنني سأتناول بقية كلامك المليىء بالمغالطات.
    فقد تعرضت للأعضاء سالم الحماد وجاسم الخرافي واحمد السعدون واتهمتهم انهم يحاولون كسب اصوات ناخبينهم . قمة التناقض ، فالعضوين سالم الحماد واحمد السعدون ممن أيدوا حقوق المرأة بينما جاسم الخرافي وهو العضو القادم من الشاميه ومجتمعات الحضر عارض ذلك .اذا أين البداوة هنا ؟!!!
    نأتي الى الجانب الاخطر فقد قلت:
    (يريدون ان يدغدغوا مشاعر البدو ليسيطروا على الناخبين في المناطق الخارجية بعدما ضعف نفوذ آل صباح على تلك المناطق.) وهذا اتهام خطير وقدح في حكم ال صباح من جانب وقدح في ولاء اهل المناطق الخارجية وكل مصيبة أعظم من الأخرى ، فلا أعلم كيف يكون الولاء في نظرك أم كيف تكون النفوذ ويبدو انك تريد ان تطبق الحكم القمعي وهذا ايضا تناقض من قبلك ، فكيف تبحث عن الديمقراطية من خلال القمع ؟؟وكيف تكون الديمقراطية عندما لا تحترم اراء الاخرين حتى وان اختلفت معك ؟؟ فالديمقراطية هي احترام الاقلية لرأي الاغلبية ولكن يبدوانك نسيت ذلك.
    ختاما نرجو ممن يعجز أن يقنع الاخرين بفكرة أو عدم القاء اللوم على البداوة واهلها وعدم جعلها شماعة للفشل مثلما حاول البعض في حوادث الارهاب الصاق ذلك بالبداوة .لعمري لو أن مذنبا انفجر في الفضاء أو كوكبا اصطدم بآخر لقلتم ان البداوة هي السبب.
    اتمنى ان تدعو البداوة وشأنها وان لا تدعون بالبداوة بين حين واخر . ومن فات قديمه تاااه

    سعد فهد الحرمل

  20. محمد كتب:

    الكاتب الشيخ / علي جابر العلي

    المشكلة الكبيرة ان هذه نظرتكم للبدو والمشكله الاكبر انكم منهم ففي مقالك تناقض وهو انك تقول ان البدو يصفون المرأه بالخروف وتساوت مع الحيوانات وفي المقابل لاتكاد وزارة اول مجال عمل فالكويت الا ان تكون فيه اكثر من بنت بدويه تعمل مع أخوتها صفا الى صف وذلك لخدمه الوطن فيا عزيزي الكاتب الحيوان مكانه ليس في وزارة او في كلية او في هيئة فمكانه في حضيرة الحيوانات اجلكم الله ….. فلا تأثر بكم الضغوطات الخارجيه واتفقوا على رأي واحد

  21. معالي العجمي كتب:

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    البداوة و ليس الاسلام ضد حقوق المرأة

    كنت أتمنى لو كانت المقاله بعنوان بعض العادات والتقاليد ضد المرأة وليس الإسلام

    وبعض النساء البدويات ضد أنفسهم وحقوقهم

    وبعض الرجال سواء حضر أو بدو ضد اعطاء المرأه حقها

    وأعجبني ما رد به اخي المحترم طلال المطيري والاخ عبدالله الهاجري

    تقبل احترامي لك ولجميع الاخوان والاخوات القراء

  22. cm كتب:

    اولا الشيخ علي لم ولن يصف اى امرأه كانت بأى صفه نابيه.. وثانيا هو يحترم اى رأى مادام هذا الرأى لا يتعارض مع الاخلاق العامه.. و كمثال ..تعليق السيد عبد الهادي العجمى لم يوضع فى هذا الموقع لانه احتوى على تسميات واسلوب قبيح .. وهذا الكلام لا يجوز في هذا الموقع.. هناك مواقع متخصصه بالذم والقدح يستطيع ان يكتب فيها و يشتم و يسب من غير اى وازع كان..اذا اراد ان يعلق هنا.. فعليه حذف الكلمات النابيه…

  23. معالي العجمي كتب:

    الي متى هذه النظره القاصره التي ينظرها البعض للمرأه و كأنها شي جامد أو جاء من مكان بعيد ؟؟
    و الي متى تناقشون هل للمرأه حقوق أم لا؟؟ وهل تحمل عقل كامل أو عقل ناقص ؟؟؟
    فبعضكم للأسف لا يختلفون عن من عاش في عصر الظلمات الذي يعتبر المرأه رجس من عمل الشيطان.. وينظرون لها على أنها ليست مخلوق كاالرجل لذلك يجب السيطره عليه ,, فأصبحوا يجتهدون لوضع منهج خاص بها… و المشكله أنهم يعتقدون أن المنهج الذي ينطقون به هو ما جاء به الأسلام,,,, أسمحولي أن اقول لكم لا,,,, أنتم لا تفقهون شي ,,, فمنهجنا الذي هو ديننا واضح و معلوم ومبسط.. ولكنهم لا يفهمونه الفهم الصحيح .. فهم يكررون وينطقون أحاديث و أيات لا يفهمون معناها ولا مضمونها.. فقد يريدون أن يؤيدون وجه نظرهم القاصره ,,,,, كفاكم تشويهاً للأسلام و لصق معتقداتكم الخاطئه به, فأنتم من تجعلون الأخرين يضحكون علينا ويستهزون بديننا و يستدلون بنا كنماذج متخلفه ورجعيه تعتمد فقط على منهج دين أنزل على نبي كريم منذ آلاف السنين وهو دين بنظرهم لم يتطور مع تطور العالم وذلك أمر مغلوط ونحن على علم به.. فأنتم من فتحتم الباب لهم على مصراعيه لتكسروه بأيديكم,, لما رأوه منكم من التقليل من قيمه المرأه.. لتتاح لهم الفرصه للدخول علينا بمبادىء قذره,, ليضحكوا ويقنعوا نساء أنتم قللتن ثقتهن بأنفسهن وأعتبرتهن ناقصات عقل ودين بالمفهوم الذي فسرتموه على أهوائكم,,, فتأصلت في أمخاخهم الصغيره أنكم على صواب لذلك هن وقعن بسهوله وفتحن أذانهن للأعداء لأنهم صورا لهم بأنهم هم من سوف يحررهم من الظلم الواقع عليهن بعتبارهن لاقيمه ولا عقل لهن في مجتمعاتهن وبتطبيقكم لبعض العادات والتقاليد المشوهه لحرية التعبير والمعيشه الكريمه للمرأه….وكيف أذا تلومهن وهن من وجه نظركم ناقصه عقل ودين….” قمه التناقض “فهل ناقص العقل و الدين يحاسب ؟؟؟
    فأنتم بكل بساطه ربطتم بعض العادات و تقاليد باليه بالدين الحنيف فلم تكلفوا على أنفسكم أن تعرفوا من هي المرأه في عصر رسولنا الكريم؟؟ وكيف كانت ؟؟ وماذا عملت ؟؟ فقد أخذتم حديث رسولنا الكريم عليه السلام بأنهن ناقصات عقل ودين و أخذتم تكررونه بدون أن تفهموا مضمونه وما المقصود منه … و أيات لم تعرفوا تفسيرها ,,,, مثل قول الله تعالى بما معناه “الرجال قوامون على النساء بما فضل الله بعضهم على بعض وبما أنفقوا من أموال” لنجدكم تقرأون “الرجال قومون على النساء” وتصمتوا,,, كا الذي يقول “لا تقربوا الصلاه ” و يصمت … نعم الله فضل الرجال على النساء بالقوامه و الأنفاق… و القوامه هي الرجوله ,, كرجوله سيد البشر عليه السلام من أخلاق عظيمه وأحترام الأنسان كأنسان سواء ذكر أم أنثى …فاالله تعالى قد يفضل إمرأه على رجل بلأعمال و العبادات.. و التفضيل يكون بيننا عنده سبحانه ,,,, أي نحن نتساوى في التكاليف و نختلف في التفضيل بيننا ,, ولو كانت المرأه كما تدعون ناقصه عقل و دين بمفهومكم ,, هل فرض عليهاالله تعالى التكلف والعقاب مثلكم ؟؟؟وهو أعلم بما خلق,,, لا و الله سبحانه وتعالى عما يصفون … فالله هو العدل… لا يحاسب و لا يكلف من عقله ناقص,,, كما نجد من يبلغ به الجهل لنجده في كل شارده ووارده يقول…” ليس الذكر كا الانثى ” … وهو لا يفهم كيف قيلت هذه الأيه ولماذا قيلت ,,, ليوضح لهم الله تعالى وليعطيهم درساً بأن الذكر كا الأنثي ولكن لمن يفهم… وذلك عندما أرادت إمرأه عمران أن تنذر مافي بطنها لله تعالي وهي تظن بأن الله سوف يهب لها الذكر.. لتضع أنثى , و الله أعلم بما وضعت , ولوا أراد الله أن يكون ذكر لكان,,, لذلك قالت ليس الذكر كا الانثى لأن الذكر قد يكون نبياً كما ضنت إمرأه عمران أن الله لم يتقبل منها هذا النذر … أي ليس لتقليل من شأن المرأه .. و لكن الله أراد أن تكون معجزته من خلال إمراه ,, ليثبت أن المرأه لا تقل عن الرجل بشي ,,, فهل لو كانت ناقصه عقل كما تدعون هل كرمها الله بهذا الشرف,,, فالله هو من خلقها و يعرف مقدار عقلها ليس انتم ,,,
    يا أصحاب العقول الكامله قولوا لي بالله عليكم ممن أخذتم نصف دينكم ؟؟؟ أخذتموه من إمراه اليس كذالك… كما أنها هي أول من صدق رسولنا الكريم عليه السلام حينما كذبه رجال لهم عقول مثلكم… وهي من آزره وساعده ليصل هذا الدين العظيم اليوم لكم جاهزاً ليضعوه بين أيديكم ولتوصلوه لأبنائكم كما جاء فهوأمانه عندكم لا لتفهموه على أهوائكم و مصالحكم الشخصيه … وهي من حمل السلاح لتدافع عن هذا الاسلام كخوله بنت الأزور ولم ينكر عليها الرسول عليه السلام ذلك ليقول لها أنت ناقصه عقل ودين مثلكم,,, وهي من هاجر وترك المال وا لولد و متاع الدينا كأم عماره وصفيه عمته رسول الله عليه السلام .. غيرهن مما لا يوسع المجال لذكرهن هنا… وهي من جعلها الله تعالى لكم قدوه لتيسروا على طريقهن يا أصحاب العقول الكامله … عندما ضرب الله مثل لإمرأه فرعون ومريم عليها السلام … وهي من أحبها رسولنا الكريم ولم يخجل في البوح بحبها أمام الملأ… عندما سأله أحد الصحابه من أحب الناس اليك يا رسول الله ؟؟ قال : عائشه

    هل سوف تقولون أسماء زوجاتكم عندما يسألكم أحدهذا السؤال؟؟ لا أعتقد لانكم سوف تخجلون لأنكم صورتموها كا ناقصه ولإعتقادكم بأن ذكر أسم المرأه عيب ,,, وهي يا أصحاب العقول سبب دخولكم الجنه ,,, و هي من كانت الجنه تحت قدميها ,,, … وهي من كان لها الفضل بعد الله في أتيانك لهذه الدينا… لتأخذ أنت من زهره شبابها لتزدهر و تنموا و لتذبل هي لتصبح أنت رجلاً …و عندما تزدهروتصبح يانعاً يكون رد جميلك لها بأن تقلل من شأنها و تقلل من عقلها,,,
    كفوا عن جهلكم فما جاء ديننا الحنيف الا ليخلصنا من بعض من تلك العادات الباليه لتأتوا أنتم لتعودوا بنا الى عصر الجاهليه .. مبررين ذلك أن المرأه مصونه و مكنونه .. و الصون و الكنون لديكم هو حبسها ومعاملتها معامله لا يرضاها الله تعالى و لا رسوله عليه السلام….بحجه أنها ناقصه عقل ودين فهي أذا لا تستطيع أن تقرر..و تعطون أنفسكم الحق في تقريرحتى مصيرها …. و المشكله أنه عندما نتكلم عن حق المرأه الذي ضيعتموه بأيديكم نجدكم تزمجرون ليتجه تفكيركم السطحي و المريض وتتخيلون أن المطالبه بحق المرأه المقصود به التحرر مثل تحرر فتيات ” الفديو كلب” و مثل “الغربيات” ……… يا أصحاب العقول الكامله …نحن لسن بحاجه الي الغربيون لنأخذ منهم حق المرأه .. لأن حق المرأه جاء من عند رب لا يظلم أحد ونعرفه جيدا ً.. بل هم الذين بحاجه الينا , وهذا ما جعل الكثيرات من الغربيات او الغير مسلمات يعتنقن هذا الدين العظيم ليفهموه الفهم الصحيح أكثر منكم … فهن رأين فيه المصداقيه والعدل و المساواه بينهن و بين الرجل عندما قال رسولنا الكريم” لهن مثل الذي عليهن ”
    كماعرفن كيف كان يعامل رسولنا الكريم عليه السلام المرأه و يعتبرها أنسان ذو كيان لا يختلف عن الرجل بشي,,, ليكشفوا الوجه الأخر لمجتمعهن ممن يدعون بحريه المرأه بأنه وجه قبيح المقصود به هو الأستغلال الجسدي لهن .. لذلك أسلمن
    ولو رجع هذا الذي يقلل من عقلها ودينها لتاريخ النساء في عصر رسولنا الكريم لأستحى من نفسه …..هذي هي المرأه يا من قلل من شأنها و أعتبرها ناقصه عقل ودين .. فأتم لا تقللون من عقل المرأه بل أنتم قللتم من عقولكم عندما لا تفهمون ديكم كما أنزل … وصدق رسولنا الكريم عندما قال بما معناه “سوف يعود الدين غريباً كما بدا غريبا ً”

    لـــــــذلــك ,,,,,,,,,,,
    أنا لن أنظر لنفسي كما أنتم نظرتم لي كا ناقصه عقل ودين.. بل أنا كامله عقل مثلي مثلكم و قد أتفوق على بعضكم فا كمال لعقل ليس قاصر عليكم و قد عاملني الله تعالى ورسوله الكريم عليه السلام على هذا الأساس عندما جعل فرائضي و عقوبتي مثلكم.. وسوف أتخذ خديجه و عائشه رضي الله عنهما و نساء الصحابه و المؤمنين قدوه لي لأسير على نهجهن لا كون مساهمه وفعاله وبناءه في مجتمعي وليست عاله عليه لكوني إمراه,,, وسوف أربي أبنائي ذكوراً و أناثاً على فهم دينهم الفهم الصحيح ومن مصادره الأصليه… ليكون لهم كالسور الحصين.. شعاره العدل و المساواه فلا يستطيع أحد أن يخرجهم منه أو يشككهم به …..
    وسوف أربي أبنتي على أن تكون فخوره بدينها و حجابها وسوف تدرك ان الله ما فرض عليها الحجاب إلا لترتقي كاأنسانه.. فهو كما أحترم أنوثتهاأحترم عقلهاأيضاً لتشعر بالعزه ..لا الذله وعدم الثقه كما صورتوها أنتم بأنها ناقصه عقل ودين … لتقول لا ولا ,,,لمن أراد أن يلعب عليها بمباديء وقيم فاسده ومهما كانت المغريات التي تزداد يوم بعد يوم و تحاصرنا من جميع الجهات فهي سوف تصر على رفضها و ترفع شعاردينها الذي تفتخر به و الذي أعطها الثقه في نفسها من خلال الثقه بعقلهاحتى لا تسقط في براثيم الفساد عندما تعتقد بأن عقلها ناقص و ليترسب المفهوم في عقلها الباطن لتبرر لنفسها أنها ليس لها عقل لذلك تقتنع بقول الغير و تنجرف بسهوله.. لذلك سوف أعلمها ماذا فعلت خديجه و عائشه و زوجات رسولنا الكريم رضي الله عنهن و نساء الصحابه و المؤمنين لتتخذهن قدوه لها وسيف حاد تحارب به أعدئها و من أراد أن يقلل من آدميتها وعقلها الذي أنعم و أكرمها الله به,,,
    كما سوف أربي أبني على أحترام نصفه الأخر لينظر للمرأه على أنها أنسان كامل الأنسانيه تحمل العقل مثله و يرفض أنها مجرد نصف عقل لتكون سهله الأنقياد له بعتباره رجل كامل العقل .. وليعطي درساً لمن نظرت لنفسها هذه النظره ممن كانت ضحيه لمعتقدات خاطئه… كما سوف أجعله يطبق وصيه رسولنا الكريم التي للاسف تنساه البعض” أوصيكم بالنساء خيرا ”

    “إمرأه كامله عقل”

  24. أبومحمد كتب:

    بسم الله الرحمن الرحيم

    بالنسبه للموضوع ومافيه من عنصرية شاء الكاتب ان يذكرها ام لم يشأ فهي موجودة بين طيات الكلام وعنوانه

    اقول أولا هل المشكله في دخول المرأة للمعترك السياسي قضية تحتاج الى هذا الخضم الكبير من الخلاف المتشنج ؟

    لايحتاج الامر الى كل هذا العويل والتداعي بالخوف على المصالح الدينيه والخوف من الفساد

    البدو لو اقرت الحقوق هم السواد الاعظم الذي سيكتسح المجلس ابا من ابا ورضي من رضي

    انا العادات والتقاليد فانها اذا ضربت بالشرع اخذت كل العادات بالاضمحلال لانها ان عارضت الشرع حذفت وثبت الشرع

    وانا ادعو الجميع الى وحدة الصف وعد الانجراف وراء التعصب والقبلي والحساسيه من القبيليه فكلنا في مركب واحد وهو خدمة بلدنا الكويت والحرص على المصلحه العامه فوق كل راي

    وليت الكاتب لم يختار هذا العنوان ولكن لا اعلم ماكان وراء قصده بهذا العنوان الحساس

  25. أبومحمد كتب:

    اكتفي بما قالته اختي الفاضله معالي العجمي ولي تحفظ على اسلوب الكاتب

  26. علي جابر العلي كتب:

    أثارت هذه المقالة حفيظة البعض من القراء.

    فمنهم من أدعى بالدين سببا للوقوف ضد حقوق المرأة السياسية. لهؤلاء أقول بكل بساطة، هل الكويتيين أعلم بالدين الإسلامي من أهل مصر أو الأردن أو البحرين أو باكستان أو اندونيسيا؟ معاذ الله.

    و هناك من أخذ بالدفاع عن المجتمع البدوي، دون التطرق لحقوق المرأة. لهؤلاء أقول بكل بساطة، أرجعوا إلى تسائل المقالة. هل المجتمع البدوي ضد الحقوق السياسية للمرأة؟ أذا كانت هذه وجهة نظركم قولوها بصراحة. أما إذا كانت قناعتكم بأن المجتمع البدوي مع الحقوق السياسية للمرأة، فقولوا ذلك لنواب المناطق البدوية. فكلهم ضد الحقوق السياسية للمرأة.

    حرية الرأي تقتضي الموضوعية و الصدق و المسئولية. و الديمقراطية تقتضي الالتزام بالرأي الحر.

  27. بنت الكويت كتب:

    نعم أوافق الراى واعتقد ان المرأه ستأخذ حقوقها في الزمن القريب و جزيل الشكر على المقاله الرائعه

  28. السلام عليكم

    الله يسامحكم على مقالكم المجافي للحقيقه والواقع قديما وحديثا هاؤولا شواذ من البدو

    قليل هم لادين ولا اخلاق فماذا تترجي منهم ولكن لا يعمم هذا ابدا

    اين كلام الاستاذ الدكتور خالد المذكور هل هو من البدو

    اين فتوى مشايخ العلم الكبار هل هم من البدو

    المراه هي الام التي لها فضل عظيم

    وهي الاخت التي لها معزه كبيره

    وهي البنت التي لها غلا ماينوصف

    اعذرني يابن صباح لان هالشي يحز في الخاطر ياليت تكون محايد

    لانا والله نحبكم ونعزكم ونقدركم

  29. السلام عليكم

    الله يسامحكم على مقالكم

    ذكرتم حقوق المراه وانا اعترض على هالمسمى

    واقول وبالله التوفيق

    ان تصويت المراه عادي حسب اعتقادي مافيه مشكله

    اما ان ترشح وتجلس من الرجال هذا لا يقره الشرع

    الله يحفظ الكويت

  30. almaha كتب:

    لم يوفق الشيخ علي جابر العلي في مقاله و قد جانبه الصواب و أعتقد أنه جاهل بالجوانب الشرعية والعادات و التقاليد. وللإسف كتب المقاله بطريقة إستفزازية.

  31. بسم الله الرحمن الرحيم

    الحمدالله والصلاه والسلام على رسول الله وعلى اله و صحبه الكرام

    للأسف اصبحت البداوه مطعن لك طاعن وهذا مادل عليه مقال الكاتب

    الذي ينتمي الى اسرة ال صباح الكريمه التي قامت دولتهم حفظها الله على ابناء الباديه

    والذين ضحوا بدمائهم وانفسهم في سبيل وطنهم فقضوا على ثورة التجار سنه 1938

    وكذلك في معركة الجهراء حيث كان الجيش الكويتي في غالبيته من اهل الباديه وكانت امهاتنا

    وجداتنا داخل القصر الاحمر يطببن الجرحى ويدفن الموتي ويسقين المحاربين داخل القصر الاحمر

    وهذا دليل على المكانه العاليه للمرأه البدوية التي وصفتها زورا وبهتانا بان اهل الباديه يحقرونها

    ويقللون من شأنها

    اما بخصوص مايطلق عليه كذبا ( حقوق المرأة ) فنحن مع مايقره الشرع الحنيف والعلماء الثقات

    امثال الشيخ عبدالعزيز بن باز رحمه الله وغيره من العلماء في رفض مايسمى بحقوق المرأة

    ومن الملاحظ ان اغلب المطالبات بما يسمى بحقوق المرأه هن من المتبرجات اللاتي لم يلتزمن

    بما امره الله من الاحتشام وعدم المخالطه مع الرجال ومن الطريف في الامر انهن يقلن بأن

    الاسلام لا يعارض حقوق المرأه وكأنهن اعلم من العلماء الأجلاء والأفضل لهن أن يتقين الله

    وأن يلتزموا بما أمره الله

    رحم الله الفاروق رضي الله عنه الذي قال : ( البادية أصل العرب ومادة الأسلام )

  32. كويتي وبس كتب:

    احيي سعادة الشيخ على الجابر العلي على روح الديمقراطية المتأصلة لديه

    واين تجدون في العرب الان ممن يضع رأيه ويطالب المواطنون المشاركة بالردود عليه ؟؟؟ فالحمدلله على نعمة الصباح اسرة الخير التي لولاهم لكنا جالسون خلف احدى السفن اللآتية على ضفاف الموانئ لكي تأخذنا لبلاد الهند والسند والعجم والخواجه طلبا للرزق او لكنا نتلحف بغطاء صوف الغنم محاولين الهروب من سيوفهم البتاره لقطع السنتنا …

    عموما ::::

    الملاحظ عجبا ان معظم ممن يسمين انفسهم بالمطالبات بحقوق المرأه من هن ممن مضى عليهن الدهر وشرب

    واتمنى على الحكومة بان تجري استفتاء عام لجميع نساء الكويت فقط دون الرجال لأن يقلن كلمتهن الفاصله هل تريد دخول المجلس ام لا ؟

    لأن البضع عشرات ممن شاركن في التضاهره في مجلس الامة لا يشكلن الاغلبية بل حسب رأئئ ورأي الكثيرين بانهم اقلية ولهن ابواق ويذكرن مثل محمود سعيد وزمن ابو العلوج الصحاف ومثل النظام العراقي البائد اي اعلام قوي فقط ؟؟؟

    اما بالنسبة للبداوة فيكفي بان البدو انصفوا المرأه قبل حدوث الديمقراطية بالعزوة اي عندما يعتزون وينتخون باسماء المرأه التي يصفها الكاتب بانها مهانه لدى البدو!!

    وأيضا كانت بالحروب تدار ويخرجن لكي يطلبن الفزعه ويثيرن العزوة لدى رجال القبيله وفق لما يسمى ببنات الهودج او العماريات .. بينما لدى المجتمعات الأخرى يستخدمن بابشع الامور ؟!

    ان دخول المرأه للمجلس نهاية لبداية التحرر للمجتمع الكويتي الذي مما نقرأه بالصحف عن ما يثار من امور في الشوارع والبلوتوث شاهد حي على تلك التصرفات ولا اعيب مجتمعنا بل ان اعتبره من المجتمعات العربية الصادق من نفسه عموما

    ارجو من الشيخ علي ابن الشيخ جابر ابن شهيد القصر على ابن صاحب السمو الاسبق سالم ابن سلالة العز مبارك الكبير اسد الجزيرة

    ان يأخذ اقتراحي محمل الجد ويوصله لأعلى الجهات المختصة بشأن اجراء استفتاء بعيدا عن الذكورة ….

  33. جاسم محمد العيد كتب:

    تحيه لكل من شارك في ابداء رأيه , ولدي ملاحظه , البعض يقول عن كلام الاخ علي جابر العلي (انه متناقض وانه من البدو) , وانا اقول انه الاخ علي جابر العلي لم ينكر انه من البدو ولم يتخلى عنهم , بل قال رأيه بخصوص موضوع المرأه , يعني الرأي لا يعني التخلي عن الاصل او التنصل منه !!!

  34. ابو سعود كتب:

    السلام عليكم

    تحية لصاحب الرأي الحر وللمشاركين الكرام
    بدايةً العادات البدوية كما نعلم إنما هي مأخوذة من التعاليم الإسلامية إلا ما ندر منها
    و الإسلام هو أول من أعطى المرأة حقوقها …وحفظ لها كرامتها
    لكن …هل بإقحامنا للمرأة بالسياسة حل لمشاكلنا السياسية ؟ وهل سننصفها بهذا الشئ أم سنزيد من أعبائها ؟
    وهل ستتأثر طبيعة حياتنا الإجتماعية ؟ وهل في ذلك تهديد للأسرة الكويتية ؟ وهل ستظهرمشاكل إجتماعية ستكون عبأً على كاهل الدولة ؟
    هل الرجل الكويتي مستوفي الحقوق حتى نتكلم عن المرأة؟
    وهل ظلم الشعب بالتوزيع الحالي للدوائر ؟ وبعدد ممثليه ؟
    وما الذي نبحث عنه…هل هو التقليد…أم مصلحة فئة…أم إصلاح؟
    تساؤلات لا تحتاج الى إجابه

  35. لالالالا كتب:

    لالالالالالا

  36. الا نعم ونعم ونعم كتب:

    ربعنا ربع ” ولا تقربوا الصلاة” ياخذون من الدين والشريعه على ما يشتهون ويناسبهم فى حياتهم… اريد نص صريــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــح بالقرأن الكريم يقول ان المرأه ليس لها حقوق فى مجتمع هى اكثر من نصفه…. وسامحونا

  37. Dalal كتب:

    awalan esme7ooli 3ala ketabte bello’3a el’englizya .. elkeyboard mali bs
    english. 7abbeyt ashkor el’akh 3ala maqalta eljaree’a. bsara7a wayed
    jaree’a. w kalamik kan qawe. w ana kone bent mn banat elkuwait w kone
    mowa6ena atmanna elkheir ledeerte w ahalha killihom, agool enna kil deera bel3alam feeha anwa3 3adeeda mn el3adat w eltaqaleed elle kakol tmathel hathak elwa6an. bema ennek tekallamt 3an elbadawaw w rayhom felmaw’6oo3 fa’ana a7eb a’6eef enna elbadawa heya aselna e7na el3arab bs elfarg enna e7na nata6awar ma3a ta6awor elzaman w nataqaddam lel’a7san w laysa lel’aswa’ lethalik lamma nezal el’eslam mana3 ashya’ katheera kanat tomaras fel,ojtama3 elbadawe 3ala sabeel elmethal na’6rat elmojtama3 elbadawe lelmar’a 3ala annaha wala shay. 3afwan ana la aqsed ay tajree7 w lakin hathe ehya el7aqeeqa. fa ma3a nozzol el’eslam ta’3ayyarat ashya katheera mn 3adat w taqaleed kanat tomaras felmojtama3 elbadawe w lakin ma3a el’asaf honak ashya’ lam tata’3ayar w mazalat mawjooda w el’eslam la yar’6a beha. na3am kalam el’akh sa7ee7 ba’annaha elbadawa heya allate ‘6ed 7oqooq elmar’a fe zamanena hatha wallathe yajeb an yakoon deedona feeh howa elqodwa wallate natabaha beha amam elmojtama3at el’3arbeya el okhra. fa atamanna men ekhwanena elbado an yofakkero bema thakartoho belbedaya. w shokran lakom 3ala qera’atikom lelmaw’6oo3 w same7oone 3ala estekhdame lel’englizya.

  38. عبدالله السند كتب:

    1. (أثارت هذه المقالة حفيظة البعض من القراء.فمنهم من أدعى بالدين سببا للوقوف ضد حقوق المرأة السياسية. لهؤلاء أقول بكل بساطة، هل الكويتيين أعلم بالدين الإسلامي من أهل مصر أو الأردن أو البحرين أو باكستان أو اندونيسيا؟ معاذ الله.)
    انتهى كلام الكاتب علي جابر العلي…. و أنا أقول لك ببساطة: جميع الدول التي ذكرتها تقوم ببيع الخمر في متاجرها و على متن خطوطها الجوية و فنادقها, فلماذا نحن بالكويت نمنع ذلك! هل الكويتين أعلم بالدين الإسلامي من أهل هذه الدول؟ معاذ الله!! أخي الكريم: عند مناقشة أي قضية شرعية فقهية خلافية, فإنه لا يستدل بفعل الناس, فأصول الفقه واضحة من كتاب و سنة و اجماع و قياس و غيره, بل ان البعض استدل بفعل أهل المدينة المنورة (قديما) نظرا معاشرتهم للنبي عليه الصلاة و السلام. و عندما يثبت شخص على الحق في محيط باطل هذا لا يعني أنه على خطأ و غيره على صواب, و من النوادر التي يستدل بها في هذا الباب أن جحا كان محمولا على الأكتاف ظنا من الناس أنه قد مات, فقال هو لأحدهم: أخبرهم أني مازلت على قيد الحياة, فقال الشخص: كيف لي ان أكذب هذا الجمع الغفير (المشيعين) و أ صدقك أنت؟!

    6. عندما نحتج بالمادة الأولى بالدستور بأن الناس سواسية, فلماذا نظن أن بإعطاء المرأة حق التصويت و الترشيح ستتحقق هذه العبارة بمضمونها؟ و هل نحن لا ينقصنا إلا تصويت و ترشيح المرأة حتى نصبح سواسية!!
    ولا أحبذ الخوض بتفاصيل هذه النقطة حفاظا على مشاعر بعض العوائل الكويتية الكريمة!!

    3. إلى الآن و الدوائر الإنتخابية غير مستقرة من حيث تشكيلها و تقسيمها و من حيث أعداد الناخبين, فهل نحن قادرين على (زيادة الطين بله) كما يقولون! فلنراجع أولوياتنا كشعب و علينا أن ننظر بنظرة منزوعة من العواطف, متشبعة بالدراسات و الإستراتيجيات و الأرقام و الإحصائيات حتى نعرف ماهي أولوياتنا.

    4. ورد في دراسة -لقسم الدراسات في مجلس الأمة عام 2004- عن أولويات المواطن الكويتي, فاحتلت اولوية اعطاء المرأة حق التصويت و الترشيح الرقم 19!! فهل الأولى عقلا و منطقا العمل على حل الأولوية الأولى فالثانية فالثالثة أم القفز إلى رقم 19؟ أم أننا لا نعير هذه الدراسات أي اهتمام فهي فقط للـ decoration ؟

    5. هل نسينا أم تناسينا مشكلة البطالة, الرواتب, التعليم, المناهج, الإسكان, البدون حتى نقفز و نخترع مشكلة بأيدينا وهي تصويت و ترشيح المرأة؟ أليس مضيعة للوقت مناقشة هذه المشكلة و غض الطرف عن مشاكل ليس لها أول و لا تالي؟

  39. الواثق كتب:

    اشكر الكاتب والأخوه القراء:ـــ
    اولا الموضوع بيد الحكومه وليس البدو والأسلاميين
    فالحكومه غير جاده بالموضوع فلديها 22 نائب حكومي بحت بإشاره صغيره من رئيس مجلس الوزراء اطال الله في عمره يصوتون على اي قرار والدليل تعديل قانون التأمينات .
    اما البدو والأسلاميين هم اكثر المستفيدين من حقوق المرأه لكثرة عدد نسائهم وسيطرتهم التامه على نسائهم والدليل انتخابات الجمعيات التعاونيه.
    ثانيا : اثبتت المرأه الكويتيه انها غيرمهيئه
    لخوض معارك البرلمان والدليل في اول معركه خسرتها المرأه… ماذا فعلت؟
    انها بكت ولعنت الكويت واللي فيها وشتمت البلد وداست على جنسيتها ؟ ولنا موقف من هذه السيده التي لا تمت لمجتمعنا بصله .والرجاء عدم السكوت لها لكي لا تتكرر هذه الأفعال المشينه بحق امنا الكويت. والله الموفق ولكي الله يا كويتيه

  40. kuwaitie gentleman كتب:

    Dear ya sheakh wa ya sheakhah.
    Well first of all i would like to congragulate u in ur success with this article ,as u managed to decrease my blood pressure where most of the medications have failed !! but on the other hand i will hold u responsible about the high sugar that i had following reading sheakha comment , basically i will sue u !! ofcourse i’m kidding , and come on every one chill out , The sheakh made an opinion whather he is right or not it is another matter ,,, In regard to my opinion ,, I think ladies should stay at home and i’m saying that because of my bedewan nature ,, which is I’m proud of it SIMPLE AND CLEAR like a crystal ball !! ye3eney hethey elsera7ah ! got it every one !!

  41. shaikha كتب:

    Women will succeed in Kuwait and they will vote and run for election despite all your fears and resintments. It’s gonna be the big wedding in Kuwait and I can’t wait to see the anti-women faces when we rush to the polls.
    it is good that this article still atracting people’s attention, it gives us a clue on how The BEDU think of us.
    Anf finally this is a call for Shaikh Ali to write more frequently.. it is not enough to write from now and then, we need you to speet the rythem.
    thanks
    Shaikha .

  42. خالد كتب:

    ^
    ^
    ^
    keep dreaming

    شئ عجيب يحصل لدينا في بلد يدعي أنه ديمقراطي

    حينما تحاول الأقلية فرض رأيها بدعم إعلامي وحكومي …شئ فعلاً عجيب

    إذا كنا بلد حريات وبلد يحترم رأي الأغلبية ..كما هو معروف في بلدان العالم الحر

    فيجب طرح هذا الأمر للإستفتاء العام …وما ينتج عن ذلك يعمل به …إلا إذا كنا في

    (حارة كل من إيدو إلو )

  43. Deserted Sea كتب:

    تحياتي لجميع القراء الكرام:
    ترددت كثيرا قبل أن أقرر المشاركه والرد على هذا الموضوع الساخن والذي يشغل الشارع السياسي الكويتي في الآونه الأخيره. الأسباب عديده لهذا التردد ولكن من أهمها لا أحب أن تنطبق علي المقوله “سكت دهرا, فنطق كفرا”. وهذا تماما برأيي المتواضع ما وقع فيه كاتبنا الفاضل.
    كنت أتمنى على الكاتب وهو ما هو أن يكون أكثر حرفيه وموضوعيه ودقه في إختيار المفردات والألفاظ لأن الكثير منا لا يعي تماما المعنى الجوهري المقصود لبعض هذه المفردات بل يتوقف عند معانيها السطحيه البسيطه مما يؤدي للبس معنوي كبير.
    بما أننا في منتدى الرأي الحر, والحريه هنا لا تعني بأي شكل من الأشكال الحريه المطلقه التي لا تراعي ولا تحترم الناس على إختلاف مشاربهم وإنتماءاتهم, أتمنى أن يكون هذا المنبر وسيله فعاله من وسائل البناء لا الهدم ومن وسائل التقريب لا التشتيت بين أفراد المجتمع الواحد إن كان هذا المنبر فعلا يعمل لتقوية الوحدة الوطنية بين أفراد هذا المجتمع.
    الصحراء جميلة وثقافتها صعبة جدا, كما هو البحر جميل وصعب أيضا سبر أغواره. هذه بلادنا الجميله مزيج متجانس منذ الأزل يرسم المستقبل الزاهر لنا ولأطفالنا كما رسمه في الماضي التليد لآباءنا وأجدادنا.
    جزيل الشكر لكم جميعا…

  44. كاتب ماعنده واسطة كتب:

    الاستاذ الفاضل : ليت لم تتطرق للبداوة لانم أساءة فهم تلك الكلمة الجميلة ، هل تريد ان تدافع عن النساء الآئي وقفن يتفرجن على تلك المعتوهه التي داست على الجنسية بحذائها العفن كما اخلاقها ، هل تستحق المرأة تلك الحقوق .

    للأسف ان يكون كلامك باشيخ عن البدو قاسي وتعيش الديمقراطية التي تقسم الشعوب .

    خلو الحرمة تربي عيالها … بيتها هو شمسها وظلالها
    المرأة في البيت تلقى حالها
    مالنا وما أنتخابات الحريم
    صح لسانك يابو بندر الشاهر المبدع طلال السعيد

  45. جواهر الإبراهيم كتب:

    بسم الله الرحمن الرحيم

    الاخ الفاضل ،،،

    نشكركم على مقالتكم الجرئية … و التي استفزت العديد من المعلقين عليها و هذا امر طبيعي ، و حتى البدو المقتنعين بما كتب بهذه المقالة لن يجرؤ على تأييدها أو الإعتراف بصحتها ،، كما أنهم يحاولون إنكار إنتهاكهم لحقوق المرأة حتي في أبسط الأمور و هي الزواج و التي نص عليها ديننا الحنيف و سنة رسولنا الكريم ، فهذا الأمر متروك الرجل أن يبت فيه سواء الأب ، الأخ ، العم , الخال …..

    الكاتب الفاضل أود أن أبدي بعض الملاحظات حول حقوق المرأة في الكويت :

    1- أن هذا الأمر بيد الحكومة ،أي أن الحكومة لو كانت جادة في طرحه سوف يقر .
    2- هناك بعض من أعضاء مجلس الأمة لا زالت أرائهم تتأرجح بين مؤيد و معارض و من النواب الحضر من غير البدو و منهم السيد الخرافي الذي لا زالت آراءه غير واضحة و التي ينظر لها كأي نانب حسب المصلة الشخصية .
    3- أن المرأه الكويتية تستحق أن تنال هذا الحق عاجلاً أن شاء الله ، و المعارضين لهذا الحق في سيأتي يوم و يقتنعوا به .
    4- لا يزال هذا الموضوع يدار في الكويت و داخل حدوده ، و هناك العديد من التقارير العالمية التي تدين الكويت لعدم إعطاء المرأة هذا الحق ،،، و هذا يشكل فضيحة عالمية و تخلف ، خاصة و أن البلدان التي كنا نسبقها أصبحت اليوم تسبقنا في عدة مجالات ،،، لذا من الأفضل أن نقتنع نحن الكويتيون بأن نقر هذا الحق قبل أن يأتي التغير من الخارج .
    5 – التخوف الإجتماعي ، فالكثير من الكويتين المعارضين لهذا الحق يضنون بأن في حالة إقرار هذا الحق ، فإن المرأة لن تجلس فس المنزل و سوف تفعل بعض الأفعال المشيئة ، و هنا نقول لهم المرأة الكويت منذ الأزل تخرج و تعمل و تسافر ، و هذا الحق لن يغير هذا الشيء ،،، و في دول الخليج عندما اقرت للمرأة حقوقها في البحرين و قطر لم تحدث هناك كارثة إجتماعية مثلما يروج إليها البعض هنا في الكويت .
    6- بعض الرجال الكويتيين يتخوفون من تبؤء المرأة المناصب العالية حتي لا تكون مديرة و رئيسة عليهم لأنهم لا يتقبلون ذلك .

    أخيرا سيدي الكاتب لقد أطلت عليك و أعذرني فهذه أول مرة أشارك فيها بتعليق لما لهذا الموضوع من أهمية ،،،، ما نحتاجه قبل أن يصدر هذا الحق هو عمل حملات وطنية توعوية للرجل الكويتي الذي يحتاج الي فهم دور المرأة و ما هي المرأة و كيف يتعامل مع المرأة دون أن يكرر كلمة ” أنا ريال غير ”
    و شكراًًً

  46. ناصر السبيعي كتب:

    بيض الله وجه الكاتب عبدالله السند لقد كفى ووفى وننتظر رد الشيخ صاحب الرأي الحر بالرد على ما ذكر ……. رد يا شيخ ((((((جميع الدول التي ذكرتها تقوم ببيع الخمر في متاجرها و على متن خطوطها الجوية و فنادقها, فلماذا نحن بالكويت نمنع ذلك! هل الكويتين أعلم بالدين الإسلامي من أهل هذه الدول؟ معاذ الله!! ))))).

  47. cm كتب:

    السيد عبدالله المطيرى شارك بالرد ثلاثة مرات ولكن لمخالفته ادب الحوار والمناقشه لم ننشر اى منها ….ولكي نكون منصفين للجميع سنذكر رأيه و باختصار ..عبدالله المطيرى ضد حقوق المرأه و لا يعجبه الشيخ على و مقالاته كما انه ضد ما جاء فى تعليق الاخت الفاضله جواهر.
    نكرر مرة اخرى ان جميع الاراء نرحب بها ما دامت تراعي الاخلاق العامه وادب الحوار.

  48. يوسف الزعبي كتب:

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته،،،،،

    أخي الشيخ نحييك على هذا الموقع والطرح الحر فيه لكنك اشعلت فتيلة الفتنه بمقالك هذا بين الحضر والبدو في الكويت وهذا اللي كنا في غنى عنه وارجو ان تعتذر لما طرحته من تجريح للبدو …. وأن احنا البدو والحضر كلنا عيال ديره وحدة واميرنا واحد الله يطول بعمره … امين.

    ثانياً : لقد ذكرت في مقالك عن الدول العربيه ومدحت حكوماتهم وتبي نتبعهم في كل صغيره وكبيره واذكرك يا شيخ ان دوله من الدول التي ذكرت وهي الاردن وحكومتهم وقفوا ضد الكويت في وقت الاحتلال العراقي وساندو الطاغيه والان يبون يطبقون ويا الصهاينه اليهود والسفير الاردني الان مرتز بمكتبه في اسرائيل وحتى سفير مصر واذكر ما ذكرو الاخوان جزاهم الله خير عن بيعهم الخمر في بلادهم وفي الطيران وغير انتشار الدعاره والربا وغيره من الامور التي تؤسف وربما يأتي يوم نرى فيه السفير الاسرئيلي في شارع السفارت عندنا في الكويت فهل راح تقول عادي احنا نسوي مثل ما سوو الدول العربيه ….! احتاج الى اجابه…!

    ثالثا: ذبحتونا بموضوع المرأه وبعدين انتم مو تبون الديموقراطيه خلاص ليش زعلانين خلو المجلس يقرر والاغلبيه هي اللي بتفرض رائيها ولا انتم من دعاة الحريه بس بالديكور والتزموا بالديموقراطيه ولا تكونون اول ناس ما يطبقونها .

    رابعا : وارجو منك يا شيخ انك تعرف شنو اللي تكتبه ولا تناقض نفسك انت تقول انك متمسك بالبداوة واللحين انت تسيئ للبدواة وفي مقالك اللي بعنوان( محمد الصباح رجَال) ذكرت امور عن طبع البداوة والنخوة والفزعه لدى ال الصباح واللحين تذم البدواة …. ارجو انك تحدد موقفك وما تناقض نفسك …!

    نعم بـدو و مـاهمنا حـكي قـالٍ وقيل
    حـنا البـدويشهد لنا تاريخ العرب
    الاسف كل الاسف لواحدٍ نبجه أصيل
    نسى درب البداوة يوم انه أغترب

  49. نصار الشريعان كتب:

    انا اعترض على رأيك ان البداوه هي التي ضد المرأه ,, من وجهة نظري ان كل شخص ملتزم في عاداتنا و تقاليدنا ودينا الاسلامي هم الذين ضد حقوق المرأه والشخص الي متفتح زياده عن اللزوم هو الذي مع حقوقها .
    لكل دوله عاداتها و تفاليدها , ليس على الكويت ان تنظر الى ما يفعله الغرب و تقول هذا هو التطور !! لأ لأ لأ للكويت عاداتها و تقاليدها والكل يفتخرفيها و اذا الناس تريد ان تمشي وراء التطور فعليها ان تعرف ان هناك تطور ايجابي و سلبي و كل شخص يختار الذي يناسبه و كل شي لو زاد عن حده حتى لو كان ايجابي , ينقلب ضده.

    على فكره بس حبيت اقول ان البدو يعاملون المرأه احسن معامله ,, مو مثل ما تفضلت و كتبته , وكل مكان موجود الزين والشين

    شكرا

  50. نصار الشريعان كتب:

    انا اقول يا جماعة الخير, انا من رأيي ان المرأه من حقها انها تنتخب فقط ,, عيل تبون المرأه تصير عضوه بالمجلس ؟ علشان اذا ما عجبها شي تستجوب وزير !! يا اخي عيب والله عيب ,,,
    قالها طلال السعيد مالنا ومال انتخابات الحريم

  51. قوه اخواني و اخواتي القارء ..
    بصراحه هذي المقاله مثيره للجدل و ازعجتني و حزت بخاطري بحكم اني بدوي
    و انا افتخر اني بدوي و ما اتخلى عن اصلي لو يقولون الي يقولون ,, والكلام الي كتبته عن البدو مو مقبول هذا يمكن قبل عشرات السنين مو الحين ,, والبدو بالوقت الحاضر يمكن من اكثر الناس الي يعرفون الاصول و متمسكين بعادات وتقاليد الكويت

    طول عمر المرأه باالكويت مرفوع راسها ,, ورجال الكويت ما قصروا بحق الكويت و لا المرأه
    ليش الحين طالعه لنا تبي حقوقها ؟ شنو خلصو رجال الكويت ؟؟؟
    لا يبا والله علشان اذا صارت عضوه باجر تصير مثل ام علي ( مسرحيه ام علي ) مشاكل و عوار راس مع رجلها و بالأخر ممكن توصل الى الطلاق !! والي يسوا والي يسوا داش وطالع من بيتها و رجلها واقف مو قادر يبطل حلجه
    تلاقي الرجل ضايع مع عيالهمع دراستهم
    تلقى العضوه مسافره عندها اجتماع ( منو يكون محرمها ؟؟؟ )
    من متى تسافر المره بدون محرم ؟ ولا بس بالعمره والحج !!
    تلقى العضوه داخله المجلس لابسه بشت البغلي بدال العبايه !! والله عيب شقولون عنا الدول الثانيه اذا شافت حريم الكويت بهالصورة ؟
    و وحده تقول لا احنا لازم نصير مثل امريكا و اوربا !!
    لأ لأ لأ و مليوون لأ ,, المرأه بالكويت تمسك بيتها و عيالها و ريلها استر لها
    الحين اذا الرجال تزوج وحده على مرته سوولا سالفه و الشرع محلله اربع
    والله من الي راح يتزوج عضوه ؟؟؟ منو يرضى ان حرمته الي هي عرضه و شرفه تطلع لابسه احلى لبس وتارسه وحها ميك اب تناجر فلان وعلان ؟ ولا تستجوب وزير ؟ ولا فاتحه ديوانيه حق المواطنين ناس داشه و طالعه بالبيت

    وينك يا بو بندر يوم تقول :

    خلو الحرمه تربي عيالها
    بيتها هو شمسها و ظلالها
    المره بالبيت تلقى حالها
    مالنا و مال انتخابات الحريم

  52. بدوى فيه خير كتب:

    هناك من الحضر ضد حقوق المرأة السياسيه وسامحك الله على هذه المقاله والظاهر من كلامك ماتحب البدو اللى انت منهم

  53. عبدالله الكويتي كتب:

    الله بالخير جميعاً
    نقاط عديدية تمر في بالي حالياً .. انما سأتطرق لها على شكل نقاط مختصرة .. فخير الكلام ما قل و دل ..
    1- شكرا للشيخ علي على سعة صدره و عدم الغائه المقالات المخالفه لرأيه .
    2- نعمة حرية الرأي و إبدائه بكل صراحة يرفل بها أهل الكويت من سنوات طويلة .. و هو ما يجعلنا محسودين على مستوى الوطن العربي .
    3- أنا شخصياً لا اعتقد ان للمرأة حق الولاية العامة .. لن اقول انها لا تستحق الدور السياسي .. لان السياسة ليست تصويت و ترشيح فقط ! انما هي ندوات و برامج حوارية تشارك فيها .. و هي مقالات و كتب سياسية تسطر فيها ما تشاء .. كما انني أجد ان لها حقاً في اختيار من يتكلم باسمها و ينوب عنها في البرلمان .
    4- مع احترامي لكل مشايخ الدين في العالم الاسلامي .. الا أنني كويتي و اميل لاهل العلم الكويتيين ليس من باب التعصب و انما لانهم اهل البلد و اصحاب النظره الاقرب للوضع في الكويت .. غيرنا يعاني من حاكم دكتاتوري او نظام استبدادي او حرب طائفية او انه يعيش بين ملايين من شعبه و ليش شعباً يقل تعداده عن مليون نسمة .. فرأي المشايخ الافاضل خالد المذكور و عجيل النشمي و عثمان الخميس و غيرهم هو ما ارجحه شخصيا .
    5- لا يجوز ان نسفه الراي الشرعي المخالف لاهوائنا .. فلكل عالم استناداته الدينية التي تستحق الاحترام .
    6- النائب المتهم بمجاملته للناخبين و الجماعات السياسيه لا يجب ان يُجكم عليه بالضعف .. فمن واجبه أصلاً أن يسعى لما تريده الجموع حيث انه ينوب عنهم و يمثلهم و كل ما ينطق به تحت قبة البرلمان لابد ان يعبر عن غالبيتهم .
    7- التحجج بالضغط الغربي الامريكي الاوروبي كلام مردود عليه و لا وزن له اصلا .. حيث ان الغرب يعرف جيدا ان تصويت و ترشيح الكويتيه ليس اولوية في الاجنده السياسية و الاصلاح في الشرق الاوسط .. فالجميع يعلمون تماما ان الكويت رائدة في الديمقراطية و الافضل في مجال حقوق الانسان على مستوى العرب .. كما ان الغرب مهتم بقضايا اكبر بكثير في دول عربية و اسلامية اخرى .
    8- التحيز الاعلامي في التلفزيون امر غير مقبول .. للحكومه الحق في تسويق سياساتها .. لكنها ملامة في اغفالها و تحجيمها للرأي الآخر الذي لا يستهان بحجمه في الساحه .
    9- ماذا سيقول الليبراليون لو قام متدين بتمزيق الجنسية او دعسها بنعاله في مجلس الامه ؟! ستقوم قيامتهم بالطبع .. و ماذا ستفعل الحكومة في حالة اخرى يقوم المتدينون فيها بزيارة دول اجنبية على شكل وفود تناقش قضايا كويتية داخليه ؟! .. مثل وفد معصومة الذي زار امريكا و غيرها !
    10- مهما كانت نتيجة التصويت في المجلس على ه هذه المسألة .. فالكاسب هو من يعارضها حالياً ! حيث ان الاحزاب الاسلامية و البدو هم افضل من سيقدر على تحريك و تفعيل قواعده النسائية .
    ..
    اللهم احفظ الكويت و اجعلها واحة امن و امان و حرية
    فمان الله 🙂

  54. نبيل العشاري كتب:

    يا إخوان : لماذا نتهم البداوة أنا وراء منع المرأة المشاركة السياسية ؟؟
    لماذا نحصر المسألة بعاادات وتقاليد وبدو وحضر ؟؟!!
    حتى منطقنا وتعاملنا مع مختلف قضايانا !!
    ألسنا مسلمين نحتكم إلى الدين والدليل قبل أن نحتكم إلى إلى العادات والتقاليد والأعراف .
    ألم يأتي الإسلام وحكم على العادات والتقاليد فألغى بعضه وأثيبت بعضا .

    لن أطيل الكلام فالكلام ينسي بعضه بعضا .
    خلاصة كلامي : إننا كمسلمين لا بد أن تعامل مع قضايانا شرعيا شرعيا يا إخواااااااااااااااااااااااااان ، لا بد أن نأخذ الأمر بجد .
    أنا لا أطلب من إخواني الذين يخالفوني وجهة النظر أن يأخذوا بكلامي فقط ويلغوا ما عدا ذلك ، لا .
    إنني أطلب أن ينظر المسلم ببعد نظر وجدية وعدم الانجراف مع الزخم الهائل من المؤيدين أو المعارضين على حد سواء ، إن الإنسان في أي زمان ومكان مهما اختلفت الأوضاع والظروف والضغوط يحكمه دينه الذي يعتقد به ، فالدين صالح لكل زمان ومكان .
    مع احترامي لوجهة نظر كاتب المقال ( البداوة وليس الإسلام ضد المرأة ) إلا أن هذا الكلام مع الأسف الشديد نوع من العبث لا طائل تحته .
    هل نظرت إلى نصوص الشريعة واستقصيتها حتى تتكلم باسم الإسلام وتصدر الأحكام جزافا من دون علم .
    أم أن كل الفتاوى التي صدرت من الهيئات الرسمية ـ لا أقول الأفراد ـ كلها خطأ وتكلمت عن الإسلام في غير ما هو عليه ؟؟؟

    صحيح أن البداوة وطبعها الصحراوي جاف وقاسي وهذا مصداقا لقول النبي صلى الله عليه وسلم ( من سكن البادية جفا ) إلا أن العفة والحشمة فيهم وهذا يظهر في قول هند عندما أرات أن تبايع النبي صلى الله عليه وسلم فكان من ضمن بنود البيعة ( عدم الزنا ) فقالت: ( أوتزني الحرة !!!!)
    مع ما كانوا عليه من جاهلية وعدم دين إلا أن هذه عندهم من المسلمات ، ثم يأتي قائلنا ويقول هؤلاء منعوا المرأة من حقها بسبب مثل هذه العادات .

    إنك لو نظرت إلى العالم المتحضر لوجت النقيض ستجد كل ما يخطر ببالك من فساد عريض متصل بالمرأة في العالم المتحضر الذي ينادي بتحرير المرأة وإخراجها من سجنها ـ الموهوم ـ

    أخيرا إخواني : يعلم الله إني ما أردت إلا النصيحة ـ لنكن إجابيين في تعاملنا مع قضايانا لا نغالط أنفسنا ، ما الذي يلزمنا أن نفعل ذلك ألسنا أحرارا وولدنا أحرارا ؟؟؟ وسنموت إن شاء الله أحرارا

    إن الأمة التي لا تعيش إلا على التبرير والتعليل والأخذ بشوارد المسائل والأقوال ، وتعمل بالمتشابه وتترك المحكم ، وتأخذ بالرخص وتترك العزائم من دينها لأمة جديرة أن تتولاها النساء يوما ما ويركن إلى بيوتهم الرجال ، حقيق أن تعيش تحت الضغوط وتموت تحت الضغوط ، حقيق أن تظل موطئ قدم للرائح والغاد يفعل بها ما يشاء ويقول عنها ما يريد وتعيش على هامش التاريخ ، حقيق أن تضل في مؤخرة القافلة فتكون هي التابع وغيرها المتبوع وكما قيل 😦 المغلوب مولع بتقليد الغالب ). انتهى ..

  55. بسم الله الرحمن الرحيم
    في البداية أنا لا أعلم لماذا هذه الأجواء المكهربه ضد قانون حقوق المرأة السياسية ، بعد هذا الأسترسال من جميع المشاركين .. أصبحت قضية حقوق المرأة شماعة ووسيلة للتجني والإتهام ضد جميع شرائح وطوائف المجتمع الكويتي ، وهذا الكلام موجه لكاتب مقالة البداوة ضد حقوق المرأة وليس الإسلام!! أنا لاأهتم للسياسة كثيرا ولكن كل ما أعرفة أن الكويت أصبحت نجمة ساطعة في سماء التقدم العلمي والتكنولوجي والحضاري على يد أبنائها وقبل ذلك على دماء وجماجم شهداءها البرره من جميع الشرائح والطوائف سواء كانوا ( بدو أو حضر أو شيعة أو سنة ) أجل عندما حرك مجرم بغداد أنذاك.. جحافله ضد الكويت وأراد ابتلاعها لم يصمد في وجه ألا كل من هو محب وعاشق لهذة الأرض الطيب سواء كان كويتي بكل طوائفه أو غير كويتي… يا سيدي الفاضل الكويت بلد صغير وجميل يحتاج ألى عقول كويتية متحضرة وليس مفرقة .. في النهاية أود أن أقول أنا كويتي وكويتي فقط أسعى ألى بناء وطني دون أي نظرة دونية لأي شخص يعيش على هذه الأرض الطيبه … والسلام..

  56. خالد كتب:

    الحل يا اخوان ماهو تقليد اليهود ونصارى وندعي انها ديمقراطيه او نتهجم على البدو

    واعتقد الشيخ اصله بدوي ما ينكر الشي هذا

    وهل نقاب المراه عند قيادة السياره ممنوع ؟؟ وين الديمقراطيه ؟؟؟ وين حرية الدين ؟؟
    ولا بس حرية التفصخ ؟؟

    الرجاء الكل يتكلم عن نفسه وعن اهله وانا ما ارضى اني الحق اليهود والنصارى واصير امعه
    من معه معه
    وتصخير الاعلام كله انهم مع حقوق المراه انا اتكلم عن اكبر شريحه في المجتمع الكويتي لا لحقوق المراه اليهوديه والنصرانيه نعم لحقوق المراه الاسلاميه

    شكرا لكم

  57. بسم الله الرحمن الرحيم تحية طيبة وبعد ,,,
    إن قانون حقوق المرأه السياسية أصبح جدال الشارع الكويتي في الآونه الاخير فلابد من أي نائب او وزير سوف يصوت على هذا القانون او اي قانون آخر في مجلس الامه أن يرى هذا القانون أولاً اذا كان مخالف لأحكام الشريعه الإسلآميه أم لا فإذا مخالف للشريعة فلا يجب الموافقة عليه لأنه سوف يحاسب عند الله تعالى في يوم الحساب أما اذا كان القانون أمر لايتطلب تدخل الشريعه فيه مثل زيادة الرواتب او اي قانون آخر فنلجأ للقانون الانسب لمصلحة المواطن الكويتي.
    أما ماقاله الاخ عن تدخل البدواة وإلخ.. فإن اصابع ايدك مو سوى؟؟
    أن بعض المجتمع البدوي الآن يوافق على قانون حقوق المرأه فلا أدري لماذا يهاجم المجتمع البدوي هو وأمثاله كأنهم يرون أن المجتمع البدوي مجتمع عار على دولة الكويت؟؟؟؟؟؟؟؟؟
    إن هذه الحزبية أو الطائفية هي اللتي جعلتنا في مأخرة العالم فلا بد ان نتطلع لكويت أفضل يخدم الجيل القادم لأبناءنا المواطنين.
    أختم مقالتي بأن قانون حقوق المرأه السياسية مرفوض من قبل الشريعة الإسلآميه فيجب علينا الصمت ورفض هذا القانون بكل أحترام وبدون أي جدال لأن كلام الله المنزل ونبية صلى الله عليه وسلم يرفض هذا القانون لكن نجد أن الحكومة تمول بعض المشايخ في الظهور في الصحف اليومية وتجبرهم على أن الشريعه الإسلآميه تقبل هذا القانون فهذا مايجوز ياحكومة سوف تحاسبون عند الله سبحانة وتعالى .
    والسلآم عليكم ورحمة الله وبركاتة

  58. السلام عليكم
    انا بس حبيت اقول للشيخ ان يرجع ويبحث عن معنى المقوله ( لو هي ذبيحه ما عشتك ) مو معناها ان الرجال يساوي بنته بالخروف !!
    بناتنا مو جذي يا اخوي
    المقصد من العباره السابقه
    من سنين طويله كان الخروف ( الذبيحه ) تذبح للضيف او الشخصيات الهامه او للمتقدم لخطبه البنت
    واذا قال ولي الأمر للشخص المتقدم لخطبه ابنته هذه العباره يقصد بذالك
    شرائه لاسم الشخص و ليس مساواة البنت بالخروف
    او لموافقته على الخطبه
    الرجاء منك يا شيخ ان تعرف معنى الذي تكتبه
    الله يخلي الكويت يد وحده ولا يفرقنا يا رب من بدو وحضر او سنه و شيعه
    وايد وحده ما تصفق
    شكرا

  59. بعد كل التحايا للجميع ،،،

    بغض النظر عن البيئة ( بدوية / حضرية ) ، وبعيداً عن التراشقات الغير مجدية ، وما تنطوي عليه من نوايا قد تكون حسنة أي من غير قصد للتقليل بالبدو أم للحضر ، أو أنها غير ذلك .. أقول بغض النظر عن ذلك كله يجب أن نفكر قليلاً عن مدى جدوى تولي المرأة القيادة على المستوى النيابي أو البرلماني ، أو الدولة بأسرها .. بدواً وحضراً ، وكيف يكون ذلك في ظل الشريعية ، لا شك أن الضرورات تبيح المحضورات .. وهذه قاعدة فقيهية .. وليست فتيا من بطني .. فمتى كانت الحاجة لإنقاذ ما تبقى من إرث الأمة .. إتسع الدين لها ، وكفلها بما يناسبها من أحكام وأطر تدور القيادة النسائية في فلكها .. لن أطيل عليكم .. هذه مقالة طرحتها قبل فترة بأحد المنتديات السعودية ..
    http://msar3alashag.com/vb/showthread.php?t=18
    تحت ( أعطوا النساء فرصة ) .. أتمنى أتقضوا وقتاً ممتعاً مع حروفها ..!!!

    إليكم مع التحية :

    ” إذا كان الواقع علمنا الخوف والمواربه .. فإن الوضوح ”

    إن المتتبع لتاريخ الأمة الإسلامية ، يجد أن هناك فترات زمنية آلت فيها خلافة المسلمين لنساء مسلمات على قدر من الخلق والدين والعفة والطهر ، تطول وتقصر مدة الخلافة بحسب الظروف الزمانية والمكانية والإجتماعية والسياسية في الولايات الإسلامية التي خضعت أنذاك لحكم المرأة ، وقد أثبتت المرأة المسلمة بمالا يدع مجالاً للشك أنها قادرة على تسيير دفة الحكم والتعامل مع السلطة بشكليها التنفيذية والتشريعية ، كذلك حققت إنتصارات سياسية وعسكرية بما وضعها في موضع الخصم الند للعدو ، إضافة الى التنظيم الإداري الفعّال والقضاء على المشاكل الإجتماعية التي كانت تعاني منها كثير من ولايات المسلمين ، فـ كانت ( أروى الصالحية وهي أول إمرأة تحكم دولة في العالم _ حاكمة في اليمن / ورضية الدين سلطانة الهند _ حاكمة في الهند / وشجرة الدر _ حاكمة في مصر ) .. نماذج مشرّفة قدمهن التأريخ شاهدات بكفاءة المرأة وقدرتها على ممارسة العمل الإداري والسياسي ( السلطة ) متفوقة على شقيقها الرجل في هذا المضمار .

    لنأخذ: شجرة الدّر _ مثالاً: هذه المرأة التي حكمت مصر لمدة ثمانون يوماً فقط، وصنعت معجزة لم تتحقق إلا على يديها .. بخلاف الإنبياء والرسل .. عليهم الصلاة والسلام .. أقول صنعت المعجزة بالرغم من أن فترة حكمها ليست بالمدة التي تذكر .. فحققت بإيجاز ( أسر لويس التاسع / ردت الغزو الصليبي / أخذت كافة أموال الخزينة الصليبية مع بقائهم مديونين للدولة الإسلامية / فازت بإتفاقية تقضي بعدم غزو الروم أي بقعة من بلاد المسلمين / نظمت الدواوين _ القضاء على رأسها .. الخ ) .. كل هذه الإنجازات خلال ثمانون يوماً فقط ، بالرغم من أنها ليست من بطون الأمراء أو الكبراء من عليّة القوم ، فهي جارية في الأصل ..

    وفي المقابل نجد أن ثمانون حاكما إسلامياً يزيدون قليلاً أو ينقصون ، ولمدة تزيد على قرن ونيّف من الزمن لم يخطوا خطوة واحدة للأمام ، بل أنهم تراجعوا كثيراً حتى أن الطلب غدا في رؤوسنا فضلاً عن مقدراتنا ومكتسباتنا وأوطاننا . ثم تجدهم يفرضون بعنترية إقصاء المرأة بحجج واهية وأعذار متداعية غير مقبولة ولامستساغة .

    السؤال : هل بالإمكان إعطاء حفيدات ( شجرة الدر ) فرصة .. أقول هل بالإمكان ..؟؟؟؟؟

    تحياتي للجميع ،،،

    الإسم المستعار ( إعصار نار)،،،

  60. الأخت الفاضله SHEIKHA

    مبين عليج شايله وااايد على البدو و راح أخلي قصيده طلال السعيد “حنا بدو” ترد عليج

    أخي كاتب المقال: صراحه الكتابه واايد جريئه و فيها الكثير من التجريح. تذكر إنا الكثير من العوائل الكويتيه اللي سكنت السور يردون بدو و أنا و إنت منهم. أنا أدري إنتا منو قاصد بالضبط لكن بالأخير البدو اللي تقول عنهم عيال ديرتنا و ما أرضى أي شخص يجرحهم.

    أعرف شباب بدو قعدت معاهم و معظمهم يأيد إعطاء المرأه حقوقها السياسيه. هذا رأي الشارع الكويتي و مو البدو اللي معارضين فقط. أتمنى أن يصير إستفتاء شعبي يضم جميع شرائح المجتمع الكويتي في هذه القضيه.

    بالنسبه لمؤيدين إعطاء المرأه حقوقها السياسيه “و آنا منهم” أن يبتعدو عن الأنانيه و يطالبون بإعطاء العسكرين حقوقهم السياسيه كذلك لأنهم بعد كويتين و يستحقون هذا الحق المسلوب

  61. أبو علي العلي كتب:

    هذا ثاني تعليق لي بعد كثرت الردود على المقالة وتنوعها

    انا ابي اعرف
    هل السياسة او التصويت او الترشيح للبرلمان
    فعلا حق من حقوق المرأة المسلمة في الدولة الأسلامية ؟؟؟؟؟
    وياليت ان تأتي بحجة شرعية من الكتاب والسنة النبوية

    حسب علمي انه قال تعالى في كتابه الكريم :
    يا نساء النبي لستن كأحد من النساء ان اتقيتن فلا تخضعن بالقول فيطمع الذي في قلبه مرض وقلن قولا معروفا * وقرن في بيوتكن ولا تبرجن تبرج الجاهلية الأولى ……. الأحزاب 31

    فهذه مكانة المرأة في المجتمع الأسلامي من كتاب الله ومن لها حاجة لخلاف

  62. غير معروف كتب:

    عفوا تم الأرسال دون اكتمال التعليق

    هذه مكانة المرأة في المجتمع الأسلامي من كتاب الله ومن لها حاجة لخلاف ذلك عليها بأن تأتي بعذر شرعي مقبول

  63. يوسف المطيري كتب:

    بسم الله الرحمن الرحيم
    نحيكم بتحية الاسلام .. السلام عليكم ورحمة الله وبركاتة

    والصلاة والسلام على رسولنا الكريم وعلى اله وصحبة الكرام.

    اما بعد..
    اشكر الاخوان على ردودهم الجميلة.. والكثر من الردود المقنعة والصحيحة ولكن هل من مقتنع يقتنع بما جاء به الاخوان خصوصا دعاة الحرية..الذين يرفضون الحرية الاخر..

    الحقيقة موضوع وقضية حقوق المرأة ( كما يسمونها) اخذت مجرى بعيد كل البعد .. ووصلت لكاتب المقالة.. انة خيّل له ان من يقف عثرة امام قضية المرأة وحقوقها المزعومة.. هم البدو…

    استاذي الفاضل انت كتبت لنا مقالة كبيرة ووضعت فيها جل افكارك وأرائك .. لكن..
    هل من الممكن ان تشرح لنا كيفية وقوف البدو ضد حقوق المرأة السياحية.. عفوا السياسية…؟؟؟ اتمنى التوضيح بشكل اكبر..كيفية استخدامهم الوقوف ضد المرأة

    اليس من حقهم طرح ارائهم( البدو) مثل الحضر.. اليس من حقهم الرفض مالا يتقبله عقلهم وعاداتهم وتقاليدهم ودينهم الحنيف..( مثل الحضر)

    لكن عندما يرفض البدوي فكرة ما تقوم الدنيا ولا تقعد .. لماذا .. الانه قبلي والانه متخلف والان.. الخ.. التبريرات الفكاهية.. لكن الطرف الاخر اللي ( مو بدوي) مافي اي مشكلة..

    نحن لسنا بصدد مناقشة بدو وحضر فكلنا واحد ومافي اي فرق.. والكويت كلها متحضرة طالما ساكنين في منازل وليس بيوت شعر كما اسلافنا واجدادنا..

    نحن في بلد بعيد كل البعد عن مثل تلك الامور والتفرقة في الالفاظ سواء بدو او حضر.. كلنا لهذه الارض طيبة..

    فلعلم المرأة التي تطالب بخلع الشريعة من حياتنا وتخلي عن اصول ديننا الحنيف.. وتقليد الغرب بكل ماهو غريب وبكل ماهو شاذ عن تربيتنا واسلامنا..

    فلن نوافق على حقوقها وحتى المرأة نفسها لن توافق طالما ان الشريعة ترفض ذلك…
    والدلائل كثيرة جدا على عدم جواز تولية المرأة الولاية العامة..

    وحديث الرسول صلى الله عليه وسلم (ما أفلح قوما ولوا أمرهم أمرأة ) والحديث يأخذ بمعناه العام وليس الخاص.. وهو الرفض القاطع للمرأة بتوليها الولاية العامة على الشعب.. ومجلس الامة ولاية عامة… طالما يشرع القوانين ويوافق علها فهو يشرع للشعب .. ودخول المرأة في هذا المجلس يتنافى مع الشرع..

    واكثر الدعاة للحقوق السياسية.. هم دعاة المسواة مع الرجل بكل شئ.. حتى وصلت بهم التقليد في الملبس.

    وقول الله تعالى يوضح لهم ان المرأة ليست كالرجل..( :(وليس الذكر كالانثى).

    المرأة الكويتية مستوفية الحقوق كاملة الحقوق ولله الحمد ولها الحرية المطلقة في التعبير ولم يأتي احد يكمم افواهها.. لكن النفس طماعة والمرأة تمطع حتى بما يرفضة الشرع وهي الولاية العامة..

    التي لايجوز توليها لامرأة..

    والاسلام اعز المرأة بعدما كانت مهانة.. وقدرها ولكن نستغرب بان المرأة هيا نفسها لا تحترم نفسها(( طبعا ليس جميعهم..)) فيكف نولي امرنا لأمرة تهين بلدها وتهين شعبها من أجل ان اختلفنا معها في الرأي يا دعاية حرية الرأية..

    وكيف نعطي امرأة حقوقها السياسية وهي اليوم وصلت الى ما ابعد كل البعد عن الدين وبدأت الابتداع ومخالفة نصوص صريحة من الدين .. وهو قيام أمرأة بالصلاة في جموع المسلمين في امريكا وداخل كنيسة وهو لا يجوز امامة المرأة على الرجال..في الصلاة وهي فعلت ذلك طلبا للمسواة وتقول ان الاسلام اهضم حق النساء..(( كلام مضحك..)) وهي تعلم بان الاسلام اعز المرأة وصانها بدل ان كانت وان تكون عبثا للقاصي والداني وسترها حتى تكون ذو قيمة وذو تقدير..

    والغريب..
    فلم لا يحترم الطرف الاخر رأينا مثلما نحترم ارائهم ونرد عليهم بالحجج الصحيحة فهم دوما يرفضون الرأي الاخر .. لكنهم بالظاهر يدعون ذلك..

    (( اخر الكلام.))
    وردا على المشككين بأن الاسلام اجاز حقوق المرأة السياسية.. في الكويت صدرت فتوى من هيئة الفتوى في الاوقاف عام 1985 عدم جواز اعطاء المرأة حقوقها السياسية..

    فهل من مدكر..!! ولنا عودة ..

  64. خالد العجمي كتب:

    استاذي الفاضل ..
    انت تدعي البداوة و تقول انها جزء منك .. و مع ذلك تتهمها بسبب تخلف المجتمع – على حد رأيك – حيث اشرت الى انها العائق الرئيسي لعدم وصول المراة مجلس الامة .
    المشكلة اني لا ارى اي جزء منك ينتمي للبداوة . فالقارىء لسيرتك يرى انك درست في المدارس الامريكية منذ الصغر و عشت اغلب حياتك في المدينة و لا تعرف من البداوة الا الكلمة المشهورة اخو نورة .. و تعتقد ان اخو نورة ترمز لمشاركة المراة في الحياة السياسية بالماضي فإذا يجب ان تشارك الان من هذا المنطلق …

    و ربما قراة قصص عن مشاهير البدو من امثال الشيخ راكان بن حثلين و اعتقدت ان هناك قاسم مشترك بينكما !! .. سؤالي لك : هل الشيخ راكان بن حثلين – رحمه الله – سيأيد دخول المراة مجلس الامة يا استاذي الفاضل و ان تجلس في مجلس الرجال و تخالطهم . فإن كان الشيخ راكان بن حثلين قدوة لك . فدعني اقول لك ان الرجال لا يجالسون النساء في مجالس مشتركة و هذا من عادات العرب . و اتى الاسلام ليتمم مكارم الاخلاق .
    ” روي عن احد الامراء في العصر العباسي انه قال قولة في غير محلها في مجلس الحكم . فاجابة احد الحكماء و قال له : لقد أكثرت مجالسة النساء ”
    فلا تدعي البداوة ….. اوكي !!

  65. أم خالد كتب:

    يحليلك ياولد العجمي لما أنهيت مقالتك بكلمة (اوكي ),,, أقول 😦 لقد أكثرت بمجالسة العنقريز )

  66. Ali كتب:

    اليكم رأيي المتواضع :
    الدستورالكويتي ساوى بين الرجل والمرأة في الحقوق والواجبات . بينما قانون الانتخاب الغير دستوري اشترط الذكورة . العودة الى الحق فضيلة . ورغبة صاحب السموالأمير رعاه الله واجبة التنفيذ . ولكي نبدأ صح يجب ان يتم تخفيض سن الناخب أو الناخبه ال 18 سنه وان يسمح للعسكريين من الجيش والشرطة بحق الترشيح والانتخاب أسوة بأخوانهم من الحرس الوطني .
    مع وجوب تعديل الدوائر الانتخابيه الحاليه بتقليص عددها الى 5 أو 10 دوائر وأدخال المناطق الجديده ضمن الجداول الانتخابيه .كما يمكن اعتماد عنوان السكن وفق البطاقة المدنيه .
    الحكومه بامكانها اذا ارادت ومن خلال ما تملك من ادوات دستوريه ان تنفذ رغبة سمو الامير .
    أعضاء مجلس الأمه المعارضين لهذا الحق تحكمهم لغة مصالحهم الانتخابيه ولا تهمهم مصلحة الوطن .
    أخوكم
    بوحسين

  67. خالد العجمي كتب:

    قوة أم خالد :
    ابي اوضح اني احترم المراة و دورها بالمجتمع . و لك فرد في المجتمع دورة الخاص فيه حتى يكتمل بناء المجتمع
    المرأة لتربية الرجال و مشاركتهم في مختلف مجالات الدولة كما تنص عليها الشريعة الاسلامية ..
    و اريد اوضح ان كلمة اوكي موجهة لكاتب المقال – حيث انه يحب القراء في الكتب الانجليزية اكثر من العربية – و هالمعلومة مذكورة في سيرة الشخصية .
    و الموضوع ليس مجالستي للعنقريز . – عاد لغتي الثانية الفرنسية مو الانجليزية – يعني تبيني اكتب ” وي ” بدال اوكي … – وي يعني اوكي بالعنقريزي يعني نعم بالعربي
    و الذي قصدته بالمقال ان لا يدعي الكاتب انه بدوي و بنفس الوقت يطعن بالبدو .
    اوكي ام خالد .. ولا اقولج وي ..

  68. الأخوة الكرام
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته أما بعد
    فأنني آأسف على حالكم ياعرب يامن كنتم خير أمة أخرجت للناس حيث أصبحتم تتبادلون الأتهامات وأمسيتم تبحثون عن أي شماعة تعلقون عليها أخطائكم .
    أن للمرأة مكانة عند العرب عظيمة لم يسبقهم إليها من الأمم الغير عربية أحد لقد كانوا سواء بادية أم حاضرة قبل الأسلام وبعده حيث كان هنالك ممن يحمل اسم أمه بدل أبيه ومن فطاحلة شعراء وفرسان العرب ممن يعتز بأمه أو بأخته الكثير .
    أصلحوا أخطائكم دون تبادل أتهامات رجاء .

  69. عادل حمد الرومي كتب:

    زبدة الكلام كله ان المراة لها دورها اولا في تربيه ابنائها وبناتها واهم شي تعليمهم القيم وتلاخلاق وجدتي كانت تقول دايم البنت لبيتها وبس ولو تتذكرون الاجيال السابقه لما المراة كانت بالبيت تربي اعيالها كان جيل خلوق وجيل مثقف وفيه شهامه وجود ووقتها ماكانت الجامعات متوفرة لكن الام موجودة والمراة اللي تربي متوفرة اما الان نشوف نتايج السراب اللي نطلقه نحن الرجال بان نعطي المراة حقها السياسي وخروجها لتنافس الرجل وتهمل مملكتها البيت وتربيه الابناء واللي نتيجتها خروج جيل جديد متقطرس متهور لا يعرف من القيم والاخلاق الا السكع بالاسواق والرذيه وانا ما اجمع ولكن اقول الغالبيه تتصف بهذة الصفه
    والله المستعان

  70. classy كتب:

    The men, of each other bench. But nothing, classy girls i just leave her staff .

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s