الاستعانة بالشركات البترولية العالمية: أكاذيب تكشفها الحقائق

تفضل شخص كريم بإعطائي نسخة من الاتفاقية المزمع توقيعها بين شركة نفط الكويت و الشركات البترولية العالمية. طبعا قرأتها بسبب اهتمامي بثروتنا الوطنية. و بعد عدة أيام شاهدت برنامج 6/6 الذي ظهر به وزير الطاقة الشيخ أحمد الفهد و مساعده المهندس أحمد العربيد و هم يحاورون السادة أحمد السعدون و عبدالله النيباري. كم دهشت لأنصاف الحقائق و الحقائق الغير صحيحة التى ذكرها الشيخ أحمد و المهندس العربيد.
و في هذه المقالة سأبين الحقائق ألمشوهه و الخاطئة و طرق معالجتها، حتى تتضح الامور للقراء الاعزاء.
و قبل أن أبدء بطرح الحقائق و المغالطات. أود إن ابين أن الشيخ أحمد بنفسه بين بأنه كان هناك الكثير من المغالطات التي نسبت إلى هذا المشروع. كنت دائما أقول بأن المدينة الصناعية التي سينشئها هذا المشروع ووسائل التصدير و ما إلى ذلك ما هي ألا أكاذيب كان يدعي بها الوزراء الذين أتوا بعد الوزير علي البغلي. طبعا الكثير من الناس لم يصدقوني بسبب ثقتهم بأن ما يقوله الوزراء هو كلام دقيق صادق. و الان أتى الشيخ أحمد وزير الطاقة ليقول بأن هذا المشروع حمل بأمور كثيرة ليس لها واقع من الصحة، يعني شهد شاهد من أهله. و للأسف أستمر الشيخ احمد و المهندس أحمد يذكرون حقائق ليس لها سند بالواقع.
عندما تطرق الحوار حول التدريب، ذكر الشيخ أحمد بأن الشركات ملزمة بأن ترسل سنويا عدد من الكويتيين للتدريب بالخارج. و عندما رجعت إلى بند التدريب بالاتفاقية المزمع توقيعها لم أجد أي نصا ملزما للشركات بهذا. كل الذي نص عليه البند هو تدريب الكويتيين بشكل عام. و هذا ما تقوم به جميع الهيئات. و الشركات ستنهج أرخص سبل التدريب بالكويت. يعني أن الشيخ أحمد لم يقرأ العقد أو يرسل الكلام على عواهنه. و في كل الأحوال ليس هذا ما نتوقعه من وزير أؤتمن على ثروتنا الوطنية.
و كذلك الحال عندما تطرق النقاش إلى موضوع الرقابة. ذكر الشيخ أحمد بأن هناك التزام بقانون حماية الثروة النفطية و رقابة ديوان المحاسبة. لقد قرأت العقد عدة مرات و لم أجد أي نص يذكر بصراحة و وضوح هذه الأمور. كيف بنى الشيخ أحمد كلامه؟ لا أدري!
و لم يخلي جانب المهندس أحمد العربيد من الحقائق الناقصة و عدم وجود الحقيقة.
فعندما تكلم المهندس أحمد عن الشركات التي تقدم خدمات الاستخراج بين بأن هذه الشركات اختصاصها بما هو فوق الارض و ليس بباطنها. و هذا خطأ فهناك الكثير من الشركات التي تقدم مثل هذه الخدمات و ذكره السيد عبدالله النيباري بذلك.
و عندما تطرق النقاش حول أساليب استخراج النفط تحدث المهندس العربيد عن ضخ الغاز و الماء فقط. متناسيا بأن هناك وسائل حديثه لمساعدة استخراج النفط مثل استعمال البوليمرز و المايكروويف. أحمد العربيد لم يذكر هذه الأساليب لأن العقد لا ينص إلا على التكنولوجيا القديمة، و لا يريد ان يفتح الابواب على الشركات العالمية. كان الاجدر به ان يلتزم بمهنيته و يذكر جميع وسائل مساعدة الانتاج بدلا من التدليس لهذا المشروع الذي به سرقة ثروة الكويت.
و عندما عرج النقاش حول ماضي المشروع ذكر المهندس أحمد بأن هناك تقرير حول هذا الموضوع قدم لوزير النفط في عام 1991. لقد كنت عضوا منتدبا في مؤسسة البترول آنذاك و لا أذكر مثل هذا الشيء. أذكر بأنه في عام 1992 أو عام 1993 قدم لنا المهندس أحمد خطة لتطوير حقول النفط و لم يذكر هذا الأمر في حينه. و المهندس عبد الملك الغربلي كان العضو المنتدب لشركة نفط الكويت في عام 1991 ليس له علم بهذا التقرير. أن كان المهندس أحمد صادقا ليرينا هذا التقرير!
التقصير السياسي الذي صدر من قبل وزير الطاقة سهل معالجته. فمن الممكن ان ينتبه سمو الشيخ صباح الاحمد رئيس مجلس الوزراء لهذا و من ثم يقيله. أو يقدم له أستجواب بعد ان تكتمل الحقائق. و بعد ذلك ترجع الامور الى نصابها.
أما التقصير الاداري الذي صدر من قبل المهندس أحمد العربيد فصعب علاجه. لقد كان أحمد يعمل مع السادة الوزراء الذين بين الشيخ أحمد بأنهم حملوا الموضوع أكثر مما يتحمل. أذا المهندس أحمد كان مشاركا بهذه المغالطات. و لكن هناك ممن لم نراهم، كانوا و لا يزالون يؤيدون المهندس أحمد العربيد. و لذلك على المهندس خالد الفليج، مستشار مجلس البترول الأعلى أن يقدم استقالته، لأنه لم يصحح الأخطاء التي ذكرت. و على الرئيس التنفيذي لمؤسسة البترول المهندس هاني حسين ان ينهي عقد استشارة السيد نادر السلطان. فنادر السلطان كان الرئيس التنفيذي بالمؤسسة عندما ذكرت الكثير من هذه الاخطاء. و ان لم يقيله فليستقل المهندس هاني حسين. فالساكت عن الحق كالشيطان الأخرس.
و في النهاية لينهض أبناء الكويت ممن حباهم الله بالثقافة النفطية ضد هذا العقد الذي ليس به إلا هدر ثروة البلد و انتفاخ جيوب المنتفعين. لنصر على الشفافية، رافضين سرية خفافيش ما بين الكواليس.

الكويت 19/4/2005

Advertisements
هذا المنشور نشر في مـــقـــالات الكــاتــب. حفظ الرابط الثابت.

38 Responses to الاستعانة بالشركات البترولية العالمية: أكاذيب تكشفها الحقائق

  1. راس مالي معاشي كتب:

    حقول الشمال تثير الكثير من الجدل ، ذلك الاجدل الذي اضفاء الكثير من الغموض حولها ، ونجد ان اعضاء مجلس الامة للاسف ليس لديه اي معلومة عن ماهية ذلك الاستثمار حولها ، وهو ما يؤكد حقيقة موداها انعدام الشفافيه في العقود الحكومية بدولة الكويت ، وانعدام الشفافية يؤدي لا الفساد ونحن نرفع راية محاربة الفساد ، ان اهمية حقول الشمال تنبع بتعلقه في الثروة النفطية وهي ما تقوم عليه الكويت ، فالي متى يكون اعضاء مجلس الامة غاضين النظر عن هذا الامر ، ولماذايكون هناك شرح وافي لهذا الموضوع ، فما نجده في الساحة ما هو الا طلامس لانعرف مدي اهمية استثمار تلك الشركات من عدمه ، فاين الخبراء الاستراتيجين لابد نظرهما المحايد بعيدا عن تاثير اصحاب النفوذ ، أن كان استثمار تلك الحقول والاستعانة بالشركات الاجنبية فيه مصلحة البلد فلن تجد من اختلاف علي النمو الاقتصادي لبلدنا ، فالديمقراطية تستوجب الشفافية وكذلك العهود الدولية ومن ضمنها اتفاقية القات تؤكد مبدى الشفافية فلماذا التعتيم ولمصلحة من ، والله يستر علي كويتنا .

  2. حائر كتب:

    اود ان احييك على هذا الموضوع الممتاز الذى لم يتجرا احد ويناقشة بهذا الشكل لقد راينا المهندس احمد العربيد يتجول فى الكثير من جمعيات النفع العام يشرح ويقنع ويجمع الصفوف الشعبية لدعم هذا المشروع وايضا الشيخ احمد لا اعلم اذا كان من الممكن نشر هذة العقود للعامة فى الصحف مثلا حتى نستطيع (الفزعة)وان نحاسب هؤلاء النواب على ما يفعلونة من السكوت على بيع البلد عندما نوقش هذا الموضوع فى السابق فى مجلس الامة كان يقول النائب مسلم البراك انة سرقة للبلد بصراحة لم اكون مقتنع بهذا الكلا م لماذا تسرق البلد من اهلها فالحمد للة الشيوخ مو ناقص عليهم شى اما الان فاجد نفسى فى حيرة من هو الذى يسرق البلد ارجو الرد على هذا السوال

  3. غير معروف كتب:

    الأخ العزيز بوسالم
    أنا المذكور في أول الجملة ( الصديق)
    بيض اللة وجهك وعساك على القوة، الكلام جميل ولكن هل هناك أذان صاغية تسمع الرأي الأخر وتسمع الكلام ،أن كان لا فالمصيبة أكبر و هذا دليل على أن النية مبيتة و دليل على ماتقولة صحيح ،بالواقع ياليت أشرت بامقالة عن الحلول و التكاليف وبالفعل أتمنى أن تأخذ هذه المقاله صدى أكبر و التطرق الى الأمور الأخرى المخفية في حلقات أخري.

  4. Abualdwair كتب:

    لا يهمني موضوع إستثمار الشركات الإجنبية نقدر ما يهمني مصير ثروتنا النفطية التي و للأسف يترأسها وزير غير كفأ لها بشهادة المختصين و العامة. وزارة النفط و الطاقة ليست منصب سياسي و لا تشريفي, و أعلم لماذا وكيف أصبح أحمد الفهد وزيرا عليها.
    السعودية مثلا, تملك ربع إحتياطي النفط العالمي, و آل سعود كثر الجراد و دكتاتوريين, و لكن عندما يتعلق الموضوع بالنفط فلا مجال للمجاملة, فمنذ أن عرفنا و زار النفط السعودية لم يتولاها أحد من الأسرة المالكة السعودية, بل تولاها مهندسون و مهنيون أفنوا شبابهم في الدراسة و العمل داخل أرامكو.
    المشكلة هي, وكما تفضل الكاتب, في الوزير, بصراحة أحمد الفهد لا يفهم في غير الكورة, وشخصيتة كروية.
    وهو غير مأهل لا علميا و لا عمليا ليقود النفط, و كونه من الأسرة الحاكمة ليس مبرر.
    أحمد الفهد إنسان فوضوي و مزاجي و ليس عملي و ليس مستعد أن يتقصى و يبحث و يناضل في سبيل الوصول للمعلومة و الحقيقة, فهو لم يتعلم كيف يثابر و يناضل, بل على العكس لا يجيد إلا الضحك.
    بل أنه لا يجيد الكلام, و تصريحاتة التي يطلقها تدعونا للضحك و الطنازة و لكنه بلا شك أفضل من وزير الداخلية.
    عندما يتحدث عن أمور النفط يبدو لك بوضوح أن أحمد الفهد مجرد ببغاء, يردد ما سمعه من المستشاريين دون أن يكون له رأي أو إستنباط أو حتى تعليق.
    مستقبل النفط في الكويت سيأول للحرامية المحترفين اللذين يحلوا لهم وجود وزير مثل أحمد الفهد, وإذا لم يسارع رئيس الوزراء و مجلس الأمة بمساءلته و تنحيته قبل فوات الآوان فسلام عليك يا كويت.
    على فكرة, هناك أسلوب ضخ غاز ثاني أكسيد الكربون مرة ثانية إلى باطن الأرض و التخلص منه, و هذه التجربة جديدة قام بها أحد طلبة الكويت في أمريكا

  5. حسن الأنصاري كتب:

    إن قضية الحفاظ على ثروتنا الوطنية مسؤولية جميع أبناء دولة الكويت , و لا يمكن أن نرضى للهدر الفوضوي و بدون خطط استراتيجية لا يمكن الدولة بالحفاظ على حقوقها الشرعية و مصدر دخلها الوحيد.
    و يبقى السؤال قائما حتى تكون الاجابة واضحة و صريحة أمام العالم, هل فعلا نحن بحاجة لاستثمار حقول الشمال ؟ و كيف؟!!!! لعلنا نتفق على النعم و لكن كيف فإننا نختلف و هذا الاختلاف و مع الأسف الشديد يأتي بعد نصف قرن من انتاج و تكرير و تصدير و بيع و أوبك , أوابك و القائمة الطويلة من العقود و المهندسين و الفنيين و إطفاء الحرائق إبان التحرير من الغزو الصدامي الغاشم و خبراء التسويق و أقول مع الأسف الشديد و كأن تلك الخبرات ذابت بين ليلة و ضحاها فلا نفط كان و يعود بنا التاريخ إلى ما قبل ظهوره .
    خمسون سنة أصبحت بالسالب !!!
    سيدي يا من بيدك الأمر ,,,, نحن أبناء هذه الأرض و من أجل الوطن و من أجل ترابها و ثروتها و حفاظا على كافة حقوقها المشروعة نقول : نعم لتكن الأمور واضحة جلية … هل فعلا نحن نفتقد الخبرة الكافية ,هل نفتقد بعض الخبرات أو نفتقد كل الخبرات لاستثمار حقول الشمال و كيف يمكن أن نبدء من جديد ؟ !!!!!!

  6. علي جابر العلي كتب:

    تعليق Abualdwair ذكرني بالماضي و حكمة الاجداد. عندما بدأت عمليات النفط في عهد المغفور له الشيخ احمد الجابر عين أبنه الشيخ جابر مسئولا عن عمليات النفط. لم يختر الشيخ أحمد كبار أبنائه الشيخ عبدالله أو الشيخ محمد. أختار الشيخ جابر لنجابته. و أحاط الشيخ جابر نفسه برجال معروفين بالاستقامة و المعرفة مثل المرحوم فارس عبدالرحمن الوقيان و المرحوم محمد العرادي. و عندما ترأس الشيخ جابر مجلس الوزراء لم يأتي بشخص أخر من أسرة الصباح، اتى بعبدالرحمن العتيقي المعروف بفطنته و تفانيه للكويت. لما للنفط من أهمية للبلاد.
    بعد ذلك تدنى المستوى. كان هناك وزراء جيدين مثل الشيخ علي الخليفة و عيسى المزيدي. ولكنهم كانوا كالنسمة الباردة في يوم حار. الباقي كانوا بربس. أشرفهم من أحاط نفسه بالمفاتيح الانتخابية.
    وضع الادارة النفطية تدنى. أصبح مزريا.
    للأسف ليس هناك بالمؤسسة السياسية من يدافع عن ثروتنا الوطنية إلا النائب أحمد السعدون. أعمت المادة رجال الكويت إلا رجل واحد!! و الله عيب بوجه الكويت.
    لدينا رجال يتفوقون على رجال المملكة العربية السعودية. لدينا عبدالرزاق ملاحسين، عبدالملك الغربلي، خالد بوحمره، محمود الرحماني، عبدالهادي العواد العجمي، محمد الجزاف. ولكنهم جميعا يترفعون عن الخوض بالمجال السياسي.
    بودي لو ان ينأى بوزير النفط عن المهاترات اليومية. و يكون حسابه أقسى بكثير من حساب باقي الوزراء لو أخطأ. عندئذ سنجد من هو قابل ان يفني حياته لهذا الوطن.
    القطاع النفطي يئن و يستنجد أبناء الكويت الشرفاء المخلصين. هبوا له من أجل أبنائكم و أحفادكم. لا تصدقوا بياعة الكلام المتأمرين.

  7. Bashar كتب:

    Well .. I just found out about this site today .. well it might be just my ignorance .. or due to the fact that I reside outside of Kuwait in the time being … well anyway …this is site has a lot of fire in its belly.
    First of all .. excuse me to right in English .. it is much easier for me to express my ideas in English …and I apologize in advance for those who do not fully understand Shakespeare’s language…

    Well .. I am not here to comment on the northern oil fields .. or the technicalities presented by the sheikh ali … mainly due to the fact that I haven’t been following the subject very carefully and I get lost in the technicalities …
    However what I wanted to talk about is what sheikh ali said about no one wanting to be a minister anymore … this phenomena is not exclusive to the oil sector …but it criss-crosses to all other ministries why?? Well my naïve interpretation of the situation is that no one wants to be a minister because he is not willing to fall victim to the gibberish discussions under the dome of the parliament and on the front pages of the newspapers …
    Who, in his right mind, accept to be placed in a situation where if you don’t agree with certain MPs point of view then they will label you with all the words of the Arabic dictionary?
    Another thing is that once a certain someone accept to fall victim to the unhealthy scrutiny of the MPs .. what would happen to him after that? What is his role in the society is going to be ?
    There are a number of ministers whom Kuwait have lost their services in their pre-ministerial posts and now they sits in their diwaniyas reminiscing about the past
    So if we start pulling Kuwaitis from their successful careers and put them as ministers and then lose them … what are we going to be left out with?? The question is too dangerous for me to think about …

    Sorry for making this FIRST post so long … but I do promise to make the others shorter … thanks for your tolerance 🙂

  8. الدكتوره المطيريه كتب:

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته …. اولا لاأفهم فى الامور النفطيه ولاأدرى ان كان مشروع حقول الشمال جيد لمستقبل الكويت أم لا ولكــــــــــــــن لم يعجبنى رد أحد الاخوان وهجومه الشديد على الشيخ أحمد الفهد …. نعم فهذا الرجل يملك كريزما وشعبيته غير طبيعيه عند الشباب وأهل الكويت … ان كان الشيخ احمد الفهد يدافع عن هذا المشروع فلأكيد هو مأمور بذلك فكما تفضل الشيخ على فهو وزير سياسى وليس وزير مختص … يعنى شوفوا من المستفيد الحقيقى من تمرير هذا المشروع وخصوصا أن وزراء النفط السابقون ومنهم الشيخ سعود الناصر من أكثر المتحمسين لهذا المشروع … وان كان فى( بوقه) الشرهه على الاشخاص المتخصصين اللذين ذكرت اسمائهم فى نهاية المقال الذين لم يعترضوا … نعم ياشيخ على أنا معك فى الحفاظ على ثروتنا الوحيده النفطيه … ومع اظهار الحق … ولكن ليس معك فى تهميش دور الشيخ أحمد الفهد لان منصبه سياسى وهو بالتأكيد لابد أن يقوم بما يقوم به تنفيذا لاأوامر عليا … والله أعلم

  9. shaikha كتب:

    Thsi site is getting really weird.. I think we as Kuwaitis got to be careful on other things that might be behind criticizing Ahmed Alfahad. All I should say is: May Allah protect kuwait and the good will of the kuwaitis

  10. غير معروف كتب:

    اولا انا لا افهم بالنفط كوني مواطن عادي وكل ما اعرفه عن المجال النفطي بواسطة الصحافة

    اما الشيخ على فأنت اعلم منا بكثير وهو مجال اختصاصك فرأيك طبعا من معرفة تامة في الأمور وخاصة اسلوب تمرير المشاريع في الدولة

    اكيد كل مشروع به ايجابيات وسلبيات
    نحن نسمع دعاية لمشاريع فعالة ومفيدة وما ان ينتهي العمل من تأسيسها الا وقد اضمحل اسمها في الحضيض
    لا اعرف من المسئول
    هل هم المأسسين لهذا المشروع
    اين الرقابة
    اين المجلس الأعلى للبترول
    الا يوجد لجان استشارية علمية كفؤة تبدي رأيها في المشاريع النفطية

    في تصوري كمواطن عادي ان ما يقره مسئولي النفط من مشروع الا وقد اخذ كفايته من الدراسة والبحث والجدوى الأقتصادية للكويت فلا اعتقد ان به ضرر للكويت بقدر ما يفرحني تشغيل هذا المشروع وذلك باعتقادي ان هذا المشروع يزيدنا تقدم وتطور وربح مادي طبعا

    اما بعض السلبيات فهذه لا بد منها فأكيد ايجابيات المشروع تفوق بكثير من سلبياته

    البعض شن هجوم على وزير النفط بشخصه
    لا اعتقد ان وزير النفط هو المخول الوحيد لرسم السياسة النفطية
    فما دور المجلس الأعلى للبترول
    وما دور مؤسسة البترول
    وما دور مجالس شركات النفط الكويتية
    واخيرا اين مجلس الأمة ورقابته على ثروات الدولة !!! وهذه لي عليها تحفظات كبيرة

  11. Bashar كتب:

    Well i beg to disagree with you Shaikha I think this site reflects the NEED of us Kuwaiti for a true and genuine freedom of expressinon which goes beyond being able to criticise someone for their actions but even question their intentions openly.

    As much as I have great respect for sheikh ahmad al-fahad as a person with a lot of charisma and street-appeal … in my humble opinion I don’t think that he would mind being criticized for the greater benefit of our country Kuwait.
    After all … what are we all looking for …isn’t it a better Kuwait for all of us …. This is everyone’s goal starting from H.H the amir to the average man on the street …. Kuwait comes first!!! Keep that in mind … KUWAIT COMES FIRST!!!!

    Salam

  12. shaikha كتب:

    Bashar..
    I’m not defending Ahmad Alfahad at all, what has come on this site might be true.. but I can’t take this fact out of my mind :” the one that is being critisized and the critisizer are close relatives”. All I’m saying is that there might be other hidden factors that are not as objective as the article seems to be.
    And I argee , Kuwait comes first..
    salam to y’all

  13. علي جابر العلي كتب:

    بالنسبة للدكتورة المطيريه.
    بغض النظر عن الكاريزما و الشعبية. الشيخ أحمد وزير مسئول عن السياسات البترولية و عليه ان يتحمل تبعات السياسات الخاطئة بهذا القطاع، أو يستقيل من هذا المنصب. مشروع الاستعانة بالشركات البترولية العالمية، الحالي، به هدر للثروة الوطنية. و من ثم عليه ان يتحمل تبعات هذا الهدر.

  14. علي جابر العلي كتب:

    Shaikha.
    There is something that is much more important than me and Sh. Ahmed Fahad. It is Kuwait. Our grand parents lived happily in this country and hopefully our grand children will do the same. This article is an objective critic of a petroleum policy. Please question its facts and conclusions. As a matter of fact all the previous articles are objective and the coming ones will be too. Personal biases are kept personal.

  15. مواطن بسيط كتب:

    فليسمح لي صاحب هذا الموقع، والمشاركين الكرام، بهذه المداخلة المتواضعة. فأنا لاأفقه بالمواضيع النفطية ذات الصفة التقنية. كما اني لاأعرف ألف باء السياسة. فأنا مجرد مواطن بسيط. لكن مستقبل أولادنا في الميزان.

    فمشروع مثل هذا، ذو تكلفة لا أحلم حتى بتصور عدد دنانيرها لو تم تكديسها في ساحة الصفاة.

    والأستاذ أحمد العربيد، مع كامل احترامي له، واحترامي لخبراته في المجال النفطي التي قاربت الثلاثة عقود، فإنه بالنهاية يجد نفسه محرجاً للدفاع عن هكذا مشروع، بحكم منصبه.

    فكل مشروع، أي مشروع، ذو تكلفة تزيد على عدة ملايين، لا يمكن أن يكون تنفيذه قد تم بمجرد جدواه التقنية. فمتى ما حسبنا “أتعاب” الوكيل الكويتي، أو الوكلاء، فإننا لانستطيع أن نهمل الجانب السياسي، قبل الإقتصادي الذي تم عليه إقرار ذلك المشروع. أو هكذا ذكر لي بعض الكبار من أهل الفطنة والصنف.

    وقد يكون المهندس العربيد قد بدأ اللعب في الملعب السياسي، حين جاء لهذا المنصب الحالي. ولكني، وحسب اعتقادي، فإن مشروع بهذه التكلفة هو خارج الملعب السياسي الذي يجد المهندس العربيد نفسه فيه.

  16. ali كتب:

    ا لاخ العزيز علي جابر العلي

    قال تعالى : ” فأما الزبد فيذهب جفاء وأما ما ينفع الناس فيمكث في الأرض

    الكويت يا بوسالم بخير بأبنائها البررة مثلك وشرواك وطريق الاصلاح طويل وشاق وانتوا قدها بأذن الله . وما أضيق العيش لولا فسحة الأمل. وفقنا الله لخدمة الكويت

    أخوك

    بوحسين

  17. بو سعود كتب:

    مقالك يعبر عن نبض الشارع ورأي الكويتين جميعا ولا يخالفه إلا جاهل أو صاحب مصلحة.

    في معرض حديثك عن الدورات والتدريب و وجود نص بذلك في العقد من عدمه ، تذكرت شركة الزيت العربية و تجاوزاتها في عدم تدريب وتعليم كويتيين او بتدريب أفراد لا يتعدون أصابع اليد الواحدة بالرغم من تعهدها بإرسال عدد من الطلبة للدراسة وقد تكون تجاوزت في غيرها من الامور التي لا نعلمها ، فصياغة العقود وتوقيعها يحتاج لدراية وحنكة وأمانة وطنية ، كما في مراقبة و متابعة تنفيذ بنودها ، وهذا في حال وجود المصلحة من التعاقد مع الشركات الأجنبية وهذا ما أشك فيه .
    فلماذا نزيح كابوس ونأتي بكابوس أكبر يجثم على صدورنا ويتنزف مصدر رزقنا الوحيد ، خصوصا وأن تلك الشركات الكبرى تشكل ثقل عالمي يساوي ثقل بعض الدول الكبرى ، وهي عندما تخل بإلتزاماتها يصعب محاسبتها وذلك بسبب ثقلها ونفوذها الدولي .

  18. الدكتوره المطيريه كتب:

    الى الشيخ على جابر العلى … السلام عليكم … حضرتك تفضلت وقلت ان أحد الاشخاص احضر لك الاوراق الخاصه للمشروع … اذا ممكن شيخ على نبى نعرف اسم الوكلاء للمشروع … فبمعرفة الاسماء والعموله من هذا المشروع والذى لايقل عن الملايين بالتأكيد فمن الاسماء نعرف اذا كان هذا المشروع فيه بوقه ولا لأ … والله المستعان

  19. م. ماجد العتيبي كتب:

    السلام عليكم جميعا ..
    بس ابي اقول اني سعيد جدا بهذا الموقع لانه مثل الهايد بارك
    ممكن تقول اي شي و الكل يسمع لك .. اعلم بان الموضوع هنا عن النفط و مشاكلة و لكني لن اعلق على هذا الموضوع .. لاني لست من اصحاب الاختصاص …
    بس حبيت اقول للقائمين على هذا الموقع شكرا لكم على هذا الابداع و تقبلكم للراي الاخر .
    تصفحت الموقع و رايت بالضبط ما اسمعه بالدواوين من عبارات عامية قاسية تعكس الغضب الشخصي الى عبارات تاييد قوية تعكس فكر المتحدث ..
    اتمنى ان يحافظ القائمون على هذا الموقع على حرية التعبير و تقبل النقد من الاطراف الاخرى مهما كان النقد لاذعا و مهما كانت مكانة الشخص الموجة له النقد .
    و اعتقد ان هذا الموقع سيصبح من اشهر المواقع الخليجية اذا ما تم الحفاظ على حرية التعبير .

    بس نقطة اخيرة بما ان الكل يستطيع ان يقول ما شاء بمن شاء ..
    احب احمد الفهد لانه ولد الشهيد باذن الله فهد الاحمد – الله يرحمة
    و لانه خوش واحد و رجال فيه دين … و يحب الكويت و الكويت تحبة و تحب ابوة
    و الله يصلحه و يهديه الى ما فيه خير البلاد ة العباد

    و الان تفضلوا و اكملوا النقاش ………

  20. علي جابر العلي كتب:

    الدكتورة المطيريه،
    بالنسبة الى الذي أعاطني نسخة من العقد المزمع توقيعه، أود ان يبقى أسمه شخص كريم. أما بالنسبة الى أسماء وكلاء الشركات فهناك الكثير من الإشاعات. شخصيا لا أعتمد على الإشاعات بتحليلي.
    لا أستطيع تأكيد ان كانت هناك سرقة أم لا. أنا لست وكيل نيابة. كل الذي أقدر ان أؤكده ان هناك هدر. و هذا الهدر ليس الاول من نوعه. فلقد حصل هدر من قبل بالنسبة لشركة الزيت العربية. و كتبت عنه مقالة و صلتها الأتي:
    http://www.raihur.com/index.php?p=46

  21. غير معروف كتب:

    لست خبير بالشئون النفطية والاقتصادية ، ولكن اعرف ان معاشي منه ولذا تكون اهميته ، لكن الي اعرف ان الكويت دولة مؤسسات فاين ديوان المحاسبة عن هذا الموضوع وتتبع ما يثار حوله ، وان كانت هناك مشروعات مشبوه اين دور المؤسسة القضائية للبحث عن الحقيقة ، واين دور مجلس الامة في تفعل تلك المؤسسات بدلا من التضارب في الاقوال الي ماخوذ خيرها ، ياجماعة ترى الي ذبحنا في الكويت هو التراشق في الاتهامات ، حتى اختلطت الالوان واصبحنا لا نعرف الابيض من الاسود ، الحقيقة مصدرها الشفافيه وتفعيل الموسسات للبحث عنها اما التراشق في الاتهامات بين هذا وذاك هو داء هذا البلد الطيب ، وان كان هناك امر غير طبيعي فالجراءه تكون بالتوجه الي قانون حماية المال العام وين تفعيله وين الي يتقدموا بالشكوى عن هذا الموضوع ، وعلي كلا الحافظ الله .

  22. غير معروف كتب:

    اخبار الكويت … بعد اجتماع اللجنة النفطية في مجلس الامة ومناقشة ما اثير عن استغلال الشركات لنفطية فانها وجدت نفسه في حيره من الموضوع وقامت باستعجال جلسة سرية في مجلس الامة لمناقشة الامر ، واستجاب المجلس مشكورا وعقد جلسة سرية ، واثناء تلك الجلسة التي غلب عليه المكاشف والصراحه والاسلوب الراقي في الحوار السياسي والاقتصادي وابتعد عنها اسلوب المداهنه والتجرد من المصالح الشخصية قرر المجلس بسرية باحالة الامر الي ديوان المحاسبة لتقصي الحقيقة في الامر واعداد تقرير بما يسفر عنه ذلك ، كما قام النائب العام بمباشرة اختصاصه واستخدام قانون حماية المال العام والتحقيق بسرية في امر ما اثير عن ذلك الموضوع ، بينما قامت غرفة التجارة باستدعاء مجموعه من الخبراء الاقتصاديين لتقديم تقييم عن ذلك المشروع وجدواه ، وقد تسربت تلك المعلومات الي المواطن الكريم عن طريق شاي الضحى الذي اصبح يعقد في منتديات المقاهي الراقية في الاسواق المشهورة داخل مدينة الكويت ، والله يحفظ الكويت .

  23. Talal كتب:

    السلام عليكم
    اخواني الاعزاء قبل ان نشكك في هذا المشروع لنلقي نظرة عل امكاناتنا وامكانات المملكة السعودية (ARAMCO). ان شركة نفط الكويت يكاد ينحصر دورها في الاشراف فقط على الخدمات التي تشتريها من الشركات الاجنبية (Schlemburgear ) وغيرها. للاسف ان كل من KOC وARAMCO لا يقومان بعملية الحفر وانما توكل شركات اخرى مقابل اجر باهظ طبعا. مثلا KOC تدفع يوميا 7000 KD لقسم واحد فقط من Schlemburgear. المشكلة هنا ان اي عملية خاطئة في هندسة استخراج النفط قد تدمر المكمن وتقضي على امكانية استخراجه مرة اخرى. لذلك نحن امام خيارين اما الانتظار واعداد جيل مهندسين يملكون الخبرة الكافية او الاستعانة بمن هو قادر على استخراج نفطنا الان. لا انكر ان دور السلطة التشريعية ضروري جدا في مثل هذه الامور وانه يجب بحث الموضوع قانونيا واقتصاديا ولكن ليس تقنيا. فيما يخص طريقة استخراج النفط فهناك الاستخراج الاولي وهو خروج النفط بواسطه الضغط ثم الطريقة الثانوية بحقن الماء ثم خيرا بحقن الغاز اما البوليمرز فهي غير مطبقة على شكل تجاري ولا تزال في طور البحث والتجربة الاكاديمية.
    شكرا لكم جميعا

  24. مواطن بسيط كتب:

    لقد مضى أكثر من ربع قرن على تأميم شركة النفط، ومازلنا نفتقر للخبراء المحليين (بشهادة أكثر من قيادي من القياديين السابقين).

    كما أننا عندنا جامعة، ومعهد أبحاث، هذا بالإضافة إلى ميزانية لابأس بها للبعثات الخارجية للتخصصات النادرة، وغير النادرة.

    فكم من السنين سننتظر لإعداد ذلك الطاقم المؤهل؟ ربع قرن آخر؟ نصف قرن؟ أم هل هذا التمني ضرب من ضروب الخيال؟

  25. بوعبد الله كتب:

    – شكرا للأخ كاتب المقال على كشفه أمر خطير أرجو أن يقرأه المخلصون للكويت ويتحركوا لمعالجته لكن ارجوا ان يكون النقد وراءه ماوراءه من حظ في النفس .
    – التجريح الشخصي لاداعي له بحق الوزير المعني ويكتفى بالنقد البناء .
    – الحرية الموجودة جميلة وضبطها يزيدها جمالاً و لاسيما ان الكتاب مجهوليين وقد يندس فيهم من يعيش على طحالب الفتنة .
    – وشكرا لصاحب الموقع والزوار الكرام .

  26. -ارجو عدم تجريح المنتفد بل النقد باسلوب موضوعي
    -ارجو الا يكون الامر وراءه حظ في النفس او رغية في تحقيق هدف خاص .
    -اشكر صاحب الموقع على مساحة الحرية الجميلة وما يزيدها جمالا ان تكون منضبطة.
    -شكرا للزوار الكرام .

  27. كويتي حر كتب:

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    لكم يطيب الفؤاد عندما يرى هذه التواصل بين ابناء البلد المخلصين على اختلاف وجهات نظرهم، ولكم هو مؤلم في نفس الوقت أن نعرف الموضوع سبب هذا التواصل!! إنني وبحسب وجهة نظري الفقيرة الى المعرفة التقنية والحسبة المالية لمشروع نفط الشمال ” صندوق العجائب ” والمبنية على مطالعتي للصحف والمقالات فلن أتطرق الى هذين الجانبين في الموضوع وسأستفيد من أطروحات المتخصصين لفهم الموضوع… ولكن ما يثار حول الموضوع يشير الى أن هناك أمر مريب في ذلك المشروع ” ماكو دخان من غير نار “… لكن وقبل كل هذا… كنا وما زلنا نسمع ونقرأ بأن الكويت ” الله يحفظها ” دولة مؤسسات يحترم فيها الدستور، هذا الدستور الذي يحميه صرح من أهم مكتسبات أمتنا الحرة الا وهو “مجلس الأمة “… فمن المشين أن نرى هذا التساهل في التعامل مع هذا الموضوع و التباكي على موضوعات أرى انها أقل اهمية منه!! كما أنه من المفيد اشراك ديوان المحاسبة والجهات الرقابية بالدولة في صياغة عقود هذا المشروع لتجنب التغرات القانونية والمالية فيها، ولتوزيع المسؤولية على مؤسسات الدولة حتى لا يتم رفضها واعادة صياغتها ونخسر بذلك جهدا ووقتا ثمينين. انني في هذه المرحلة أعتقد بأنه من المستحيل توجيه اصبع الاتهام الى أي مسؤول مهما كانت حجم مسؤوليته وذلك حتى يكون نقدنا هادفا الا أنني أرى بأنه حان الوقت لاشراك مؤسسات الدولة الرقابية بصورة عملية.

  28. شملان الرومي كتب:

    الأخ / علي جابر العلي

    ذكرت في أحد تعليقاتك على الأخوة بأن وزير النفط السابق علي الخليفة وزير جيد!!!

    هل لك أن توضح لي كيف استنتجت بأنه وزير جيد؟ فكل ما اعرفه عنه بأنه استغل المنصب استغلالاً لم أرى مثله من قبل، فهو متهم بسرقة القرن ايام الغزو العراقي الغاشم!!

  29. علي جابر العلي كتب:

    الاخ شملان/

    لقد عملت مع الشيخ علي الخليفة ما يقارب التسع سنوات كعضو منتدب للتسويق العالمي بمؤسسة البترول و عملت مع أربع وزراء من بعده. و لهذه الاسباب أقول بأن الشيخ علي أفضل وزير للنفط:

    لم يعين أو يتوسط للأقارب. غيره حدث و لا حرج.
    لم يعطي المناقصات للأقارب أو الاصدقاء. علما أن أخية الشيخ محمد يملك شركة مقاولات كبيرة. غيره كم استغنوا.
    لم يؤخر ترقية أي موظف لأسباب مذهبية، أو سياسية، أو عرقية. الجميع كانوا سواسية بالنسبة له. الاقدر يحصل على الترقية. و الان هناك الكثير من الموظفين المظلومين بالنفط.
    ذهبت مرة الى محكمة الوزراء ليسمعوا أقوالي. و قبل نهاية التحقيق سألوني عن رأي الشخصي. فقلت لهم لماذا لم تسألوني عن الوقائع التي وقف خلالها الشيخ علي ضد محاولات السرقة أو هدر المال العام. و ذكرت لهم حادثة ناقلة الغاز الجزائرية. و هناك حوادث كثيرة غيرها.

    و أخيرا أود ان أقول بأن المتهم بريء حتى ان تثبت أدانته. هذا أساس القانون الجزائي بالدول المتحضرة. لو كان الشيخ علي مذنب لهرب مثل سراق هيئة الاستثمار، أو وزارة الأشغال، أو مؤسسة البترول.

    التهم التي تساق للشيخ علي بها الكثير من الغل السياسي. و هذا الغل يسيء الى نظامنا القضائي.

  30. محمد فالح القحص كتب:

    احمد الله كثيرا ان هناك اشخاص يتمتعون بمصداقيه كبيره حتى وان كان يتعلق النقد باحد الاقرباء وان دل فانما يدل على الوطنيه الكبيره والحب الكبير للشعب ومقدراته والخوف على الثروه النفطيه كون انها المصدر الدخل الوحيد للدوله وهذا نابع من الحس الوطنى للمسئوليه الكبيره للكاتب واننا كلنا يا بو سالم بانتضار معلومات اكثر عن هذا الموضوع الحساس والحيوى وشكرا مره ثانيه

  31. محمد فالح القحص كتب:

    الان اتضحت الرؤيه المشكله اخطر بكثير فى كل ما كتب انها طامه وكارثه بكل ما تحمل الكلمه من معنى فالاستعانه بالشركات الاجنبيه وهو المعروف بمشروع حقول الشمال فهى لا تعدو كونها بيعة بلد وخيانه عظمى فى حق الوطن انهم يضعون مقدرات الشعب فى يد الاجنبى ومصير ثروة الشعب يتحكم فيه الغير ما ان يقر المشروع فيدخل مستقبل الشعب فى نفق مظلم لا يعلم مدى خطورته واثاره الا الله تعالى لما لهذه الشركات من سمعه سيئه من خلال التجارب السابقه من تدمير وخراب للبلاد المشكله تكمن فى انهم يتصرفون باموال الشعب وكانها مالهم الخاص ناهيك عن تخصيص الشركات والمؤسسات المربحه ان هذا التصرف بهذا الشكل السئ يحتم علينا وقفه جاده ضد هذه المؤامره.

  32. Enter-Q8 كتب:

    الاخ الفاضل / علي جابر العلي

    و أيها الاخوة الكرام

    قرئت كما قرئ غيري وتابع البعض ما يدور حول هذا الموضوع من دفاع حوله ومن هجوم عليه

    لكن ما الحل

    الحل هل سيكون فقط من خلال كلماتنا على مواقع الانترنت

    الموضوع بأكمله خطير و ذو خطورة شديده فعلا من كل نواحيه فا هو لا يتكلم عن المشروع بل من يديرون هذه الثروة ويشرفون عليها ويخططون لها
    كيف سنوصل مخاوفنا من ما طرحتموه

    قضية خطيرة لاينفع بها الكلام بل تتطلب اكثر من هذا

    نعم أكثر من كلمات حريصة على بلدنا

    أنا من خلال تعاملي بالانترنت والمواقع التي اكتب فيها سأنشر وأوعي من يغفل عليه هذه الحقائق

    إذا لو تكرم أخينا على الجابر العلي واخوانا ممن لديهم علم بهذا الامر بطرح الوثائق والادله والعمل على دحض ما يقال من خلال الادله التي ذكرت او خلافه .

    مثل هذه القضية لا تخص فئة معينة من المثقفين او السياسيين او البسطاء او او
    بل تهم حتى الطفل الكويتي الرضيع الذي سينمو على مصيبة كبيرة من خلال تبديد ثروات بلده سواء كان من خلال هذا المشروع او من القائمين بالمجال النفطي

    كل ابناء البلد بأجناسهم وطوائفهم وأعمارهم مطلوب منهم بل واجب عليهم ان يعوا ما يحدث

    بإنتظار حل ألخصه بإثارة هذه القضية شعبيا بمفهوم واعي ومبسط وواضح واعتبارها قضية وطنية تهدد البلد ، وتكون خطوات هذا الحل بماده سهله مفهومه وسلسه ومرتبطه بوثائق

    فا ماذكر خطير خطير وليس بالساهل

    اسف لإطالتي او تعبيري الغير منسق

    وعساكم على القوة

  33. AlMutairi كتب:

    Salam
    First of all sorry to have this brief comment in English but i am using my work computer and i am living in europe. Anyway, the reason i am living outside kuwait for the time being is due to the fact that i am an oil guy working for mega oil projects kuwait have shares in.
    i have read most of the replies on this topic but sorry to say that i have not seen enough courage from people to say who the real beneficial is. i will say it myself, it is the man with the full power of kuwait, the head of the goverment.
    i have read also the term and conditions in the contract shaikh Ali is talking about and i agree with him that it is the poorest written contract i have ever seen. Well i stand corrected, it is the smartest written contract to steal our only resource of wealth in Kuwait.
    i dont want to talk about the technical aspect of it since it doesnt mean much for most of the people.
    what i wanted to say is that nothern oil fields investment is only one milestone our goverment is taking on the road of future darkness.
    El majles needs to be more honest if they believe they are so by questioning the head of the goverment since we all know in kuwait that no minister in kuwait could dare to do anything in kuwait without him knowing about it.
    Another thing, the people who really want this project to pass are NINE and i know them by names.
    they are ” theman enyaq wo 3agelhum” if you know what i mean.
    with regard to Ahmad Al Fahad, i believe even football doesnt want him.

  34. ابو عمر كتب:

    السلام عليكم

    اخي الشيخ علي
    لك كل الشكر على هذا الموقع، كما نشكر لك حرصك الشديد على بلدنا
    عندي مداخله بسيطه،
    انت رجل معروف وشعبي جدا وانا شخصيا التقيت بك كثيرا بمناسبات عامه، فهل لك ان توضح ما كتبته شخصيا للشيخ احمد الفهد ؟

    ولي ملاحظات على من ذكرت من وزراء سابقين، وهم الشيخ علي الخليفه اولا، فان لم يكن ضلعا اساسيا في قضية ناقلات النفط فهو مشارك بالجريمه لأن من قام بالسرقات هم من تحته ومن كانو بمسؤوليته الشخصيه.
    وبالنسبه للمزيدي وان لم الحق عليه بشركة البترول الوطنيه اللا انني اعاني اثاره، فانا قد اخرت ترقيتي بسبب كنيتي (ابو عمر)، 80% من الاداره الوسطى بالشركه من اخواننا المذهب الشيعي ولذلك نرى جميع الترقيات لصغار الموظفين والتعيينات الجديده لاخواننا ابناء المذهب الشيعي !
    كما انني ارى شهادة راتب ابن اخيه ( وزوج ابنته) الشهريه التي توقفت منذ عامين فقط، علما بانه مبتعثه للدارسه على حساب الشركه منذ عام 1999، وبقرار خاص وضعه يوم الاربعاء صباحا وانهاه يوم الاريعاء الساعه الثانيه بعد الظهر !

    نعم اخي العزيز ما زلنا نعاني من اولائك الوزراء خصوصا في شركو البترول المذهبيه الكويتيه.

  35. LawaXes1@ كتب:

    الى جميع الاخوه والاساتذه الافاضل … اعانكم الله ووفقكم لخدمة هذا الوطن … الذي هو بالنسبة لنا ليس مجرد وطن … بل هو حياتنا الكامله … فالكويت حياة لكل من اراد الحياة بكرامه…. ليس لدي الكثير لاقوله وليس لدي اللا انه دول مثل اوربا واليابان خرجوا من الحرب العالميه الثانيه فاختلقوا طفره متكامله بالتكنولوجيا والصناعه وهلم جرا رغن انهم كانوا يمتلكون موارد محدوده جدا من كل شي واهمها المال ورغم العدد الهائل من الخساره البشريه … حقا شعوب مثيره للاعجاب………….. اما نحن نخرج من كارثه عظيمة مثل الغزو ولم نستفد شيئا بل عدنا للوراء كثيرا حتى السياسه الداخليه شيئا يأكل شيئا صراعات قبليه وصراعات طائفيه في الخفاء و .. و .. و .. و .. اذا هل تناسينا حب الوطن والتعالي على جراحنا ومصالحنا …………………………. ومنا الى العقول التي تدير هذا البلد .. ان كنتم تحبون الكويت فكروا بهذا الكلام … واشكركم جميعا … وحفظ الله الكويت وشعبها من كل مكروووووووووه…………………..

  36. ناصر العجمي كتب:

    الاخ الشيخ علي

    هل من الممكن شرح مبسط لنا عن مشروع حقول الشمال؟

    وهل العلّه في ما ذكرته أنت في مقالك فقط؟ أم أن القضيه أكبر من ذلك وأنه نهب لثروات الكويت؟

    نرجو التوضيح… فأنت جريء في تطرقك لأمور لم يكن أبناء الأسره الحاكمه يتطرقون لها؟؟

    وكوني من أبناء الشعب التي تهمهم مصلحة الكويت أولا..أرجو الإجابه على تساؤلاتي والتي بالتأكيد هناك من ينتظرها مثلي… وحتى نتيقن – على الأقل -بأن هدف المقال هو مصلحة الكويت.. وليس هدف شخصي ..كما أشيع مؤخرا بين أبناء الشعب الكويتي عن هذا المال.

    تحياتي

  37. علي جابر العلي كتب:

    الاخ ناصر العجمي

    بكل بساطه نحن لسنا بحاجة للشركات الاجنبية لتطوير الحقول. كل شهر نسمع أبنائنا في شركة نفط الكويت يكتشفون حقول جديدة. نحن نملك جميع المعلومات عن حقولنا. معلومات لا يملكها الاخرين. و اذا جاءت الشركات الاجنبية ستأخذ ربحها و هذا تكلفة. نحن قادرين على العمل بأنفسنا. ليس لي هدف شخصي غير أطلاع أهل الكويت على الحقيقة. و لا أرغب في أي منصب حكومي.

  38. Gydaa كتب:

    Hi Sh. Ali
    First of all I would thanks all how replay on this subject from begging we tell why the foreigner company can do all the project, we didn’t convened that in our country many engineers can help in this filed more than other. Who help our country after invasion when all the petrol spoiled on the ground, our engineers just help us. Most the company who comes her they seed it need more than 10 years to stop all fired in petroleum spot and when our teem came with November they stop the spoiling which mean that just our hand can help us not the foreigner.

    وعذراً على كتابتي بالعربي والإنجليزي بس أنه أمر يحز بالنفس وما ينقال إلا بالكويتي “ما يحك ظهرك إلا إظفيرك” طول عمر المسؤولين ماعندهم ثقة بالكويتي ويتكالبون على دعوة الغريب متناسين أبناء بلدهم الذين هم أحق بالشفعة.
    ولكم جزيل الشكر.

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s