خطفوا مجلس الأمة، فهل سيخطفوا الديمقراطية؟

يوم الاثنين الماضي خطفت الدهماء مجلس الأمة. و ها هم يتوعدون الحكومة بيوم الاثنين القادم. قانون إلغاء الديون الذي يتشدقون به مضر للاقتصاد. من دعائم الديمقراطية شعب مسئول فاهم. على الحكومة مواجهة الدهماء و غرس المفهوم المسئول للديمقراطية. ولكن هناك بعض العقبات.
أستغل بعض النواب جشع و جهل بعض الناخبين و أخذوا ينادون بقانون يلغي الديون عن المواطنين. و بالرغم من النصح الآتي من أهل الرأي بأن هذا القانون به ضرر للاقتصاد ألا إن هؤلاء النواب استمروا بعملهم العبثي. و عندما رفعت الجلسة لعدم حضور الحكومة أعتلى هؤلاء النواب على منصة المجلس و أخذوا يسيقون الوعود الجاهلة لمؤيديهم الذين كانوا يتفوهون بالكلام البذيء على أقطاب مجلس الأمة المعارضين لهذا القانون. مما أضطر حرس المجلس إلى حماية بعض النواب من الجمهور الهائج.
عددت الصحف و الهيئات العامة و التجمعات السياسية مضار هذا القانون مثل عدم المساواة بين الناس و تأثيره السلبي على الاقتصاد. ولكن أهم ضرر من هذا القانون هو تعويد الناس على الامسؤلية المالية. فهو يشجع الناس على الصرف المالي الزائد عن دخلها. يشجع الناس على الإفلاس و من ثم سنجد البلاد بأسرها مفلسة. ولكن هل يفقه هؤلاء النواب هذا المنطق. نواب أتوا المجلس من خلال ارتباطاتهم القبلية و ليس من خلال أطروحاتهم السياسية.
ذكرت جريدة القبس بأن أحد المناهج التي ستنتهجها الحكومة لمتوعديها بهذا القانون يوم الاثنين القادم هو طلب جلسة سرية. هذا النهج خاطئ لأنه لا يكشف حقيقة فكر هؤلاء النواب بينما المطلوب هو كشف جهل و عبث هؤلاء النواب. حتى يتنافس النواب لما فيه خير البلاد لا ضررها.
حبذا لو تعد الحكومة خطاب حكومي يبين أضرار القانون المقترح و الطرق المختلفة لمساعدة المعسرين. و بدلا من ان يلقي هذا الخطاب سمو رئيس مجلس الوزراء ليلقيه وزير الدولة لشئون مجلس الوزراء الدكتور إسماعيل الشطي. فالدكتور إسماعيل خطيب جيد، خاطب الجماهير و فاز بمقعد بمجلس الأمة. و بعد ذلك ليشرح وزير المالية فنيا الأمور الضارة التي سيسببها هذا القانون. عندئذ سيكتشف النواب و الشعب مضار هذا القانون و سينهزم النواب العبثين مثل ما أنهزم النائب الدكتور ضيف الله بورمية بندوة تلفزيون الراي.
ولكن هناك الكثير من العقبات التي على الحكومة تخطيها.
ما هو موقف السيد جاسم الخرافي رئيس مجلس الأمة من هذا التوجه؟ فمن السهل أن يتغاضى عن حفظ النظام و يترك الدهماء التي سيأتي بهم النواب للصراخ بالجلسة القادمة. فالمودة مفقودة بين رئيس مجلس الأمة و الحكومة هذه الأيام. سبب هذه الفرقة هو رجل الأعمال المشهور الدكتور ناصر الخرافي. الذي لا يريد أن تخضع شركاته للرقابة الحكومية و يتهم وزير التجارة باتخاذ القرارات الخاطئة.
هناك بعض الأشخاص من أبناء الأسرة الحاكمة الذين أستثنوا من قبل هذه الحكومة. قد يقف هؤلاء مع النواب العبثيين من أجل إسقاط الحكومة أو أضعافها. و لا سيما إن غالبية النواب المؤيدين لهذا القانون من النواب الزرق الذين وقفوا ضد قانون الانتخابات الأخير.
و هناك المتنفذين الذين يملكون حصص كبيره من أسهم البنوك. سيستفيدون ماليا من هذا القانون. من مصلحتهم أن تتحول بعض الديون إلى ديون حكومية بدلا من ديون على الأفراد. فالديون الحكومية أضمن.
و لذلك على الحكومة أن تحضر لخطاب الدكتور إسماعيل الشطي تحضيرا جيدا. و لتكون جميع البيانات حاضرة لوزير المالية. و توجه رسالة واضحة لرئيس مجلس الأمة، بأنه إن فلت النظام فسوف تنسحب الحكومة و تلقي اللوم على الرئاسة. و ليكن يوم الاثنين القادم أحد الأيام الذي تؤكد به أحد دعائم الديمقراطية.

الكويت 1/12/2006

Advertisements
هذا المنشور نشر في مـــقـــالات الكــاتــب. حفظ الرابط الثابت.

28 Responses to خطفوا مجلس الأمة، فهل سيخطفوا الديمقراطية؟

  1. بسم الله الرحمن الرحيم

    تحيه طيبه وبعد :

    تبدع يا بو سالم دائما

    تعليقي هو :

    الكل شاف الصحف وشاف الأخ النائب ابو رميه وأبناء عمومته واصدقائه وحتى المناديب الي عنده

    وليس الشعب الكويتي كما يدعي البعظ الأخ ابو رميه اجتهد حتى جمع هذ التجمع الذي لا يمثل

    الشارع الكويتي …….ولا حتى شباب الكويت اسقاط الديون كارثه مستقبليه سوف تأتي الى الكويت

    و الكل يعرف ما هو دافع النواب الموافقين على اسقاط القروض ماهي الا دعايه مستقبليه وافعال

    تساعدهم على الأنتخابات القادمه التي سوف تحدد لغه لسان اهل الكويت ……….المصيبه النائب

    القبلي با موافقته على اسقاط القروض يأثر على كبار الشخصيات القبليه لكي تدعمه با المستقبل

    ودامت الكويت سالمه انشاء الله .

  2. خالد عبدالعزيز كتب:

    لا يمكنني أن أتخيل موقف بعض أفراد الشعب وأغلبية من نوابه يطالب بإسقاط الديون
    ولكن بما أنني في الكويت ((هذه الكويت صلي على النبي)) عليه الصلاة والسلام
    والأدهي والأمر أن تصدر إشارات من حكومتنا الموقرة بأن هناك حلول أخرى.
    كما يقول المثل المصري : أسمع كلامك يعجبني ، أشوف أفعالك أتعجب !!

    يا جماعة أنا واحد مديون للبنك وللتسهيلات بما يقارب نصف راتبي الشهري
    ولكن لا يمكن أن أفكر في يوم من الأيام بأن تقوم الدولة بتسديد ديوني
    من حساب أهلي وأصدقائي الذين لم يقترضوا من البنوك .
    فكيف لي أن أفرح بقانون فيه ظلم ولو لمواطن واحد؟؟؟

    وردا على من يقولون بأن الدولة قامت بتوزيع الهبات والمساعدات للبعض من المقربين
    من خلال مشاريع ال B.O.T. والترخيص لشركات تنافس شركات الدولة لحبايبها
    مثل الجزيرة لمنافسة الكويتية و سيتي باص لمنافسة النقل العام ، أقول لهم
    الأولى أن تكون مطالبنا بتصحيح الخطأ وأن تطرح كل المشاريع على الجميع
    بشفافية لترسيتها على من يقدم أفضل عرض ، ويفرض عليه تأسيس شركة مساهمة عامة
    يكون فيها إكتتاب عام بما لا يقل عن 50% لجميع المواطنين.
    فليس من أخلاقنا ولا تربيتنا أن نصبح حرامية لمجرد وجود عدد بسيط يقوم بالسرقة
    فنقوم بتحليل السرقة.
    مع خالص الشكر للأخ الشيخ علي جابر العلي على طرحه لهذا الموضوع.

  3. عبداللطيف بوغيث كتب:

    الآخ العزيز الشيخ على جابر العلى ,,,تحية طيبة وبعد,,,
    نحن من المتابعين للآوضاع على الساحة الكويتية من فترة وما يحصل الان هو استمرار لمسلسل الفوضى المنظمة التى تتبعها حكومتنا كل ما يحصل هو تداعيات التصرفات الغير مقبولة التى يقوم بها فئة قليلة مرتبطة بأصحاب القرار فى بلدنا, المشكلة ليست فى الديون أو القروض التى على المواطنين المشكلة أن هناك فئة وشريحة معينة تريد تخريب اقتصاد البلد مثل ما خربت أخلاق الشعب الكويتي فصار الولاء والاخلاص للوطن يقاس بالمال وهذا ليس خطأ المواطن ولكنه خطأ القائمين على ادارة البلد بهذه الطريقة والاسلوب المريض بالشيخوخة وهنا اريد ارجاعك الى تعليقاتنا فى مقالاتك السابقة من أن مشاكل بلدنا تنحصر فى التفكير القديم الغير مقبول والذي يريدون استخدامه فى وقتنا الحاضر أى ان القائمين على ادارة البلد ومستشاريهم ليس لديهم قبول لفكرة الاصلاح والتجديد والتغيير والا ما هو العائق فى عدم وضوح برنامج الحكومة بخصوص تشغيل الفوائض المالية فى مشاريع انتاجية ومشاريع بنية تحتية تفيد البلد لل25 سنة القادمة؟ أليس هذا التصرف الحكومى السئ يفتح المجال لهؤلاء النواب الزرق وغيرهم بالتلاعب بمشاعر المواطنين؟ أليس اللقاءات التى ظهر بها وزير المالية وضعف مبرراته وأجوبته دليل واضح على ضعف الحكومة وضعف أيضا مستشاريها؟ فبصراحة كل ما يطرح من مشاريع من بعض النواب المشكوك فى ادائهم ما هو الا نتيجة طبيعية للاداء الحكومى الغير مقنع والممل والفوضوى والذى سيحول جميع المواطنين الى شريحة المواطن الاستهلاكى المترف والغير مبالى والذى لاتهمه الا مصلحته الشخصية حتى ولو كانت على حساب مصلحة الوطن, أما طلب الحكومة للجلسة السرية لمناقشة الموضوع فهذا يدل دلالة واضحة على استنتاجاتنا السابقة وقصر نظر الحكومة (للآسف الشديد) ونرجع ونتساءل عن جيش المستشارين فى مجلس الوزراء والدوائر المحيطة به وذات الصلة أين هم من هكذا مشاكل وأين خبراتهم الاقتصادية والفنية ولماذا لايبرون سمو رئيس مجلس الوزراء بنصيحة أو استشارة تخرجه من هذا الموقف الصعب. شكرا وتقبلوا خالص التحية وشكرا لك يا شيخ على طرح مواضيع من هذا النوع.

  4. غير معروف كتب:

    بسم الله الرحمن الرحيم

    تحيه طيبه وبعد :

    لا شك أن اسقاط القروض ليس به عدالة، بل به ظلم لفئة وتنفيع لفئة أخرى، وأعتقد ان هذا واضح، ولكن في نفس الوقت لا يجب ان ننكر وجود مشكلة بسبب القروض، ومن الطبيعي فكم بدأت صغيرة، في حال اهمالها سوف تكبر أكثر . لذلك أعتقد انه يجب التوصل إلى آلية تمنع من الإرتباط بالقروض إلا للضرورة مع تحديد المبلغ المناسب وكذلك سن قوانين على الجهات المقرضة الهدف منها التخفيف على المقترض. قد يقول قائل أن ذلك يتعارض مع الديمقراطية لأنه تدخل في خصوصيات المواطن والشركات، والجواب ان التصرف الذي يجلب المشاكل للبلد ويفاقمها لايعتبر ممارسة سليمة للديموقراطية، بل يعد زرع لبذرة المشاكل المرشحة للنمو، وبالتالي ظهور الخلاف بين أفراد المجتمع كما هو حاصل الآن. ويجب ان لايفوتنا أن هناك أفراد ودول من مصلحتها أن (تعمل من الحبة قبة). ودمتم

  5. غير معروف كتب:

    بسم الله الرحمن الرحيم
    مره اخرى يا بوسالم نلتقي معك ومع الاخوه في هذا الموقع الذي اعتبره انا شخصيا نموذجا يحتذى به .
    عموما ندخل في صلب الموضوع الذي هو مثار حاليا على الساحه فأنا لن اتكلم عن عداله الاسقاط او عدم عدالته لانه سوف يجرنا الى امور ليست محل للنقاش مثلا اسقاط القروض التي قامت بها الاسره على المواطنين بعد الغزو مباشرة فهي كانت تطمح الى ان تقول للشعب الكويتي (سامحونا ومشكورين ) والكل يعرف انه عمل سياسي الهدف منه لتهدات الوضع السائد في ذلك الوقت ،ولكن لن اتطرق الى هذا الموضوع لما فيه من تفريعات وتشعيبات كبير ليست مجال للتحدث عتها .
    اعتقد يا بوسالم في مثل قديم يقول (طبخ طبختيه يا…… اكليه) لورجعنا وقلنا من المطالب لهذا المطلب ؟هو كل شخص ينظر الى الكويت على اساس انها ريع يتسابق الواحد منهم على الحصول اكبر سهم من هذا الريع وهؤلاء القوم انت يا بوسالم ونحن ايضا نعرفهم جيدا ، فاهل الكويت لايمكن ومن المستحيل ان يقوموا بعمل فيه ضرر على الكويت او شعبها اوحتى مصلحتها وانا هنا لااتكلم عن الشواذ فشواذ القاعده لاتنفي القاعده فمن لايملك الولاء لهذا البلد لايمكن ان يحب او يعطي او حتى يخاف عليها من الاخطار التي قد تقع عليها مع العلم انهم هم يعترفون بان ولائهم مرتبط بمدى حصولهم على حصه من هذه البلد وينتهي بانتهائه وهذا نابع من انهم لايملكون اي حد ادنى من الولاء لهذا البلد الذي تعب وحارب ومات من اجله اهله فبالله عليك يا بوسالم هل تريد من شخص ان يخاف على البلد وهو يحمل في طياته (حب وولاء لبلد اخر مجاور)
    عموما الحر تكفيه الاشاره.
    اما الاهداف من طلب هذا المطلب في هذا الوقت فانه وبلاشك محاوله من النائب بان يظهر بصوره حسنه وانه هو الفارس المقداد الذي استطاع ان ياخذ اللقمه من فم السبع واعطائها (للشعب) الكويتي ولكن لاتنسون تصوتولي في الانتخابات القادمه التي هي تعتبر مقتل لهم فهم لايملكون ادنى حس سياسي اوفكري احتى طرح منطقي للتعامل مع القوانين والدليل على هذا منذ متى نشاهد النائب (يحذف)النائب ولا منذ متى (يصارخ) عليه ولا (يصغر)من اسمه هل هذا مستوى نائب ؟او حتى اخلاقيات (الكويتي)؟
    اما موضوع الحكومه فنحن لاننفي عنها اي مسؤليه اتجاه هذا الامر فهي ساهمت به بشكل او باخر ومن الحري ان تقوم وتحسم الامور منذ البدايه ولاتعطي المجال لاي شخص يؤلف لنا قانون او اقتراح دون دراسه حول الموضوع المطروح .
    انا اعلم ان للنائب الحق في ابداء رايه وهذا احد اهم بنود الدستور ولكن يجب ان ترفع الحكومه يدها اولا عن الاشخاص التي ربتها وساعدتها ومنحتها الصوره الجميله وسوف نرى هل يستطيع هذا النائب ان يقول كلمه واحد ومنهم كثير ايضا ليس مجال لتحديد اسمائهم الان .
    عموما انا اعتذر للتطويل ولكن الحديث ذو شجون واختم بمثل كويتي قديم
    (لاتامن ولدك للي ماله ولد ولاتامن مالك للي ماله مال) وانا اضيف ولاتامن للي ليس له ولاء لهذا البلد ولا لاهلها ولا لاسرتها .

  6. عبدالله مبارك كتب:

    اعتقد ان غالبية الشعب متفقين على عدم اسقاط القروض ولكن هل الحكومه متفقه على ذلك

  7. مشكور علي المقال العجيب

  8. MUCV كتب:

    السلام عليكم

    مقالة موفقة يا بو سالم

    أتفق معك بأن على الحكومة التخلص من اسلوبها الانبطاحي أمام مطالب نواب اسقاط القروض و عليها المواجهة و بقوة أيضا, انتوا على حق و المنطق و العقل و العلم و الدين معاكم, خايفين من شنو؟

    تنحاشون و تبون جلسة سرية شحقه؟

    خلوا البساط احمدي و شرحوا للناس وجهة نظركم و فهموا العالم منطقكم و أسبابكم و الناس ماهم همج و سيقتنعون بمنطق الحكومة لأن اهو الصح

    قصة قروض العراق معروفة و يجب على الحكومة تبيان ان قرار اسقاط قروض العراق أو عدمه تتشارك فيها قرارات دول كبرى و الكويت ما تقدر توقف كالبطة السودة في نادي باريس و تقول والله احنا ما نبي نطيح قروض العراق من بين بقية الدول كأمريكا و فرنسا و المملكة المتحدة و السعودية و روسيا و الصين و اليابان

    أعتقد ان القروض الميسرة و الهبات اللي توزعها الحكومة على دول الضد مثل اليمن و الاردن و المنظمة و حماس هي الخنجر اللي في خاصرة الحكومة في موضوع اسقاط القروض

    شخصيا ما أدري شلون الحكومة بترقع تصرفاتها اللا مسؤولة , لكن اتمنى يكون عندهم عذر مقنع و لو اني غير متفائل

    هذي النقطة اللي أعتقد سيركز عليها نواب اسقاط القروض و أيضا هي ادانة للحكومة أكثر منها عذر لاسقاط القروض و حلب الكويت أكثر مما تحتمل

    و شكرا جزيلا

  9. مواطن كويتي كتب:

    رأسمال الصندوق الكويتي للتنميه الأقتصاديه والذي كان بدر الحميضي يرأسه قبل أن يصبح وزيرا للماليه يعتبر بندا من بنود الأحتياطي العام للدولة وقد تم أستقطاعه من الأحتياطي العام للدولة على مدى سنوات سابقه وبمبلغ أجمالي بلغ 970 مليون دينار حسب أفادة السيد الوزير . وقد تضاعف هذا المبلغ نتيجة للاقراض والفوائد حتى بلغ الان حوالي 4000 مليون دينار حسب بيان السيد وزير الماليه .
    س : لماذا لم يتم استرجاع مبلغ 970 مليون دينار من حساب الصندوق تسديدا لمديونيته للأحتياطي العام ؟

  10. العنزي كتب:

    تتكلمون عن العداله اين العداله ببعثرت الاموال الخارجيه تتكلمون عن العداله اين العداله بسرقة المال العام على ايدي اشخاص لا تتعدى اصابع اليد الواحده تتكلمون عن العداله اين العداله بالخمس الدوائر تتكلمون عن العداله اين العداله في الصفقات والمناقصات والتنفيع اين العداله في عدم اصدار حكم واحد من المحاكم الكويتيه تجاه العبث بسرقة المال العام قضيه تسقط لمجرد ان التاريخ لم يوضع علي الاوراق اين العداله بتخصيص مبالغ شهريه للوكلاء المتقاعدين و100 الف دينار سنوي للوزراء واقتراض مليون او اكثر دون فوائد للوزراء اين العداله بمخصصات المواطن العادي من مخصصات افراد الاسره القضيه اكبر من ذلك عندما تقول التعود على الصرف المالي القضيه اجتماعيه اسر متفككه بفعل القروض اولاد سيرمون في الشارع لا مستقبل لهم مستقبل مواطنين في مهب الريح حتى حقوقنا ناخذها بالبوس والرجاء ولا ننالها استوعبوا الماساة البنوك دمرت الشعب الكويتي ارجوكم اشعروا بالشعب اذا كنتم لا تحسون فيها فقد كنتم تغلغسون للحكومه عندما كانت لكم مصلحه في ذلك بالغاء المديونيات الصعبه بالمليارات عن اشخاص حتى الاسماء حاربت الحكومه بعدم نشرها فقط النشر منعت الحكومه لان اعضائها منهم اتقوا الله

  11. خالد الحربى كتب:

    السلام عليكم جمعيا
    اخوانى الاعزاء كلام جدا حلو ومنطقى مقال ابو سالم ومثالى ايضا لكنه بعييد جدا عن هموم المواطن البسييط
    انا مواطن ما ابى الا شئ واحد مو اسقاط القروض اريد ان اعيش بكرامه بدون تدخل التجار الذين يسيطرون على لقمه العيش للانسان الكويتى البسيط اريد مثل ما اقترضت اريد ان يكون نفس قرضى يعنى انا اقترضت 2004 وكان القسط 270 دينار صدقونى يا اخوان بعد مرور سنتيين اتصل على البنك وقالى نفس المبلغ الذى كان موجود فى 2004 يعنى جنى ما دفعت شئ سنتيين وانا ادفع وجنى ما دفعت شئ ولما سالتهم قالو من السنتيين اللى الماضيه ارتفعت الفائده اكثر من ست مرات
    ولما اروح الى الجمعيات التعاونيه للشراء قوت عيالى اجد كل شئ طار بالاسعار وانا اعتقد ان بعض الناس لا مر عليه لا قرض ولا حتى دور فى الجمعيات
    يعنى مولود فى حلجه ملعقه من ذهب
    لا ويطالبون بعدم اسقاط القروض
    بالاخيير اقول اللى ايده فى النار مو مثل اللى ايده فى الماى البارد
    والحترام والتقدير للجمييع

  12. غير معروف كتب:

    بسم الله الرحمن الرحيم

    أأيد الأخ العنزي فيجب أن تكون العدالة شاملة والإصلاح في كل شيئ. ياجماعة الإدارة الجيدة يجب أن تطال كل شيئ لأن الأحداث والأمور مرتبطة ولها تأثير مكمل لبعضها البعض فليس من المنطق أن نصلح جانب ونترك جانب آخر فنعود إلى بئر المشاكل (وكأنك يازيد ما غزيت). صدقوني ترك المصلحة الشخصية وتغليب المصلحة العامة، والتي هي عائدة إلى الوطن والمواطن، ذلك يعتبر خطوة كبيرة إلى الأمام نحو التوصل إلى حل عادل وأود أن أختم كلامي بدرر المصطفى (ص): ما كَرِهْته لِنَفْسِكَ فاكْرَهَه لِغَيْرِك، وما أحْبَبْتَه لِنَفْسِكَ فأحِّبَه لأَخيك، تَكنْ عادِلاً في حُكمك، مُقسِطاً في عَدلِك، مُحِباً في أهلِ السَّماء، مَوْدوداً في صدورِ أهْلِ الأرْض.
    والسلام

  13. مواطن كويتي كتب:

    القروض الشخصية الأستهلاكيه تحسب عليها فوائد مصرفية ثابته وبذلك يظل الأستقطاع الشهري من راتب الموظف / الموظفه ثابتا بغض النظر عن تغير أسعار الفائدة من قبل البنك المركزي .
    المشكلة تكمن في قروض الأسكان طويلة الأجل حيث تحسب عليها فوائد مصرفيه متغيرة عند تغير أسعار الفائدة المصرفيه من قبل البنك المركزي وتؤدي بالتبعيه الى ارهاق المواطنين المديونين . والمطلوب من الحكومة التدخل لالغاء نظام الفوائد المتغيرة حيث الملاحظ زيادة الفوائد عن قدرة المديونين عن الوفاء .

  14. بهبهاني كتب:

    بعد التحية والسلام
    لا اتوقع بل اجزم ان من كان من النواب حاملا للواء اسقاط انه يريد مصلحة المواطن الكويتي وكذلك ممن عارض هذا القانون فهو لا يريد المصلحة الاقتصادية كما يتشدق بها البعض ان المشكلة بالكويت مشكلة فساد ينخر في كل قطاعات الدولة سواء من الحكومة او حتى اعضاء مجلس الامة, فمن جانب الحكومة هي من زرعت هذا الاحساس بإغداق اموالها على من ترضى عنهم ومن لهم نفوذ ومحاباتهم لاجل مصالح آنية وسياسية وفي بعض الاحوال شخصيه فماذات تريدون من مواطن يرى امواله واموال ابنائه تذهب لفئة من اصحاب الدماء الزرقاء وبعض اعداء وطننا الحبيب من جانب ومن جانب آخر يرى مسانده من بعض النواب ممن يريدون اعادة حقه له ولو بطريق غير مشروع!
    ان حالة الكويت تذكرني بقصة روبن هود الذي يسرق اموال الاغنياء ليطعم المحتاجين وهذا الدور تقمصه بعض نواب الامه ولكن لكي يسرقوا اموال المواطنين ممن استباح ثرواتهم و استعبد رواتبهم عن طريق التساهل مع المصارف بزيادة الفوائد وغيره كثير واعطاء هذه الاموال الى فئة محدوده من المواطنين .
    ان مشكلتنا بالفساد ولا اظن ان احدا بالكويت لا يرى هذا بأم عينه فأين الدور الرقابي لمجلس الامه الذي اصبح مشاركا بهذا الفساد , ان المثل الذي ينطبق على هذا الوقت هو ((حاميها حراميها)).
    واخيرا كفى الحكومة هدر المال على من لايستحقه وان تجيشه لخدمة البلد و المواطن و على النواب ان يكفوا عن دغدغه مشاعر المواطن واشغال الرأي العام بأمور تبعده عن مسيرة التقدم والرقي والسلام

  15. بسم الله الرحمن الرحيم
    مره اخرى يا بوسالم نلتقي معك ومع الاخوه في هذا الموقع الذي اعتبره انا شخصيا نموذجا يحتذى به .
    عموما ندخل في صلب الموضوع الذي هو مثار حاليا على الساحه فأنا لن اتكلم عن عداله الاسقاط او عدم عدالته لانه سوف يجرنا الى امور ليست محل للنقاش مثلا اسقاط القروض التي قامت بها الاسره على المواطنين بعد الغزو مباشرة فهي كانت تطمح الى ان تقول للشعب الكويتي (سامحونا ومشكورين ) والكل يعرف انه عمل سياسي الهدف منه لتهدات الوضع السائد في ذلك الوقت ،ولكن لن اتطرق الى هذا الموضوع لما فيه من تفريعات وتشعيبات كبير ليست مجال للتحدث عتها .
    اعتقد يا بوسالم في مثل قديم يقول (طبخ طبختيه يا…… اكليه) لورجعنا وقلنا من المطالب لهذا المطلب ؟هو كل شخص ينظر الى الكويت على اساس انها ريع يتسابق الواحد منهم على الحصول اكبر سهم من هذا الريع وهؤلاء القوم انت يا بوسالم ونحن ايضا نعرفهم جيدا ، فاهل الكويت لايمكن ومن المستحيل ان يقوموا بعمل فيه ضرر على الكويت او شعبها اوحتى مصلحتها وانا هنا لااتكلم عن الشواذ فشواذ القاعده لاتنفي القاعده فمن لايملك الولاء لهذا البلد لايمكن ان يحب او يعطي او حتى يخاف عليها من الاخطار التي قد تقع عليها مع العلم انهم هم يعترفون بان ولائهم مرتبط بمدى حصولهم على حصه من هذه البلد وينتهي بانتهائه وهذا نابع من انهم لايملكون اي حد ادنى من الولاء لهذا البلد الذي تعب وحارب ومات من اجله اهله فبالله عليك يا بوسالم هل تريد من شخص ان يخاف على البلد وهو يحمل في طياته (حب وولاء لبلد اخر مجاور)
    عموما الحر تكفيه الاشاره.
    اما الاهداف من طلب هذا المطلب في هذا الوقت فانه وبلاشك محاوله من النائب بان يظهر بصوره حسنه وانه هو الفارس المقداد الذي استطاع ان ياخذ اللقمه من فم السبع واعطائها (للشعب) الكويتي ولكن لاتنسون تصوتولي في الانتخابات القادمه التي هي تعتبر مقتل لهم فهم لايملكون ادنى حس سياسي اوفكري احتى طرح منطقي للتعامل مع القوانين والدليل على هذا منذ متى نشاهد النائب (يحذف)النائب ولا منذ متى (يصارخ) عليه ولا (يصغر)من اسمه هل هذا مستوى نائب ؟او حتى اخلاقيات (الكويتي)؟
    اما موضوع الحكومه فنحن لاننفي عنها اي مسؤليه اتجاه هذا الامر فهي ساهمت به بشكل او باخر ومن الحري ان تقوم وتحسم الامور منذ البدايه ولاتعطي المجال لاي شخص يؤلف لنا قانون او اقتراح دون دراسه حول الموضوع المطروح .
    انا اعلم ان للنائب الحق في ابداء رايه وهذا احد اهم بنود الدستور ولكن يجب ان ترفع الحكومه يدها اولا عن الاشخاص التي ربتها وساعدتها ومنحتها الصوره الجميله وسوف نرى هل يستطيع هذا النائب ان يقول كلمه واحد ومنهم كثير ايضا ليس مجال لتحديد اسمائهم الان .
    عموما انا اعتذر للتطويل ولكن الحديث ذو شجون واختم بمثل كويتي قديم
    (لاتامن ولدك للي ماله ولد ولاتامن مالك للي ماله مال) وانا اضيف ولاتامن للي ليس له ولاء لهذا البلد ولا لاهلها ولا لاسرتها .

    اردت فقط ان ابين اني صاحب المقال ولكن نسيت وضع الاسم مع الاعتذار

  16. غير معروف كتب:

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    انا شخصيا بمتابعتي المتواضعه ارى ان المطالبة باسقاط الأقصاط شيء ليس بالمستحيل ولا بالجديد على الكويت

    فاول خطأ وقعت فيه الدولة هو اسقاط قروض بنك التسليف على المواطنين بعد تحرير البلاد
    اليس هذا ظلم لمن ارتفعت اقصادهم عن غيرهم بنسبة 10% من الراتب

    وثاني خطأ هو مكافئة الممتنعين عن سداد فواتير الكهرباء باسقاط مبلغ 2000 دينار عنهم

    هذه سوابق الحكومة
    فلماذا لا تستجيب لأسقاط القروض الأستهلاكية
    ان تكلمت عن الظلم فالظلم واقع من اول اسقاط للديون
    فليس السبب هو الظلم فالحكومة ياما ظلمت وتجبرت
    لم تضع في بالها اي حساب لدعوة مظلوم

    عندما يقرا المواطن في الصحف عن مبالغ بالمليارات يستفيد منها بعض التجار
    ولا يتكلم اي وطني غيور او حريص على رضا الله بانها ظلم للشعب

    يفقد ابناء الشعب ثقته بامانة الحكومة وقدرتها على المحافظة على اموال الشعب
    فلذلك يطالب باي شيء فيه مصلحته الشخصية بغض النظر عن النتائج المستقبلية
    المترتبه على هذه الالتزامات

    كزيادة الرواتب واسقاط الديون والمنح والهبات الأميرية ويطالب باستمرارها

    فالأولى بالحكومة ان تستثمر تلك الأموال بعقود نظيفة لتطوير معظم خدمات الدولة المتواضعة كالخدمات الصحية التي اصبحت من اسوء خدمات في المنطقة

    اخي الكريم ارجع للتاريخ ستجد ثورات المماليك وغيرهم من الفقراء وقد نالت على تأيد شريحة واسعة من ابناء الشعوب المضطهدة
    فلا تستغرب ان ينال النائب ابو رمية مكانة وتأيد واسع من قبل اغلب طوائف الشعب
    طبعا ماعدا التجار والمتنفذين
    وكما قلت سيقف معه من الأقطاب المهمشة والتجار المحاصرة في تكسبها

    في الختام ارجو من الله ان يوفق اهل الرأي والمشورة لأنقاذ البلد من الفوضى الغوغائية
    حتى صار الملاذ الأخير لرسم سياسة الدولة هو الشارع

    ومع الأسف كما قرأنا مؤخرا ان من يسير الشارع طلاب عرب غير كويتين من بلدان تخطط للمدى البعيد واحنا نايمين على اوداننا

    وسامحونا
    وشكرا

  17. محمد يوسف كتب:

    شكرا للشيخ علي على المقال الذي يعبر عن وجهة نظره ووجهة نظر العديد من المواطنين ولكن بالمقابل يجب عدم اغفال وجهة النظر المقابلة وذلك للحاجة الى حل سريع لمشكلة المتعسرين في سداد القروض بسبب ارتفاع سعر الفائدة وبالتالي ارتهان مستقبل هؤلاء ومستقبل ابنائهم سدادا لتلك الديون. وللوصول الى حل ينبغي معرفة أسباب المشكلة ولنأخذها بالترتيب:

    ـ يعلم الجميع ان ارتفاع اسعار العقار والتي وصلت الى مستويات خيالية هي السبب الرئيسي في دفع المواطنين الى الاقتراض من اجل تأمين مستقبلهم ومستقبل ابنائهم في وجود منزل او مأوى إن صح التعبير للعائلة فمن المتسبب في ذلك؟؟؟ ارجو ان لا يقول لي احد المثل الخالد ” مد ريولك على قد لحافك ” فالحاجة الى وجود مسكن هي هاجس الجميع وهي الدافع الرئيسي للاقتراض والمحتاج مستعد للقبول بأي شيء في سبيل الحصول على حاجته

    ـ تأخر المؤسسة العامة للرعاية السكنية في توفير الرعاية السكنية وطول فترة الانتظار التي تقدر ما بين 15 – 20 عاما من اسباب دفع الناس للاقتراض

    ـ يتكلم الجميع عن العدالة عند الحديث عن اسقاط القروض ولكننا اليوم لسنا بصدد توفير العدالة بقدر ما نحن بحاجة لحل مشكلة هؤلاء المواطنين وهو حل وان كانت تكلفته عالية نوعا ما حاليا ولكنها اقل بكثير من العديد من التكاليف الغير مأخوذة بالاعتبار والتي ستتحملها الحكومة عاجلا ام آجلا … فكم اسرة مهددة بالتفكك او بسجن عائلها وكم طفلا سيعاني نفسيا من ذلك التفكك وكم مراهقا سينحرف باتجاه المخدرات سواء تعاطي او بيع وكم مراهقة ستنحرف اخلاقيا “لاسمح الله” وكل ذلك ستتحمل الحكومة تكلفة معالجته سواء طبيا او اجتماعيا وتلك التكاليف تفوق بكثير قيمة القروض التي نتحدث عنها

    ـ يكمن الحل ببساطة في تحمل الدولة فروقات الفوائد ما بين تاريخ اخذ القرض وتاريخ اليوم مثلا ويتحمل كل مواطن التزاماته ولكن تتحمل الحكومة الفروقات الناتجة عن ارتفاع سعر الفائدة والمتسببة به هي اصلا عن طريق البنك المركزي

    ـ في حال اتباع ذلك الحل البسيط فسيكون الجميع مرتاحين فقد تحمل طرف التزاماته وتحمل الطرف الآخر نتيجة سوء قراراته

    اما وجهة النظر الأخيرة فهي تذكير بأن الكويتيين كانوا يصرفون على بلدهم من عسر أيام آبائنا وأجدادنا وبأن ابناء واحفاد اولئك الرجال لم ولن يرضوا ان يسيئوا لبلدهم او لمستقبل اجياله ولن ينظروا اليها وكأنه “ضرع” أو “عشب” وسنغادره بمجرد أن يجف أو يقحل فنحن لم نتركها بالأول ولن نتركها بالتالي ويجب على من أتى لنا بشعب جديد أن يعالج مطالبه ويقدم اليه ما يحتاجه من رضعات في زمن اليسر وما الحل الذي طرحته سوى جزء من معالجة لأخطاء تسبب بها المسئولين ماضيا وحاضرا معتبرا ان الجميع كويتيين وان الكويت للجميع بغض النظر عما تسبب به البعض من أخطاء

  18. ALMUTAIRI كتب:

    i am really against the legislation that has been written to drop the loans BUT i am with dropping the consumable loans ( 15 times the salary ) just because i am positive that our government will waste this money anyway without investing in improving the infrastructure of Kuwait in all aspects such as traffic, education, or health. It seems those are not of a priority to them.
    To conclude i would like to say something and i hope you guys think about its meaning
    ” KAMA TAKONO YU WALLA 3ALAIKUM ”
    i am not saying that we have to go on riots in the streets BUT i am certain that we as Kuwaities at this stage do NOT deserve a better KUWAIT. We became selfish all of us ( including EVERY Kuwaiti ). With all of this going on, it is safe to say that Kuwait is nothing but an investment company and one day it would go bankrupt and the people will sell their share in it. it seems this day is getting closer and closer.
    Bu Salem, sorry to be harsh, but your cousins sold their shares first.

  19. العنزي كتب:

    ولد بطنها والله ما ندري اشقاعد اتقول لو توضح بدون غمز ولا لمز والمؤمن ليس بالغماز ولا اللماز وبعدين اشدعوى انت بالنت اطلق العنان لقلمك ولا تنسى انت في كنف بوسالم المهم كتابتك الغير مفهومه خلتني افهم اشياء عنك مو حلوه اتمنى ان اكون غلطان واذا كنت اسئت فهمك فهذا بسببك ولكن دعني ارد عليك ا- من اعطاك الحق بان تخون الناس وتصدر احكام بعدم الولاء هذا الكلام عيب ثانيا-اذا انت خايف على مصلحة الكويت مثل ما اتقول روح للحكومه ووقف المناقصات المشبوهه واكشف من وراء ابو فطيره ومخازن العبدلي وهاليبرتون وجلب المياه من ايران وغيرها من المناقصات لولا التنفيع لما ظهرت هذه المناقصات ثالثا-اختلاس الاموال من الذي يقوم به انهم من عوائل اصحاب فكرة الغاء الاخر وهم وحدهم اولاد بطنها كما يدعون انظر من كان مخول بالتوقيع في ارصدة الكويت هم ثلاثة اشخاص فقط سرقوا ملياراتنا ونحن تحت الاحتلال وسلموا بلايين الكويت الى النصاب ديلاروسا الاسباني والسيد بول البريطاني واعتقدوا ان الكويت غنيمه فسرقوها بوضح النهار والادهى والامر يصيحون رؤساء شركات وبنوك باسهم اشتروها باموالهم المسروقه رابعا-اذهب الى صاحب شركة المشروعات وقل له بالله عليك كيف تاخذ ارض وتتعدى على الدوله وايضا بدون ترخيص لتبني مجمعا وفندق وتستحوذ عل شركات بشكل مبالغ فيه اذهب اليه وقل له هذا الكلام ودع عنك الفقراء لا تبث سمومك عليهم فقط لانهم فقراء اقولك عيب خامسا- هل تصدق ان لبنان سيرد اموالنا او عنده القدره بالسرجاع ما اعطيناه لا طبعا الذي يذهب لا يرجع ويقصون علينا ويقولون واح بالميه فوائد من اتقصين عليه يا حكومه ومره يقولك قرض حسن ومره هبه ومره منحه ويخرجلك شخص ويقولك احنا مطالبين بمئة دوله لاعطائهم اموال ومتكفلين بها اقولك شي روح اوزير الخارجيه وقوله هذا الكلام وقوله لي متى انتوا جذي سادسا- اسال صاحب هذا الموقع لماذا مستبعد من الحصول على منصب وزاري مثل النفط وهو الخبير فيها وهو ايضا من الاسره عارف ليش لانه انسان نظيف لا يرضى بالغلط وبامكانه التكلم من موقعه دون تردد . سابعا – هل تعرف ان العائلات المتنفذه توزع افرادها على مواقع حساسه بالبلد واقتصاديه لتمحق اي شخص مناسب لهذا المكان الذي بامكانه ان يعطي افكار وانتاج

  20. علياء كتب:

    الأخ الفاضل القائم على الموقع
    خالص شكري لاتاحت لي قرصة التعبير عن رأيي.
    أود أن أطرح اقتراح استعادت ديون الكويت لدى العراق دون ارهاق الميزاتيةالعراقية ، وهو اقامية مشاريع كويتية على الأراضي العراقية من عوائدها تسدد الديون كما تحرك بها الكويت الفوائض المالية لديها.
    كأن تنشأ الكويت وحدات سكنية على ارض البصرة على سبيل المثال وتبيعها على المواطنين العراقيين ، أو تأخذ حقوق تشغيل المطار العراقي ، أو… أو ، …. وهكذا نستعيد حقوقنا المادية مع تقديم خدمة للعراق .

  21. العنزي كتب:

    التعديل الاخير على قانون اسقاط القروض الذي لا يعطي مجال لاي شخص ان يعارض اسقاط القروض وهو 1-يعفى المواطنون الكويتيون من ديون واقساط البيوت الحكوميه المخصصه من قبل الاسكان 2-يعفى المواطنون الكويتيون من قروض بنك التسليف والدخار 3-يعفى المواطنون الكويتيون من الديون المستحقه لاستهلاك الكهرباء والماء 4-يعفى المواطنون الكويتيون من جميع القروض الممنوحه بضمان الراتب وتستقطع منه والتي لا تزيد عن 70 الف دينار للبنوك التجاريه وشركات الاستثمار. د-ضيفالله بورميه النائب-مزعل النمران النائب- سعدون العتيبي النائب- محمد الخليفه النائب- علي الدقباسي

  22. اعتذرللخلل الغير مقصود واكمل مداخلتي
    سابعا : اما مسئلت لماذا صاحب الموقع مستبعد من الحكومه فاعتقد بانك اشرت الى الكفاءه وايضا اشرت الى ان هناك اشخاص يملكون افكارا اقدر من اشخاص مع احترامي الشديد لاخي بوسالم الذي نجل له التقدير ولكن طالما انت اشرت اليه بالاسم فيجب الرد ، فالامر ليس فلان احق من فلان ولكن الامر مذا يستطيع فلان ان يقدم للكويت ولكن يا اخي الكريم الكل يخدم حسب موقعه فليس الامر منوطا بمنصب حتى استطيع ان اخدم الكويت فعندنا مثل يقول :
    (اللي يحبني يدل اثمي) .
    ثامنا : اما حديثك عن ابناء المتنفذين من التجار فاعلم يا عزيزي ان اغلب الشركات والمؤسسات لاصحاب النفوذ كما تصفهم فهل انت تعيب عليهم بانهم يعلموا اولادهم كيفيه ادارة حلالهم .
    اعتقد يا عزيزي انك متحامل علي قليل ولكن ان شاء الله بعد ان وضحت بعض الامور التي قد تكون غافله عنك عرفت وجه نظري فيما كتبته في المقاله السابقه .

    ملاحظه : هذه المقاله تكمله للمقاله التي حصل فيها خطأغير مقصود واقططع منها باقي السياق .
    لذى وجب التنويه.

  23. العنزي كتب:

    والله يا ولد بطنها انت رايح في واد بعيد وتتكلم بسته من الشهر

  24. عبدالله محمد الدويع كتب:

    أتفق مع الأخت علياء حلول جيده لا كن يجب ان تدرس وطبعا رأي النواب المتعسرين .

  25. بسم الله الرحمن الرحيم
    مره اخرى نلتقي يا بوسالم في هذا الموقع الذي يحتذى به وهذا للامانه حيث انك من الاسره وتفتح باب للحوار والنقاش وتبادل الراي والراي الاخر حتى لو كان هذا الراي مخالف لك
    ، عموما ارجو ان يتسع صدر اخي العزيز العنزي للرد عليه كونه ذكرني بالاسم وانا مشكور له لتحمل تعليقي السابق ولكن هناك امور يجب ان تتضح للكل ، حيث ذكر الاخ العنزي بانني اغمز والمز بالكلام وهذا غير صحيح فالمؤمن كيس فطن فلو كان كلامي غمز او لمز لما اخذت على عاتقك بالرد على ولكن دعني اوضح لك وللاخوه بعض الامور التي طرحتها انت في تعليقك علي .اولا: اخي الكريم انت قلت بان اطلق لقلمي العنان فانا في (كنف) ابو سالم واريد ان اقول لك انا لست في كنف احد بل انا وابو سالم وكل كويتي في كنف الكويت وقانون الكويت واعتقد يا اخي العنزي ان الدستور قد كفل لي هذا الامر دون الحاجه لاحد بابداء راي كما هو موضح في الماده 36 من الدستور .اذن انا لست بحاجه لكنف احد هذا من باب التوضيح .
    ثانيا :ذكرت باني اخون الناس واصدرالاحكام عليهم بعدم الولاء واعتقد بانك سوف تتفق معي في المبدأ الذي ساطرحه عليك فانه كل من رمى قطعه ورقه في الشارع يعتبر خائن للكويت وكل من ساهم بشكل او باخر في تفشي الفساد فهو خائن وكل من ساعد في الطعن في الكويت فهو خائن وايضا اذهب الى المفهوم الذي انت حددته هو الخيانه العظمى من قول او فعل او تشهير او التعاون مع الاعداء ضد هذا البلد الذي عاش في كنفه وتربى من خيره بعد الله ، فاعتقد انك الان متفق معي ولا تقول باني مثالي في الرد فهذه هي الخيانه ولكن بانواع مختلفه .
    ثالثا : ذكرت (اذا) خايف على مصلحه الكويت فمن باب اولى ان اذهب للحكومه واوقف المناقصات المشبوهه وهذا كلام مع احترام لك كلام انهزامي وانطوائي في الرد فاعتقد ان كل فرد مسؤول من موقعه يجب بان يتحرك ويبدي رايه ولايكون سلبي ويريد من الاخرين التحرك بالنيابه عنه ، اما من وراء هذه المناقصات التي حددتها يبدولي انك تعرف هؤلاء الاشخاص بالاسم ولكنك تكتم هذه الاسماء منتظر احد غيرك ان يقوم بالتحرك نيابة عنك فاعلم يا عزيزي بان الرجال الصالحين ونحسبهم عند الله كذلك الغيورين على هذا البلد قد وقفوا بوجه هؤلاء اصحاب الياقه البيضاء ، فلو كل واحد قام بانتخاب الرجل المناسب دون الالتفات الى الطائفيه او القبليه او المصلحيه الشخصيه فثق تمام يا اخي الكريم لن يتجرا احد على ان يفكر ولو للحظه بخيانه البلد باعتبار التطاول على المال العام خيانه عظمى فاتمنى انك انتخبت على الاقل الرجل الذي تعرف بانه يتفق معك بالخوف على الكويت اتمنى.
    رابعا : ذكرت ان من قام باختلاس الاموال هم من العوائل او من عيال بطنها يا استاذي العزيز يجب ان تعرف ان من قام بهذه الاختلاسات بما فيهم واحد من ابناء الاسره قد صدرت في حقهم احكام قضائيه بهذا الخصوص وبالتالي عند الامور القانونيه والقضاء نحن لانستطيع ان نتكلم او نطعن القضاء بالحكم الصادر بحقهم فنحن نملك على الاقل الحد الادنى من شبه المعلومه والتي استقيناها من الدواويين وغيرها من المصادر.اما موضوع من اعطاهم الحق والتخويل للتوقيع فمن باب اولى ان تسأل من الذي سمح لهم بالسرقه كما هو في تعبيرك في وضح النهار فالقوم ماهم الا موظفون فراجع معلوماتك لعلك تفيدنا بشيئ نجهله بارك الله فيك،استوقفتني ايضا كلمه (عيال الفقراء) كل الذي اتمناه ان توضح الامر لي ما المقصود (بعيال الفقراء)،في المقاله القادمه حتى استطيع فهمها وبالتالي الرد عليها ، وتكلمت عن عيال العوائل بصوره ارجو ان لاتكون تقصدها فعيال بطنها ماهم الا ابناء لاجيال عاش على هذا التراب وكافح وخدم ودافع عن الكويت واهلها في اصعب المحالك , فالتعلم يا عزيزي ان التجار الذين انت بصدد التقول عليهم هم من ساهم ببناء اول مدرسه في الكويت وهم من ساهم بنشر التعليم في الكويت وهم من ساهم في تعليم الناس معنى للديموقراطيه وهم من ساهم بوضع الدستور الذي نحن بكنفه والذي اتاح لنا الحريه والديموقراطيه ولك ان ترجع لاهل الكويت فيخبروك بالتفاصيل اكثر فشواذ القاعده لاينفي القاعده، وهم ايضا من حقهم ان يعلموا اولادهم كيفيه اداره املاكهم ولا اعتقد ان هذا الامر خطأ الا اذا انت تراه خطأ من منظور اخر فهذا حديث اخر .
    سادسا : اما مسئلت القروض التي تعطى للدول هل سترجع ام لا وانه يجب على ان اخاطب وزير الخارجيه بهذا الخصوص وانت هنا ترجع للانهزاميه مره اخرى وقد ذكرت الوسيله لحل هذه المسئله لديك ، الكويت يا اخي الكريم بلد معطاء نعم نحن نسمع بين الحين والحين ان الكويت تبرعت او اقرضت او منحت او ساعدت دوله من الدول فهذا ليس بغريب على اهل الكويت فما بالك بالدوله .
    سابعا : اما مسئلت لماذا صاحب الموقع مستبعد من الحكومه فاعتقد بانك اشرت الى الكفاءه وايضا اشرت الى ان هناك اشخاص يملكون افكارا اقدر من اشخاص مع احترامي الشديد لاخي بوسالم الذي نجل له التقديروالاحترام ولكن طالما انت اشرت اليه بالاسم فيجب الرد ، فالامر ليس فلان احق من فلان ولكن الامر ماذا يستطيع فلان ان يقدم للكويت ولكن يا اخي الكريم الكل يخدم حسب موقعه فليس الامر منوطا بمنصب حتى استطيع ان اخدم الكويت فعندنا مثل يقول :
    (اللي يحبني يدل اثمي) .واخيرا وليس اخرا اخي الكريم (العنزي ) ارجو منك ان لاتكون متحامل علي بل كل الذي اريده من هذا المقال الذي اتمنى من الله الخير للكويت واهلها التوضيح عن اسباب المشكله بالاصل فياليتك ترجع الى التعليق السابق حتى لاتفهمنى غلط فأبناء القبائل ابناء عمومه واصدقاء نجلهم ونحترمهم ومع هذا ثق تمام يا اخي الكريم انما انا وكل كويتي غيور على هذا البلد كل حسب موقعه ان يحاول ان يخدم الكويت باي شكل من الاشكال الصحيحه التي تنهض بها .
    هذا وبالله التوفق
    تنويه :ـ اعتقدت ان المقاله الاولى قد وصلت كامله فاعدت التعليق مره اخرى هذا للتوضيح
    اعتذر للاطاله

  26. عبد الله العنزي كتب:

    السلام عليكم

    الاخوه من الغريب والعجيب ان كاتب المقال لم يجد من احد من الذين ردو على مقاله مخالفته وهذا الامر سلبي
    .
    كل ماحصل في قضية القروض فهو طبيعي جدا من يقبل في الديمقراطيه فهذه الدمقرطيه مادم الامر لم يتعدى التعبير ولو في بعض الاحيان يقسو البعض على الحكومه او اعضاء
    مجلس الامه من حر ما في قلوبهم والذي يطلع على بعض النماذج التي غرقة في الديون سوف يعذرهم هناك نموذج اريد ان اسرد نموذج عليكم في البدايه هو رجل شريف غير فاسق ويعيل الى 9افراد من عائلته ومن خمسة عشر سنه وهو يعاني من دخوله نفق الديون بسبب انه اصيب اثناء مقاومته للعراقين اثناء غزوهم بلدي الحبيب طبعن اصيب اصابه عطلته عن القيام في دوره المادي لعائلته. خرج من الكويت الى السعوديه في اخر شهر عشره ودخل مشتشفى الجبيل ومضى فيه اكثر من ستة اشهر وخرج بعدها ولكنه لا يستطيع ان يمشي واقام عن عائله سعوديه اكثر من ثلاث اشهر طبعن هو وعائلته وهناك امور ماديه لم اذكرها علما ان الحكومه لم تصرف له راتب عموما ذهب الى الكويت وهويمشي على عكازات وذهب الى بيته والجميع يعرف حال البيوت ايام الغزو كل هذا ولا مشكله اتصال في عمله السابق وقال لهم انني كنت في المقاومه الفلانيه والشيخ فلان يعرف ذالك والشيخ فلان يعرف ذالك والوزير فلان يعرف ذالك قالو له المعذره انت مسرح من دوامك وقال لهم انني امتلك تقارير طبيه وقالو له احضرها لنا وذهب مع ابنته الى دوامه السابق وحين شاهدو التقارير قالو له نحنو لا نعترف بها اذهب الى السعوديه وصدقها وهنا بداية المشاكل الحقيقيه وذهب الى السعوديه وبعد مرور شهر تقريبا من الرياض الى الدمام الى الجبيل وهل ومجره وبعد ان احضر التقارير قالو له انت لا يوجد عندك راحه طبيه خلال الشهر الماضي على العموم فنشو الريال وطبعن المده الماضي التي اقام فيها في السعوديه والكويت اكثرها سلف من الناس ووجد نفسه في بيته وبين اولاده مديون ولا يستطيع ان يصرف على اولا ده وباع بيته لكي ياكل ويشرب ويسكن مع اولاده وبعد سنتين توظف واسنمرة معه
    ديون في ديون وحتى ايامنا هذه وانا اعرف اولاده كانو من بين المتظاهرين الشخص يعرفه الشيخ ناصرصباح الاحمد والشيخ صباح جابر العلى وكثير من الذين كانو في المقاومه ولكن حسب قوله هذ نصيبي مع المظلومين ولا مع الظالمين.
    انا اريد اسائل الجميع مواطن شريف قدم دمه الى بلده وحصل ما حصل له وكثير من الناس يعرفونه وماذا تريد من ابنائه ان تكون ردودهم .

    انا ليس مع اسقاط القروض بعمومها
    انا ليس مع عدم اسقاط القروض بعمومها
    هناك ناس يستحقون اسقاط القروض عنهم وهناك اناس لا يستحقون اسقاط القروض ولكن اسف ان الحكومه والمجلس تعاملو كل عاده بسياسة لوي الذرع والعناد والتخبط دون النظر الى الجوانب الاخراء

    الذين يتحدتون وينظرون ويوسعون الامور
    وخصوصا في موضوع القروض
    لا احد يريد ان يضر الاقتصاد ولكن الكويت لا تستطيع ان تظلم ناس اوفو لها
    لا احد يريد اسقاط القروض ولكن كفو عن سرق المال العام والتبذير الخارجي الذي ليس له داعي والقروض السريه والتنفيع وغيرها والمواطن يشاهد ذالك واذا عبر عن رايه منو عليه

  27. العنزي كتب:

    وانا اعرف شخص واستشهد شقيقه وهو معتمد في مكتب الشهيد وحسب تصنيفهم درجه اولى وعندما سال عن التكريم الذي اقره الامير ماديا ومعنويا قالوله اقضب الباب وليس عندنا شي ويقول حتى المعامله سيئه جدا مع انه يتيم وابوه وامه ميتين ولا يملك الا هذا الشقيق وقد استشهد (هل نظرتم الى الظلم والى اي مدى وصل الظلم)

  28. أنيس الرمضان كتب:

    السلام عليكم/
    والسؤال لماذا يسمح لبنك التسليف الحكومي بالتقسيط على أربعين سنه بينما يطhلب البنك الإستثماري بتسديد الأقساط عن المقترض إذا إنقضت خمسةعشر سنه؟

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s