أحذروا آفة الطائفية

يئن العالم العربي الشرقي هذه الأيام من خلافات طائفية حادة. فهناك خلاف حاد بين الطائفة السنية و الشيعية في لبنان. و هناك شبه حرب أهلية بين هاتين الطائفتين في العراق. قيادتنا السياسية مع قادة دول مجلس التعاون تعمل جاهدة على إطفاء هذه الخلافات التي قد تمتد إلى بلدنا الحبيب. ولكن هناك ضعفاء اﻻنفس الذين يحاولون استغلال هذه الخلافات لمصالح سياسية. علينا التمسك بوحدتنا الوطنية، فليس لنا عن الكويت بديلا.
في لبنان هناك خلاف حاد بين الطائفة السنية بقيادة رئيس الوزراء فؤاد السنيورة و الطائفة الشيعية بقيادة حسن نصر الله. خلافا قد يتحول إلى حرب أهلية في أي لحظة. خلافا يبطن ما ﻻ يظهر. إن كان الخلاف سياسيا فهناك القنوات السياسية التي حددها الدستور اللبناني و اتفاق الطائف. لكن يبدو بأن هناك الكثير من الأمور التي هي خارج الدستور اللبناني و تؤدي إلى بث الخلافات في لبنان. هل أمتد المشروع النووي اﻻيراني إلى لبنان؟ لا أظن أن أيادي حزب الله ملطخة بدم رفيق الحريري، أم إنه يحاول أن يحمي بعض المتهمين السوريين؟ أم إن السيد حسن نصر الله حول مقاتلي الحزب إلى الساحة السياسية عندما لم يجد لهم مكانا في جنوب لبنان؟ أمور صعبة الفهم للشخص العادي و بحاجة إلى الخبراء السياسيين ﻹيجاد الحلول.
كذلك الحال في العراق. هناك فلتان أمني على كل المستويات. فلقد تمكنت المافيا اﻻمريكية مؤخرا من تهريب وزير الطاقة العراقي السابق من المعتقل في المنطقة الخضراء و التي هي تحت سيطرة اﻻمريكان حتى ﻻ يفضح هذا الوزير شركاءه اﻻمريكان في سرقات اﻻموال العراقية. هذا الفلتان أستغله جهلاء ومجرمي العراق. فهناك من أستغله لإشعال الحرب الطائفية في العراق كما أستغله القتلة المأجورين. و هناك الطموح اﻻيراني بمد النفوذ الشيعي على أكبر رقعة من العراق و باﻷخص بغداد. و سنة العراق ﻻ ندري هل هم مُستغلين من قبل القاعدة أم هم الذين يستغلونها ؟ أمور معقده. و يبقى التخوف من أن تمتد الحرب الطائفية إلى الكويت و دول مجلس التعاون.
إزاء هذه التطورات الخطرة لم تقف القيادة السياسية بالكويت و ﻻ دول مجلس التعاون مكتوفة اﻻيدي. فهناك المساعي السعودية و الكويتية لإصلاح الحال في لبنان من خلال دعم الحوار السياسي و الدعم المالي. و خير دليل على ذلك اللقاء الذي تم بين خادم الحرمين الملك عبدالله و القوى السياسية اللبنانية أبان الحج. و هناك المساعي الكويتية لحل الخلاف اﻻمريكي- الايراني. و خير دليل على ذلك ما قاله أمير الكويت الشيخ صباح لكوندليزا رايس وزيرة خارجية أمريكا. و هناك الكثير من المساعي الدبلوماسية التي ﻻ يعلن عنها لحل الخلافات بالعراق و لبنان. ولكن هذه التحركات يشوبها الكثير من التعتيم اﻻعلامي. مما دفع الكثير من المواطنين إلى إتخاذ المواقف بناءا على توجهاتهم السياسية و المذهبية.
و هذا يصل بنا الى ما حدث بالأسبوع الماضي بالكويت. فلقد حاول تجمع ثوابت اﻻمة أقامة ندوة عن أوضاع السنة بالعراق. طبعا ما يهم هذا التجمع بالدرجة اﻷولى هو إستدرار عاطفة السنة بالكويت و من ثم أصواتها، و لو كان ذلك على حساب الوحدة الوطنية و مصلحة البلاد. فتجمع ثوابت اﻷمة تجمع قليلا بأعضائه و ضحلا في فكره. لم ينجح أيا من مرشحيهم بالانتخابات. و خير ما فعلت وزراة الداخلية عندما منعت قيام هذه الندوة.
إﻻ إن هناك للأسف بعض النواب الغير واثقين من شعبيتهم استغلوا هذا المنع لكسب ود تجمع ثوابت أﻷمة، غير مكترثين بأثر هذا العمل على الوحدة الوطنية و حفظ البلاد من آفة الحروب الطائفية التي تدور حولنا. فوقف النواب وليد الطبطبائي و فيصل مسلم و عبدالله عكاش مدافعين عن هذه الندوة. مدعين خطأ بأن المنع هو كبت للحريات و وصاية حكومية على الشعب. هذا نفاق ما بعده نفاق. فالحكومة مسئولة عن حماية المجتمع من الفتنة الطائفية. و الحريات التي ﻻ تنشر الشر بين الناس ﻻ خلاف عليها. ولكن السؤال الأهم هو ما العمل تجاه مثل هذا التصرفات؟
حبذا لو ان سمو رئيس مجلس الوزراء يطلع بمؤتمر صحفي و يخبر أهل الكويت ما يقوم به و زملائه المسئولين العرب لحقن الدماء في العراق و لبنان. و يوصي أهل الكويت بالتمسك بالوحدة الوطنية و نبذ تحركات التجمعات و النواب المفلسين فكريا. فثقة الشعب الكويتي بسمو الشيخ ناصر المحمد كبيرة.
حبذا لو يذهب نائب رئيس الوزراء و وزير الخارجية الى اللجنة الخارجية بمجلس اﻷمة و يشرح لها ما تقوم به الكويت من أعمال دبلوماسية يصعب اخبار العامة عنها. حتى يطمئن النواب على أن سياسيتنا الخارجية و مساعيها تسير بالمسار الصحيح.
حبذا لو تُخصص جلسة خاصة بمجلس اﻷمة ليبدي النواب مواقفهم من ما يحدث حولنا من حروب طائفية. لنعرف أيا من النواب يريد الخير للبلاد و الجيران؟ و من منهم يريد شرا؟ حتى يمكن ناخبيه من محاسبته.
و على اﻷحوال ﻻ أجد نهاية لهذه المقالة إﻻ القول بأن و الله ليس لنا عن الكويت بديلا و علينا المحافظة عليها.

الكويت 2007/1/20

Advertisements
هذا المنشور نشر في مـــقـــالات الكــاتــب. حفظ الرابط الثابت.

31 Responses to أحذروا آفة الطائفية

  1. محمد القحص العنزي كتب:

    شيخ علي منع الفتنه لا يكون على حساب طائفة دون اخرى فمنع ثوابت الامه من الندوة هذا شئ حسن ولكن لماذا لم يمنع مظاهرات الشيعه وهم يحملون اعلام حزب الله وصور نصر الله وهذا الامر هو ادهى وامر حيث الامر يتعدى الى التعدي على السيادة والولاء السياسي واشاره غير محبوبة الى الولاء الديني شيخ علي الامر برمته لعبة فارسيه ولا شان للشيعه العرب بالمساله فشيعة العرب في عرف ومعتقد الفرس هم خدم لهم ووقود لسياستهم وسياسة الفرس هي سياسة السيطره على البلاد الاسلاميه وخصوصا الخليج العربي واولها الكويت وايران هي دولة قوميه عرقيه لا تمت بصلة لا للدين او طائفه وانما الدين والطائفة مجرد لباس والمضمون العرق الفارسي الحاقد التواق لتصفية العرب ولكم في الاحواز عبرة اما بخصوص نصر الله بما أن تمويل وتسليح حزب الله متوقف على ما يقدمه الرئيس الإيراني وعلى سماحة الرئيس السوري بمروره إلى لبنان فنصر الله مجبور على الدفاع عن النظامين هذا الجواب صحيح فنصر الله تابع لإيران وسورية لأنه من دونهما يفقد البترو دولار والسلاح وينهار حزبه لصالح حركة أمل المنافسة لحزبه وزعيمها المعتدل نبيه بري لكن هذا الجواب نصف الحقيقة أما نصفها الآخر فهو أن حسن نصر الله يدافع عن نفسه فهو متورط في اغتيال الرئيس الشهيد رفيق الحريري فالتحقيقات أثبتت أن الشاحنة التي فجرت الشهيد تم تجهيزها من اختصاصيين في حزب الله باشراف ضابط في المخابرات السورية واللبنانية والإيرانية ولولا حزب الله وحسن نصر الله شخصيا ما كان بإمكان عملية الاغتيال أن تنجح وقد طلب الأستاذ سعد الحريري من الرئيس الفرنسي شيراك التدخل لعدم كشف دور حزب الله وأمينه العام في قتل والده خوفاً من فتنة طائفية لأن نصر الله لن يقبل بأي ثمن ولو بتهديم لبنان على رأس جميع سكانه أن يقف أمام المحكمة الدولية كشريك رئيسي في قتل الحريري لكن المخابرات السورية قالت لحسن نصر الله أن المخابرات الروسية أعلمته أن المحكمة الدولية عندما تنعقد ستستدعي حسن نصر الله كشاهد ثم تحوله إلى متهم وتحكم عليه بالسجن بالمؤبد

  2. حسن عبدالله الصايغ كتب:

    أخي الكريم الشيخ على ، قرأت مقالتك وسعدت بما جاء فيها من تحليل موضوعي محايد لما يجري فى لبنان والعراق من صراع طائفي عقائدي ، وهو أمر يحز فى نفوسنا خاصة وأنه صراع لن تستفيد منه سوي القوي المعادية للأمتين العربية والإسلامية ، صراع لن إن كتب له النجاح والعياذ بالله سيأكل الأخضر واليابس سواء فى لبنان أو العراق .
    إن تحذيركم من خطورة انتقال هذا الصراع إلى وطننا المسالم لهو أمر نشد فيه على أيديكم ونؤيدكم عليه ولا نطالب بغير العقل والحكمة فى فى معالجة أى أمر من شأنه يشق وحدتنا وجبهتنا الداخلية .
    أخي الشيخ على …. مما يؤسف له أن هناك من يغذي الروح الطائفية فى بلادنا سواء من بعض النواب أو من بعض المسئولين فى دوائرنا الرسمية الذين لا يرتاحون إلا بالعيش على التناقضات الطائفية ، ولا يسعدون إلا برؤية هذا المجتمع الصغير وقد مزقته هذه الروح البغيضة .
    إننا مدعوون كشعب إلى التكاتف والتلاحم والتعاون فى درء خطر الطائفية ، وهذا لا يتحقق إلا بإبعاد الدخلاء فى مجتمعنا من أبناء العروبة والإسلام الذين يدسون أنوفهم ويألبون الكويتي ضد أخيه الكويتي من شتى الطوائف وحتي القبائل .
    على أي حال دعوتكم هذه ندعو الله أن تلقي استجابة ليس فقط من نوابنا الكرام ولكن من أبناء الشعب بكل أطيافه وطوائفه ، وصرختكم يجب أن يسمعها القاصي والداني أن الكويت لا ولن تنزلق إلى خطر الطائفية بعون الله .

  3. حسن عبدالله الصايغ كتب:

    أخي الشيخ علي الجابر … أقدر دعوتك وتحذيرك من خطر الطائفية ، وصرختك هذه يجب أن يسمعها من يغذي روح الصراع الطائفي فى بلادنا وأولهم التنظيمات الدينية على اختلاف أطيافها .
    سلمت وسلمت يداك على هذا المقال الرائع .

  4. عبداللطيف بوغيث كتب:

    الآخ الشيخ على جابر العلى المحترم,, تحية وبعد,,كل ما يهمنى فى مقالك اليوم هو مصلحة الكويت الحبيبة أولا وأولا وأيضا أولا, من هذا المبدأ وهذا المنطق أود أن أذكرك بأن بلدنا مازالت تحتاج الى قياديين ومستشارين مؤهلين للتعامل مع هكذا معطيات ولكن!!يا شيخ المعطيات على الساحة الدولية تنذر بعملية خلط أوراق حتما سينتج عنها فوضى كبيرة فى المنطقة وأخص منطقة الخليج العربى, أما على الساحة المحلية(وهذا الاهم) فالمعطيات الحالية أنذرت منذ يوم الاربعاء الماضى بسحب سوداء على التعاون بين السلطتين التشريعية والتنفيذية(يوم تقديم استجواب وزير الصحة) مما سيدخل البلد فى مرحلة استمرارية الفوضى المنظمة التى سيكون المواطن الغلبان هو الضحية الاولى والاخيرة في هكذا تصرفات, لهذا ومن موقعنا العزيز نوجه نداء الى سمو رئيس مجلس الوزراء والقيادة السياسية باعادة تشكيل حكومة جديدة لدولة الكويت من شخصيات نزيهة ونظيفة ومؤهلة تتمتع ببعد النظر وتضع مصلحة الشعب الكويتى فوق كل اعتبار وتقوم هذه الحكومة فى المساعدة بوضع استيراتيجيات جديدة تعيد دولة الكويت الى مركزها الصحيح يعنى حكومة انقاذ وطنى بعيدا عن المجاملات والاعتبارات الشخصية مهما كانت صفتها لان مايحصل الان وما كان يحصل فى اجتماعات القيادة السياسية والذي نقرأه فى الصحف ونسمعه فى الدواوين لايسر خاطر المواطن الكويتى, ونرجع ونقول نريد حكومة انقاذ وطنى حكومة لديها من الصلاحيات ما تمكنها من الاستمرار باصلاح البلد وتفعيل مبدأ دولة المؤسسات والاستعانة بذوي الخبرة الفنية والسياسية والاقتصادية والعلمية لمعالجة الجسم الكويتى من الامراض المعدية التى أصابته من نشر ثقافة المجاملات وشخصنة الامور الاستيراتيجية التى تخص حياة المواطن اليومية.شكرا وتقبل خالص التحية,,,,

  5. مبغض الطائفية كتب:

    السلام عليكم
    برأيي المتواضع، أن ندوة ثوابت الأمة لو عقدت لكانت بذرة للطائفية، لأنها سوف تحرك الطائفية المستندة على العصبية وسوف يفتح المجال لجدال طائفي لا نجني منه إلاّ ما لا يحمد عقباه، لأن ليس كل الناس يتحلوّن بوزن الأمور منطقياً وبعيداً عن العصبية المذهبية أو العرقية أو المصلحة الشخصية.
    ولا ننسى أن الحكومة العراقيه وعلاماء الدين العراقيين (المعتدلون) من المذهب السني والشيعي دائماً يقولون أن السنة والشيعة أخوان ولم يدخلوا بموضوع ظلم طائفة لطائفة، فمن باب أولا أن لا نثير نحن تلك الموضوع.
    حمل أعلام حزب الله وصور حزب الله، برأيي، لم يكن لسبب طائفي بل إسلامي، لأن حزب الله كان يقف بوجه عدو العرب والمسلمين ويحاربه عسكرياً (بغض النظر عن سبب بدأ الحرب) وهذا مطلب اسلامي وليس مطلب يختص بالسنه أو الشيعه، والدليل أنه كان يوجد أشخاص من المذهب السني (حول العالم) يأيدون حزب الله، فهل هؤلاء تبرأوا من المذهب السني، قطعاً لا. أخيراً، التعبير عن التأييد له عدّة أشكال، تعليق صور، كتابة جمل مأيدة…إلخ ولكنه ليس دليلاً على التبرأ من الوطن الأم أو التبرأ من نظام الحكم، وإذا كان هناك تصرف شخصي غير مقبول، فلا يأخذ ذلك كمقياس. وشكراً

  6. MUCV كتب:

    السلام عليكم

    صراحة مقالة ممتازة تفصح عن ما يدور في أفكارنا جميعا و توضح حالة الريبة و الحيرة حول ما يدور في لبنان و العراق و ايران و تأثيره المباشر و الغير مباشر على الكويت و اهلها

    بالنسبة للبنان فالخلاف واضح و صريح , هالهواش و هالمظاهرات و هالتصعيدات سببها ليس المحكمة الدولية , السبب هو سلاح حزب الله, الشعب منقسم بين فئة تبي تنمي الاقتصاد و تعلن حالة سلام مع اسرائيل و تجابل عيشتها , و فئة أخرى ربما لأنها لا تعيش برفاهية فهي تتجه للفكر الجهادي و القوة و العزة و المقاومة و هي فئة ترفض بشكل قطعي تسليم سلاحها لأي كان

    و قاعدين نشوف لي أي مرحلة ممكن يوصل التصعيد و الله يستر من القادم

    أما العراق فوالله شي محير , اعتداء على اماكن مقدسة و قتل عالهوية يصعب الواحد يقتنع ان من يقوم بهذه الأعمال شخص عادي أو مجرم بالصدفة , من يقوم بهذه الاعمال مجرم منغمس في الاجرام و الا ما كان يقتل بدم بارد

    عموما احنا اللي يهمنا اهو وضع الكويت الأمني , أعتقد ان ما قام به وزير الداخلية قرار حكيم لكن المفروض ان نبدا بتجديد القوانين لتواكب الأحداث المعاصرة و نسن قوانين تعاقب أي شخص سواء كان شيعي او سني يحاول العبث أو اثارة هذه الحزازات و هذه النعرات

    انا صراحة استبعد ان تتصاعد الأمور كون أغلبية أبناء الشعب فيهم ميزة المخالطة للآخر و تقبله , لكن في فئات من الطرفين مستفيدين من تأجيج هالمواضيع و يحرصون على استمرارها

    اتمنى الخير للكويت و نشكرك يا بو سالم على هالمقال

    سلام

  7. ابو زينب كتب:

    كلام جميل بس شكلك مو داش حسينيه طال عمرك انصحك يا شيخ تروح تدش اي حسينيه بالذات في شهر محرم وتعطيني رايك

  8. خالد عبدالعزيز كتب:

    كفّيت و وفّيت بتحليلك للوضع في المنطقة التي أشبهها بقدر البخار القديم الذي توجد
    به عيوب يتسرب منها البخار .

    وها نحن نرى التسريبات في لبنان والعراق بدأت تتزايد مع الوقت،
    وبدأت تقترب من الكويت والخليج.

    وللأسف كما تفضلتم يوجد لدينا من يرمي الحطب في النار ليستفيد على المدى القصير،
    أما وطنه فهو آخر ما يفكر به.

    فأرجو من الجميع صغيرنا وكبيرنا التمسك بوطنيتنا في مقر عملنا ومنزلنا وديواننا
    وكذلك ما نكتبه على شبكة الإنترنت، والإبتعاد عما يثير الفتنة والبغضاء.

    وأخيرا أختم بالقول المأثور لشيخنا جابر
    طيب الله ثراه :
    اللهم إحفظ الكويت وشعبها من كل مكروه …

  9. بسم الله الرحمن الرحيم

    تحيه طيبه وبعد :

    با الفعل أوافقك الراي …..الطائفيه لا نرضا با ان تكون في هذ البلد الحبيب ……وليست هي

    الوسيله الصحيحه للأصلاح السياسي او غيره ……..نعم سوف تؤثر الطائفيه في العراق على

    الكويت ……والكويت لم تشهد الطائفيه ولن تشهدها انشاء الله لا ننسى شهداء الكويت عند الغزو

    العراقي الغاشم سنه 1990 اختلطت دماء الشيعه والسنه من اجل هذ الوطن الغالي ……….

    شيعه الكويت من عصر المغفور له الشخ احمد الجابر رحمه الله تعايشنا معهم وشاركناهم افراحهم

    واحزانهم وشاركون افراحنا وشاركونا حتى في القنص وطلعات البر ومن لا يعرف عائله

    أبل وبهبهاني والسيد حسين مكي جمه وبوخمسين ومعرفي والكثير منهم الشرفاء الغيورين على

    بلدهم وعلى أبنائهم ……با الأمس تصفحت احد البومات العائله ورأيت صور لرجال عائله

    بهبهاني الكرام في احدى المناسبات لنا عند سؤالي لوالدي من هم قال هذولي ربعنا عيال بهبهاني

    هذي هي سمات اهل الكويت المحبه و خوفهم على بلدهم وحرصهم على سمعه الكويت ….والنصيحه موجه

    الى ربعنا عدم سماع الدخلاء على المجتمع الكويتي وتلبيه كل ما يطلبون ولو على خطأ …..

    ودامت الكويت سالمه انشاء الله .

  10. elham كتب:

    الأخ الكريم بوسالم
    دائما أسعد بقراءة ما يكتب على موقعكم، فيما يتعلق بالموضوع الحالي “احذروا آفة الطائفية” لن أدخل في موضوع الكويت، فانا على ما أقرأ في الصحف وما أعرفه من بعض الأصدقاء لا يحفزني للرد.
    لكن سأرد على السيد محمد القحص العنزي ، في رده على الموضوع اللبناني الداخلي.
    بما أنني لبنانية وأظن أنني اعرف دهاليز لبنان أكثر مما يعرفه السيد القحص، أقول، من قال لك أن سعد الحريري حريص على عدم زج اسم السيد نصر الله إذا كان متأكدا من أنه ساهم في قتل والده، كما أنت متأكد, وإذا كانت هذه المعلومات أكيدة ومعروفة لدى العامة أمثالك، هل كانت أميركا أم شيراك سيقفان مكتوفي الأيدي أمام التخلص من حزب الله،
    اتقوا الله في لبنان. وياليتك فقط تهتم بالشأن الكويتي ولا تتدخل فيما لا يعنيك ولا تعرف.
    ترى ماذا سيقول بريمرتز عند الانتهاء من التحقيق وتسمية الأطراف التي خططت ومولت ونفذت جريمة اغتيال الحريري، هل سيقول عذرا لن استطيع تسمية السيد نصر الله خوفا على الفتنة الطائفية في لبنان، وهل أمريكا بالمقابل حريصة على وحدة الدول العربية وخاصة الدول التي بها تعدد طائفي ومذهبي ( مثال لبنان) ما يحصل في العراق أكبر دليل على ديمقراطية امريكا الكاذبة.
    يا سيد القحص العنزي، أترك مواعظك القيمة والتي لا تقدر بثمن ( أتمنى لو تنضم إلى فريق التحقيق الدولي لتتحفهم برأيك الحصيف، وقدرتك على التحليل) يا عمي يمكن دولة الكويت ما عارفة قيمتك . ليتهم يعرفون حتى تحل عنا

  11. صح الله لسانك بوسالم
    بس وين اللي يسمع ويتعض

  12. محمد القحص العنزي كتب:

    يا لبنانية هل انتي اعرف من هؤلاء بدهاليز لبنان ((((((دعا رئيس تيار المستقبل سعد الحريري إلى تجاهل الإضراب “واعتماد جميع الوسائل السلمية والقانونية لمواصلة الحياة الطبيعية يوم الثلاثاء، بصفتها ردا طبيعيا وحضاريا ووطنيا على المشروع الانقلابي الذي يتعرض له لبنان”.

    وكان رئيس الحزب التقدمي الاشتراكي في لبنان وليد جنبلاط شارك الحريري في هذه الدعوة، ولكنه هاجم أيضا حزب الله حينما قال إن حرب يوليو/تموز الفائت كانت ورقة لتحسين شروط التفاوض بين سوريا وإسرائيل وقد دفع اللبنانيون الثمن)))))))))))

  13. السلام عليكم ,,صح لسانك لما قلت (حسنا فعلت وزارة الداخلية من منع للندوة)لاننا لانريد مثل هالامور الهامشية من اناس مهمشين اجتماعيا ان تجذب اهتمام الناس.. وكذلك بينت مدى اهتمام السلطة بالمساعدات لدول بعضها لم نسمع عنها الا عند قيام دولتنا الحبيبة بمساعدتها بقرض او هبة والعذر موجود وهو (في حالة ما اذا لو..) فتلك الدولة ستكون مع الكويت .. اللهم لا اعتراض ..ولكن عندي استفسار يابوسالم ياريت تجاوبني عليه ..ما صحة الخبر الذي بث اليوم الصبح على قناة الحرة عراق يقول ان الديوان الاميري سيتكفل بجميع مصروفات نادي النجف العراقي لارساله لدورة اسيا ! ! ! اشرايك بو سالم واحنا نعيش هالايام ونقرأ عن منتخبنا المسكين ..واشكرك على اهتمامك .

  14. محمد القحص العنزي كتب:

    انقلاب على السلطه وهدم البنيه وتدمير الاقتصاد ومنع اللبنانيين من الذهاب الى عملهم وسد الطرق الرئيسيه ومنها طريق المطار الحيوي وحرق الاطارات وسد الجسور والانفاق والشوارع انها قرصنة العصور القديمة هذا ما يفعله حزب الله ونصر الله والله برئ من افعالهم كل هذا من اجل السيطره على اركان السلطه ومجلس الوزراء والمشروع الكبير بتطبيق النموذج الايراني في لبنان بعد انحسار النفوذ الفارسي بعد خروج الحرس القديم لسوريا واللعب على ورقة الضغط اللبنانيه للقوى الخارجيه على حساب لبنان واللبنانيين

  15. علي جابر العلي كتب:

    أﻷخ عبدالله دويع،
    صح لسانك هؤﻻء ربعنا.

    أﻷخ محمد القحص العنزي،
    أنا شخصيا رفعت علم حزب الله عندما كان يحارب أسرائيل. أما اﻻن فالوضع مختلف. على حزب الله التعايش السلمي بلبنان. لقد صرح السيد سعد الحريري قائلا بانه ﻻ يعتقد بان حزب الله متورط بمقتل والده.

    اﻻخ عبداللطيف بوغيث،
    اﻻستجواب سهل، الصعب هو الفتنة الوطنية. شخصيا خايف ان ينتقل القتل الطائفي الى الكويت.

    MUCV،
    المشكلة هي المحكمة الدولية. كل الكلام الذي يقوله جماعة حزب الله كلام مزدوج.

    ابو زينب،
    لقد دخلت الى حسينية و لم أجد ما يغث.

    ام عبدالعزيز،
    ﻻ أرى مانع من المساعدات اﻻجتماعية و اﻻنسانية. مشكلة فريقنا ليست مالية بل ادارية.

  16. السياسي كتب:

    شعار كل فارسي اليوم بغداد وغدا نجد والحجاز والخليج العربي باجمعه

  17. عبداللطيف بوغيث كتب:

    الآخ الشيخ على جابر العلى المحترم ,,تحية طيبة,,ردا على ملاحظتك أقول انك متشائم + متشائم لماذا لانعرف؟ تري الفتنة الوطنية والقتل الطائفى لامكان له على أرض الكويت الحبيبة لاسباب كثيرة وأهمها وجود مساحة كبيرة من العدالة بين الحاكم والشعب وبين الشعب وشرائحه المختلفة يعنى أى مواطن لديه من القدرة والشجاعة أن يقول كل ما فى قلبه مهما كان معارضا للحكومة أو مؤيدا ولكن فى حدود الحرية المتاحة له دستوريا(حسب الدستور) لهذا يا شيخ نحتاج الى حكومة انقاذ وطنى حكومة عمل بلا كلل حكومة كويتية فيها طعم القبلة وشرق والمرقاب حكومة لديها من المهارات الاستيراتيجية وحواسها السادسة والسابعة مما يؤهلها للمساعدة فى ادارة أمور الحكم حكومة عندما تبعث مستشاريها لاختيار الخبرات تختار لبلدها الافضل هذا ما يتمناه كل مواطن يعنى حكومة لديها روح الايثار.شكرا يا شيخ وأعتقد الرسالة وصلت وحسب الاصول . تمنياتنا بالاستمرار فى التواصل معكم .

  18. مبغض الطائفية كتب:

    السلام عليكم
    أود أن أعلق على كلام الأخ عبداللطيف بوغيث.
    باعتقادي أ ن الآخ الشيخ على جابر العلى له الحق لأن يخايف ان ينتقل القتل الطائفي الى الكويت، ليس لأنه لا توجد مساحة كبيرة من العدالة بين الحاكم والشعب وبين الشعب وشرائحه المختلفة، ولكن الخوف من انتقال من يغسل عقول الناس والإنتحاريين إلى الكويت (ولا ننسى أن وسيلة نقل الأفكار الصالحة والطالحة أصبحت جداً سهلة في عصر الإنترنت). أنا (برأيي) أن ندوة ثوابت الأمة، لو عقدت، سوف تكون مقدمة لغسل العقول لأنني كما ذكرت سابقاً يوجد أناس لايلتزمون المنطق والحوار الهدف، بل لايخرجون عن دائرة التعصب والعنصرية وشكراً

  19. علياء كتب:

    ياسيدي هذا المقال يحتاج لبعض الدقة
    لم تأتي بعد وتخافوا منها وتتحصنوا وتضيعوا فرص الحياة عليكم ، نحن نعيشوا بما فيه الكفاية من المشاكل الاجتماعية والأزمات الاقتصادية والبرلمانة والتعليمية والصحة و .. و… يعني بالكويتي مو ناقصين
    وأخيراً تأكد أن الكويتي لايقتل الكويتي مهما اختلف معه في المذهب أو الأصل أو غير ذلك و تشهد أحداث التاريخ على ذلك
    خالص شكري وتقديري لقرصة التعبير

  20. التخلف يوازي الطائفية والتمييز بين الناس.. مقال الشيخ علي جيد.. وحبذا لو ينوع باهتماماته إلى ما هو أوسع من دائرة الكويت.. فالعالم العربي الآن يعيش أسوأ المراحل.. واذا كان هناك سنة وشيعة فهذا افضل للفتنة وغذا كان مسلمون ومسيحيون فمناسب.. وإذا كان الناس جميعا من ملة ومذهب واحد ينشقون ما بين (الحارة الفوقا والحارة التحتا) في فلسطين تتحول الآن غزة لتصبح ديار حماس والضفة لفتح وهكذا.. وعندما تفلس الناس فإنها تبحث في دفاترها العتيقة.. الطائفيون يتنازعون الحصص والمكاسب ولأن العرب اعتادوا على عدم الصراحة فانهم يرجعون الامر لعلي ومعاوية والاثنين منهم براء.. هذه هي المسألة.ز لكن ما نعرفه أن الكويت نموذج لا للتعايش فقط بل للمحبة.. وأفضل شيء أظنه تجاه هذا الامر هو أن يرد شيعي على المتطرف الشيعي وسني على المتطرف السني.. فأسوأ شيء هو التراشق ما بين غير حريصين على السلم والتعاون والمحبة فيلحقهما الاوباش والرعاع من الناس سريعي التضلل.. تحياتنا للشيخ علي زميلنا أيام زمان ب (السياسة) ونسأل الله لهذا الموقع التوفيق.. وعسى المتفاعلين معك بهذا الحوار المسؤول على القوة والصحة ودمتم.

  21. كويتى بالمهجر كتب:

    الشيخ العزيز بوسالم ,,,,
    دمتم وسلمتم….
    أتفق معاك بكل الكلام الى قلتة تماما.ولكن ايران دولة لها ثقل أقليمى ومن القدم وهى تحاول بسط نفوذها بالمنطقة…من أيام الشاة”شرطى المنطقة”.ايران قاعدة تسعى لدور مؤثر أقليميا ودوليا والدليل تدخلها السافروالمفضوح فى العراق وأيران وسوريا وفى المغرب العربى وأندونيسيا وماليزيا وفى عدة دول…مستخدمة المذهب الشيعى كغطاء لبسط هيمنتها العرقية…والمذهب الشيعى براء منها…ودليلى على ذلك وقوف أيران بالتأييد لأرمينيا ضد أذربيجان فى صراعها على أقليم متنازع علية مع العلم أن أذربيجان غالبيتها مسلمة شيعية….
    نسيت تصريحات رفسنجانى النارية التهديدية المتعالية الى أطلقها لما زار الكويت ولا ما تدرى عنها؟؟؟؟ بأن أيران راح تضرب مصالح أمريكا بما فيها الى بالكويت…. أيران تعانى من عقدة نقص قديمة…فتركة الحضارية الفارسية وكيف أنهزمت هذة الحضارة أمام المسلمين البدو..العرب
    لازالت تأرق مضاجع قادت ايران…والمذهب الشيعى الى لبسوا عبائتة بعيد كل البعد عنهم وعن أتصالاتهم المشبوهة مع أسرائييل وغيرها…والأيام راح تثبت لك…الحكم بالكويت يجب أن لا يفرق بين سنى وشيعى…كلنا مواطنون ولازم ما يصيير فية “quota” بالتشكييل الحكومى أو فى أى وزارة حكومية أو مؤسسة لنسبة سنة ونسبة شيعة…المفروض الكفاءة هى المعيار.

    أدعو الله وانا بغربتى أن يحفظ الكويت وأهلها من كل مكروة ومن كل حاقد…وأن يلهم قيادتنا الحكمة والحزم….فنحن مقبليين على أيام سوداء…والحزم..الحزم…الحزم مطلوب

  22. كويتى بالمهجر كتب:

    أن الامور بأهل الرأى قد أنصلحت…فأن تولت بالاشرار تنقاد….

  23. السلام على الجميع سنة وشيعة.. السلام على المسلمين.. السلام للعالم كله

  24. المصارح كتب:

    لقد تم وقف الانقلاب في لبنان ووقف التخريب والتدمير بعد اوامر خامنئي بذلك اثر طلب سعودي بعد ارسال وزير الخارجية الى ايران واطالب الشيخ على بالاعتذار الرسمي من خلال الموقع بعد رفع العلم لحزب الله والاعتذار من اجل دماء الكويتيين في المقاهي الشعبية ومن اجل الذين سقطوا في طائرة الجابريه وكل هذا من فعل حزب الله هذا غير محاولة اغتيال سمو الامير الراحل ولا تنسى يا شيخ عماد مغنية

  25. علي جابر العلي كتب:

    أﻷخ المصارح،
    لن أنسى عماد مغنية و الزمرة التي خطفت الطائرة الجابرية و قتلت أخوان لنا. ولكن ﻻ تنسى ما قاله سمو الشيخ الراحل جابر اﻻحمد، ﻻ تزر وازرة وزر أخرى. حسب ما أعلم حزب الله لم يعلن تبنية العملية. إن كان قد أعلن فأقدم أعتذاري.

    أﻷخ يوسف العلاونة،
    شكرا على متابعة مقالاتي. و شكرا لكونك من علمني كيف اكتب مقدمة المقاﻻت الصحفية.

  26. ابوسعد كتب:

    الاخ الشيخ علي طال عمرك شكلك ما تدري منهو عماد فايز مغنيه حاليا هذا طال عمرك قائد الجناح العسكري لحزب الله وانت تدري بالباقي ما يحتاج اقول لك علي فكره في مصاهره بينه وبين الياس صعب الله يرحمه تدري منهو الياس صعب طال عمرك هذا اللي حاول يفجر مبني التحكم بسلندرات الغاز تدري ليش اترحم عليه لانه ساعدنا بالغزو العراقي

  27. انور التويجري كتب:

    الاخ الكريم ابو سالم
    ليس الخوف ان كنّا مواطنين سنة او شيعة او غير ذلك و لكن البلاء في ان نكون تابعين لجهات خارجية باسم احزاب سنية او شيعية كمن يأتمر بأمر سادته في افغانستان او ايران او حزب الاخوان و كل ذلك باسم الدين و الغريب ان السلطة في الكويت لم تحرك ساكناً حيال هذا الامر بل انها خضعت لتلك التكتلات و منحتهم ارضية ليقفوا عليها و يمدوا انتشارهم بل اكثر من ذلك قد تنازلت لهم و ادخلتهم في التشكيل الحكومي ، يقول احد الرؤساء الامريكيين اعتقد انه ايزنهاور او ترومان : لو خيّرت بين الحرب او السلام فلسوف اختار الصواب .
    فبدلاً من ان ننتحب و نتشائم بسبب انتشار الطائفية فعلينا ان نقصم ظهر الطائفيين ليعلموا ان الكويت صعبة المنال و ليست طوفة هبيطة و مسرحاً يستقطب الاحزاب .

  28. بوغانم كتب:

    ردا على ابو سعد ،،
    تترحم عليه لأنه ساعدنا في الغزو العراقي ، مع إنه حاول تفجير مبنى التحكم و أضيف تفجير موكب الأمير جابر رحمة الله عليه و المقاهي الشعبية و السفارات و خطف الطائرات !! .وهل مساعدته في الغزو كانت للكويت أم لمآرب أخرى أو أن نكون ساحة لتصفية حساباتهم و تنفيذ مخططاتهم .؟ .
    كل من يحمل شئ ضد وطننا الحبيب فهو عدو حاقد ولا وجود له بيننا و نبرأ منه .نحن الكويتيون عرب مسلمون ، نرحب بكل من يقبل علينا ونتعايش مع الكل على الخير و المودة ولا نفرق بين الناس ولكن لا نقبل لأي عنصر كان أن يزعزع أمننا أو يثير فتن . هذا ما تربينا عليه و ما علمونا إياه آبائنا و أجدادنا .

  29. محمد فالح القحص كتب:

    ابو غانم كلامك صحيح اصلا الكلام بمساعدتنا بالغزو غير صحيح وهؤلاء مجرمون

  30. seyed sabah Behbahani كتب:

    19 سيد صباح يهبهلني – ingolstadt – Germani

    موضوعي ذو شقين: قبل الأعمال توحيد الصف، والثاني وصف العمل.

    الشق الاول:
    {ومن يتبع غير الاسلام دينا فلن يقبل منه وهو في الاخرة من الخاسرين}.. بحمد الله تعالى، والصلاة والسلام على المبعوث رحمة للعالمين، محمد بن عبد الله وآله وأصحابه والتابعين.
    من أكبر نعم الله على المسلمين، أنهم لا يختلفون في كتابهم.. فالمسلم في أقصى المغرب، لا يختلف كتابه عن المسلم في أقصى المشرق.. والمصاحف في بلاد العرب هي نفسها في كل بلد، لا يختلف في آية ولا خط ولا رسم حرف.. فإن كتبت كلمة “رحمت” بتاء مفتوحة.. ألفيت ذلك في كل مصحف بأي أرض من بلاد المسلمين، لا فرق بين عربي وعجمي، أو سني وشيعي؛ أعني مذهب الإمام جعفر الصادق أستاذ الإمام أبي حنيفة النعمان رضوان الله عليهم أجمعين.
    وفوق هذا الاتفاق الكامل الشامل في كتاب الله، يجمع المسلمون على أن كتابهم هو حبل الله المتين، وأحد الثقلين، والأصل الأول للشريعة.. عقيدتنا هي التوحيد – في ظاهرها وباطنها، في سرها وإعلانها -لا إله إلا الله وحده لا شريك له- رست قواعدها على العقل السليم، ومنطق الحق والوجدان الكامل، نمت أصولها على طاعة الله -تعالى- وطاعة الرسول (ص) وسجدت لله رب العالمين.
    وعقيدتنا -هي الإسلام برسالته الخالدة- هي القرآن بأحكامه وتعاليمه.. هي السنة المحمدية الغراءُ، تمحضت عن شريعة الله، فجاءت على أحسن خلق وأكمل صورة، فباركها الله في منزل النبوة ومهبط الوحي، {في بيوت أذن الله ان ترفع ويذكر فيها اسمه}، فجاءت على مستوى الحق والعدل والفضيلة.. والحق لا تفترقان.. استمدت إيمانها من وحي الله -تعالى- وأخذت تعاليمها وأحكامها عن السنة وعن أهل البيت والصحابة.. وأن الذي أذهب الله عنهم الرجس وطهرهم تطهيرا، نقلوا الصحيح حتما عن المبعوث رحمة للعالمين البشير النذير خاتم الانبياء والمرسلين محمد (ص)، فترفعت عن المساومة بشئ من!..
    وإن الله -تعالى- قال في سورة التوبة 33: {يريدون ان يطفئوا نور الله بافواههم ويأبى الله إلا ان يتم نوره ولو كره الكافرون}.. والدين الذي اختاره الله ورضيه لعباده، الدين الكامل الذي أتم الله به نعمته على المؤمنين، وختم به الأديان كلها.. ودين الإسلام دين احتضن كل الفضائل، وجمع الخير للفرد وإاعطاء ه كل الكرامة، وكفل للمجتمع هناءه وسعادته ورقيه، وفشل الضلال في تشويه صورته وانحراف مبادئه بكل ما أوتي من حول وقوة، فصمد كالطود الراسخ والأشم لاتزعزه عواصف الضلال.. هذا هو القرآن. وهو الأصل الأول في التشريع عند جميع المذاهب.. لا يختلف السني مع الشيعي الجعفري في الأخذ بسنة رسول الله -صلعم- بل يجب أن يتفق المسلمون جميعا. وأن الخلافات بين مسلم وآخر في أن قول الرسول وفعله وتقريره سنة، لا بد من الأخذ بها.. إلا أن هناك فرقا بين من كان في عصر الرسالة، يسمع عن الرسول -صلعم-، وبين من يصل إليه الحديث الشريف بواسطة أو وسائط.
    فإذن لتصفو القلوب، وتتوفر على حب الآل وحب الصحابة، والتراضي عنهم، وأن نستغفر للجميع كما علمنا الله -تعالى- حيث يقول في سورة الحشر: {والذين جاؤوا من بعدهم يقولون ربنا اغفر لنا ولاخواننا الذين سبقونا بالايمان ولا تجعل في قلوبنا غلا للذين امنوا}.

    والشق الثاني: هو شهر رمضان شهر عظيم ومبارك، لأنه شهر الله، وقد كرمه وشرفه وعظمه وفضله على سائر الشهور، ويوم الجمعة عظيم لأن الله كرمه وفضله على سائر الأيام، وليلة القدر عظيمة لأن الله عظمها وجعلها خير من ألف شهر.
    فالشرف كل الشرف، والفضل كل الفضل، والكرم كل الكرم، والعظمة كل العظمة، بالإنتماء إلى الله ولا شيء سوى الانتساب إلى الله -سبحانه وتعالى-، فقد خص الله -تعالى- شهر رمضان دون غيره من الشهور بنزول القرآن وليلة القدر، فجعل أيامه أفضل الأيام، ولياليه أفضل الليالي، وساعاته أفضل الساعات.. وسماه شهر الرحمة والبركة والمغفرة، وشهر الضيافة عند الله، وشهر الصبر وشهر المواساة.. فعلى الإنسان المتفكر والمتدبر والساعي لإيجاد علاقة وثيقة بينه وبين ربه، أن لايضيع مثل هذه الفرص الثمينة، وليسع لتقوية هذه الأصرة بينه وبين الله -جل جلاله- وهو على بينة من عمله هذا، وما يجنيه من هذا العمل الخالص لوجه الله الكريم.
    فالصوم واحد من هذه الأسباب القوية، للشد مع الله -تعالى- والتمسك بالعروة الوثقى التى لا انفصام لها.. وعرف مع من يبني علاقة!.. وحقيقة التقرب، هي النية وحضور القلب والإخلاص، والأعمال الأركانية والأعمال المسنونة، وأديتها بكمال صورتها.. وكنت طالبا زيادة الأجر والثواب، فهي بمنزلة الحاجبين واستقواسهما واللحية والاهداب وتناسب الخلقة، وغير ذلك مما يفوت بفوات بعضها الحسن والجمال وبفوات بعض كمالها، ويصير الشخص بسبيه مشوه الخلقة مذموما غير مرغوب فيه.
    وإذا عرفت ذلك: فاعلم -ياحبيبي- أن صلاتك وصيامك وقيامك، قربة وتحفة تتقرب بهما إلى حضرة
    ملك الملوك، جارية يهديها طالب التقرب والجاه من السلاطين إليهم.. وهذه التحفة تعرض على الله ثم ترد إليك في يوم العرض الأكبر، فإليك الخيرة في تحسين صورتها أو تقبيحها، فمن أداها على النحو المأمور به، بأعمالها الواجبة والمندوبة وشرائطها الظاهرة والباطنة، مع الإخلاص وحضور القلب.. وتأمل في أنك إذا أهديت تحفة إلى ملك من ملوك الدنيا، بل إلى من دونه بمراتب كثيرة، كيف
    تجتهد وتسعى في تجويدها وتحسينها ليقبلها.. فما بالك أيها السائل المغفل، الذي لم يتذوق حلاوة الشهر.. هل كان طيش سباق أم وقعة أعلاه؟.. أما تعلم بأن هديتك وتحفتك إلى ملك الملوك الذي منه بدؤك وإليه عودك؟!.. وأن كل فرض لا يتمه الإنسان فهو الخصم الأول على صاحبها يوم العرض الأكبر، وتقول: (ضيعك الله كما ضيعتني)!.. فحضر ذهنك هذا هو مذهب الإمام جعفر الصادق (ع) وأبو الأئمة الاربعة وبه اقتدوا.. فإذا أخلصت سرك لوجهه، فابشر.. وسئل الصادق (ع): ما لنا ندعو ولايستجاب لنا؟.. فقال: لأنكم تدعون من لاتعرفونه، وتسألون من لاتفهمونه.. فالاضطرار عين الدين، وكثرة الدعاء مع العمى عن الله من علامة الخذلان، لأن من لم يعرف ذلة نفسه وقلبه وسره تحت قدرة الله، حكم على الله بالسؤال، وظن أن الله سؤاله دعاء، والحكم على الله من الجرأة على الله تعالى.
    إذن قطع الهمة عن خطوات الشياطين، وانزل نفسك منزلة المرضى، وطهر باطنك من كل كدر وغفلة يقطعك عن معنى الإخلاص لوجه الله. قال الحبيب محمد (ص): قال الله تعالى: الصوم لي وأنا أجزي به.
    والصوم يميت مراد النفس، وشهوة الطبع، وفيه صفاء القلب، وطهارة الجوارح، وعمارة الظاهر والباطن، والشكر على النعم، والإحسان إلى الفقراء، وزيادة التضرع والخشوع والبكاء، وحبل الإلتجاء إلى الله، وسبب انكسار الهمة، وتضعيف الحسنات، وفيه من الفوائد مالا يحصى ولايعد، وكفى
    بما ذكرته لمن عقله ووفق لاستعماله!..

  31. 9 سيد صباح بهبهاني – Ingolstadt -Germany

    بسم الله الرحمن الرحيم
    وقوله تعالى: {وَأَذِّن فِي النَّاسِ بِالْحَجِّ يَأْتُوكَ رِجَالا وَعَلَى كُلِّ ضَامِرٍ يَأْتِينَ مِن كُلِّ فَجٍّ عَمِيقٍ}
    وقوله تعالى: {وَإِذْ بَوَّأْنَا لِإِبْرَاهِيمَ مَكَانَ الْبَيْتِ أَن لّا تُشْرِكْ بِي شَيْئًا وَطَهِّرْ بَيْتِيَ لِلطَّائِفِينَ وَالْقَائِمِينَ وَالرُّكَّعِ السُّجُودِ}.
    وعن الصادق (ع): (من مات ولم يحج حجة الإسلام، لم يمنعه من ذلك: حاجة تجحف به، أو مرض لا يطيق فيه الحج، أو سلطان يمنعه.. فليمت يهوديا أو نصرانيا).. وقد أطبقت الأمة كافة على وجوب الحج على جامع الشرائط في العمر مرة واحدة.
    ولا ننس (اللهم!.. ارزقني حج بيتك الحرام في عامِ هذا وفي كل عام، ما أبقيتني في يسر منك وعافية، وسعة رزق.. ولا تخلني من تلك الموقف الكريم، والمشاهد الشريفة، وزيارة قبر نبيك
    صلواتك عليه وآله، وفي جميع حوائج الدنيا والآخرة، فكن لي).
    وعن الصادق (ع): اللهم صل على محمد وآل محمد!.. وفرغني لما خلقتني له، ولا تشغلني بما قد تكفلت لي به.. إني أسألك إيمانا لا يرتد، ونعيما لا ينفد، ومرافقة نبيك محمد -صلواتك عليه وآله- في أعلى جنة الخلد.. اللهم!.. إني أسألك رزق يوم بيوم، لا قليلا فأشقى، ولا كثيرا فأطغى.. اللهم صل على محمد وآل محمد!.. وارزقني من فضلك، ما ترزقني به الحج والعمرة في عامي هذا، وتقويني به على الصوم والصلاة.. فإنك أنت ربي ورجائي، وعصمتي ليس لي معتصم إلا أنت، ولا رجاء غيرك، ولا منجى منك إلا إليك.. فصل على محمد وآل محمد، وآتني في الدنيا حسنة، وفي الآخرة حسنة، وقني برحمتك عذاب النار).
    وهذا هو طلبنا من الله، أن يوفقنا للحج البيت، وإطاعة أمر الله واجب.. وأنا الآن ادعي لجميع المؤمنين في مشارق الأرض ومغاربها، وخصوصا الذين لهم وقفة عرفات، أن يدعوا لي بالمقابل لنكون -إن شاء الله- من الحجاج.
    يا كائنا قبل كل شيء، ومكون كل شيء!.. ياكائنا بعد كل شيء!..
    تنام العيون، وتنكدر النجوم، وأنت حي قيوم، لا تأخذك سنة ولا نوم.
    اللهم!.. إني أسألك بجلال وجهك وحلمك ومجدك وكرمك، أن تصلي على محمد وآل محمد، وأن تغفر لي ولوالدي وترحمهما رحمة واسعة، إنك أرحم الراحمين.
    اللهم!.. إني أسألك بأنك ملك، وأسألك بأنك على كل شيء قدير، وأسألك بأنك ما تشاء من أمر يكون، أن تغفر لي ولأخواني من المؤمنين، إنك رؤوف رحيم.
    والحمد لله الذي أشبعنا في الجائعين، الحمد لله الذي كسانا في العارين، الحمد لله الذي آوانا في الغانين، والحمد لله الذي أكرمنا في المهابين، والحمد لله الذي آمننا في الخائفين، والحمد لله الذي هدانا في الضالين. وابعد عنا أفة الطائفية إلى يوم الدين ..يارب العالمين..
    يا جار المؤمنين، لا تخيب رجائي!.. يا غياث المستغيثين، أغثني!.. يا معين المؤمنين، أعني!.. يا مجيب التوابين، تب علي!.. إنك أنت التواب الرحيم.
    وحسبي الرب من العباد، وحسبي المالك من المملوكين، حسبي الخالق من المخلوقين، حسبي الحي الذي لايموت، حسبي الرازق من المرزوقين، حسبي الذي لم يزل حسبي مذ قط، حسبي الله ونعم الوكيل!..
    لاإله إلا الله والله أكبر، لا إله إلا الله والله أكبر، كبيرا مباركا فيه من أول الدهر إلى آخره.. وقوِّ حجاج بيتك الحرام، للقيام بالأعمال والفرائض والنوافل، وارفقهم السلامة راجعين.. وارزقنا حج بيتك يارب العالمين ومن يعنينا أمره يارب العالمين.
    المحب
    سيد

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s