لبنان: أزمة ثقة

ما حدث ببيروت يوم الخميس الماضي يذكرني بحادثة حصلت في بوسطن و إن كان المقياس أقل بكثير. كان هناك مطعم لبناني يديره رجل و إبنه و يساعدهما أم الولد و زوجته. أشتهر بأكلاته اللبنانية الجبلية اللبنانية المسيحية اللذيذة. و كنت أذهب إلى ذلك المطعم ﻷتذوق كبة اليقطين (القرع) التي لم أذق مثلها في لبنان.
و ذات يوم و أنا داخل ذلك المطعم إذا بي أسمع صراخ بين اﻻم و زوجة ولدها. و تطور ذلك الخلاف إلى سباب بذيء بينهما. بل تطور إلى تكسير الصحون و الأكواب. نظرت إلى اﻷب و اﻷبن لعلهما يتدخلا لحل الخلاف و حقن الدمار الذي يتعرض له المطعم من أهله. و إذا بي أجدهما يقفان مشدوهان، حيارى من أمرهما، عاجزان عن أخذ زمام المبادرة لوقف الدمار الذي يحل بمطعمهما. فرأبت بنفسي من سماع بذيء الكلام و مشاهدة الدمار. و حرمت من أكل كبة اليقطين، تلك الأكلة اللبنانية اللذيذة.
و يوم الخميس الماضي كنت أنوي السفر الى لبنان. إﻻ أنني رأيت على التلفزيون زهق اﻻرواح و تدمير الممتلكات و الكلام البذيء في لبنان. و أخذت أبحث عن قادة البلد، إﻻ أنني لم أجدهم. فالقادة كانوا مشدوهين، حيارى من أمرهم، عاجزين من أخذ زمام المبادرة. و الجهلاء يخربون البلد. فرأبت بنفسي عن الذهاب إلى ذلك البلد العزيز الجميل. ولكن لبنان ليس كالمطعم. بلد نريد منه و يريد منا الكثير، به أحباء لنا. علينا و على أهله العمل لرأب صدعه.
ما رأيت يوم الخميس الماضي هو مشكلة ثقة بين زعامة الطائفة السنية و الشيعية. و أزمة ثقة مزدوجة بين الجيش و المؤسسات السياسية و داخل الجيش نفسه. و من ثم فوضى و دمار.
السيد سعد الحريري، رئيس تيار المستقبل ﻻ يثق بمواقف حزب الله بالنسبة للمحكمة الدولية. فحزب الله يستقي عقيدته السياسية من إيران. و إيران تريد ود سوريا التي قد تتأثر بالمحكمة الدولية. الى حد ما معه حق. ولكن الجدير بالذكر أن حزب الله لم يرفض علنا المحكمة الدولية. بل أبدى تقبل يشوبه بعض الغموض. و ليس هناك في لبنان من يرفض المحكمة إﻻ من كان بقلبه جرم. فالمحكمة ستحقق و تحاكم و تعاقب من كان له ضلع بمقتل رئيس وزراء لبنان. و الواجب على السيد سعد أن يجابه السيد حسن نصرالله بهذا التخوف.
حزب الله ليس واثق من التيارات السياسية في لبنان و ليس واثق من نفسه بالنسبة إلى التطورات السياسية القادمة. حتى اﻻن لم يقتنع بأن عليه التحول إلى حزب سياسي. يحاور و يناور الأحزاب الأخرى. فطبيعته الدينية تُصعب عليه حرية التحرك. لذلك نجده يعتمد على حزب أمل في أن يكون واجهة له. و ﻻ يريد أن ينزع سلاحه و مزارع شبعا لم تحرر بعد. يريد أن يبقي على سلاحه ﻷنه ﻻيثق بالسلم مع إسرائيل. و بدﻻ من أخذ التعهد الذي ﻻ يشوبه غموض من الأطراف السياسية الأخرى أخذ يسوق اﻻتهامات للآخرين.
هذا التقاعس عن مواجهة حقيقة الأمور و قرع الحجة بالحجة ترك فراغ سياسي بلبنان. بل شحن أنفس الجهلاء منهم. و نقاش بسيط تحول إلى نارإلتهمت اﻻرواح و الممتلكات.
أمام هذه الفوضى وقف الجيش اللبناني عاجزا عن السيطرة على الفوضى. فقيادة الجيش ﻻ تثق بالمؤسسات السياسية. و إلى حد ما معها حق. فرئيس الجمهورية مدد له تحت ضغط سوري. و هناك اتهام للحكومة بمخالفة المذكرة الدستورية. و رئيس مجلس النواب ﻻ يريد ان يدعو المجلس للأجتماع. و الجيش غير واثقا بنفسه أيضا. فمعظم أفراده من الطائفة الشيعية. ﻻ يريد أن يجبرهم على فض التظاهرات بالقوة خوفا من عصيان أفراده و من ثم إنهيار الجيش نفسه كما حدث أثناء الحرب الأهلية. ولكن هذا خطأ. فإيقاف من يحمل السلاح الغير مرخص و من يرمي الحجارة و من يدمر الممتلكات ﻻ يعني الوقوف ضد طائفته. إنما يعني إيقاف العمل الضار. الجيش اللبناني إنهار عندما لم يكن عادﻻ بين الطوائف. و مادام يلتزم بالعدالة فلا خوف عليه.
أمام هذه الفوضى، لبنان بحاجة إلى قائد قادر على أخذ زمام المبادرة.
على الرئيس أميل لحود أن يدعو جميع الفرقاء إلى رئاسة الجمهورية. و يطرح بكل شجاعة و صراحة جميع التخوفات للنقاش. رجل عُرف عنه حبه للبنان الموحد و عدالته بين الطوائف عندما كان قائدا للجيش.
و إن لم يفعل ذلك الرئيس لحود، على السيد سعد الحريري، ذلك الشخص المثقف الذكي، الذهاب إلى قاعة الحوار بمجلس النواب و يعلن بكل وضوح بأنه جالسا منتظرا من يريد ان يجلس للحوار معه من أجل حقن الدماء و أستتباب الخير في لبنان.
و يبقى الملاذ اﻻخير خادم الحرمين الملك عبدالله بن عبد العزيز. ليدعوهم إلى مؤتمر طائف آخر.
من المحزن ان نرى بلد عُرف دوليا عن أبنائه اﻻبداع و حسن اﻻدارة، ﻻ نجد منهم اﻻن من يبدع لحل مشاكل لبنان.
الكويت 2007/1/30

Advertisements
هذا المنشور نشر في مـــقـــالات الكــاتــب. حفظ الرابط الثابت.

26 Responses to لبنان: أزمة ثقة

  1. الدكتور المهندس كتب:

    الاخ العزيز بوسالم
    ماتتعرض له الساحة اللبنانية هي ناتج طبيعي للصراعات السياسية وعدم وجود قائد يستطيع ان يوحد كلمة الكل اي قائد له الكلمة العليا على جميع اللبنانيين بمختلف جوانبها هذا من جانب اما الجانب الاخر هو تسييس تيار ديني وهو تيار السيد حسن نصرالله واستخدامه في الصراع السياسي وكان الاجدر من السيد ان يكون اكبر من هذه اللعبة السياسية القذرة وكان من الاجدر ان يتخذ مثال السيد السستاني قدوة فالسيد السستاني لم يسيس نفسه وكان ولايزال يبغض الفتنه الطائفية ويدعو دائما الى حقن الدماء اما بالنسبة الى السيد سعد الحريري فاعتقد بانه فقد الكثير من احترام اللبنانيين له ولم يتخذ من والده نموذج حي للانسان الوطني الذي جمع حب جميع اللبنانيين له وكسب احترام العالم اجمع

  2. محمد القحص العنزي كتب:

    الاخ سعد الحريري فعلا ذهب للحوار مع اعضاء البرلمان الذي يمثل حزب الله ولكن الحزب سحب اعضائه من البرلمان هذا من جهه اما من جهه اخرى فيما يخص لحود فهو محتار وفي موقف لا يحسد عليه فمن ناحيه قوى 14 اذار لا يريدونه لانه اتى للرئاسه يقرار سوري ومن ناحية حزب الله فحزب الله وسوريا قد وعدت ميشيل عون بالرئاسة اما فيما يخص حزب الله مع اسرائيل فحزب الله متفق تماما مع اسرائيل ومشكلة اللبنانيين انهم يفرقهم كل شئ ولا يجمعهم الا طاولة الشطرنج والله يعين السعودية ودول الخليج على دول الشام فالسعوديه قد فعلت الكثير من اجلهم ومن اجل اوطانهم والكويت ايضا

  3. محمد العجمي كتب:

    السلام عليك ورحمه الله وبركاته . ورحم الله جابر العلي وجعل قبره روضا من رياض الجنه امين. اخي الشيخ علي لقد وضعت ستيكر على صندوق سيارتي وكان عباره عن حديث شريف صححه الشيخ الالباني : من سب صحابه رسول الله فعليه لعنه الله والملائكه او كما قال لم يدم هذا الحديث يومين على سيارتي الاوجدت شطبها وتمزيقها مع بعض الاضرار بسيارتي . والمعنى ليس ببطن الشاعر. فاترك لبنان ومطاعم لبنان وكبه لبنان انتبه لما يدور من فتنه. لن نتضرر منها نحن بل انتم عندما تكونوا (عزيز قوم ذل) الحذاري الحذاري من فتن نلتمسها نحن في حياتنا اليوميه

  4. محمد القحص العنزي كتب:

    من المؤكد أن أعضاء حزب الله وقادته يرجعون في ولائهم الديني والسياسي إلى خامنئي، فهم شيعية اثنى عشرية أصولية، و هذا أمر لا ينفونه بل يؤكدونه. بل في في تحية العلم الخاصة بحزب الله يردد الشيعة القسم بالقول ” قسماً بالله وبالمهدي وبخامنئي” فهم يقسمون بخامنئي ويرونه إمامهم، والمرجع الذي يرجعون إليه، فهي فرقة تتبع الأصولية الشيعية، وتتبع بالذات خامنئي.
    هل اطلعت شيخ علي على ما اوردته القناة الرابع البريطانية من تحقيق فقد فضحت ايران وما تفعله في المنطقة

  5. المصارح كتب:

    ارجوا من الجميع متابعة المستقلة الساعه 5.45 صباحا لمشاهدة تحقيق القناة البريطانية في قناة المستقلة بتاريخ 1-2 يعني غدا صباحا لتشاهدوا الحقد الفارسي الصفوي

  6. ام حمزه كتب:

    رد علي الاخ محمد القحص المحترم جميع الشيعه اثني عشريه ولكن هناك يوجد مقلدين ومراجع السيد السيستاني حفظه الله مرجع والسيد الخامنئ مرجع والصدر والحكيم كلهم مراجع ونحن كشيعه مقلدين لهم ولكن ليست هذه المشكله يا سيدي المشكله جميع المراجع يعتقدون بولايه الفقيه ما عدا السيد السيستاني حفظه الله وولايه الفقيه سيدي هي اكذوبه فارسيه صفويه قديمه للسيطره والحجر علا العقول انت تعرف يا سيدي المطامع الفارسيه القديمه هناك اماكن مقدسه لدينا نحن الشيعه سواء في كربلاء اوغيرها الخلاصه سيدي يجب ان نفرق بين الشيعه المقلدين للمعتدلين امثال السيد السيستاني حفظه الله وغيرهم

  7. MUCV كتب:

    السلام عليكم

    صراحة موضوع ممتاز و اختصار حالة لبنان بالمطعم ممتازة و انا دايما اقول بلبنان حتى معلم الشوارما محد يقدر يسيطر عليه, شلون بيسيطرون على أحزاب و طوائف لها مصالح متشابكة مع نصف دول العالم و كل حزب له – ظهر – في دولة خارجية آخر ما تفكر فيه هو ازدهار و وحدة و حرية لبنان , و انا هنا لا استثني احد من هذه المعادلة الحزينة

    انا شخصيا من أشد المتحمسين لحزب الله و قتاله الباسل أمام اسرائيل لكن من أكبر أخطائه قرار النزول الى الشارع كما يسمونه و استعمال الجموع لتحقيق اهدافه و ان كانت شرعية

    بو سالم انت قلت ان الجيش اللي اهو جيش و فيه قيادة و نظام صعب يسيطرون على كل فرد من افراده , فما بالك عندما يكون عامة الناس هم الأداة و كيف يسيطرون على يد و لسان و عقل كل فرد و يضمنون انهم لا يتهجمون على الآخر و لا تتهجم جموع الآخر عليهم

    و المصيبة الأكبر ان حتى القيادات اللي المفروض انها تكانه صارت ترليللي و عسى ما واحد منهم وقف جدام الميكرفون بين كل كلمة و الثانية يفلّت و ينغز و يضرب بالقيادات المخاصمة

    ذكرت في موضوعك ان لبنان يحتاج الى قائد؟ انا اقول مشكلة لبنان هم القادة, عشرات الرؤساء و مئات النواب و مئات الوزراء و آلاف الخبراء و كل واحد يفتي من صوب

    الديرة اللي أهلها ما يعزونها و يرزونها لا نترجى من الغريب ان يعزها و للأسف لبنان ديرة أهلها هم اللي ذلوها

    تحياتي لكم

  8. alyouha كتب:

    السلام عليك ورحمه الله وبركاته
    من وجهة نظري المتواضعة ان مشكلة لبنان الحالية تكمن في الزعامات الطائفية الموجودة في الوقت الحالي :
    أولا الطائفة السنية :
    يقودها تيار المستقبل بزعامة سعد الحريري الذي لا يملك اي شيء من مقوات الزعامة سوى المال , فقد كان تيار المستقبل في عهد الشهيد رفيق الحريري هو ملاذ كل اللبنانيين وقد اصبح اليوم احد اسباب الفرقه والتناحر في لبنان

    ثانيا الطائفة الشيعية :
    طبعا يقودها حزب الله بزعامة ( السيد حسن نصرالله ) الذي يملك كل مقومات الزعامة مثل المال ( الإيراني النظيف ) الجرئه الكلامية وقوة التعبير والإقناع , الحس السياسي , واخيرا الدعم الئلاهي كونه ( من آل البيت ) .
    وهو بذلك يتطلع لقادة الامه الاسلامية في حربها ضد اليهود بدعم من حلفائه في دمشق وطهران

    ثالثا الطائفة المسيحية :
    هذة الطائفة كانت وما زالة مقسمة فبعد عودة الجنرال عون من فرنسا وخروج ( الحكيم ) جعجع من سجنه وبإغتيال ( مستقبل حزب الكتائب ) بيير الجميل عاد الصراع على زعامة هذه الطائفه بين عون وجعجع إلى الواجهه

    بإختصار شديد غن خلاص لبنان من ازمته يكون بوجود قيادات لدى الطوئف الثلاث السنه والشيعه والمسيحيين , يكون هدفها الوحيد هو مستقبل لبنان وامنه دون النظر الى اي امور اخرى .

  9. مقال جيد عن لبنان الذي يختصر مشاكل العرب.. ما الذي تتفوق به سنغافورة على لبنان؟! بل لماذا لا يتفوق لبنان على سنغافورة؟! في لبنان طوائف من أمة واحدة.. في سنغافورة أمم واثنيات متعددة.. الصينيون بقبائلهم.. وهنود و(سلة) من الأجانب وثلات من المشاركين.. وقومية الملايو (الماليه) بلغة ماليزيا وأندونيسيا.. وسنغافورة يا شيخنا علي وأيها القراءالأعزاء هي صخرة بمساحة فيلكا وجزيرة بوبيان الكويتية (تصور) أكبر منها بقليل، أو هي تساوي مساحة غزة التي تتقاتل عليها فتح وحماس على سبيل التطوير والتنمية واعطاء الانطباع الحسن للعالم عن الفلسطينيين!! وأيضا اللبنانيين!.. وخذ عندك العراقيين مثلهم!.. سنغافورة بدون امكانات إلا الثروات المحيطة بها في الدول المجاورة.. وهي الآن من سادة آسيا وكبار مقدمي القروض والمساعدات.. ليه؟! ألا يوجد لأهل سنغافورة أديان ومذاهب يتقاتلون عليها مثلنا؟! أليس بامكانهم استعادة ذكرى معركة الجمل وصفين وبيعة الغدير وعلي ومعاوية مثلنا؟!
    ألا يملك لبنان المقومات الطبيعية وقدرات البشر؟! لقد صنع اللبنانيون المعجزات في المهاجر ولديهم علم وشيء من معرفة كل ما يدور في العالم جراء انتشارهم في كل مكان وتشربهم من كل التجارب.. فما الذي يوقع لبنان بهذا الفقر والصراع الذي لا طائل من ورائه.. الذين يقرأون التاريخ جيدا يعلمون أن اليهودي ما كان عبر التاريخ كله صاحب دولة، ولا كان حامل سلاح.. اليهودي عالم وتاجر وسمسار عقار ورجل أعمال ومستثمر ذكي.. اليهودي يتشبث الآن بدولته اسرائيل جراء غبائنا نحن العرب وإلا فإن البلدان المجاورة لاسرائيل وأولها لبنان المتنوع الذي يضم شعبا ذكيا ونشيطا.. هذه البلدان لو حققت التنمية التي تلحقها بالعالم بعيدا عن النظريات والأيدولوجيات والأفكار الفارغة التي لا ينطبق عليها غير مقولة (المفلس يدور الدفاتر العتيقة) أقول أن هذه البلاد العربية لو تقدمت اقتصاديا وتنمويا لكان اليهود رحلوا من اسرائيل اليها للعمل والمشاركة.. لماذا يضيع لبنان بهذه الخلافات؟ شخصيا لا أستطيع أن أفصل هذا عن حالة البؤس العربية العامة، والتي لا حل لها إلا باحترام قيمة العمل.. واحترام العقلاء.. وسيادة المنطق.. وهذا لم يحن وقته كما يبدو.. مع شديد الأسف، وشكرا
    تعقيب امتنان:
    يا شيخ علي إنك أخجلت تواضعي.. ولعل هذا هو (أطال الله عمرك وأسعد حياتك) سبب هذا الحب في قلوبنا للكويت.. هذا بلد فيه من خلق القائمين عليه وأهله، ما يضمن بقاء الخير والبركة والأمان بإذن الله.. كنت أعود من مهام التغطية التي كلفت بها من وزارة الإعلام لمتابعة الحرب في العراق، أقصد الحرب الأخيرة، وورائي ما ورائي من البؤس والأسى والشقاء.. وكانت السيارة عندما تهبط من طريق المطلاع نازلة على الجهراء.. تبدو ملء النظر أنوار الجهراء وما حولها شعاعا يتلألأ في الليل فتنغمر النفس سعادة وابتهاجا، بعد ضيق الصدر طوال أيام من العتمة.. فكنت لا شعوريا أمسح (تابلوه) السيارة.. تماما كما أمسح بقايا النعمة بعد الطعام وأقول (اللهم أدمها نعمة واحفظها من الزوال)..لقد أنعشت صدري يا شيخ بكلماتك الموجزة الوفية، ولذا لا أملك في الرد عليك غير أن أكررها (اللهم أدمها نعمة واحفظها من الزوال) ودمت

  10. محمد القحص العنزي كتب:

    يوسف علاونة احيي روحك الشفافة المخلصة اختي ام حمزة انا معاكي وليس ضدك في مداخلاتي تلاحظين اني افصل تماما بين الشيعه العرب المخلصين ولهم مني كل تقدير واحترام ونقدي دائما على الخطر المحدق بالامة من الاعداء الفرس المجوس الايرانيين الصفويين قاتلهم الله فنحن الان في مرماهم وهم يقتنصون الفرصة للانقضاض علينا وقد حققوا بعض المكاسب من خلال سيطرتهم بشكل محدود على القرار السياسي في الكويت انظري ماذا يفعلون ايضا في فلسطين من خلال حماس فقد فرضوا اجندتهم هناك مع سوريا فحماس قد رمت نفسها للدول الراديكالية وستتحمل تبعات ذلك ولهم في لبنان اسوة سيئة من خلال فرض اجندة ايرانية والنتيجة حرب مع اسرائيل مدمرة للبنان من خلال يدهم اليمنى حزب الله فحزب الله متايرنة اكثر من الايرانيين لا يخلصون لاحد سوى الههم خامنئي والشيعة العرب بريئون من ايران فلا يوجد هناك اكثر منهم من اساءوا للمذهب الشيعي الحقيقي الذي يعتنقه العرب وهم اخوان بيننا ونسب وايضا امتداد عشائري وقبلي في كثير من الاحيان معاهم وايران دولة قومية عرقية لا تمت لا للدين ولا للمذاهب باي صلة فهي دولة خارجة على القانون وتلهث وراء الاستعمار وتصدير الثورة وتصفية العرب سنة وشيعة

  11. محمد القحص العنزي كتب:

    ملاحظه الشيعة ليسوا جميعا اثني عشرية فهناك الدروز والزيدية والاباظية والايرانيين يدعون اثني عشرية ويتبنون الاصولية زورا وبهتانا وذلك لنشر الفتنة والتناحر والاقتتال في دولنا وهم يملئهم الحقد منطلقين من مقولة قديمة (لا يمكن احتلال حضارة او امة عظيمة اذا لم تدمر نفسها من الداخل )وهم ينشرون هذا الحقد والفتن والتناحر حتى من اطفالهم فانظروا هنا http://www.youtube.com/watch?v=20rWMXLnS9U

  12. علي جابر العلي كتب:

    أﻷخ الكتور المهندس،
    كلامك كله صحيح. الغريب بأﻷمر إن سعد الحريري مثقف و ذكي. ولكن الظاهر ان الجماعة الذين حوله مشتتين أفكاره.

    أﻷخ محمد العجمي،
    من خرب سيارتك ليس سني أو شيعي مسلم أم غير مسلم. إنما مجرم يعاقبه القانون. فهناك مادة بالقانون تعاقب من يدمر مال الغير. بكل مجتمع هناك من لديهم نزعة شريرة و على المجتمع تصحيحهم.

    أﻷخ MUCV،
    اللبنانيون على الرغم من ذكائهم و شطارتهم يفتقدون القدرات اﻻدارية. لماذا؟ قد يكون هناك عدة أسباب.
    لقد كنت مثلك معجب بالسيد حسن نصرالله. و تظاهرت مؤيدا له بلندن. و اﻻن عندي الكثير من التساؤلات حوله. قد يصعب عليَ قول مثل هذا القول، فالتعميم شيء غير صحيح. ولكن عندي أحساس بأن الطائفة الشيعية بلبنان هم أكثر الطوائف حبا له و إجتهادا بالعمل. درست معهم بالمرحلة الثانوية و الجامعية، و عندما أرجع للذاكرة أجد بأن معظم المجتهدين و الخلوقين هم من هذه الطائفة. قد تكون اﻻسباب عدة، ليس اﻻن مجال لذكرها. هؤﻻء هم الذين أعطوا حزب الله صفة الصدق و اﻻمانه. و هم من تفانا بالوقوف ضد أسرائيل، و ليس السيد حسن. للأسف ترك نفسه ألعوبة بيد ايران و سوريا.
    ولكن مشكلة هذه الطائفة هي العلم. معظمهم ليس لديهم الشهادات العلمية المتقدمة. عليهم بالمرحلة القادمة نهل العلم من الطوائف اﻻخرى.

    أﻷخ يوسف،
    الكويت و الله حلوة. عندما زارتنا صديقتنا اللبنانية أعجبت بشوارعها و وسائلها الترفيهية. لنحافظ عليها و نبنيها أكثر.
    بالمناسبة حاولت اﻻتصال بك عن طريق جريدة السياسية ولكن الظاهر انك قد تركتهم. .
    أما بالنسبة الى سنغفورة فالموضوع ذو شجون. قد يكون موضوع مقالة في المستقبل.

  13. ام حمزه كتب:

    الاخ العزيز محمد القحص العنزي تحياتي لك ولجميع المشاركين انا اسفه اني راح ازعجك بهلموضوع لكن يشهدالله من حبي لديرتي الكويت واهل ديرتي سواء سنه او شيعه اولا كلامك عن الدروز اقولك هم طائفه مشكله ما بين سنه وشيعه بالظاهر لكنهم في الباطن لا يعترفون الا بالنبي ادريس عليه السلام كاخر الانبياء يعني هم لا يعترفون بنبي الامه محمد صلي الله عليه وسلم ثانيا الاباظيه وهي طائفه تكثر في سلطنه عمان الحبيبه لكنهم مثل الصوفيه والاشاعره والبهائيه اي لا يعترفون بالشيعه وهم من طوائف المسلمين العامه وبالنسبه للزيديه فهم ليسو باثني عشريه بل ثمانيه اامه حيث يقفون عند الامام اسماعيل علي السلام وذلك يطلق عليهم بالاسماعيليه لاحظ هم ليسو اثني عشريه بل ثمانيه وهناك ايضا البهره وهم وهم يطلقون علي امامهم السلطان حيث امامهم الحالي هو السلطان الثالث حفيد السلطان الاول وللحديث بقيه

  14. محمد القحص العنزي كتب:

    اختي ام حمزة شكو الازعاج ماكوا اي ازعاج وانتي ما قلتي شي يزعج وحبك لديرتك ماله اي دخل بالموضوع لا من بعيد ولا من قريب انتي قدمتي توضيح لا اكثر واشكرك عليه ارجوا عدم خلط الاوراق وكلنا نحب ديرتنا لا احد يزايد عليك ولا احد يزايد علينا

  15. كويتى بالمهجر كتب:

    الشيخ العزيز بوسالم
    الكويت ولبنان فيهم تؤئمة عجبية…فكلاهما بلدان صغيران محاطان بجارين بعثيين والعياذ بالله-الحمدللة واحد خلص والله يفرج هم أخواننا فى لبنان وينزال الكابوس البعثى عن سوريا.فأهل سوريا ولبنان يستاهلون كل خير وعيشة رغدة ووضع أفضل من الوضع الحالى.ودائما أذكر كلمة جدى عندما كان يتكلم عن مواطن التجارة والعيش الرغد والرقى حين يقول “الهند هندك لو قل ما عندك…والشام شامك لو ضامك زمانك”.كذلك هناك قول يمنى قديم قالة صاحبة لأولادة الثلاثة عند أنهيار سد مأرب ونصححهم بترك اليمن والهجرة فقال “من أراد الخمر والخمير فل يذهب الى الشام المنير ومن أراد الؤلؤ والمرجان فليذهب الى عمان ومن أراد اللبس الرقاق والدم المراق فليذهب الى العراق!!!!”..حفظ الله الكويت ولبنان وسائر بلاد العرب والمسلميين من كل نظام تسلطى فاشستى…. ودمتم سالمين

  16. بسم الله الرحمن الرحيم

    تحيه طيبه وبعدك

    با الفعل نأسف عندما نرا لبنان الحبيب با هذه الحاله ……..وبا الفعل لبنان في هذه الظروف يحتاج رجل ذو كفائه وصلابه لكي ينتزع الطائفيه والتطاحن المستمر الأن ……اعتقد با ان حزب الله يعقد الأمور واعتقد يجب على البنانيين التكاتف والتعاون للعيش في سلام تام وليس با الأعتصام
    والظهور في الساحات وسماع الأغاني الوطنيه ………حفظ الله لبنان وحفظ الله الكويت انشاء الله

  17. محمد القحص العنزي كتب:

    الم اكن محقا يا شيخ علي ولله الحمد انا لست مطلع في الامور السياسية فقط بل الاستراتيجية منها و مستبط سياسي ايضا وبلا فخر وهل تعلم ماذا قال طارق الهاشمي لسمو الامير قال نحن مدمرين ورايحين وشعبنا خارج البلاد وامرنا منتهي لكن انتم التالي وانتم المستهدفين الان وانتم في وجه المرمى كما قلت سابقا وللاسف كل الاسف لم يكن هناك رجل من رجالات البلد استقبل الهاشمي في ديوانه وخصوصا انه السني الوحيد وطائفته تصفى الان في العراق فقط ابراهيم الجعفري استقبله الزلزلة

  18. اخي محمد القحص العنزي.. تحياتي ولجميع زوار الموقع
    ما يتعرض له السنة في العراق صحيح.. لكني حضرت ندوة تمت استضافة الهاشمي من جانب ديوان الزلزلة الكرام.. وصحيح أنهم من الشيعة وهم استضافوا الجعفري قبل ذلك لكن لفتتهم باستضافة الهاشمي السني كانت طيبة.. وقد حضر الندوة لفيف من الوجوه الشيعية الحريصة على العراق وعروبة العراق وسيادته وعدم تدخل الدول الاخرى به وخصوصا إيران.. شخصيا حضرت الندوة وقمت بتغطيتها لصحيفة الراي وحديث الهاشمي مع إخوانه الشيعة منقول بعدد أمس الخميس في صحيفة الراي وبكل شفافية وهم تفهموا شكواه.. وللعلم فقد حضر متأخرا عن الموعد المتوقع لأنه استضيف أيضا من الدواوين التي أصحابها من السنة.. ولعنة الله على التفرقة.. لكن هذا هو الواقع.. شخصيا غطيت حرب العراق.. وتنبأت باكرا بكل ما يحصل لأن الأميركيين كان يجب أن يقيموا حكما عسكريا ينقل العراق ببطء وتدرج إلى الديمقراطية.. لكن الأميركان لا يملكون مهارة الانجليز رغم قوتهم.. المهم أن الائتلاف العراقي الموحد أثبت أنه تجمع طائفي لا يستطيع بناء دولة بدليل أن يهيمن على كل شيء ويقيم مع ذلك الميليشيات!! تصور.. دولة ثم هي تسمح بالميليشيات.. هذه قلة خبرة بالحكم.. الخبير الشيعي الوحيد بالحكم هو أياد علاوي وهذا إيرانه وجماعتها عرقلوه ولم يعطوه أي فرصة.. ويبدو لي أنه سيكون الخيار الأميركي لا محالة لأنه لن يصلح العراق ويجعله يستقر إلا هو.. العراق لا تصلح معه حسب دستوره الجديد الطائفية والا الزعامة.. لكن إذا عبد العزيز الحكيم سقط بالانتخابات.. هل ستتوقف زعامته وسيطرته؟!! هذه هي مأساة العراق.. ولن يفلح العراق إلا عندما يتقاعد كل هؤلاء الذين جلبهم الاحتلال لأنهم خربوا العراق بنشر الطائفية التي تعلموها بالخارج حيث كانوا.. أول تصريح للحكيم بعد الانتخابات قال فيه: لقد هزمنا الأمويين!!! هل هذا رجل يصلح والحال هذه أن يكون قائدا وطنيا للعراق؟! طبعا لا.. والعرب وهذا ما يجب أن يعلمه العراقيون جميعا لا يمانعون أن يحكم العراق قائد شيعي ولهذا رأينا كل الدول العربية ومنها السعودية ومصر والأردن والكويت وسورية ترحب وتدعم أياد علاوي.. لكن بما أن علاوي أراد دولة مستقلة عن إيران انقلبوا عليه لأنهم ما زالوا بعقلية من يقبض مخصصاته ومرتبه من إيران.. هذه شهادة حق أقولها حتى وإن غضب الذين يحرصون فقط على استقبال جماعة الحكيم في دواوينهم ولا يكلفون أنفسهم مجرد حضور دواوين أصحاب النهج الوحدوي من إخوانهم الشيعة العرب الأقحاح.. وشكرا

  19. محمد القحص العنزي كتب:

    الحمدلله على الوحده في بلدنا واحذروا ايران الصفوية ونشرها الفتنة بيننا وفي العراق ليست طائفية وانما الطائفية سلاحهم لنشر الحقد والغل ليبرروا جرائمهم وفي العراق تصفية عرقية فهناك اربع عشائر شيعية عربية تعرضت للابادة ايضا فالايرانيون مستعدون ان يعطوا كل البترول في الوطن العربي لاسرائيل وامريكا فقط ان يطلقوا يدهم بقتل وتعذيب القنافذ كما يسموننا نحن العرب والاخطر ما في الموضوع ان الصفويين في العراق يقتلون العرب بحماية امريكية هذا غير مستغرب لان المشروع الامريكي والايراني واحد

  20. كويتي متغرب من زمان كتب:

    الأخ محمد القحص العنزي ,
    الحقيقة صدمني اللنك اللي حطيته في احد ردودك اللي فوق ..
    صج هذا هو الهبل بعينه … عموما يا شيخ علي ترى الامور تسير الى حائط مسدود بسرعة عظيمة و توقعاتي عاجلا .. و عاجلا جدا , ستشتعل نار الحروب الدينية .. فهذا هو قرن الحروب الدينية .. و عند تلك اللحظة , لا تقولي ليبرالي , او ديمقراطي او من هالخرابيط .. كل واحد راح يرجع الى دينه .. قصدي اقولك لا تصير مثل قادتنا اللي فاهمين الامور ” غلط ” و سبعين غلط و يعتقدون السياسة أن تفرق بين الشعب من حيث الطوائف و الاعراق علبو ماخذين اول أبجدية في السياسة و هي ” فرق تسد ” … الطوائف الثانية لها طمع في حكمكم و يبون زلزلة الامور لمساعدة أحدى الدول الخبيثة القريبة منا جدا ( أول حرف من أسمها أيران )
    يا شيخ علي .. يرحم والديك افهم .. و انقل قلق الشعب الكويتي للي فوووق .. ترى احنا عايشين قريب من الشارع و نشوف الامور على حقيقتها .. الشيعة يقتلون السنة في العراق و يصرحون بضرب الكويت اذا صار عليهم اعتداء من قبل امريكا .. اشتبون أكثر من جذيه ؟؟؟؟؟
    تبون صاروخ يدك قصر دسمان عشان تبدون تحسون ….
    عموما الناس الحين قامت تشتري بيوت بره الكويت لانهم اقنعوا أن الكويت زائلة .. بسبب أخطاء قادتها مثل ماراحت في 7 ساعات يوم 2/8/1990 بسبب الغباء السياسي .. و الحين والله مو مستعد اني أفقد ولد خال ثاني او احد ابناءنا مثل ما فقدنا في ذلك اليوم الأسود.
    راح انتذكر انه في دولة جميلة اسمها الكويت – but it was too good to be true
    و راح يذكر التاريخ ان دولة راحت بسبب الغباء …
    ترى المزارع في الطائف أفضل خيار .. جو حلو و راحة تامه

  21. أبو فهد كتب:

    أخي بو سالم سلمك الله ، انا اقرأ دائماً هذه المدونة لكن اللي خلاني اكتب الليله اهو اللي قريته عن سعد الحريري الذي يقود الآن تيار المستقبل في لبنان اللي كلنا نحبه ، ولك اخي الوايلي العنزي بو سالم ولأخي الدهمشي محمد أقول ، والله الذي لا اله الا هو إن كان في سعد الحريري خير ، وأنا أعرف أنه من أهلها أنه لن تحل مشكلة الشرق الاوسط إلا إذا عرف من قتل أبوه ( أبو بهاء ) رفيق الحريري ولتسقط كل العمائم ، وليسقط طاغوت الشام ولتبقى كويتنا فوق الجميع

  22. محمد فالح القحص كتب:

    ابو فهد حياك الله وكويتي متغرب من زمان مصطلحاتك ليست في قاموسي واتمنى ان تركز على الموضوع بدون تهجم شخصي

  23. سامي ليبكين كتب:

    اود ان اوضح للامانة شرح لم تدخل حزب الله في السياسة بدل ان يبقى اعلى من السياسة (كقول البعض).
    المقاومة مستهدفة في لبنان من اسرائيل ومن الداخل وهذا ليس خفيا فالدفاع عنها يستوجب التدخل في الداخل.
    بالطبع هناك راي انه لا حاجة للمقاومة: الرد بسيط اسرائيل لا تزال تهدد بانها ستعيد غزو لبنان – فهل نزيل المقاومة مع وجود هكذا افكار؟ غريب امر من يفكر هكذا.
    بخصوص ان الشيخ علي جابر العلي يقول ان المجرم فقط لا يقبل المحكمة الدولية، هو مخطىء / انا لا اريد المحكمة ولست مجرم. اقله هو مخطىء بنظري.
    المحكمة كما هي معروضة لها الحق ان تفتح اي ملف في لبنان وليس لها الرجوع الى احد الا نفسها.
    على كل : كل ما في لبنان اصبح مدولا – من الامن الى الاقتصاد الى المحكمة الدستورية الخ… والمحكمة احد هذه التدويلات.
    بخصوص من يظن ان سوريا تريد شرا بلبنان – ربما – ولكن اقل الايمان ان هذا النظام في سوريا – هو الوحيد – نعم الوحيد – الذي ارسل سلاحا للبنان خلال حرب تموز – حتى حكومة لبنان اوقفت اسلحة – خلال حرب تموز- نعم.
    فبربكم – كيف لا تخجلون ان لا تتكلموا عن كل الانظمة الباقية وتتكلموا عن النظاكم السوري.
    انا لست مناصرا للنظام السوري – ولكن اعتقد – بالنسبة للبنان – كل من لم يساعد لبنان مقاومته خلال الحرب وكان قادرا – هو اسوأ بالف مرة من النظام السوري.

    وبالنسبة لي توقيف اسلحة المقاومة خلال الحرب – من قبل حكومة لبنان العظيمة – هو اسوا من قتل الحريري بالف مرة.

    بقيت ملاحظة: الشيخ سعد الحريري ليس مثقفا ولا ادري من اين اتى الشيخ علي بهذه المعلومة.

  24. علي جابر العلي كتب:

    أﻷخ الكريم سامي ليبكين،
    الشيخ سعد الحريري حاصل على شهادة إدارة أعمال من جامعة جورج تاون في واشنطن.

  25. هدى كتب:

    أعتقد إنة موضوع يستاهل وإنة من الضرورى للبنان الأن أن تتوحد بالرغم من كثرة طوائفها فدائما ما كنا نسمع عن وحدة لبنان رغم تعدد طوائفها إلا إنة فقد زمام الأمور يحتاج إلى قوة أكبر وأزيد لإعادة الوضع السابق ومنع التدخلات الخارجية من أخذ وضعها بشكل أكبر وبالرغم من إغتيال الحريرى إلا أن الأمر تطور إلى أبعد حد بشكل مثل خطورة أكبر من قتل الحريرى نفسة فقد قتل ملايين الأبرياء بسبب حجج التدخل فى موضوع إغتيال الحريرى وأرجع وأقول إنة اغتيل كغيرة من العظماء

  26. سامي ليبكين كتب:

    للاسف فان الحريري قبل ان يتحكم به جعجع و جنبلاط وهؤلاء بشكل مباشر يريدون محاربة سوريا وتوريط اميركا في لبنان.
    والقضاء اصبح مسيسا فها هو القاضي الذي يحقق في مقتل الحريري لانه – ربما ينوي اخلاء سبيل احد الضباط – ربما – تمت ازاحته من قاض آخر – من محكمة التمييز – وهو من شكل نصوص المحكمة الدولية – ومشهور بانه حليف للحكومة اكثر منه قاضي.
    هذا هو لبنان دولة القانون وال مثقف – سعد الحريري – يبقون على رجال في السجن باسم القانون وبحجة القانون ولا تهمة فعل ووجهوا بها. ولم يتطرق لاسمهم -= حتى – او دورهم – المحقق الدولي.

    للاسف الحق مع الاعلام – فلو اثار تلفزيون العربية موضوع الضباط الاربع – كل يوم لاصبح لبنان دولة قمع – ولكن لان تلفزيون العربية لا يثير الموضوع – فجعجع معلم الديموقراطية – وجنبلاط – ابو حقوق الانسان – يا أسفي انك تدعم مجرمين بمجرمين.

    وما لومك على سيد حسن – انه لا يريد ان يترك البلد كي تـُحارب به سوريا. الحمد لله ان السيد حسن رفض ان يستخدم لبنان لضرب سوريا – وقد راينا ما حدث عندما استخدمت الكويت لضرب العراق – ولمن لا يدري اخبره بهذه النكتة “علقت الكويت ان موضوع اعدام صدام مسالة داخلية”

    هل فهمتم النكتة ؟

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s