احتياطياتنا النفطية بخير، ولكن. (2)

ﻻ أظن بأن الموظف الذي سرب الخبر الذي مفاده بأن احتياطيات الكويت مبالغ بها، كان موظف مستاء من عمله في شركة نفط الكويت كما يدعون. أظن بأن التسريب جزء من مؤامرة سرقة النفط الكويتي من خلال الإستعانة بالشركات الأجنبية. و هذا يعكس الوضع البائس الذي تعيشه الصناعة النفطية بالكويت. حيث تعاني من أزمة وزارية، و اﻷهواء السياسية، و طبعا من يريد أن يعطيها للشركات الأجنبية من أجل عمولات. و في النهاية الثروة النفطية ما هي إﻻ ملكا للشعب، و كل ملكٍ ﻻ يُحافظ عليه يُفقد.
الإشاعات و الأخبار المغرضة ليست جديدة على الصناعة النفطية. ففي الخمسينات عندما بدء التيار الوطني ينادي بالمشاركة بالصناعة النفطية من خلال أنشاء شركة ناقلات النفط و شركة البترول الوطنية، بثت شركتي بي بي و جلف أويل اللتان تملكان شركة نفط الكويت إشاعة بالبلد، مفادها بأنه عندما ينضب النفط سوف يتكون فراغ في المكامن النفطية و نتيجة هذا الفراغ سوف تخفق البلاد كلها تحت اﻻرض، و لن يحل المشكلة إﻻ هم. خاف الناس من هذه اﻻشاعة. مما أدى بالمغفور له عبدالله السالم أن يأمر بإيقاف العمل بحقل المدينة. و حتى وقتنا هذا لم يعاد العمل بهذا الحقل. و اﻻن يحاولون أن يخيفونا من خلال مستقبل اﻻحتياطيات و اﻻفلاس ما لم نستعن بهم. ولكن لننسى اﻷوهام و لنحكم العقل و ننظر إلى المشاكل التي تشكو منها الصناعة النفطية.

الأزمة الوزارية.
منذ التحرير تعاقب على وزارة النفط ثمان وزراء. يعني وزير كل سنتين. بل و في بعض اﻻحيان كان يخصص لها نصف وزير. هذا وضع غير صحيح. فهذه الصناعة معقدة و تتطلب من وزيرها الوقت الطويل ليتعلم خصائصها. و التغير الكثير يعني بأنه ﻻ يوجد إهتمام بمصدر دخل البلد و مستقبلها.
الواجب ان يبذل الجهد لإختيار وزير يتوخى منه اﻷمانة و تعهد إليه الوزارة لفترة طويلة أكثر من أربع سنين. كما هو حادث في باقي دول الخليج. و تكون الرقابة على هذا الوزير أشد من الرقابة على باقي الوزراء. بحاجة لوزير مثل السيد عبدالرحمن العتيقي. و هناك مثله من أبناء النفط. فعلى سبيل المثال هناك عبدالله حمد الرومي و عبدالهادي العواد و سامي الرشيد. رجال مشهود لهم بالكفاءة و العمل الجاد.

اﻷهواء السياسية.
السياسيين بالكويت تحكمهم العاطفة إلى حد كبير. ﻻ ينظرون إلى اﻷمور بموضوعية. فعلى سبيل المثال نشر منذ بضعة أشهر تقرير لديوان المحاسبة يدعي بها بأن هناك كميات من النفط قد صدرت و لم تسجل. الكاتب محمد عبدالقادر الجاسم أخذ هذا الخبر دون تحري و أخذ يكيل الانتقاد للشيخ أحمد الفهد وزير النفط في تلك الحادثة. بينما لو نظر الكاتب بتمعن على تقرير ديوان المحاسبة لوجد بأن الخطأ و الشك هو في ديوان المحاسبة نفسه و ليس الشيخ أحمد الفهد.
و نفس الشيء حدث بالنسبة إلى خبر نقص احتياطياتنا النفطية. النائب أحمد السعدون ﻻحظ بأن التقييم كان في عهد الشيخ علي الخليفة. فأخذ ينتقد و يقدم القانون الذي يقيد المسئولين النفطيين، و كأن الشيخ علي الخليفة ﻻ يزال بالوزارة. بينما الواجب هو ان يساند اﻻخوة في القطاع النفطي. على اﻻقل يستعمل معهم التشجيع و الترهيب من خلال أدواته البرلمانية. و ان كان مجلس اﻻمة يريد أن يشرع فليشكل لجنة نفطية دائمة. من المعيب بمجلس اﻻمة ان توجد به الكثير من اللجان و ليس هناك لجنة مختصة بالنفط.

لصوص النفط و اﻻستعانة بالشركات اﻻجنبية.
هؤﻻء أشد الناس ضررا بالقطاع النفطي. تغلغلوا من أدنى الدرجات حتى ان وصلوا إلى مجلس البترول اﻷعلى. مجلس البترول اﻻعلى يعرف من هو واقف ضد اﻻستعانة. كاتب هذه المقالة و السيد محمود الرحماني، الذي تكلم بأكثر من ندوة ضد هذا الموضوع. لم يستدعى أيا منا، علما بأنهم يعرفوننا معرفة شخصية جيدة. و كأنهم الذي عليه هم عليه ، و ﻻ يريدون سماع وجهات نظر مختلفة. حرام فالواجب عليهم سماع جميع وجهات النظر. و من ثم أبداء وجهة نظرهم و اﻻسباب التي دعتهم إلى تبنيها.
و الحال أسوء في مجلس أدارة مؤسسة البترول. الوحيد الذي ﻻ يزال محايد تجاه الموضوع هو السيد عبدالله الرومي. من المؤسف ان نرى شخص مثل خالد بوحمرا، شخص عرف عنه القرارات القوية، ﻻ يقف ضد هذا المشروع. من العيب ان نرى شخصا مثل عبدالملك الغربلي ترأس شركة نفط الكويت لفترة طويلة من الزمن يؤيد مثل هذا المشروع. يعني ماذا عملت طوال فترة مسؤوليتك على تطوير القدرات البشرية يا بومحمد؟ هل قتلت الكفاءات؟ و الجدير بالذكر أن أيا منهم لم يعلن موقفه صراحة، خوفا من انتقاد زملائه القدامى. يعني عارفين الخطأ!
الشيخ علي الجراح ﻻ نعرف توجهه. أن وقف ضد مشروع اﻻستعانة فهو وزير إصلاحي. و أن وقف مع مشروع اﻻستعانة فسوف يسقط كما سقط الوزراء السابقين. ولكن هذه المرة سيسقط معه سمو رئيس الوزراء، الذي محسوب عليه الشيخ علي.
بل الأشباح القائمين على مشروع اﻻستعانة بالشركات البترولية اﻻجنبية يحاولون رشوة المجتمع الكويتي. فبين فترة و أخرى نرى إعلان صفحة كاملة بالصحف اليومية. يعني أقبضوا ثمن الصفحة و كسروا الأقلام التي ضد المشروع. بل ذهبوا إلى أكثر من ذلك. فهم يتصلون بالدواوين و يجلبون لهم العشاء الفاخر مجانا ليشرحوا لهم فوائد مشروع اﻻستعانة. يعني مثل المثل الكويتي الذي يقول ” خذ من جيسه و عايده”.
و في نهاية المطاف يبقى النفط ثروة للشعب. إن أهتم بها الشعب سيحافظ عليها. و أن أهملها سيتلقفها اللصوص. و كما يقول المثل الكويتي ” عينك على حلالك دواء”. قد نصبح يوم و نجد الكويت مفلسة.

22/4/2007

Advertisements
هذا المنشور نشر في مـــقـــالات الكــاتــب. حفظ الرابط الثابت.

37 Responses to احتياطياتنا النفطية بخير، ولكن. (2)

  1. كويتى بالمهجر كتب:

    الأخ العزيز بو سالم
    أشكرك لتخصيص مقالة ثانية تتكلم عن النفط مع تحفظى على أحد الأسماء الى قمت بمدحه وتزكيتة _وطبعا هذا رأيك ولك كل الحق أن تبدية_ وأنا ما راح أدش معاك بنقاشات سفسطائية.بس عندى سؤال بسيط وأبيك يا ليت تجاوبنى علية.المملكة العربية السعودية وأيران وقطر والأمارات لما دشوا بشراكات أستراتيجيةمع الشركات النفطية العملاقة هل معناها أنهم حرامية وغير وطنيين ولا هامهم مستقبل شعوبهم؟ يا أخى روح زور المنطقة الشرقية بنفسك وشوف التقدم والتكنولوجيا فى مجال الأنتاج عند أرامكو السعودية .شوف مشاريع الهيئة الملكية لمشروعات الجبيل وينبع. روح قطر روح الأمارات روح عمان… تقولى ما كو رقابة دستورية ولا برلمانية عندهم؟ هذولة بدون هل الأمور وأقتصاديات بلدانهم قاعدة تزدهر. قارن دخل أمارة أبو ظبى من عائدات النفط بدخل الكويت وأنت تعرف الفرق .تدرى أن الزبائن العالميين الى يشترون النفط ومشتقاتة يحطون الكويت على أخر أولياتهم بسبب رداءة المنتج ومشاكل المصافى الى كل يوم منفجرة ولا طافية وحدة..مؤانى التصدير عقيمة ودايخة .أذا كان فية لصوص مثل ما تقول يريدون سرقة خير البلد ليش الشيخ العود ما يوخرهم ولا يقطهم بالسجن؟ بو سالم “أن اللة لينزع بالسلطان ما لا ينزع بالقرأن”.المطلوب قرار وطنى من الشيخ العود يعيد الكويت كدرة الخليج مو قاعدين مرة يتكلمون على أضغاث أحلام مثل تحويل الكويت كمركز مالى_الى ما راح يصير مع هل الأوضاع_ ولا أعادة أحياء طريق الحرير التجارى القديم!!!!! ولا بناء أطول برج بالعالم بجزيرة بوبيان!!!!!.الجيران طافونا لا وتصدق قاموا يتحسرون علينا وعلى الى صاير بديرتنا!!! تدرى ليش؟ الكويت تعنى لاءهل الخليج كلهم وترمز دائما الى الأسبقية بكل شى..كنا متقدميين بس عمانا الغور والحسد ..والحين مو بس تجمدنا…الا قمنا نرجع جرى….مع أحترامى الشديد لرأيك أسمح لى أن اسجل أعتراضى علية…… ودمتم سالمين

  2. أبو عبدالله كتب:

    تحية احترام وتقدير

    الي الشيخ علي الجابر الصباح المحترم

    سؤال : لقد عملت مع أكثر من وزير للنفط ، فكم وزير عملت معه ؟

    ومن الوزير الذي كان يعمل وفق المصلحة العامة ؟ ويضع مصلحة

    الكويت فوق كل اعتبار ؟

  3. مجبل الشهري كتب:

    مساكم الله بالخير

    انا يا جماعة متدوده وحيران ومتخصبق على الاخر اذا الشيخ على الجابر العلى السالم المبارك الصباح يشكي من وجود لصوص بالصناعة النفطية ومو قادر يشلعهم وينتف اذانيهم عيل انا شقول حق عمري انا المواطن العادي اللي كل شوي ادق على البنك اشوف الراتب نزل ولا مانزل انا شقول عيل منو راعي القرار معقولة يا شيخ اشصاير بالبلد؟؟ ليش ماتروح للشيخ العود وتعلمه بالامور كلها ليش ماتروح لسمو ولي العهد اذا عندك ادله ليش ماتقدم الادله للنيابه ياشيخ يا طويل العمر لا تخرعنا يعني وين نروح وين مالنا غير هالديره ؟؟!!!

  4. علي جابر العلي كتب:

    أﻷخ كويتي بالمهجر،
    أعتراضي هو على المشاركة بالحقول النفطية.
    تصريح وزير النفط السعودي علي النعيمي “نحن أعلم بحقولنا” نصريح مشهور. ﻻ يوجد في المملكة العربية السعودية أي مشاركة بالحقول النفطية. بالنسبة لدولة اﻻمارت المتحدة فهذا من بقايا الماضي. قطر المشاركة بالغاز و السبب هو صعوبة تسويق الغاز. (هناك مشاركة بالنفط ولكن انتاج قطر من النفط ضئيل)
    إما لمشاركة بالنشاطات اﻻخرى فليس لدي مانع.

  5. علي جابر العلي كتب:

    أﻷخ أبوعبدالله،
    عملت مع خمس وزراء. الشيخ علي الخليفة أبن عم و لن أدخله بالمقارنة. أفضلهم كان عيسى المزيدي.

  6. بوصالح كتب:

    بوسالم ..

    شكراً على المقالة الرائعة …

    في البداية أرجوا أن تتقبل ملاحظتي عن العم أحمد عبدالعزيز السعدون .. ذكرت في فحوى المقالة ان تركيز بوعبدالعزيز فقط كان من اجل أن عي الخليفة هو وزير النفط و كان الاجدر به مساندة الاخوة في القطاع النفطي

    بوسالم .. العم بوعبدالعزيز يعد من الرموز الوطنية القلائل التي تجد صدقها الخالص في العطاء الوطين و هي القوة المحركة ضد العديد من قوى و رموز الفساد في هذا البلد

    بوعبدالعزيز .. مازال و لا يزال و سيستمر .. القوة الداعمة لمسيرة الإصلاح و هو سند ليس للأشخاص في القطاع النفطي فقط بل لكل الوطنيين الشرفاء من يحملون راية الحرية و الإصلاح

    بوعبدالعزيز قلت له يوم الثلاثاء الماضي في ديوان السابج .. أننا فرحون بانك وسط النواب و تشكل قوة .. أقوى من رئيس المجلس نفسه

    و ستشهد جلسة 30/أبريل .. المعركة بين قوى الفساد و سراق المال العام و بين رموز الوطنيية الحقيقة تحت قاعة عبدالله السالم

    بالنسبة للصوص النفط يا بوسالم .. هل الصوص وجدوا أمس او اليوم .. بوسالم اللصوص للأسف منهم وزراء و أشخاص متنفذين في الدولة .. بوسالم مشكلتنا الحقيقة في الكويت بالأشخاص الذين ليسوا أهلاً للمسؤلية و نجدهم هم القيادات في القطاع النفطي

    بوسالم حملة (( مشروع الكويت )) هل تعرف كم كلفة و كم من طرق إحتيال تمت للتمرير القانون .. حقول الشمال عبارة عن زيادة في الإنتاج لعدد 200 ألف برميل فقط .. هل تريدنا أن نصدق بانه مشروع الكويت أم مشروع العمولات و البوقات

    بوسالم .. تعبنا من سراق المال .. تعبنا ممن يتربص بنفطنا الشر و يكون هو المسؤل عنه

    بوسالم .. هي الموضوع ليس إحتياطيات نفطية .. بل الموضوع تغير المجلس الأعلى .. تغير الوجوه في القطاع النفطي

    لنعطي الشباب فرصته .. انعطي القدرة على الإبداع … ليكن مشروع الكويت هو مشروع إنقاذ الكويت من عصابة سراق المال العام و النفط .. الثروة الوحيدة التي نملكها و نعيش منها

    عذراً للغة المستخدمة في التعليق .. لكن من حرة قلبي على الديرة !!

  7. محمد فالح القحص كتب:

    المشكلة في الاوراق الخضراء عندما تلعب تتغير المفاهيم والصح يصير غلط والغلط يصير صح والمصلحة الذاتية الضيقة تطغي على الشخص اما المصلحة العامة والمصلحة الوطنية فانها تذهب ادراج الرياح هذا كله بفعل الدونار (شيخ علي هناك شحنات بيع نفط خارج الحصة المتعارف عليها تذهب الى مخصصات الاسرة او مخصصات يسيطر عليها مجموعة او شخص لا اعرف ولكن اتذكر شحنة 26 فبراير التي اثيرت في الصحف )

  8. محمد فالح القحص كتب:

    الشركات النفطية الاجنبية انا معاك 100% انها مشروع سرقة بالمليارات

  9. علي جابر العلي كتب:

    أﻷخ الكريم بوصالح،
    أتفق معك بالنسبة لنظافة بوعبدالعزيز. كذلك بالنسبة الى مشاري العنجري. الصراحة يشرفون. ولكن ما هم اﻻ بشر أحيانا يخطئون. قابلت بوعبدالعزيز في ديوان الدعيج و قلت له بأني سوف انتقدك فقال ما عندي مانع. صح زينين ولكن حاسب صاحبك كل يوم. أقدر لبوعبدالعزيز وقفته ضد مشروع الكويت الذي ضد الكويت.

  10. علي جابر العلي كتب:

    أﻷخ محمد فالح القحص،
    ﻻ توجد ” شحنات بيع نفط خارج الحصة المتعارف عليها تذهب الى مخصصات الاسرة او مخصصات يسيطر عليها مجموعة او شخص “. بانسبة لما نشر عن شحنة فبراير غلط. اذا تحب ممكن اشرح لك في تعليق ﻻحق كيفية تسجيل مبيعات النفط.

  11. محمد فالح القحص كتب:

    نورنا يا بوسالم الله ينور عليك

  12. محمد فالح القحص كتب:

    من اجل الكويت يا بوسالم ومن اجل عيالنا اذا طرح مشروع الشركات الاجنبية ارجوك نزل بيان في الصحف بوسالم توضح فيه مخاطر المشروع هذه شركات ستعمل على افلاس البلاد والعباد

  13. ابو احمد كتب:

    اذا انتوا الشيوخ لكم شكوى وما تعرفون كيف تحل فما بيدنا نحن المساكين يكفي انك تذهب الى الشيخ العود وتنقل له هذه المصيبه

    نحن نحملكم هذه المسؤوليه وانتم بيدكم الحل والربط وعليه فأنتم الذي يقول ونحن متفرجين وليس لدينا ما هو لكم ,, المال والحلال لكم ونحن لنا الخرده وعليه فأنتم الذين تخططون وتقررون ونحن نسمع كلامكم فالحل بيدكم ولسوف تحاسبون على اخطائكم دنيا وآخره
    الحال تغير وعليه يجب ان تكونوا قدوه لنا والتاريخ لا يرحم ,,الكويت امانه في اعناقكم ولسوف تسألون ماذا فعلتم بالأمان التي امنها اجدادنا لكم
    يا بوعلى التاريخ لا يرحم المتقاعسين والاول تحول ولا يختفي او ينسى العمل البطال اما ان تذكروا بالخير واما !!!!!!!!

  14. كويتى بالمهجر كتب:

    أشكرك بو سالم على ردك .ببساطة نحن نريد صناعة نفطية متقدمة ترجع الكويت الى عصرها الذهبى وتزيد من دخل الدولة سواء بمشاركة ولا بغيرها . نريدبناء مصافى حديثة فى الداخل وفى الخارج, موانىء تصدير ضخمة ومتميزة, زيادة فى أنتاج النفط بحيث تكون لنا حصة مؤثرة فى الأوبك.نبى دماء جديدة فى مجلس أدارة المؤسسة تملك الجرأة بأتخاذ القرار.نبى مجلس أعلى للبترول مكون من تكنوقراط مخضرمين وملمين بالشؤؤن النفطية يشرف على وضع الرؤية الأستراتيجية النفطية.نبى نمنع واسطات نواب مجلس الأمة الى دمرت القطاع .نبى وقفة حكومية جادة تحرم التدخل بالشأن النفطى الى هو مصدر رزق هل البلد.نريد أعادة المصداقية والثقة للقطاع وأبنائة الى ضاعت من زمان بسبب غياب القرار وجدية التنفيذ وتعيين أناس غير مقتدرين تم تعيينهم لآءسباب أما لقرابة عائلية أو لصلة مع الأسرة الحاكمة أو لواسطة نائب مجلس أمة ألسانة طويل ويخافون منة ولا لأنتماء حزبى مقيت.(على فكرة تدرى شنو أبناء القطاع يسمون (شركة الصناعات البتروكيماوية pic?…… يسمونها tpic.تدرى ليش ولا ما تدرى…أسئل عيال القطاع وهم يقولون لك.الخراب وصل للعظم ولكن…لا حياة مع اليأس ولا يأس مع الحياة وراح يجى اليوم الى تنصلح فية الأمور لأنى ما أعتقد أننا راح نصل لوضع أسوأ من الى أحنا فية الحين ……ودمتم سالمين.

  15. علي جابر العلي كتب:

    أﻷخ محمد فالح القحص،
    1. يكون هناك عقد بين التسويق العالمي و شركة عالمية لبيع و شراء النفط. ديوان المحاسبة يطلع على هذه العقود.
    2. قبل ان ترسوا الباخرة على المرفاء يرسل التسويق العالمي تعليمات الى حظيرة الخزانات ( جنوب اﻻحمدي ) يبلغهم بها عن أسم الباخرة و شحنة النفط المطلوبة و أسم العميل. و ترسل نسخ من البلاغ الى أدارة محاسبة النفط بوزارة النفط.
    3. تحضر حظيرة الخزانات بعض الخزانات التي بها نفط أكثر مما تحتاجة السفينة.
    4. بعد ان ترسوا السفينة على المرفاء، يذهب ممثل عن المشتري و شركة نفط الكويت و محاسبة النفط الى سطح الخزانات المعدة سابقا. و يقيسوا أرتفاع سطح الخزان و كثافة النفط الموجود به.
    5. بعطي ربان السفينة التعليمات بأنه مستعد للتحميل فتبداء حضيرة الخزانات بضخ النفط من الخزانات المعدة سابقا الى السفينة. عندما تقارب خزانات السفينة على اﻻمتلاء يعطي الربان الامر بوقف الضخ.
    6. يذهب مرة ثانية ممثل عن المشتري و شركة نفط الكويت و محاسبة النفط الى سطح الخزانات و يقيسوا أرتفاع سطح الخزان. و من خلال الفرق بين اﻻرتفاع السابق و الحالي يحسبوا كمية النفط المحملة على السفينة. و يوقعوا على صحة هذه المعلومات.
    7. تحضر حضيرة الخزانات ما يسمى بوليصة التحميل، و تشمل على كمية النفط و أسم العميل و أسم الباخرة و كمية النفط و التاريخ.
    8. تذهب نسخ من هذه البوليصة الى المشتري و وزارة النفط و التسويق العالمي. يحول التسويق العالمي نسخته الى المحاسبة بمؤسسة البترول الكويتية. و من ثم تتابع المحاسبة أستلام مبلغ الشحنة من العميل الذي يجب ان يسدد المبلغ بعد 30 يوم من تاريخ الشحنة.
    9. ديوان المحاسبة يراقب جميع مراحل هذه الدورة المحاسبية.

  16. بوصالح كتب:

    بوسالم ..

    شكراً لردك الراقي .. و بةفيصل شهادتي به مجروحة

    طبعاً هم بشر و يخطئون .. لا احد معصوم عن الخطأ

    هل ستحضر جلسة 30/أبريل ؟

  17. MUCV كتب:

    السلام عليكم

    شخصيا لا اتكلم بشكل خاص عن مشروع الكويت او حقول الشمال لكني سأتكلم عن مبدا الاستعانة بالشركات الاجنبية و ليس مشاركتها

    في الفترة الماضية أعتقد نشأت لدينا عقدة معروفة على مستوى الوطن العربي و هي عقدة الخواجة – الأجنبي – و نتيجة لهذه العقدة أصبحنا نفتخر بكل شي يدار من أبناء البلد و نقول والله هالمشروع و ذاك بادارة كويتية و رددنا شعارات الكويتي انفع و في كويتي

    لكن الحقيقية هي أن الكويتي ليس – دائما – انفع و مو كل شي يقوم فيه أبناء البلد صحيح و أحيانا يكون شغل الأجنبي أنظف و أسنع من ولد البلد لأن الأجنبي محكوم بعقود و قوانين و جزاءات تنفذ عليه عكس ولد الديرة اللي يدري ان محد راح يحاسبه و ان تمت محاسبته فلن يتم عقابه و الامثلة على ذلك كثيرة

    انا مادري شنو تفاصيل حقول الشمال لكن أعتقد أن الحكومة ذات السيادة تستطيع – ان اشتهت – أن تضع قوانين و آليات تمنع أي مستنفع من التنفع و تمنع أي شركة من اللعب بذيلها لكن للاسف الحكومة مو مشتهية و تبي الامور تكون غامضة لان واضح ان هناك تفاصيل معيبة بالمشروع

    القصة مو قصة أجنبي و ابن بلد , القصة قصة ثروة بلد تراد أن تنهب سواء من اجنبي او من مواطن , يجب أن يكون للحكومة وقفة جادة مع الموضوع و يحددون أهداف المشروع و يضعون آليات و جزاءات و عقوبات شديدة و صارمة أمام أي شخص يحاول يستنفع و شوية دكتاتورية ما تضر

    المعنى يقولون أن هذا المشروع يتم التفاهم فيه مباشرة مع الشركات الأجنبية بدون وكيل او وسيط

    تقدر الحكومة تنشيء شركة جديدة – جوينت فنتشر – مع شركة أجنبية تكون فيها حصة الكويت هي الأكبر و المسيطرة و هذي الشركة هي من تقوم بالمشروع

    تقدر الحكومة تأسس شركة عامة يشارك فيها الناس للمشروع و تبوق كفاءات و خبرات أجنبية من الشركات العملاقة و نوظهم بشكرتنا المحلية

    الخ الخ الخ

    المقصد من التعليق هو ان الحكومة قادرة على العمل بشرف و حفظ ثروة الكويت – ان أرادت

    و مشكورين مرة أخرى

  18. محمد فالح القحص كتب:

    مشكووووووووووور بوسالم على الشرح والمعلومات القيمة

  19. تحيه طيبه وبعد :

    شكرا بوسالم على هذ المقال الممتاز …..أعتقد با ان هناك أشخاص ينظرون الى هذه الأخطاء وانت منهم لا كن الأخرون لا يبالون لأن لهم صله قرابه او معرفه با أصحاب الأخطاء …..اما انت مواطن كويتي شريف وشيخ مقيدو الديمقراطيه تسري با دمك لاتريد أحد أن يهظم حقك وهذ ليس با غريب عليك ولا على والدك طيب الله ثراه لك كل الشكر يا بوسالم ………أما عن الرد الي قلته أتجاه أﻷخ أبوعبدالله،
    عملت مع خمس وزراء. الشيخ علي الخليفة أبن عم و لن أدخله بالمقارنة. أفضلهم كان عيسى المزيدي……..لماذا هذه العنصريه يا شيخ يجب عليك الألتزام با أكمال الحقائق هذ ليس با عيب ……….أما عن الشركات الأجنبيه اطبق القول حاميه حراميه .

  20. أبو عبدالله كتب:

    يطول عمرك بو سالم علي ردودك وشرحك الوافي علي كافة الأخوان ، خاصة الاخ القحص .

    ولكن اذا بشأن تفريق الحمولة ؟ هل يهم الكويت أن تعرف أين يتم تفريق الحمولة ؟ وفي أي دولة ؟ ولمصلحة أي شركة ؟ وهل تستطيع الشركة المشترية أن تبيع النفط وهو في البحر عن طريق السمسره ؟

    كذلك حبذا لو تعطينا الفرق بين مؤسسة البترول وشركة نفط الكويت ؟ وهل هناك تشابه وإزدواجية بالعمل بينهم ؟ أم لكل كيان عمله الخاص ؟

    ودمتم …

  21. علي جابر العلي كتب:

    أﻷخ MUCV،
    ياريت اﻻمر بهذه البساطة. الشق كبير.
    تلفزيون الكويت لم يبث إﻻ ندوة واحدة بها رأي ضد مشروع الكويت. أتصور ضن الشيخ احمد الفهد بأنه بمساعدة احمد العربيد و تقاعس من عبدالله النيباري ان يحرج النائب أحمد السعدون. ﻻ شك انهم ندموا. أحمد السعدون عرى الشيخ و مساعده.
    لم تنشر أي جريدة كويتية مقالة ضد مشروع اﻻستعانة، بما فيها القبس. الجريدة الوحيدة التي نشرت مقالات ضد المشروع هي الطليعة.
    عندما تنقل الصحف الندوات التي يشارك بها أﻷخ محمود رحماني، كانت تطمس رأيه.
    طلبت مني الشيخة الدكتوره ميمونه العذبي ( زوجة خالي ) مني و من اﻻخ محمود و اﻻخ حسين الشماع المشاركة بندوة عن المشروع. و عندما رأت علامات اﻻمتعاض على وجه الشيخ سعود الناصر من كلامنا أعطت مجمل الحديث للشيخ سعود و احمد العربيد، و كممت أفواهنا. مما دعانا لعدم حضور حفل الغداء أحتجاجا.

  22. مجبل الشهري كتب:

    مساكم الله بالخير اهديكم قصيدة الشاعر الكبير ابن الكويت فهد العسكر

    وطني وما اقسى الحياة به على الحر الاميـــــن
    والـــذ بين ربوعـــــــــــه من عيشة كأس المنون
    قد كنت فردوس الدخيل وجنـة النــــــذل الخؤون
    لهفي على الاحرار فيك وهم باعماق السجــــون
    ودموعهم مهج واكبـــاد ترقرق في العيــــــــــون
    ما راع مثل الليث يؤسر وإبن آوى في العريـــــــن
    والبلبل الغريـــــد يهوي والغراب على الغصــــون
    وطني وأدت بك الشباب وكل ما ملكت يمينـــــي
    وطني وماساءت بغيــــر بنيك ياوطني ظنونــــــي
    انا لم اجد فيهم خدينا آه من لي بالخديـــــــــن
    وهناك من هم معشر أف لهم كم ضايقونــــــي
    هذا رماني بالشــــذوذ وذا رماني بالجنــــــــــــون
    وهناك منهم من رماني بالخلاعة والمجـــــــــــــون
    وتطاول المتعصبـــــــون وماكفرت وكفرونـــــــــــي
    وانا الأبي النفـــــــــس ذو الوجدان والشرف المصون
    الله يشهد لي و مــــا أنا بالذليل المستكيــــــــن
    لا در درهم فلــــــــــو حزت النضار لألهونــــــــــــــي
    أو بعت وجداني باسواق النفاق لأكرمونـــــــــــــــــــــي
    أو رحت أحرق في الدواوين البخور لأنصفونــــــــــــــــــــي
    فعرفت ذنبي ان كبشي ليس بالكبش السميـــــــــــن
    ياقوم كفوا, دينكــــــــــم لكم, ولي ياقوم دينـــــــــي

    تعليقي: ما اشبه اليوم بالأمس يا فهد العسكر الف رحمة عليك.

  23. بوصالح كتب:

    بوسالم ..

    عليك أن ترى أحمد العربيد الآن في أحد الشركات الإماراتية .. و تسمع ما يقول .. عليك أن تعرف كم كان مبلف سكوته

    نحن نعلم بان موضوع حقول الشمال هو موضوع سرقة للكويت .. لكن هل يصل أن يباع التراب الوطني للأجنبي

    فكرة .. و قد تكون رائعة لو طبقت

    شركة الكويت للإستكشافات البترولية الخارجية .. هي شركة بترولية تعمل خارج الكويت في أصعب المكامن النفطية .. لها تعاون كبير مع شركة B.B و شركة أخرى أمريكية لا يحضرني إسمها و السبب لهذا التعاون هو إمتلاك الكويت نسبة كبيرة من هذه الشركات

    لدى هذه الشركة خبرة كبيرة و إحتكاك بالشركات العالمية و على فكرة يديرها عقلية رائعة هو الإستاذ بدر الخشتي

    حبذا لو كان هناك تعاون بين شركة نفط الكويت و هذه الشركة .. و الإستفادة من الشركات العالمي ( كإستشارة فقط مقابل أجر ) لحفر حقول الشمال .. و تكون فعلاً مشروع الكويت .. كون الشركات القائمة هي شركات كويتية بحتة

    أنا أعلم يقيناً بان هذا الإقتراح لن يرى النور .. و كل الإقتراحات لن ترى النور طالما بقيت القيادات الحالية لمؤسسة البترول الوطنية

    مشروع الكويت .. بتصوره الحالي هو مشروع فاشل يهدف للسرقة فقط .. و لن نسكت عنهم

    و للعلم يا بوسالم .. قبل سنة تقريباً قلت لأحمد العربيد حرفياً في ديوان اليحى في اليرموك .. هل تريدنا أن نصدق أن المشروع للكويت بوجود أشخاص تحول حولهم الشبهات و سرقات المال العام .. و نكذب عبدالله النيباري الذي تعرض لمحاولة إغتيال من اجل المال العام .. رده هو فعلاً كلامك صح و هز رأسه مما إستهجنه الحضور .. فالرجل محفظينه ما يقول .. لكنه يعلم يقيناً أن لا حجة لديه

    الله يستر على نفطنا .. و ثروتنا الوطنية

    و الله يستر على القيادات التي لا تخاف الله في أمانتها

    بوسالم .. مشكور مرة أخرى

  24. هذا موضوع خطير وحساس أخونا أبا سالم.
    كنت معجبا بهذا الموقف منك منذ أن عبرت عنه صراحة بجريدة السياسة في تسعينيات القرن المنصرم.
    قد يكون معقولا الحديث عن عجز تقني في مجالات مختلفة، لكن في مجال النفط فإن للكويت خبرتها المتراكمة والعالم يعج بشتى أنواع الحقول وأنماط الاستخراج ونوعيات الآبار وما شابه.. ولست بحاجة للتوغل بموضوع لا ألمه علميا.. لكن الكل يعلم أن تكنولوجيا النفط ظلت متاحة في الأسواق وعبر الشركات، والدول المالكة للاحتياطات تستطيع شراء حتى هذه الشركات ذاتها والكويت اشترت يوما شركة سانتافي وأظن أنهم باعوها الآن..
    الكويت ستنتج حسب الاحتياطات المقدرة نفطا لقرن قادم بإذن الله.. هكذا تتم الحسبة على أساس مجموع الاحتياطي المؤكد تقسيم مليوني برميل يوميا.. لكن أظن أن معدلات الانتاج سوف تتزايد لأن حقولا أخرى لدول كثيرة سوف تنضب خلال هذا الوقت.. أيضا سوف يزداد الاستهلاك ونحن نرى الصين والهند يتزايد معدل استيرادهما بمقدار مليون برميل يوميا كل سنة.. بلدان عملاقان يحوزان نحو ربع عدد سكان الأرض يمكن تصور حاجتهما للنفط وكنا نرى بيجين عاصمة الصين قبل عقد تعج بالدراجات الهوائية فيما هي تزدحم اليوم بالسيارات.
    لصوص النفط الطامعون ببيع حقول النفط طبعا لهم مصلحة، وللشركات أيضا مصلحة، وبعد غزو العراق للكويت 1990 كثر الحديث عن الاستثمارات المطلوبة لتطوير الحقول النفطية والغازية في الخليج.. تم تسويق الفكرة بواسطة حكومات عسكرية فنحن نرى اليوم شركات غربية في ليبيا لها نسبة 20 في المائة من الحصص تخلت عن أسمائها التقليدية وأطلقت على مشاريع الاستكشاف والانتاج في ليبيا أسماء عربية جديدة!
    الكويت غير مضطرة سياسيا على هذا الثمن الباهظ من ثروة ناضبة كي نعطيها للغرب.. الغرب سياسيا لا يطلب هذا..من الذي يريده إّذن؟! إنهم بالتأكيد المرتشون والسماسرة وأهل المصالح..
    لا أحسد أحدا على ثروته وإن بلغت المليارات.. التاريخ لم يمجد غنيا واحدا.. كل عظماء التاريخ لم يكن المال هدفهم ولا قضيتهم.. ونحن لا نجد في الاسكندرية سوبر ماركت واحد يملكه أبناء الاسكندر المقدوني.. ولا كشك هاتف نقال في القاهرة لأبناء وأحفاد المعز لدين الله الفاطمي.. ولا يوجد مقهى شيشة أو مجمع يملكه أحفاد معاوية في دمشق.. وهكذا في كل مكان.. وبنفس الوقت الذي لا أحسد فيه الأغنياء في هذه المنطقة المهترئة فإني أصاب بالدهشة وهم يقتربون لنهب الأموال من أبواب ثلاثة: التعليم، الصحة، الثروة الوطنية.. لا أتصور نزيها يتاجر بالتعليم.. أو الصحة.. عندي إن باع الخمور فهذا أحل له.. كذلك ثروة تخص مجموع الناس.. وشرعا فإن ما في باطن الأرض والماء والملح وأشياء من هذا القبيل هي للناس جميعا ولا يجوز احتكارها.. أبسط العقائد تقول هذا.. وموقفك كواحد عمل في القطاع النفطي وملم بأسراره وكل معطياته هو أمر يدل أن الدنيا بخير، وأن النزيهين لهم أثرهم ودورهم في زمن يباع فيه ويستثمر كل شيء.. حتى الأخلاق.. وسيذهب كل المرتشون وأصحاب المال الحرام يا شيخ.. لكن أثرا من ذلك تاريخيا كي يمجدهم لن يبقى ولن تكون حصة هؤلاء غير قطعة قطن وبضع قطرات طيب سرعان ما يأكلها التراب والدود والعياذ بالله.. انت بموقفك هذا تنقذ من ثروة شعبك المليارات فلا تتوقف.. تحياتي

  25. محمد فالح القحص كتب:

    شيخ علي كلامك يؤكد ان مشروع الشركات الاجنبية بما يسمى حقول الشمال سيصبح سرقة في وضح النهار وتوزيع اموال الشعب على شخصيات ومجموعات بسيطة من شخوص قوية ومتنفذة ولها مصالح اخطبوطية هناك مؤامرة نعم مؤامرة حرمنة دولة سيمارسون علينا اسقاطات عندما تسلب حقوقنا وتهان كرامتنا من الجهات الحكومية المعنية باقرار المشروع انها موارد وطنية مستحقة لكل مواطن يريدون ان يجعلوها مستحقة لكل افاك اثيم وسيعيش الشعب سنين طوال لا حدود لها من الاهمال عندما تتلاعب وتسلب القطط السمان اموالنل وتتلاعب بمصالحنا ولن نحلم حتى ببصيص امل لاحفادنا لم ولن نعفوا من سلب الاموال ودمر مستقبل البلد والشعب ومستقبل ابناءنا شيخ علي لن يعفيكم الله من المسئولية

  26. محمد فالح القحص كتب:

    تحياتي ابو عبدالله لك والاخوان

  27. علي جابر العلي كتب:

    أﻷخ الكريم يوسف علاونة،
    عزفت عن الكتابة بجريدة السياسة ﻷن أحمد الجارالله لم يريد نشر مقالة لي عن موضوع اﻻستعانة بالشركات البترولية العالمية. قرأ المقالة و لم تعجبه وجهة نظري.

  28. علي جابر العلي كتب:

    أﻷخ الكريم بوصالح،
    و النعم في بوناصر ولكن ﻻ تنسى محمود الرحماني و فيصل كظماوي. هم الذين أسسوا ما يستمتع به بدر الخشتي اﻻن. ﻻ داع لأقتراحك. بكل بساطة نحن قادرين على العمل المطلوب دون مساعدة.
    بالمناسبة عبدالله النيباري، عندما كان رئيس اللجنة المالية بمجلس اﻻمة، كان أيضا مستشارا عند المرحوم جاسم الصقر وكيل شركة شفرون، المهتمة كثيرا بهذا المشروع.

  29. بوصالح كتب:

    بوسالم

    للمرة الأولى التي أعرف أن النيبار مستشاراً لشركة شيفرون

    لماذا يعارض حقول الشمال .. ؟ طالما هي من مصلحته

    بالنسبة للأسماء التي ذكرتها عذراً اني لم أذكرها .. و هي بالطبع شخصيات فاعلة في القطاع النفطي و غيرهم كثير

    ما توقعاتك لجلسة 30/ أبريل .. و هل ستحضر ؟

  30. لا أريد بيع الشهادات لهذا وذاك، أحب الكويت لأن كل هذا العمر فيها لم أضطر فيه لنفاق أحد.. لكن أحمد الجار الله حظر مقالة عن المسألة النفطية؟.. والله عجيب؟!
    كنت مسؤولا لفترة في جريدة السياسة وعرفت عن قرب انفتاحية احمد الجار الله.. أنا الذي اتفق مع الدكتور شملان العيسى أو اتصل به لينتظم كاتبا في السياسة.. أذكر أن السلطات المصرية أعادت الأخ مبارك الدويلة من مطار القاهرة.. كتب شملان يستنكر هذا وينتقده.. وفزع للدويلة.. كان يجب أن أشاور الجار الله لأهمية مصر عنده فقال انشر.. لكن بعد يوم انشر ردا باسم قارئ اجعله يؤيد القرار المصري.. الجارالله كان مؤيدا للسادات لكنه سمح بألذع نقد ضده بعد معاهدة كامب ديفيد.. كان يكتب افتتاحيته على الشمال.. وكان محمود السعدني يكتب ضد السادات بمقال افتتاحي مكان مقالاتك شيخ علي على اليمين.. عجيب أمر أبو مشعل!!.. وأتمنى لو أنه يقرأ هذه السطور أو تصل إليه، فيبادر لمصالحتك.. هو يحبكم.. وهذه شهادة أخرى فيوم توفي المرحوم الشيخ جابر العلي استدعاني وكان عائدا من الخارج.. كان الوقت ليلا.. قال: لا أريد أي صحيفة تغطي رحيل جابر العلي أفضل منا.. وهذا ما حصل.. هل أبو مشعل وكيل لشركة نفطية؟.. هل كان يجامل أحدا؟.. هذه قضية عامة ولا يمكن إخفاء معالمها بمنع الرأي.. أعتقد أن أول ما أثار موضوع الشراكة كاتب لا أذكره كتب معتبرا مشروع الحقول الشمالية وسيلة لجلب الأميركان للدفاع عن الكويت بوجه صدام حسين.. كان ذلك ضمن هواجس ما بعد التحرير.. أظن أن القصة انتهت برحيل النظام السابق في العراق.. والحديث يطول ولا ينتهي.. تحية لروادك يا شيخ وآسف لإزعاجهم بعدم الإيجاز وأرجو أن يتحملونا

  31. علي جابر العلي كتب:

    أﻷخ الكريم بوصالح،
    سأحاول حضور الجلسة.

  32. nationalist كتب:

    السلام وعليكم,,
    بما انني قليل الخبره و المتابعه للنفط و مواضيعه رأيت اليوم الامير يصرح بالقبس بتعجيل مشروع حقول الشمال.
    بوسالم ما رأيك بهذا المشروع و ما هو المشروع باختصار؟! و لماذا يربط دائما” بالفساد؟! و اذا اقروه شنو بيسوون بنفطنا؟!
    و لك جزيل الشكر

  33. محمد فالح القحص كتب:

    شركة شيفرون ام المصائب فقد كانت السبب الرئيسي وراء حوادث الاخيرة للنفط حتى تقرير لجنة التحقيق من مجلس الامة وجه لها الاتهام المباشر ناهيك عن اختلاسات عقود العراق

  34. محمد فالح القحص كتب:

    عجيب امر جريدة السياسة بوسالم فقد كانت لي بها عدة مقالات وبعد فترة ذهبت لاخذ الهوية الصحفية فكتب نائب رئيس التحرير على الكتاب الموجه الى جمعية الصحفيين كاتب سابق فقراها الاخ الفاضل عدنان الراشد فضحك كثيرا وقال ……………… حتى ضحكت معه

  35. بوصالح كتب:

    الاخ الكريم بوسالم

    هل لك أن تذكرنا لنا موضوع حكم المحكمة على متهمي قضية الناقلات الذي صدر بدون تاريخ

    شكرا لك

  36. أبو عبدالله كتب:

    الاخ الكريم الشيخ / علي الجابر العلي الصباح المحترم

    تحية احترام وتقدير لشخصك الكريم ..

    لقد كتبت مقالاتان عن ( احتاطياتنا النفطية بخير ولكن ” 1 ، 2 ” ) وبتواريخ متقاربة إنتقدت خلالها المشاركة الاجنبية في تطوير حقول الشمال .

    واجتمع حضرة صاحب السمو أمير البلاد المفدي الشيخ صباح الاحمد الصباح حفظه الله ورعاه مع أعضاء السلطة التشريعية الاسبوع الماضي وطالبهم بالاسراع في اقرار القوانين الاقتصادية لا سيما مشروع المشاركة الاجنبية وتطوير حقول الشمال .

    والان هل ستكتب المقاله الثالثة عن حقول الشمال ؟

    كذلك قلت في مقالتك وحرفيا :
    ” الشيخ علي الجراح ﻻ نعرف توجهه. أن وقف ضد مشروع اﻻستعانة فهو وزير إصلاحي. و أن وقف مع مشروع اﻻستعانة فسوف يسقط كما سقط الوزراء السابقين. ولكن هذه المرة سيسقط معه سمو رئيس الوزراء، الذي محسوب عليه الشيخ علي “.

    واليوم صرح وزير النفط لجريدة الراي بأنه لا مانع لدية من اقرار المشروع

    وكشف عن عدم ممانعةالحكومة في أن يصدر بقانون كل عقد مشاركة في مشروع حقول الشمال، وأن يوافق عليه المجلس، اذا كانت هذه هي الطريقة لتمرير المشروع.

    واعتبر الوزير ان مشروع حقول الشمال اصبح من أولويات الدولة…

    ولان ما رأيك بتصريح وزير النفط ؟؟؟

    ودمتم …

  37. علي جابر العلي كتب:

    أﻷخ الكريم بوصالح،
    كان هناك حكم من محكمة الدرجة اﻻولى و لم يحتوي على التاريخ. محكمة التمييز ألغت الحكم ﻷسباب أخرى أهم من التاريخ. ولكن بالكويت “حب و قول و أكره و قول”. الطليعة و القبس نفخت بموضوع التاريخ أكثر من اللازم. كان ﻻزم عليهم ذكر الاسباب اﻻهم في ألغاء الحكم. ما هي اﻻسباب ﻻ اذكرها حاليا.

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s