لندمج ولاية العهد و رئاسة الوزراء

أحيانا تجبرنا اﻻقدار على إختيار أسلوب سياسي ﻻ يتناسب مع المرحلة التي نمر بها. فعندما إشتد مرض سمو الشيخ سعد إضطررنا الى الفصل بين رئاسة الوزراء و منصب ولاية العهد. الفصل و ليونة سمو الشيخ ناصر الفائضة و إنحدار أخلاقيات النواب التي لم تجد لها رادع، أدت الى استقالة الحكومة و الوضع الذي نعيشه اﻻن. علينا ان نعيد رئاسة الوزراء الى ولاية العهد و الإستفادة من دروس الماضي لنبني. نظام قادر على مواجهة تحديات القرن الجديد.
عندما يتعامل النواب مع ولي عهد كرئيسا للوزراء يحترمونه و يهابونه أكثر من لو كانوا يتعاملون مع أي رئيس وزراء. فهذا الشخص سيكون حاكم الكويت بالمستقبل. و هذا اﻻمر لم يكن خافيا على سمو اﻻمير الراحل الشيخ جابر اﻻحمد. فلقد تردد كثيرا بقبول الفصل و لولا المرض الشديد الذي كان يعاني منه سمو الشيخ سعد لما قبل الشيخ جابر به. و أهمية إضفاء صفة خاصة على رئيس الوزراء لم تفت على صاحب السمو الشيخ صباح اﻻحمد. إذ أصدر أمرا بأن ينادى رئيس الوزراء بسمو رئيس الوزراء ليعطية هيبة أكثر. ولكن يبدو بأن هذا غير كاف. لذلك نحن بحاجة الى دمج المنصبان معا.
ولكن لتكن رئاسة سمو ولي العهد للوزراء بشكل مختلف عما كان متعارف عليها سابقا. شكل مماثل للوضع القائم عندما كان سمو الشيخ جابر اﻻحمد وليا للعهد ورئيسا للوزراء و الشيخ جابر العلي نائبا لرئيس الوزراء. حيث كان سمو الشيخ جابر ﻻ يحضر إﻻ الجلسات المهمة لمجلس اﻻمة و يترك الجلسات العادية للشيخ جابر العلي. فبقاء ولي العهد فوق التعاملات اليومية به حفظ لمنصبه و مكانته.
ولكن هذه المرة ليعين نائبا واحدا لرئيس الوزراء. وليكن هذا الشخص من الشعب او من غير ذرية مبارك، حتى نتحاشى الصراع السياسي للوصول الى سدة الحكم. ذلك الصراع الذي كان يضعف قيادة الشيخ جابر العلي كنائب لرئيس الوزراء. وقد يكون أدى الى حل المجلس في عام 1976. و من يدخل الوزارة من ذرية مبارك يكون وزيرا عاديا حتى ﻻ ينتابه طمع الحكم و الغرور.و برأي الشخصي المتواضع الشخص القادر على التعامل مع سمو ولي العهد و هذا المنصب هو السيد جاسم الخرافي. شخص كان نائبا ثم وزيرا ثم رئيسا لمجلس الأمة. إلا اذا كان هناك شخصا بالكويت من أسرة الصباح يرى به الجميع القدرة على قيادة الكويت بقرن الواحد و العشرين. شخصا كالمرحوم الشيخ جابر الاﻻحمد بشبابه. طبعا المشكلة من هذا الشخص؟
و ليحصن سمو ولي العهد حكومته بوزراء من اﻻسرة قيمهم واضحة. شخصيتهم ﻻ تساؤل عليها. ﻻ يخافون بمقولة الحق لومة لائم. مثل الشيخ جابر خالد الجابر الذي عندما شعر بظلم على شخص من الناس لم يتوانى من اﻻتصال بالبرنامج التلفزيوني و يبدي وجهة نظره بغض النظر عن تبعياتها السياسية عليه شخصيا. و ليس الشيخ جابر الخالد الوحيد بهذه الصفة. فهناك الكثير منهم من اﻻسرة. ولقد ذكرت البعض منهم بمقالات سابقة.
عندما نتكلم مع الوزراء على مرور الزمان نستخلص بأن مجلس الوزراء ما هو اﻻ نادي لمجموعة من اﻻشخاص. يتبادلوان الهبات السياسية كما يقول المثل الكويتي ” شيلني و أشيلك “. ليكن أول إنتقاد للوزراء نابع من مجلس الوزراء. ليكون صدق التعامل بينهم هدفه مصلحة الوطن و ليس شراء ولائات بعضهم البعض. و أول موضوع انتقاد يجب ان يكون حول تعينات اﻻقارب أو اﻻصدقاء في الوزارة.
جامل سمو الشيخ ناصر المحمد كثيرا عندما شكل الوزارة المستقيلة. حتى ان ضمت وزيرا مسؤول عن اﻻنترنت ﻻ يعرف اللغة الانجليزية و آخر عين مسؤولا عن النفط علما بأن آخر منصب له بالنفط كان بدرجة مراقب. عينوا من أجل التحالفات السياسية فقط. كيف يقدر هؤﻻء الوزراء هضم السياسات التي تقدم لهم و هم ﻻ يعرفوا أبجدياتها؟ يجب ان يعين وزراء بناءا على قدراتهم الشخصية قبل ولائاتهم السياسية.
و أخيرا لي رجاء خاص لسمو اﻻمير و لسمو ولي لعهد لو كلف بتشكيل الوزارة. ليعين الشيخ مشعل اﻻحمد الصباح بالوزارة. ﻻ نريد ان نرى مؤهلات الشيخ مشعل فقط النزول خلف اﻻمير من الطائرة. ﻻ نريد ان نقرأ بأن الشيخ مشعل سيأتي للحكم عن طريق الباراشوت. لنراه يعمل أمام الملء. إن كانت لدية القدرات على الحكم فليحفضه الله لنا للمستقبل. أما ان يبقى اﻻمر عالقا فليس به مصلحة للكويت و أهلها.
و أخيرا لقد جاءت و حلت حكومات كثيرة و نفس الشيء ينطبق على مجلس اﻷمة في اﻻونة اﻻخيرة. أصبح عدم اﻻستقرار ظاهرة لنظامنا السياسي. ﻻ تبنى كويت المستقبل على هذا اﻻساس. نحن قادرين على الحوار فيما بيننا. نحن قادرين على الوصول الى الحلول الناجعة لمشاكلنا. فليس لنا إلا الكويت و ليس للكويت إﻻ نحن.

20/3/2008

Advertisements
هذا المنشور نشر في مـــقـــالات الكــاتــب. حفظ الرابط الثابت.

25 Responses to لندمج ولاية العهد و رئاسة الوزراء

  1. على الخضر كتب:

    فى الحقيقة سمو الشيخ ناصر لم يقصر بالتعاون مع المجلس ولكن للاسف الشديد إن بعض ألاعضاء لا يعرفون كيف يتكلمون عن المطالبة بحقوق المواطن ديموقراطيا وكيف يتعامون مع الطرف الآخر ديموقراطيا دون اللجوء إلى إستخدام مفردات لا يتكلم بها حتى أقل الناس ثقافة وعلم . وأما فصل ولاية العهد عن رآسة الوزارة فأرى إنها أفضل أما من يستلم رآسة المجلس من الشيوخ فأقول كلهم فيهم الخير والبركة للكويت والكويتيين وشكرا

  2. صلاح كتب:

    هل كانت حكومات الدمج أفضل من الفصل بأي شكل من الأشكال؟

    اذا كان المقياس هو صمود الوزراء على كراسيهم أطول مدة ممكنة فقد يكون دمج ولاية العهد ورئاسة الوزراء أفضل من الفصل.

    لكن أتمنى أن يكون المقياس هو التنمية والاصلاح!

  3. النجدي كتب:

    فكره ممتازه وتستحق أن تأخذ بعين الأعتبار .

    ومن وجهة نظر شخصية بحته , أري أن د / محمد صباح السالم خير

    من يصلح لهذا المنصب .

    ولكن يرجي تأهيل شباب الأسره لمهام مستقبليه , حتي لو أرتبكوا

    في البدايه , يجب منحهم الثقه والصلاحيه الكامله .

  4. محمد كتب:

    أفضل أن يستمر مبدأ الفصل بين ولاية العهد ورئاسة الوزراء لسبب منطقي حتي أذا أخطأ رئيس مجلس الوزراء في قرارته كان للمجلس والشعب محاسبته وتصويبه … أمام أنه يكون محصن من المسائله وفوق القانون بسبب منصب ولاية العهد … فذلك سوف يؤدي الي أستمرار التأزم وليس أخماده …

    لذلك المطلوب ليس الدمج .. لكن المطلوب رئيس مجلس للوزراء قوي في قرارته حازم علي وزرائه … يختار أفضل الأشخاص لتولي المنصب وليس أشخاص محسوبين علي أحزاب وحركات …..
    ويحاسب الوزير أذا أخطأ …. ويسانده ويقف معه أذا أصلح

  5. fawzia كتب:

    صراحه بعد الي قاله المليفي من انا رئيس مجلس الوزراء يجب انا يختار من الشعب ما هيا الا محاولات غير مباشره الى عزل الصباح من الحكم فاتمى ان يعود الحال كما كان ان رئاسة مجلس الوزراء مع ولاية العهد حتى لا تسمح لضعاف النفوس مثل المليفي و اشكاله المبطنين لتحقيق ماربهم و احلامهم الفاسده. اما عن الشيخ ناصر المحمد فا ترفعه عن الرد عن الاهانات اعتبره البعض ضعف مما ادى الى التجاوزات الي احصلت.انا ايضا اعتقد د.محمد اذ في حالت استمر الفصل هو احسن اختيار للمرحله الاتي ولاكن ارد واقول ضرورت ارجع ولاية العهد و رئاسة مجلس الوزراء مع بعض خصوصا ان الشيخ نواف رجل معروف و وسياسي و تقلد وزارات.

  6. ابو علي كتب:

    يعني شنو المشكلة باستقالة الحكومة وحل المجلس

    مثل ما كثر الكلام من السنة النواب باستجواب الوزراء
    ما فيها شيء ان يحل مجلس الأمة لو بالسنة مرتين او اكثر
    مو مهم
    المهم هو مع تكرار الممارسات الخاطئة
    يتعلمون الأعضاء والحكومة
    السياسة التي تجنبهم هذه الممارسات
    التي لا تصب في مصلحة المجلس ولا الحكومة ولا الدولة ولا الشعب

    ياليت ان من الجلسة الأولى اذا قل ادبه اي عضو يحل المجلس القادم
    ولنرى كيف يحترمون الأعضاء انفسهم

    اعتقد انه آن الآوان لتعديل قانون مجلس الأمة خاصة في المهاترات داخل المجلس
    ولا ننسى التفرعن خارج المجلس من قبل الأعضاء باحتمائهم بالحصانة البرلمانية

    يعني يفترض في من يمثل ابناء الأمة ان يتقن فن الكلام
    والترفع عن السوقية والفاظ الشارع
    ومن لا يستطيع فليجلس في خيمته ويرعى خرفانه وبعارينه
    افضل له ولغيره

  7. Bohisham كتب:

    القضية يا بوسالم ليست في فصل او دمج المنصبين ولكن في ثقافة البشر في الكويت الذين لم يستطيعوا بعد اكثرمن اربعة عقود من الممارسات الديموقراطية هضم اسس الحراك السياسي ولم يتجاوزوا البعد الضيق للقبيلة والطائفة والعائلة ومفهوم هذا ولدنا وساهم في ذلك بعض من افراد الاسرة الحاكمة الذين يودوون القفز على الاقدميةوالكفائة ويستخدمون بعض من اعضاء المجلس كأداة لفرض مفاهيمهم .الا تعتقد انه لو ترك سمو الشيخ ناصر يقوم بعمله بدون تلك الحركات القرعة التي كان البعض يقوم بها بالنيابة لأستطاع النجاح بقيادة مجلس الوزراء

  8. محمد كتب:

    السلام عليكم

    أولا انوه بأن هناك محمدين فرجاء لا تظلمون الأخ محمد الثاني و تعتقدون انه يكرر التعليق

    ثانيا : بصراحة بو سالم اختلف معك كثيرا بالنسبة لهذا الموضوع

    ما اعتقد ان دمج المنصبين هو الحل , و لنكن صريحين مع بعض بخصوص عامل السن مع الشيخ نواف اطال الله في عمره , هل له رغبة – او مقاقة – يجابل مجلس الامة و الصراخ و الصيحة ؟

    هل له رغبة بمتابعة شؤون الديرة اليومية بما فيها من تعقيدات؟

    راجع سالفة الدواوين و انت تعرف ان سموه يتعامل مع النواب بحسن نية و مجاملة و ما اعتقد له خلق المجادح معاهم

    أيضا الخرافي و مع احترامي له كم عمره؟ الرجل شارف على السبعين ان لم يكن تعداها و الله يعطيه طولة العمر بس وين فيه شدة؟

    يا بو سالم مع احترامي لقدرات جميع الشيوخ و المو شيوخ الموجودين نريد ناس اداريين لم يتجاوزوا الخمسة و خمسين بالكثير

    يعني من آخر الثلاثينات الى منصف الخمسينات , أي شخص تجاوز هالعمر لن تكن لديه الطاقة اللازمة للتغيير , نعم قد يستطيع يمشي حاله و يمشي امور البلد , و لكنه لن يستطيع التغيير

    خصوصا و ان الأسماء المطروحة مستهلكة

    للأسف لا ارى بالأسرة شخص قادر و عارف طريجه الا أحمد الفهد و مشكلته ان حرق كرته مبجر وايد بالتجاوزات المالية و غيرها

    نحن في مأزق

    شكرا لك و لقرائك الكرام

  9. شيخ

    كتبت اسطر كثيرة

    مسحتها

    و سأكتفي ب

    !

  10. بوصالح كتب:

    صباح الخير بوسالم

    كنت أنتظر مقالة لك حول الاحداث الأخيرة بفارغ الصبر .. كنت أريد أن أعرف رأي أحد الأشخاص من ذرية مبارك عما يجري .. و أتمنى أن يسع صدرك لما سوف أكتبه

    بوسالم .. الهيبة لا تكون بإطلاق لقب سمو الرئيس و لا تكون بأن يكون ولي العهد هو رئيس الوزراء .. بل تكون بإحترام القوانين و تطبيقه و عدم التراجع عنها .. كذلك بالدفاع المستميت عن الوزراء و ان لا نجعلهم شتيمة لكل عضو من البرلمان

    بوسالم على فرض إن كان سمو ولي العهد لا يحترم قراراته و لا القرارات التي سيصدرها مجلس الوزراء و مجلس الأمة .. هل سيكون لرئاسته هيبة .. أو هل سيكون مجرد أنه من الصباح و من الذرية الحاكمة له هيبة

    بوسالم .. الهيبة بالإحترام .. و المسؤلية .. و الرغبة الجاده بالتنمية و الإصلاح .. الهيبة بالحزم .. الهيبة بالمنطق و الحكمة في حل الأمور

    بوسالم .. و ليش ما يكون من عامة الشعب .. هل أهل الكويت عليهم قاصر او أنهم ليسوا أهلاً لإدارة الدولة

    سبب الأزمة الأخيرة هو التهاون الغريب من قبل الشيخ ناصر المحمد بإدارة الدولة و التراجع عن قرارته .. و الطراقات الي تجيه من عيال عمه من كل صوب .. فهم من يحفرو له .. و ليس الشعب الكويتي

    بوسالم .. لم تصب بجاسم الخرافي .. فبرأي هو لا يستحق أصلاً تمثيل الشعب لكن .. نحن نحترم الديمقراطية مهما كانت نتائجها

    الله يستر على الكويت من القادم .. فأنا آراها مثل السفينة التي يتنازع الجميه بها لكي يكون نوخذة .. و السبب هو عدم الوعي من قبل أغلب الناس

    شكراً على إتاحتك المجال

  11. نعم ألى متى المجاملات …..ولا ننكر ظعف سياسه الشيخ ناصر ومجاملاته مع النواب والتراخي في بعض الأمور سوف تكون نقطه في سيره العمل السياسي لشيخ ناصر …..في الوقت الحالي أنا معك بوسالم في الدمج لنعطي ولي العهد صلاحيات أكثر …..وفي الحقيقه و الواقع الفصل كنا نتمناه من قبل كي يتعود الوزراء والنواب والشعب على أفكرار وسياسات كل حكومه تشكل با واسطه رئيس الحكومه …..للننظر ألى قطر وغيرها الجميع منفصل أمور بلادهم والتطور والأزدهار والعمران في تقدم …….هناك أسلوب لرب الأسره يتخذه أذا لم يقدر على الأمساك با زمام أمور أسرته وهي العصا والقصد ليس با الظرب وأنت تعرف القصد بوسالم الهيبه والتشدد من سمات أهل الأماره وأنا من الذين رأيت هذ الأسلوب في عائلتي عند اعمامي و والدي شافاه الله وأطال الله في عمره وفي جدي رحمه الله وفي أبناء العم أسره الحثلين الكرام للحفاظ على ولاء الأجداد وظهر با نتيجه ممتازه ……..القصد ليس با الشيخ مشعل ليتولى رئاسه الحكومه هناك رجال من ال الصباح جاء وقتهم الأن ……….وألى متى المجلاملات أين أنت وأخوانك بوسالم ……..أكرر لا أجامل باصله القرابه بين عائلتي وعائلتك لاكن هذ حق ……..أمى الأنتخابات القادمه طابع العنصريه والقبليه هو الغالب أدعو الناخبين لأختيار النائب الصادق الذي يجتهد ويخاف على مصلحه ناخبيه وناخباته ….يكفي المجاملات لصالح النواب المنافقين والحراميه ……الكويت نحمد الله أننا نعيش عليها لأننا لا يمكن أن نجد مثل هذه الديمقراطيه والحريه ……ودامت الكويت أنشاء الله .

  12. مجبل الشهري كتب:

    السلام عليكم للشيخ الكريم والاخ المشرف والاخوات والاخوة

    الشيخ علي الجابر انا فهمت المقال بشكل اخر هل انت تدعو الي دمج منصب ولاية العهد مع رئاسة الوزراء حتى يرى الشعب مدى كفاءة من يسعى الي منصب ولاية العهد , اقصد من يسعى الي الوصول الي منصب ولاية العهد في المستقبل يجب ان يختبر من خلال رئاسة الوزاره ولايسقط على المنصب كالباراشوت بدون اختبار جدي؟ هل هذا ما تقصده طال عمرك.

    هل انت ضد ان يستلم في المستقبل منصب ولاية العهد من لم يكن رئيس وزارة ؟

    انا شخصيا اتمنى ان ارى رئيس وزارة من الشعب منتخب من الشعب يكون هناك حزب اغلبية ويقدم مرشح الي سمو الامير ويصير حالنا مثل الدول الاسكندنافية يعني المفترض الامور تسير الي الامام مو نرجع للقرون الوسطى.

    طال عمرك العالم اصبح قرية صغيره والديموقراطية الكاملة هي مسألة وقت لا اكثر يعطلها مستوى الوعي والتحضر.

  13. بن شهاب كتب:

    اللي حصل مو غريب وهو نتاج المعطيات. الشيخ ناصر المحمد انسان راقي ونظيف وللاسف زج نفسة بلعبة سياسية غير نظيفة. الحكمة من الموضوع انه حكم ال الصباح اصبح ضعيف وفي خطر ونتمنى ان يستعيد عافيتة وذللك بعدة معطيات واضحه وهي ان يبعد اصحاب العقول المتخلفة من الجهتين عن الحكم ومجلس الامة واعطاء الفرصة لاصحاب الكفاءات والقدرات بالتطوير وانعاش بلدنا الغالي من الواقع الهابط والمؤسف حتى لو تم بتعيين مجلس شورى بدل مجلس الامة المصلحجي البلطجي. نتمنى تغيير المعايير واختيار الافضل على معيار الكفاءة وليس معيار الاقدمية الهابط الذي ادى الى تخلف البلد ونشكر الكاتب على محاولاته المختلفة على الطرح بالطريقة العصريه والبناءة والمحاولة في انعاش البلد واصلاحة عن طريق هذة المقالات الممتازة.

  14. ولد النوخذه كتب:

    الاخ ابوسالم

    الدمج خطوه للوراء والخطوه للامام هى اختيار رئيس مجلس الوزراء من

    الشعب .المشكلة ليست بالاشخاص ولكن بالنظام .النظام الديمقراطى

    فى كل انحاء العالم يسمح بالاحزاب ومنها يتم اختيار رئيس الحكومه

    والوزراء وتدير الاحزاب البلد وتبقى الاسره المالكه مالكه وليست حاكمه .

    بدون شك ان الاسره الحاكمه لاتريد ان تخرج من دائرة الحكم وتبقى

    فقط كاسره مالكه حالها كحال الاسر الاوروبيه لكى لاتفقد سيطرتها

    على الامور .والمعضله الثانيه هل بمقدور الشعب ان يدير اموره بنفسه

    ام تحيل الاحزاب الكويت الى عزب مثلما فعل بعض النواب عندما تم

    توزيرهم واحالوا وزاراتهم الى مرتع لناخبيهم .

  15. احمد حمد كتب:

    اللة يستر علي الكويت واهلها؟ الفوضي والتجاوزات بكل مكان ؟ ويكفي قول صاحب السمو الشيخ صباح بأن فساد البلدية ماتشيلة البعارين؟ ياجماعة بسنا كلام نبي مجلس امة وحكومة قادرة علي رفع الكويت وأهلها تري الطيور طارت بأرزاقها واحنا للحين نفكر بالمشكلة والحل ؟

  16. Hasan.B كتب:

    الدمج بكل بساطه هروب من المسؤوليه

  17. إبراهيم القبندي كتب:

    “ما لنا إلا الكويت و ما للكويت إلا إحنا “لغاية 2025 وبعدين لا قرحت الماية وواد الماي(الرواتب) على الطحين(الإيرادات النفطية) اللي ما عندنا غيرها ولا الحين ما سوينا شي رديف لها وين نولي و وين نروح؟؟؟

  18. مجبل الشهري كتب:

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته للشيخ الكريم والاخ المشرف والاخوات والاخوة

    الانتخابات الفرعية عندنا وعندهم

    في الولايات المتحدة هناك انتخابات فرعية تجري بين مرشحين الحزب الديموقراطي والحزب الجمهوري وفق آلية معينة يقوم خلالها كما تعرفون المرشحون بجولة على الولايات لجمع الاصوات اللازمة استعداد للانتخابات الرئاسية المقبلة, كما تعرفون الهدف من اي انتخابات فرعية بكل بساطة التقاء مجموعة من الافراد حول فكرة ما وايجاد مرشح مايمثل هذه الافكار والقناعات ممثلا عن هذه المجموعة, لست ضد الانتخابات الفرعية من حيث المبدأ فهي تساعد على منع تشتت الاصوات وتجميع اكبر عدد من الاصوات في اتجاه معين وهذا الشي يثري العملية الديموقراطية فيكون الممثل للامة ممثل حقيقي يتمتع بغطاء شعبي حقيقي ضاغط يجعله ويجبره على احترام كل تعهداته التي التزم بها قبل الانتخابات.

    كعادتنا نحن العرب عندما نستورد فكرة ما مثل المدنية او القانون او الديموقراطية او حتى الانتخابات والانتخابات الفرعية المجرمة قانونا, كعادتنا دائما نقوم دائما بتشويه الهدف الرائع من الانتخابات الفرعية بطريقة غريبه حولنا الانتخابات الفرعية الي نظام عنصري يعمل وفق آلية مذهبية و عائلية وقبلية, قد تظنون بان المشكلة محصوره بالقبائل في الحقيقة في اغلب الدوائر الانتخابية وطوال التاريخ الكويتي ومن اغلب الطيف السياسي ولا استثني احد لا شيخ ولامواطن كنا دائما نرى ممثلا عن عائلته فان ابدى عدم رغبته تقدم اخاه او ابن عمه, المشكلة موجودة عند الجميع لكنها واضحة عند العائلات ذات الاعداد الكبيره, هل الهدف من قانون تجريم الانتخابات الفر عية فقط القبائل وانتخاباتها؟ ام الجميع اذا كان الجميع فانا اقول لكم من الان مستحيل تطبيقه لان الجميع ولا استثني احد في الكويت يمارس الانتخابات الفرعية الكل الكل وفق مسميات كثيره, اما اذا كان القصد من القانون حصره في القبائل وفق نظرة انتقائية, فهنا يكون واجب على اعضاء مجلس الامة المقبلين من ابناء القبائل ان يعيدوا صياغة هذا القانون حتى يطبق على الكبير قبل الصغير لاني في الحقيقة لا اعرف عائلة واحدة في الكويت لم تقم بعمل اجتماع تشاوري او ماشابه واذا كنتم تعرفون عائلة واحدة في الكويت لايجتمع افرادها للتشاور في الشأن السياسي اكون لكم من الشاكرين اذا دليتونا عليها.

    ما حدث بالامس من تجمهر من بعض ابناء القبائل لم يكن له داعي فالحل لمثل هذه الامور هو المحكمة الدستورية ومجلس الامة القادم لله الحمد نعيش في دولة قانون لكني اخاف على وطني من بعض ابناء وطني ومن هذياني.

  19. ولد النوخذه

    شكراً

    لنعز انفسنا

  20. الرجل الهيبة هيبة لو راعي غنم
    عمر الالقاب ما اضافت هيبة لصاحبها
    وهيبة رئيس الوزراء موجودة بدون لا يصير ولي العهد

  21. والله ياشيخ ان كلامك صحيح والشعب الكويتي عارف وفاهم وبالنسبه حق الاعضاء الشعب ضدهم وصدقني القليل جدا جدا من الشعب اللذين اتحداهم بان يكملو الرقم المطلوب حت يؤخذ بعين الاعتبار لكن طريقة وصولهم الغير شرعيه الى المجلس وعن طريق سرقة عقول الناس بالندوات والكلام استطاعو ان يبرزو في مكان الشعب ينطلقون منه بصوره مشرفه وممثله في الشعب وهذا عيبنا وفعلا هنا نقف ونقول العيب مشترك من الشعب والحكومه

    والله انا استغرب ياشيخ من حكومتنا طيبه جدا الى متى
    الى متى والعالم الداخلي والخارجي يسرح ويمرح ويتعدى الخطوط الحمراء ويصيب بها ولي الامر ومن والاه

    استغرب الى متى وحكومتنا ياشيخ لا تستخدم القوه لردع كل من يحاول المساس بالكويت حكومه وشعب ياشيخ ثق بي بان الشعب الحقيقي يقف ضد كل من يحاول ان يلوثها وطننا الكويت ويجب ان يبقى نظيف حتى لا نصبح مشردين
    سلام
    اخوكم عبدالرحمن

    انا يسعدني ان اكون زميل وقارئ لمقالاتكم

  22. نفطي نظيف كتب:

    كلامك صحيح يا راعي تنكر …. هيبة الرجل بأفعاله مهما كان … و هيبة سمو رئيس الوزراء موجودة و بتأكيد من الدستور و ثقة سمو الامير و لا تحتاج لمنصب اضافي او لقب …

  23. مجبل الشهري كتب:

    السلام عليكم ورحمة وبركاته للشيخ الكريم والاخ المشرف والاخوات والاخوة

    كبــــــــــــــــــــــش الفــــــــــــــــــداء

    سمو رئيس الوزراء الي اين؟

    سبب حل مجلس الامة حكومتكم طال عمرك وللعلم المجلس المنحل هو مجلس انجازات بكل المقاييس عند مقارنته باي مجلس سابق.
    سمو الرئيس هذا النشاط الكبير هذه الايام لتطبيق القانون مثل قانون الفرعيات وازالة التعديات على املاك الدولة وهي قوانين لا تتمتع بالشعبية على اقل تقدير , سمو الرئيس هل ستستمر بازالة التجاوزات الاخرى مثل الشاليهات المطلة على البحر هل ستقوم الحكومة بعزل الشاليهات عن ساحل البحر على امتداد الكويت وازالة المخالفات مثل البناء الغير قانوني هل ستقوم الحكومة بازالة مخالفات الشويخ الصناعية؟ هل ستقومون بتطبيق القانون حرفيا على الجميع بدون وضع اي اعتبار لاية حسابات اخرى تتعلق بالشعبية والمستقبل السياسي؟

    في الوقت الحالي معظم قراراتك تتصادم مع فئة معينة من الشعب لكنك قريبا سوف تتصادم هذه القرارات مع معظم فئات الشعب الا اذا كانت الحكومة تنوي التوقف عند هذا الحد وتتوقف عن ملاحقة المخالفات الاخرى سمو الرئيس انا لست ضد تطبيق القانون وقد تكون حكومتك اكثر الحكومات الكويتية تصميما في موضوع تطبيق القانون لكن حكومتك ستكون غير شعبية بالتأكيد لانها حكومة لا تعرف كيف تكسب الناس وتطبق القانون بنفس الوقت والسؤال عندما يفقد السياسي الشعبية ماذا يتبقى له؟

    سمو الرئيس هل قانون منع الفرعيات كان موجود في السابق ولم يطبق لحكمة رؤساء الوزراء السابقين وعدم رغبتهم بالاحتراق سياسيا والمخالفات ابتداء من الشويخ الي الديوانيات موجوده بالسابق.

    سمو رئيس الوزراء مستشارينك طال عمرك يتحملون وزر هذه القرارات الغير شعبية بالتأكيد, اين المناورة السياسية ؟ الم يجد مستشاروك اية حلول خلاقة ممكن ان توصل الي تطبيق القانون بدون ان تفقد حكومتكم التأييد الشعبي؟

    سمو الرئيس سوف يأتي مجلس امة جديد بعد اقل من شهرين وبتأكيد وفق مفاهيم اخرى وفي الحقيقة سمو الرئيس لا اعرف كيف ستواجه حكومتكم المجلس القادم ومن هو الراحل في المرحلة المقبلة مجلس الامة القادم ام حكومتكم؟

    سمو الرئيس حكومتكم الموقره وجهت رسالة الي تجاه فئة كبيره من الشعب مفادها الاتي: من يحميكم من يسهر على حقوقكم من يهمه رأيكم من يسعى الي رضاكم هو مجلس الامة فتمسكوا به بكل قوة.

    سمو الرئيس اتمنى ان لا تكون رسالتي ثقيلة وفي الحقيقة اتمنى لو لا ينشرها الشيخ عبر موقعه واتمنى لو انه يتكرم بارسالها لكم بشكل شخصي.

    وفي الختام اتمنى ان تعيد حكومتكم تقييم مستشارينها.

  24. سعد الردعان كتب:

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاتة

    اسعد الله اوقاتكم بكل خير

    اولا احب ان اهنئكم على هذا الصرح الجميل الذي يساعد الشعب

    على الإفصاح عن مافي قلوبهم واشكر الشيخ علي الجابر العلي

    على مواضيعه المرتبطه بالواقع الملموس وعلى روحه الرياضيه

    التي تستقبل الأراء بصدر رحب

    اسمحولي اخواني الأعزاء أن اشارككم بقلمي المتواضع سألا الله

    سبحانه وتعالى ان يكون أدات نفع لا أداة ضرر

    أود أن اضع بين يديكم مقالة سوف انشرها في احد الجرائد

    اعبر بها عن وجة نظري تجاها الوضع الراهن في البلد إليكم النص

    ((الكرة السياســـــــــية))

    لو أخذنا مقاسات كرة القدم لا وجدنا أن محيط كرة القدم المصدق عليها اتحاد كرة القدم العالمية

    معيارها 68.5 سنتيمتر _ 69.5 سنتيمتر وقطرها 1.5 % وهذي الكرة توضع بين فريقين

    الكل يحاول قصار جهد أن يركل هذه الكره في شباك الفريق الأخر وطبعا لكل فريق جمهور ومشجعين

    ينتظرون بفارق الصبر من سيفوز في هذه المباراة فالنفترظ أن هذه المباراة كانت النهائية فبدون شك أن الكل

    يقف على أعصابه فكيف لو انسحب احد الفريقين ماذا سيحل بالفريق الأخر وبالجمهور سواء كان جمهور الفريق

    المنسحب أو الفريق الخصم وخاصة أن الفريق المنسحب قد انسحب في ثلاث مباريات نهائيه أخرا وما قول

    الجمهور في الانسحابات المتكررة لهذا الفريق في قوانينا الكروية أيام اللعب في البراحة ونحن حفاة الأقدام أن الفريق

    المنسحب هو الخسران وهذه هي الكويت أصبحت كالكره بين فريقين النواب والوزراء كل فريق منهم يحاول

    إدخال التهم إلى شباك الأخر لكي يصفق له جمهور الشعب ولا يعلم أن هذه الكره هي الكويت فيركلها بكل قوه

    لكي يبعد عنه التهم نعم الكرة هي الكويت والدليل على ذلك إهمالنا في الصحة وفي اقتصادنا وفي مدارسنا

    وفي المال العالم وفي التمنية…. إلخ يحرص كلا الفريقين على ركل مصالحنا في شباك الأخر وتقديم

    الاستجوابات والصياح ولا نرى أي تقدم في مجالات التنمية أو التعليم أو الصحة أو حتى في اقتصادنا المتهاوي

    ومايغيضني رهبت الوزراء من الاستجوابات فكم من وزير قدم استقالته قبل الاستجواب؟ ألهذا الحد النواب قد

    امسكوا بمواقع زلل للوزراء هل نستنتج من ذلك أن الوزراء وقعوا في كثير من الأخطاء؟ ولذلك أرعبهم الوقوف

    على عتبت الاستجواب ؟ وهل صحيح ما نسمع أن النواب قد يهددون الوزراء أذا لم يمشوا معاملتهم فقد

    يستجوبون؟ في أي زمن نحن ؟ أو في أي غابة نعيش؟ يتساومونا في مابينهم وتضيع الكويت ومصالح الشعب

    ألم يلتفتوا إلى الأوضاع الخطيرة في الشرق الأوسط ؟ ألم يعلموا أننا بين فكي الأسد وأوضاعنا في انحدار

    ويكتفون بالصياح وتعالي الأصوات والله لو أخذت أتكلم عن كل قضيه على حده لما انتهيت اصحوا يا نواب

    وارحمونا يا وزراء فقد وضعتمونا في مأزق لا يعلم فيها إلا الله سبحانه . اتصل بي احد الأشخاص يدعوني

    لي وليمت عشاء أقامها احد النواب في احدا الدوائر وقام فيهم خطيبا يا أبناء الدائرة الأعزاء أنا ابنكم وأنا أخوكم

    الصغير أفصحوا عن مافي قلوبكم افتحوا لي مواجعكم فانا ممثلكم في هذه الدائرة وأنا من يحاول أن يساعدكم

    وقبل أن يسترسل في الحديث قام احد الشبان وقال أتيتنا الآن بعد أن خفت من حل المجلس لم نرى منك إلا الصياح

    والجلوس على كرس المجلس أعجبني هذا الشاب الصريح نعم أين الحلول التي وعدنا بها النواب وأين الشعارات البراقة

    للأسف أن كان ما يهمهم هو الجلوس على ذلك الكرسي ومداعبة مشاعر الشعب بالصياح الذي لا يسمن ولا يغني
    من جوع

    , جلست مع احد الوافدين المصرين وقال لي عن إحدى محافظاتهم قال أن محافظ هذه المنطقة أمر قاطنين هذه المحافظة أن يدفعون مع فواتير الكهرباء والماء 2 جنية

    وعدد السكان هذه المحافظة ما يقارب مليونين نسمه وتذهب هذه الأموال للمحافظ فالنفترض أنها شهريا فكل شهر تكون عند المحافظ مليونين جنيه ويقول هذا الوافد أن هذا المحافظ قد نهض بالمحافظة فتح المدارس والمستشفيات

    هذا المحافظة حينما نهض بالمحافظة أكيد من أموال الشعب ولكن بعد أن اكتفت هذه المحافظة لم يقطع هذه العادة

    جعلهم يدفعوا 2 جنيه مع كل فاتورة كهرباء وماء فأين تذهب هذه الأموال الله اعلم ولا ندخل في نيته ولا أعلم عن صحة هذه القصه ولكن نستفيد من هذه القصة أن الرجل

    وإن استقل هذه الشعب واخذ باقي الأموال على الأقل فعل شيء ونفع هذه المحافظة ولكن البعض من نوابنا ومن الوزراء ممن تمر عليهم المناقصات أقل القليل أن كنت تستقل هذه المناقصات لي وجودك في منصبك أفعل شيء للبلد أفعل شيء لمصلحة الشعب اخرج بفائدة ندعو لك بها ساهم مساهمة صادقه في تحريك عجلة التنمية وما اخذتة بغير حق فلن نحاسبك به فسيحابك به الله سبحانه وتعالى ولا يظلم عند الله احد

    سعد الردعان

    alrdaan@hotmail.com

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s