فقط في امريكا

عندما أنهى براك اوباما خطابه بقبول ترشيح حزبه لرئاسة الولايات المتحدة اﻻمريكية، صدح مطرب الحفل بأغنية Only In America. فقلت لنفسي كم هي واقعية هذه اﻻغنية. فأمريكا هي الدولة الوحيدة بالعالم التي ممكن ﻷي مواطن ان يجتهد و يحقق طموحه. اﻻولى بالعالم التي تقبل الأغلبية بها بزعيم من الأقلية. تطور سياسي لم تصل اليه باقي الدول. و ها هو براك اوباما يصبح الرئيس المنتخب ﻷعظم دولة بالعالم. حدث تاريخي علينا التمعن به و اﻻستفادة منه.
هذه أول مرة بالتاريخ ان تقبل الأغلبية أن يحكمها احد افراد اﻷقلية. لم يقبلوا من قبل ليس بسبب نقص في المهارات الشخصية، ولكن بسبب عقلية القطيع ان كانت متمثلة في العنصرية القبلية او االطائفية او اللونية كما حدث في امريكا.
ريادة الولايات المتحدة اﻻمريكية على العالم ليست بجديدة. فلقد أستقوا الفكر السياسي للنهضة اﻻوربية و طبقوه ببلادهم قبل ان يطبقه اﻻوربيون. هضموا فكرة الأرادة الجماعية لجان جاك روسو قبل ان يستوعبها الفرنسيون. و كذلك الحال مع فكرة توازن السلطات لمونتسكيو. و فهموا العبر من نظريات اﻻنكليزيان جون هوبز و جون لوك. و نضموا هذه اﻻفكار بالدستور اﻻمريكي. و بعد الثورة اﻻمريكية جاءت الثورة الفرنسية. عجزوا عن تطبيق هذه اﻻفكار و تحولت ثورتهم الى حمامات من الدم و فشلت. إما امريكا فلا يزال دستورهم قائما.
الفكر السياسي مبني على أسس لم يحيدوا عنها منذ بدء ثورتهم. ففي اعلان استقلالهم أكدوا بأن الله قد خلق الرجال سواسية لهم حقوق يجب ان ﻻ تنقض. بلاد الحرية بها مضمونه، يحكمها القانون الذين هم سواسية أمامه. حكومة تستمد شرعيتها من الشعب و مهمتها خدمة الشعب. دستور يفسره قضاة المحكمة الدستورية المعينين مدى الحياة.
حدد المؤسسين اﻻمريكان لبلادهم قيم عالية. قيم صعبة المنال في وضعهم التاريخي حينذاك. فمجتمعهم مهما أختلف عن اﻻوربيون ﻻ يزال اوربي. يشكو من الكثير من العلل الاوربية. أهم هذه العلل هي ظاهرة العبودية. فلقد كان العرب يخطفون السود من الساحل الغربي ﻷفريقيا و يبيعونهم عليهم. و للوصول الى هذه القيم العالية دفعوا بالكثير من الدماء. ففي عهد ابراهام لنكولن نشبت الحرب الاهلية من اجل تحرير العبيد. تقاتل الأبيض مع الأبيض من اجل الأسود. و جاءت روزا بارك التي تحدت ولاية الاباما. عندما أصرت على الجلوس مع البيض. و قُتل مارتن لوثر كينج الذي نادى بنبذ العنصرية من خلال العمل المدني السلمي. و رغم كل التحديات اصر اﻻمريكان على قيمهم. و جاء نتيجتها انتخاب براك اوباما، اول رئيس من اﻻقليات لدولة غربية.
رئاسة براك اوباما ﻷمريكا ﻻ تعني رئاسة الرجل الأسود. إنما تعني رئاسة اي شخص امريكي من اﻻقليات ان كان رجل ام انثى. يعني ممكن ان ترأسهم إمرأة من اصول كويتية أو عربية أو اي اصول اخرى. تعني بان اي شخصا بامريكا ممكن ان يحقق حلمه اذا ما اجتهد و عمل من اجل هذا الحلم. هذا ما دعى باﻻقليات ان تبكي و هي تسمع خطاب اوباما الرئاسي في شيكاغو.
اقليات امريكا تبكي من السعادة و للأسف اقلياتنا بل غالبياتنا تبكي من التعاسة في العالم العربي و الكويت.
فلو نظرنا الى لبنان لوجدنا بأن القيادات السياسية مقسمة على اسس طائفية. ﻻ تكترث للقدرات الشخصية. و في مصر نجد بأن أبناء بعض المهن لن يتسنى لهم الوصول الى قيادة الدولة. يعني على اللبناني او المصري الذهاب الى امريكا ليحقق حلمه.
و نحن بالكويت للأسف لسنا بعيدين عن باقي الدول العربية. ﻻ نفتح المجال لجميع ابناء المجتمع لتحقيق احلامهم. ﻻ نستفيد من جميع طاقات المجتمع.
حاليا تشكوا الكويت من أزمة مالية. و شكلت الحكومة لجنة للإجتهاد و اقتراح الحلول لهذه اﻻزمة. هناك شخصا اسمه ابراهيم دبدوب. ترعرع بالعمل المالي بالكويت. و كسب الكثير من الخبرات المالية التي تضاهي مثيلاتها العالمية من خلال تواجده بالكويت. لم يكن من ضمن هذه اللجنة. و قبل دبدوب خسرنا طاقات عبدالمحسن القطان. نهدر الطاقات بسبب عقلية القطيع.
منذ التحرير و مجلس اﻻمة يشكو من رئاسته. فالرئيس أحمد السعدون كان كثير المشاكسة مع الحكومة. و اﻻن المجلس يشكو من رئاسة جاسم الخرافي الذي يقال بأنه يخلط بين زعامته المالية و التشريعية. كان لدينا نائب مجتهد عصامي أسمه منيزل العنزي. طبعا لم تتح له فرصة الرئاسة ﻷنه بدويا من قبيلة عنزة. و اﻻن لدينا نائب يكن له الجميع بالمحبة و اﻻحترام اسمه عبدالواحد العوضي. هو ايضا لن يصبح رئيسا للمجلس ﻷنه ليس من الدماء الزرقاء. حبذا لو نلتزم بدستورنا القائل بأن الكويتيون سواسية بالحقوق و الواجبات.
بل للأسف اصبحت الكويت قاتلة للأحلام. إن صح كلام الشيخ جابر خالد الجابر الصباح عن تضحيات ياسر صبيح، فحرام ان تسحب منه الجنسية لإتفاقات ياسر بعيد عنها كل البعد. فالتضحيات التي قدمها ياسر كانت من اجل كويت يسعد هو و أبناءه بالعيش بها. تضحيات لم تكن ﻷستمرارية سمو الشيخ ناصر المحمد برئاسة الوزارة.
ماضينا كان أفضل من حاضرنا. فبالماضي جائنا صبي من نجد اسمه هلال. أسماه الكويتيون بهلال المطيري. تعرفون قصة نجاحه.
لنسعى لكويت تتحقق بها اﻻحلام. رئيس مجلسها التشريعي منيزل العنزي او عبدالواحد العوضي او علي البغلي. و يصدح مغنينا قائلا “ فقط في الكويت … “. مرام صعب ولكن حلمت به عندما رأيت براك اوباما يخطب بالجموع اﻻمريكية.

6/11/2008

Advertisements
هذا المنشور نشر في مـــقـــالات الكــاتــب. حفظ الرابط الثابت.

15 Responses to فقط في امريكا

  1. ابو احمد كتب:

    في الماضي اتوا خوفا او ل البحث عن لقمة العيش وكانوا رجالا يحفرون الصخر بيديهم ز اما الان فالحال تحول
    المرحومه امي كانت تتمنى ان ينضب او يستغنى عن البترول حتى يرجع الناس مثل ما كانوا في توادهم واحترامهم لكبيرهم كما كانوا في الماضي ,, لا عيب في عمل لكن بالعيب في الذهاب من عدمه اذا الموظف لا يعمل و فوق معاشه الذي لا يستحقه لعدم تأديتهم اي عمل وانه يكلف ميزانية وزارته من مكتب وفراريش لتجلب لهم الاكل وعمل الشاي والزيارات من الاصحاب والاحباب ,, ومن وظفهم وهم لا حاجه لهم في مكان عملهم و اكثر الادارات الحكوميه بها موظف عربي هو من يقوم بالعمل يريد ل الجمبيع ان يعتمد عليه حتى لا يخسر وضيفته الي ليس لديه شهاده ولاتحتاجه جهة عمله يجب ان يحول الى الشرطه او الجيش او اي وظيفه بها نقص وليس الامر على كيفه وكيف ان علينا ان نغير مفاهيم الواسطه التي اتت به يجب ان تكون الواسطه لغير المظلوم عيب ويشهر بمن يفعلها والناس سواسيه وما يفرق بينهم مدى خدمتهم لعموم الناس كالطبيب والمهندس واول شيء يجب فعله الغاء اسم القبيله لانها جعلت من لا قبيله له اجمعوا على المهن التي كانوا اهلهم يزاولونها ولا نعرف ما القادم ففي الماضي اكثر اهل الكويت اصلهم من اكبر القباءئل وهي التي جعلتهم يغادروا او بالاحرى يهربوا من اماكن قبائلهم لكثرة مشاكلها وحروبها وكلنا نعرف ان اكثر اهل الكويت الذين قدموا اليها قبل النفط يتحدرون من افضل واكبر القبائل وووو الكثير لكن يكفي ماذكرت على فكره يا بوسالم الوحيد من رجال الاعمال و التجار في تلك الحقبه الذي يذكر بقبيلته هو الموحوم العم هلال المطيري اما الباقي فلقد اسسوا لهم اسما الي هم معروفين فيه الان , وانت اخبر بالانساب و العائله الفلانيه من اي قبيله ,,, لكن الحق ينقال هناك الكثير من يحملوا اسماء قبائل وهم لا يمتون بأي صله ل اي قبيله وهنا تختلط الامور وعند الفزعه تحصل المصايب التي جعلت اهلنا يهربون من هيك مجتمعات قبليه
    …. يعني الدكتور احمد الخطيب مفروض حال قدومه بعد انتهائه دراسه الطب يوضع رئيس ل الوزراء او اقله وزير ل الصحه آآه يا بلد
    تروح الجمعيه او مركز سلطان فترى جميع خيرات العالم موجوده فهل حلم اجداد ابائنا بكل هذا الخير وهل يتم هذا الى احفادنا اسئله صعبه لمن ليس بيدهم تصريف الامور ,,,عاش اوباما براك ولد حسن وهناك بيهود براك وايضا مسلم براك ,,

  2. مجبل الشهري كتب:

    مقالة رائعة شيخ

    YES WE CAN

  3. على الخضر كتب:

    السلام عليكم جميعا وتحية لك يا شيخ على.
    فى احد الايام يقول لى احد الاصدقاء تدرى يا بو عبدالوهاب إنى مزحت مع فلان (فلان كان زميل لنا فى العمل الغير مدنى وهو من عقليات القطيع ذوات الدم الازرق ) وقلت لة لماذا لا تتقاعد وتستريح بعد هذة المدة الطويلة بالعمل (مع العلم بأنة جاهل لا يفقة الالف من الباء ) يقول فانتفض بشدة وقال إذا تركت منصبى لمن اتركة ( يعنى إذا ذهب هو إنتهى العالم ) مع العلم إننى وصديقى تقاعدنا من زمان وزميلنا ما زال فى منصب كبير لا يتشرف فية هذا النصب وفقط لانة من عقلية القطيع لذا كلامك عين العقل ياشيخ على وذكرنى بتلك السالفة . نعم من اراد ان يحقق حلمة فليرى أوباما وبلدة أما البلدان المتخلفة فالحلم بها مكلف جدا .

  4. بوصالح كتب:

    بوسالم

    مقالتك بها الكثير من النقاط التي علينا الوقوف عندها

    أولا لماذا لا يكون لدينا وزير داخلية أو خارجية أو الدفاع ليس من الأسرة الحاكمة ؟

    لماذا رئيس الوزراء ليس من الأسرة الحاكمة ؟!

    عندما تقتنع الأسرة الحاكمة بقدرة الشعب و إمكانياته .. حينها ستكون المساوات

    و شكرا

  5. مقال رائع بوسالم ……كل نقطه با الفعل نفس ماقال أخ بوصالح علينا الوقوف عندها ……جواب سؤال المقال الأن البلد نظام أماره وتحكم من أسره وكذلك الحال في الدول الخليجيه والمحسوبيه تلعب دور والمصالح الشخصيه .

  6. مجبل الشهري كتب:

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    في البداية احي الاخ بوصالح والاخ عبدالله الدويع واللي اسعدني شوفة تعليقهم .
    بس يا جماعه القضاء على المحسوبية بالنسبة لثقافتنا حلم وخيال ويكاد يكون مستحيل وبصراحة ورغم اتمنى اشوف مشاركة شعبية اكثر لكن التجارب اثبتت لنا باننا بعيييييييديييين عن المساواة اخ بوصالح هل انت حقا تؤمن بالمساواة بين افراد المجتمع لان بصراحة انا قاعد اتابع مدونتك ومو قاعد اشوف مساواة للاسف يمكن مفهومك للمساواة يختلف عن المفهوم العام للمساواة. ( اتمنى ما تفهم هالشي على انه هجوم عليك لاني نهائيا ما اقصد هالشي)

    في السابق وقبل لا اعرف الكثير من المدونات الكويتية كنت مؤمن بالكثير من الاحلام عن المساواة , للاسف لم اعد كما كنت.

    انا حاليا لا اثق بالكثير من صناع القرار للاسف وبالنسبة لي رجال الاسرة على الاقل احسن من غيرهم وعلى الاقل يحنون علينا ويسامحون اكثر من غيرهم بمراحل.

    المقصد اخ بوصالح واخ احمد الدويع ان احنا بما اننا عرب وبما اننا مسلمين لا نستطيع ابدا ابدا ان نفكر مثل الياباني ولا مثل السويسري في شي في صميم جيناتنا يمنعنا نكون براغماتيين يمكن احنا الثقافة الوحيدة في البشرية اللي تعتبر العنصرية صفة حميده.

    مليون فكره في عقلي بخصوص هالموضوع ومابي اتشتت لكن احنا ما نقدر نتوقف عن العنصرية وما نقدر مانكون فوضويين وما نقدر نكون ديمقراطيون حقيقيون في شي غلط احنا محتاجين شي غسيل مخ او فرمته لكل المثل والقيم الاساسية واعادة صياغتها لتناسب مع باقي بشر هالدنيا. يعني المشكلة مش في الجماعه اللي فوق المشكلة احنا انا وانت او ولا يهمك المشكلة فيني انا انت ما فيك شي انا مو قادر انفصل عن قيم هالثقافة المحاربة لكل بني البشر.

  7. علي جابر العلي كتب:

    أﻷخ بوصالح،
    طرحك نظريا بديع. ولكن عندما ننظر الى ارض الواقع نجد البشاعة.
    أين موقع النواب الشرفاء أﻷكفاء في مجلس اﻻمة؟
    أين الشرفاء أﻷكفاء بالقطاع الخاص؟ يمكن في بنك الخليج؟
    لماذا صالح الفلاح محارب؟ هل ﻷنه أول من أفصح عن ثروته؟

  8. kuwaiti كتب:

    الاخ الشيخ/على جابر العلي ,,,,,, المحترم,
    اسمحلى ان اقول لك انت كاتب اثاري وانتقداتك لاقطاب الاسره الكريمه وانت منهم ليس لها الا جواب واحد انت ؟؟؟انت تعرف وحدك الاجابه.

    وانا اعتب عليك لانك بين الحين والاخر تهاجم اعمامك وانت منت بعازت احد ,,,وتصور الديره للغرب على انها لافيها حساب ولاكتاب المفروض انك تكون سند للحكم … والى مافيه خير حق اهله مافى خير حق الناس.

  9. علي جابر العلي كتب:

    ألأخ kuwaiti،
    أنتقد السياسات و ليس الاشخاص.
    صديقك من صدقك …..

  10. بوصالح كتب:

    بوسالم

    لدينا خمسين عضو .. مع خمسين أجندة مختلفة .. و رئيس مجلس أمة لا يفكر سوى بتعظيم ثروته .. على حساب الكويت

    بوسالم .. نقاطك في محلها .. لكن تذكر تطبيق القانون يقع على عاتق السلطة التنفيذية و هي اول من يكسر القانون و يتمتع بذلك

    بوسالم .. من اجل مصلحة سياسية تم تجنيس البعض رغم انف القانون و عندما اشتدت على البعض تم سحب الجناسي بعد عام

    بوسالم لدينا ئيس وزراء يخاف من تطبيق القانون .. و يخاف من عدم تطبيقه فهو يخاف بكل الحالات .. و لهذا نحن اضعف ما نكون يا بوسالم

    بوسالم .. كارثة بنك الخليج كانت بسبب شخص كابر على القانون و اعتقد انه اكبر من القانون ..لانه جمع ثروته .. فوق القانون

    بوسالم .. متى ماكان هناك حزم .. كانت المسؤلية

    لكن الرسالة تكون لمن .. صاحب القرار .. فقط لا غير

  11. بو صالح كتب:

    بوسالم

    للتوضيح .. استبعاد ابراهيم دبدوب ليس بسبب انه غير كويتي او خلاف ما يدور في الشارع بل لان البنك الوطني لديه مطامع سابقة للاستحواذ على احد البنوك المحلية

    فوجود دبدوب سيكون بمثابة تعارض مصالح .. و الشواهد كثيرة خصوصاً بعد ازمة بنك الخليج و تصريحات دبدوب التي تؤكد على وجود نية لشراء البنك

    خصوصاً ان بنك الخليج حالياً يمثل فرصة خيالية لاي مستثمر يريد الاستحواث على بنك

  12. علي جابر العلي كتب:

    بوصالح،
    شكرا على التوضيح. أتفق معك على استبعاد ابراهيم دبدوب.

  13. ماخليت شي لأقوله بوصالح أظم صوتي معاك في كل ألي قلته .

  14. أبو نواف كتب:

    السلام عليكم
    بو سالم
    مقالك لا غبار عليه ، الا انه من الملفت للنظر تبنّيك وجهة النظر
    المعادية للعرب والمسلمين بقولك ” فلقد كان العرب يخطفون السود
    من الساحل الغربي ﻷفريقيا و يبيعونهم عليهم. ” هذه ليست حقيقة
    بقدر ما هي ادعاء ثبت بالتحقيق العلمي عدم صحته ، وهي ليست الفرية الوحيدة التي تبثها أبواق معادية لتشويه سمعة العرب والمسلمين ، و اذا أردنا الانصاف لقلنا أن بعض الأفراد العرب شاركوا في تلك التجارة البائسة ، و هؤلاء الأفراد القلة لا يمكن أن يمثلوا الأمة العربية و الاسلامية بكل ما تمثل من قيم وأخلاق فكل مجتمع فيه الصالح و فيه الطالح.

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s