الفالي و رئيس الوزراء ظُلِما

ظُلم السيد باقر سيد احمد زادة، إيراني الجنسية، الملقب بمحمد باقر الفالي. و ظُلم معه بنفس الحادثة سمو رئيس وزراء الكويت الشيخ ناصر المحمد الصباح حفيد أمير الكويت الشيخ أحمد الجابر الصباح. لأن بعض النواب لم يحترموا أو يفقهوا أبسط مباديء الديموقراطية. حكم القانون. لأن بعض المسؤولين لا يعرفون أسس المهمات الموكلة اليهم. لأن رئيس وزرائنا لم يدافع عن عمل الحق الذي قام به. أثناء كتابة هذه المقالة سمعت أغنية بلادنا الكويت لسناء الخراز فدمعت عيناي.
السيد باقر زادة رجل دين إيراني. يأتي الى الكويت في المواسم الدينية المتعلقة بالمذهب الجعفري ليقدم خدماته. و خلال هذه الخدمات يروي الظلم و الألم الذي عانى منه الإمام علي أبن أبي طالب و أولاده خلال فترة ما يسمى بالفتنة الكبرى في التاريخ الإسلامي. و هذا أمر تعود عليه المسلمين في جميع بلاد العالم. و الجدير بالذكر ان السيد الفالي لم يكن ممن يثير الحساسيات و العمل المسلح مثل جماعة حزب الله. حيث لم نسمع شيئا عنه خلال السنين العديدة التي كان يلقي بها المحاضرات بالكويت.
و هناك أقلية من المذهب السني المتشددين أتهموا المحاضرين من الشيعة بأنهم يسيئون الى الصحابة. و أعلنوا بأنهم سوف يسجلون هذه المحاضرات ليثبتوا للناس سب الصحابة. و رأى احد محامين المتشددين بأن الفالي قد أساء للصحابة من خلال احد ندواته بالإنترنت و رفع ضده قضية بالمحاكم الكويتية. و حق التقاضي مكفول للجميع بالكويت. و حكمت محكمة الدرجة الاولى بأن السيد الفالي قد أساء للصحابة. حكم إستئنفه محاميه بالوقت المحدد للإستئناف.
ولكن يبدو بأن المشكلة بدأت عندما وضع قيد أمني في إدارة أمن الدولة جراء هذا الحكم. برأيي ما كان يجب وضع هذا القيد. فالسيد الفالي لا يزال بريئا. فالحكم القضائي النهائي لم يصدر. و الفالي لم يكن من يثير القلاقل و لم يكن من الشخصيات التي تثير غضب الدول الشقيقة أو الصديقة بتواجدها بالكويت. و الأساس بالنظام العام ان تكون الكويت مفتوحة لمن يريد ان يقدم خدماته بها. ولكن للأسف هناك الكثير من الموظفين بالحكومة ممن أعطيوا الصلاحيات لا يفقهون أسس هذه الصلاحيات. و من جراء هذا وضع موظف جاهل بمهامه بجهاز أمن الدولة، القيد الامني على الفالي.
و عندما أتى الفالي الى البلاد كعادته فوجيء هو و مضيفه النائب صالح عاشور بالمنع من دخول البلاد. فذهب النائب صالح عاشور الى سمو رئيس الوزراء مستنجدا لدخول الفالي. و خير ما فعل سمو رئيس الوزراء عندما أمر وزارة الداخلية برفع القيد الامني. فالكويت مفتوحة لكل من أتى للعمل الشريف و لم يكن عليه أعتراض من القضاء او ضرر بمصالح البلاد. فالكويت منذ حكم الصباح الأولين مفتوحة للجميع.
و للأسف يبدو بأن نواب التيار السني المتشدد لا يحترمون الاسس التي يبنى عليها النظام الديموقراطي. و أبسط هذه الاسس هو حكم القانون. فالفالي بالنسبة الى القضاء الكويتي لا يزال بريئا. و أستغلوا تصريح وزير الداخلية الذي يعطي الانطباع بأن رفع القيد الامني خطأ. و أتهموا سمو رئيس الوزراء بالتقصير و ووجهوا له إستجواب. هل نصرة ضعيف أساءت أجهزة الدولة له تقصير؟! على العكس. فشجاعة سمو رئيس الوزراء بتصحيح الخطأ تذكرنا بالعمريات.
و مع تطور الإستجواب ظُلم الفالي مرة ثانية عندما سحبت منه إقامته و سفر من البلاد. و ظُلم سمو رئيس الوزراء عندما قدم له الإستجواب. و الان لنتسائل عن الكويت.
هل هذه الكويت التي نريدها ؟ كويت يمنع من دخولها الناس بناء على الاهواء!
هل هذه الكويت التي نريدها ؟ تعطى بها الصلاحيات لموظفين لا يفقهون أسس صلاحياتهم!
هل هذه الكويت التي نريدها ؟ يتنكر مشرعيها لأبسط مباديء دستورها ! حكم القانون!!
هل هذه الكويت التي نريدها ؟ يقف رئيس وزرائها عاجزا عن الرد على الباطل!
و أنا أكتب هذه المقالة سمعت سناء الخراز و هي تغني بالصوت العالي “بلادنا الكويت إصرارنا نورها”. أريد صوتا عاليا يقول بأن الكويت لن تخطف من قبل مجموعة قليلة. صوتا عاليا يقول بأن الأسس التي بنيت عليها الكويت لن تعبث بها الأهواء. لنحافظ على أسس هذا البلد الحبيب. فليس لنا بديل عنه.
25/11/2008

Advertisements
هذا المنشور نشر في مـــقـــالات الكــاتــب. حفظ الرابط الثابت.

20 Responses to الفالي و رئيس الوزراء ظُلِما

  1. محمد كتب:

    صح لسانك و كلامك ودمعتك وحزنك علي الكويت يشاطرك فيها كل أهل الكويت … يشاطرك فيها كل عاشق لتراب هذا الوطن

    نموت نموت نموت وتحيا الكويت

    الله الوطن الأمير

  2. مجبل الشهري كتب:

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته للشيخ الكريم والاخ المشرف والاخوات والاخوة,,,,,,,,,

    دمعة الشيخ علي الجابر العلي الصباح

    طال عمرك دمعتك غالية علينا لكن اعتقد سببها سناء الخراز مو نواب الامة, يعني انا مثلا يهتز كياني كله لما اسمع سناء الخراز وهي تغني

    بالخير ياللي مشيتوا مثل الغيوم السخية ……

    وتذكروا لي مشيتوا والدنيا معكم رخية…….

    تذكروا لي جنيتوا ورد الحياة الندية……..

    تذكروا من حماها يوم الليالي عصية………

    ومن الوفى والمحبة شرع النفوس القوية…….

    وصية اللي سبقوكم الدار معكم وصية………….

  3. بو صالح كتب:

    بوسالم

    أولاً .. في الولايات المتحدة الآمريكية و في جميع دول العالم هناك بعض الاشخاص من لا حكم قضائي عليهم لكن بتقدير من السلطة فان دخولهم سيسبب مشاكل داخلية من بينهم المدعو محمد الفالي .. لذلك فإن الاسلام كونه ايراني الجنسية عدم دخوله الكويت حتى لا يسبب مشاكل طائفية مثلما حدث

    ثانياً .. لماذا ناصر المحمد لا يواجه الشعب و مجلس الامة و يقف على المنصة يدافع عن نسه .. لماذا خائف ؟ .. مالذي يخاف ان ينكشف اثناء مناقشة الاستجواب

    ثالثاً .. هناك عبث من قبل البعض في الممارسة الديمقراطية لكن هذا العبث لم يأتي من فراغ هو تراكم من قبل وقوف السلطة مع البعض .. و اتباع سياسة فرق تسد

    بوسالم .. نعم نحزن و تدمع أعيننا للكويت … لكن لنرى من هو المتسبب الأول من يقود العبث السياسي في الكويت … بوسالم التخبط لم يكن من الديمقراطية لكن اتى من قبل اطراف مصالحها مع الغاء الديمقراطية و تعليق الدستور

    بوسالم .. نحتاج شجاعة و أصحاب مواقف اليوم لكويت أفضل

  4. ma6goog كتب:

    بدون مبالغة

    هذه المقالة أفضل ما قرأت عن الموضوع

    أتفق معك بو سالم بأن رئيس الوزراء ظُلم بالاستجواب على قصة الفالي , و لكن أعتقد انه يستحق الاستجواب على أمرين

    الأول هو عدم قدرته على المواجهة و ضعفه الواضح أمام الباطل و شفناها بشكل أوضح عند سحب الجناسي بسبب استجواب المليفي

    الثاني هو عدم قدرته على ضبط وزير الداخلية و تصريحاته العشوائية , و من فينا لا يتذكرتضارب التصريحات بين رئيس الوزراء و وزير الداخلية في قضية التأبين التي كادت أن تجرنا لكارثة

    أنا شخصيا أحب الشيخ ناصر و أحترمه , و لكن الكويت اليوم محتاجة لفارس شجاع يوقف كل واحد عند حده و يحفظ كرامة المواطن, و الشيخ ناصر عاجز عن ذلك للأسف

    تقبل تحياتي و فعلا مقالة ممتازة

  5. ألأخ بوصالح،
    تعجبني شجاعتك، أتعطش لها بوقت شحت به الشجاعة.

    بالنسبة الى الحق الاداري بمنع الغير مواطنين من دخول البلد. إستعمال هذا الحق يجب ان يتسم بالإتزان. لو كان الفالي مشاركا بعمل سياسي هناك خلاف عليه فليمنع. ولكن لم نسمع عن الفالي حتى ان رفع المحامي أسامة مناور القضية. لو كان الفالي من جماعة حزب الله لأتفقت معك. لكنه من جماعة صالح عاشور.

    الواجب على سمو رئيس الوزراء ان يقف على المنصة. و يشرح لما رفع القيد الامني عن الفالي. هذه فرصة تاريخية ليثبت قوته. ألإنسحاب اكبر غلط.

    الحد من العبث بالديموقراطية مسؤولية آل صباح. هم من أعطى الشعب هذا الدستور. و الواجب عليهم حماية الدستور و تطويره لخير البلاد. ولكن الموضوع معقد.

  6. ألأخ ma6goog،

    شكرا على الإطراء.
    الشيخ ناصر ظُلم من الاخرين. و ظَلم نفسه عندما لم يدافع عن قراره و تراجع عنه. للأسف هذا التصرف يعطي حجة لمن يطالب بعدم التجديد للشيخ ناصر المحمد. يمكن آن الاوان ان نجرب شخصا آخر.

  7. ahmad كتب:

    السلام عليكم
    تحية طيبة شيخي العزيز
    هناك ملاحظة أود أن أضيفها و هي أن هناك من يعادي سمو الشيخ ناصر الله يحفظه و هناك من يحاول أن يزيحه من مكانه عن طريق بعض الدمى في مجلس الأمة ، لذلك نرى أن الظلم من أبسط ما يواجهه الشيخ ناصر
    أما موضوع صعوده المنصة فهذا أمر غير واقعي و غير مقبول في هذه القضية بالذات لعدة أسباب منها أن القضية لا ترتقي لصعود سموه و ثانيا البهرجة الاعلامية المصاحبة للموضوع و البهلوانيات التي يمارسها نواب الفرعيات بمعية الطبطبائي ما القصد منها إلا بسط نفوذ قوى التخلف و الظلاميين على البلد

  8. fahad كتب:

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    بصراحة انا احب اعلق تعليقين منفصلين تماما ولو انهما في نفس الموضوع
    الاول بخصوص الشيخ ناصر المحمد الصباح
    انا شخصيا حصل لي الشرف بالجلوس معه وتبادل الاحاديث وعرفت من خلال ذلك طيبة هذا الرجل العملي واللذي لايحب تعقيد الامور والذي يهمة الانجاز ولكن اعتقد اننا في بلد يقدم فيه مصالح اعضاء مجلس الامة على الامة وذهب ضحية ذلك مستقبل الكويت واقتصادها

    اما بخصوص الفالي
    فللاسف اعجب لدفاع الشيخ عنة وذلك انني شخصيا اطلعت على عدت ندوات له وكلها سب وشتم باهل السنة ولعن الصحابة وكأن اساس المذهب الشيعي هو سب الصحابة واهل السنة
    واتوقع ان موقع الyou tupe مليئ بهذة الندوات وليست بحاجة لدليل
    ولاتاخذنا العاطفة يا اخوان على حساب دييينا

  9. ألأخ fahad،
    لست انا او انت من يدينه. القضية مرفوعة امام القضاء الكويتي، الذي سيقرر ما اذا قد أساء الى الصحابة ام لا.

  10. فقط للتوضيح ,
    إسرة الصباح الكرام حكمت الكويت منذ 250 عام .. و كان بداية الحكم عبارة عن إتفاق على من يدير البلد . و إنتهى الإتفاق بالإقرار لصباح الأول .
    ثم كان هذا حال الكويتيين الى أن جاء حكم الشيخ مبارك الصباح الذي رفع من شأن الكويت بأن جعلها ضمن الحماية البريطانية حتى سار بالكويت الى أرض الأمان بحكمة و دهاء قل مثيلة في زمنه و لكن كان الحال في زمنه أقرب ما يكون الى التفرد بالسلطة و تقليص دور الديمقراطية .

    ثم كانت ردة الفعل بعد حكم مبارك الصباح و تحديدا في حكم الشيخ أحمد الجابر رحمه الله – بأن طغة الديمقراطية على حكم الأمير . حتى صار النواب المنتخبون يقررون سيكرتير الأمير الراحل الشيخ أحمد الجابر الصباح و أنتهى عهد طغيان الديمقراطية بتعليق مجلس 1938

    ثم أتى عبدالله السالم رحمه الله و ” إتفق ” مع رجال الكويت على الدستور ..

    إذن مقولة الشيخ علي جابر العلي في المقال أعلاه : ” الحد من العبث بالديموقراطية مسؤولية آل صباح. هم من أعطى الشعب هذا الدستور”

    غير دقيقة .. أسرة الصباح لم تعطي الشعب الدستور .. بل ” أخذ ” الشعب الدستور بعد سلسلة نجاحات و إخفاقات في الحياة الديمقراطية لكويتنا الحبيبة..

    نحن لسنا كبعض الدول الخليجية التي تمن على شعوبها ليل نهار و تقول لهم ” نحن الذين أعطيناكم حرية التعبير ”

    نحن لسنا كذلك .. الكويتيين بنوا أنفسهم بأنفسهم .. عبر مئات السنين .. و هذة النتيجة .. دستور يحمي حقوق الشعب كما يحمي حقوق الحكومة كما يحمي حقوق الأسرة الحاكمة … كلنا نخضع لقانون إرتضيناه جميعا .
    و الدستور نتاج عمل الشعب كما هو نتاج عمل الأسرة الحاكمة ..

    و العزة و الأمن لكويتنا الحبيبة

  11. fahad كتب:

    ياشيخ ماني بحاجة للقضاء يثبتلي اذا كان الفالي سب الصحابة او لا لان الموضوع مايحتاج توضيح فلا نتعاطف معا الفالي ………..وانت ايضا لست بحاجة لتدافع وتثبت براءة الفالي والموضوع مازال مطروح اما القضااااء

  12. ألأخ ماجد العتيبي،
    لم تكن هناك تظاهرات تطالب بالدستور قبل ان يشكل المرحوم عبدالله السالم المجلس التأسيسي. لا عيب ان يعطي حاكم حكيم الدستور لبني وطنه. العيب ان نتنكر للتاريخ.

  13. عين السيح كتب:

    أتمنى أن يكون عندك القليل من الوقت لتشاهد بعض ندوات الفالي على النت وأنا على ثقة بأن وجهة نظرك ستتغير .. حيث أن الإساءة لم تتوقف عند حد سب الصحابة بل تعدتها الى مس الذات الإلهية .. وهذا أمر لا يمكن السكوت عليه إطلاقا .. ولو من باب النهي عن المنكر بأضعف الإيمان يا شيخ ..

  14. ابوعبدالله كتب:

    بالبدايه شاكرلك يا شيخ على هذه المقاله
    ويبدو لي انه هناك بعض المفاهيم المغلوطه بخصوص المدعو ” الفالي”
    لعلمي بالمعتقد الجعفري المتشدد الذي يطلق عليه “الاثنى عشري”فانه مشروع فتنه في اي ارض يحل بها وبما اننه ككويتيون لا نقبل وغير مرحب بامثال الفالي ان يكون بيننا

    بالمقابل وحتى اقطع الطريق على من سوف يصفني بانني طائفي انا رحبت بكل القرارات التي تمنع اي صاحب فتنه من دخول البلاد واولهم سلمان بوغيث ومن هم على شاكلته اصحاب الفكر التكفيري المكفر للانظمه والحكام فأنا ارفض هذا الفكر

    ولاكن يا سيدي الفاضل لماذا افتعلت كل هذه الضجه الي قبل شهور منع وجدي غنيم من دخول البلاد لم نغضب وهو سني

    ولاكن يبدو لي انه البعض لايريد منا ان ندافع عن ثوابتنا ومعتقداتنا
    اي شخص كبر حجمه او صغر يضرب الوحده الوطنيه فلن نقبل بوجوده على ارض الكويت كائن من كان

    امتثالاُ للخطاب السامي الذي قاله صاحب السمو امير البلاد حفظه الله
    ومن هذا المنطق فليذهب الفالي لحكومة الملالي وينظر لمعتقده كما يشاء بل ويطعن ويلعن كما شاء فلا يهمنا هذا الكلام المهم هي الكويت
    وحتى لاننسى الفالي عليه قيد امني فلماذا تم رفع هذا القيد عنه
    وللعلم هناك سابقه خطيره وهي ادراج اسم المدعو ياسر الحبيب خبيث الذكر ضمن الكشف المعفو عنهم وتم تسهيل سفره لخارج الكويت اليست هذه تعتبر خيانه ؟؟

  15. Fereej كتب:

    السلام عليكم

    مقاله رائعه وقلم حق يصعب تواجده هذي الايام

    الله يحفظ الكويت واهلها انشالله

  16. kuwaiti كتب:

    dear.shk/ali,
    many thanks

  17. تحيه طيبه للجميع:

    بوسالم أحببت فيك حديثك ولباقتك وشجاعته با الطرح وخوفك على مصلحه هذ البلد الغالي :

    أعتقدمن المفروظ أن يكون هناك ترخيص لندوه للمشايخ السنه والشيعه في حال الزياره للكويت …..سب الصحابه من بعض الساده والمشايخ الجانب الشيعي ليس با جديد وتكفير بعض السلف للشيعه ليس بغريب…….الغريب لمى نشوف وظع الديره الحبيبه ومبالغه نواب الأمه با الديمقراطيه والتهامات الباطله للأسره في أي مشكله تحدث أستغرب هل هذ دفاع عن عدم العبث با الدستور……………………..
    ……….أستغرب من هذ الصمت وعدم الرد من قبل رئيس الحكومه ؟

    أتفق مع الأخ بوصالح في تخبط سياسه رئي الحكومه والأخت عين السيح في شخصيه الفالي

    وأتفق معك كذلك بوسالم عندما قلت :يمكن آن الاوان ان نجرب شخصا آخر.

    ودامت الكويت أنشاء الله .

  18. العجب بأن يعطي الشعب ثقته لبعض نواب الأمه بأنهم هم أكثر حرص على البلد وعند النظر لسيرتهم تجد بأن أسرتهم ليس لها تاريخ أو أرشيف سياسي ……والمظحك السياسه با وادي وهم با وادي….أختلط الحابل با النابل ….يريدون مسح تاريخ بطولات الأجداد ورجال الكويت الشرفاء ……

  19. أبو نواف كتب:

    السلام عليكم
    بو سالم
    العجب كل العجب من تعاطفك مع المدعو الفالي و وصفه بالمظلوم ، نحن لا نتكلم عن أحقية الشيخ ناصر في رفع القيد الأمني من عدمه ، اذا كان هذا الأمر في مجال صلاحياته فليكن ، أتعجب من عدم الغيرة على الدين ، لو سب هذا الشخص المدعو الفالي أمير البلاد أو افترى عليه الكذب ونسب اليه قولا معيبا ظلما و زورا الا يحاسب على هذه الأفعال ..؟ فكيف اذا قام المدعو الفالي بالتعرض للذات الالهية بالكذب بأن ينسب الى الله قول الشعر ، و صحح لي ان كنت خاطئا بعد الاطلااع على هذا الرابط:

    اذا سب شخص ما رأس الدولة يعاقب قانونيا فكيف بمن سب صحابة رسول الله صلى الله عليه و سلم ؟
    ملاحظة :
    اذا أردت التأكد من فساد المدعو الفالي فما عليك الا فتح اليوتيوب و مشاهدة وسماع الطوام التي ينشرها بين الناس

  20. السلام عليكم.
    لمناقشة اى موضوع يجب ان يناقش قانونيا حسب قوانين البلد ,إذا دخلنا الدين و الاهواء المذهبية فى نقاش أى موضوع لن نصل أبدا إلى اى نتيجة .
    تقبلوا دولة المؤسسات و تطبيق القانون حتى لو تعارض مع مشاهداتكم على اليوتوب و ارائكم المذهبية أو الشخصية.

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s