ما الحل (٢): المجتمع

المجتمع الكويتي يشكو من المرض الهولندي. مرض ادى الى تدهور قيم العمل و الاجتهاد و الحيوية بالمجتمع. و اصبحت الامور لا تأخذ غلابا ولكن بالتمني. على رئيس السلطة التنفيذية ان يعيد قيم العمل الجدي و الابداع للمجتمع. امر صعب و قد يأخذ وقتا ليس بقصير. ولكن من خلال الاقناع و التشجيع ممكن ان نعيد الى المجتمع الكويتي قيمه التي تميز بها في منطقتنا.
في السابق كان البحارة الكويتيون من امهر البحارة بالخليج العربي. فألن فيليرز في كتابه أبناء السندباد ذكر بأن من امهر البحارة في الخليج هم الكويتيون و اهل مدينة صور في سلطنة عمان. كان تجار الخليج و الهند و شرق افريقيا يعتمدون على البحارة الكويتيون اكثر من غيرهم. لما عرفوا عنه من جد و اداء يتفوق على منافسيهم. هذا النجاح جعل الكويت تستقطب كل من كان يريد العمل الجاد من اهل الخليج. ففي كتابه يذكر ألن بأن تحت قيادة القبطان حسين النجدي كان هناك العديد من الجنسيات. ذكر منهم من جاءوا من قطر و عوض في غرب ايران.
ولكن مع ظهور النفط و الثروة التي درها على الكويت، فقدت هذه القيم و الهمم التي انتجتها. فشل السياسيون في إيجاد طروحات تشحذ همم المجتمع. و إتجهوا الى دغدغة مشاعر و شهوات المجتمع. فكلما طلبوا شيئا اعطوهم اياه. حتى و ان كان ذلك مضرا بالمجتمع. فتفشت ظاهرة كسر النظم و القوانين من خلال الصلاحيات الادارية. فالوزير الذي يكسر النظم يقال عنه وزير ناجح. و النائب الذي يستجدي الكسر يسمى نائب محبوب شعبيا. الى ان اصبح القانون كما قال المرحوم حمد احمد البحر ليس واجب ولكن نمط سلوك يحتذى به.
و تفشى الترهل الى ان اصبح لدينا استاذ دكتور في جامعة الكويت بقسم اللغة الانجليزية لا يعرف اللغة الانجليزية. و أصبح لدينا وكلاء مساعدين ليس لديهم شهادات جامعية يترأسون موظفين جامعيين. و لما لا؟ ان كان الوكيل جاهل، لنأتي له بخبير اجنبي يلقنه، اذ لم يقم بالعمل عنه. كل ما في المسألة هو راتب الخبير الاجنبي. و اصبحت الترقيات تتم على اساس من هو محبوب و ليس من هو مجد في عمله. و نسينا قيم العمل الجاد و اخذنا نحل مشاكلنا من خلال الصرف المالي.
ولكن المشكلة ان هذا الترهل اخذ يقتل افراد المجتمع. ففي كل يوم يقتل احد أبنائنا في حادث مروري. و السبب اننا تناسينا نظم امتحان القيادة و غضينا النظر عن قوانين المرور. و في كل اسبوع يتوفى لنا فردا بسبب جرعة زائدة من المخدرات. و السبب اننا فقدنا شجاعة النقاش الصادق. و اخذنا نجامل بعضنا البعض على حساب حياة ابنائنا. نخجل من ان نقول لجماعة التيار السياسي الاسلامي ان قراءة القران لن تشفي المدمن. الخجل يمنعنا عن التسائل الموضوعي الجاد عما اذا كان السماح للمشروبات الكحولية يقلل نسبة الادمان على المخدرات.
علينا ان نعيد الى المجتمع الحيوية و الأجتهاد و قيم العمل الجاد.
لنكافيء المتميزين اكاديميا من خلال تقديم الجوائز القيمة. علينا ان نقدر العمل الوظيفي من خلال اعطاء المنح المالية لمن تفوق و ابدع في عمله. لنكافيء من حافظ على صحته بالإمتناع عن العادات السيئة و ممارسة النشاط الرياضي.
هناك الكثير من الشباب الكويتي المتطلع الى الابداع التجاري. السياسيون يتكلمون عن ذوي الحرف. ماذا قدموا لهم طوال هذا الوقت؟ شركة الوسيلة التي أستغلت من قبل المتنفذين؟! علينا ان نكون جادين بفتح فرص العمل الجاد الشريف للشباب. و إلا سيتجهون الى العمل الضار.
لدينا تجمع للتجار، اسمه غرفة التجارة. هذا التجمع سيطرت عليه العوائل التجارية القديمة. و هذا ليس بعيب. ولكن اليس من الواجب ان يكون هناك تجمع اخر اسمه غرفة الشركات التجارية الصغيرة؟ لنسمع شجون و آمال صغار التجار.
نحن في عصر المعلومات و العولمة. لماذا لا تعطي الحكومة اشتراك انترنت مجانا مع كل اشتراك هاتف ارضي؟ لننشر الحضارة المعلوماتية بالبلاد. ليتصفح كل من يريد من اهل الكويت الانترنت بدون مقابل. فمن خلال الانترنت قد يتعرفوا على معلومات و حقائق جديدة تعينهم بمعيشتهم و تحل مشاكلهم. الكثير من الدول المتقدمة ترى الانترنت كوسيلة لتطور المجتمع. إما نحن فنراها وسيلة لتطوير ارباح التجار فقط.
مع الوقت و مع التشجيع على العلم و الاجتهاد سيشفى المجتمع من المرض الهولندي. و سينتج لنا نساء و رجال يعيدوا المجد القديم لهذا البلد.

ملاحظة: لقد كتبت مقالة سابقة بها الكثير عن تحفيز المجتمع الكويتي عنوانها المنح المالية و البلادة الفكرية. وصلتها كالتالي http://raihur.com/?p=111

Advertisements
هذا المنشور نشر في مـــقـــالات الكــاتــب. حفظ الرابط الثابت.

14 Responses to ما الحل (٢): المجتمع

  1. أبو شملان كتب:

    الاخ العزيز الشيخ علي جابر العلي الصباح حفظك الله

    نشعر بحرقة الالم التي تعاني منها نتيجة ما آلت اليه اوضاعنا السياسية والاجتماعية ، ونشاركك بهذا الشعور ونأسف علي ماضينا الجميل .

    لقد كتبت وعلى غير عادتك عدّة مقالات في أيام قليلة ، جميعها فيها غصه في الفم ، وألم في القلب ، وجرح في الخصر .

    هل ننظر الي الماضي ونستذكر الايام الجميلة ، أم الي الحاضر المؤلم ، أم الي المستقبل المجهول .

    ألمني ما اتخذه مجلس الوزراء من قرار ، بإلغاء جميع المناقصات وإعادة طرحها من جديد بسبب ارتفاع تكلفتها مقارنة مع انخفاض اسعار المواد الاولية .

    فهذا معناه

    1. ان يتم وضع مخطط جديد لكل مشروع وإلغاء المخطط القديم .

    2. عمل كراسة مناقصة في لجنة المناقصات من جديد وإلغاء المناقصه السابقة .

    3.ترسية المناقصة بعد فتح الاظرف من جديد ، والبحث على افضل الاسعار ، والاقل تكلفة .

    4. توقف مشاريع التنمية .

    5. تأخير لسنوات أخري

    وخير مثال على ذلك إلغاء ترسية مشروع بناء مستشفي جابر في جنوب السرة وإعادة طرحه من جديد ، رغم ان حجر الاساس وضع من ايام وزير الصحة الأسبق د. محمد الجارالله .

    وغيرها من المشاريع .

    أخي الشيخ علي الجابر الصباح

    نريد ان نري مشروع تنموي واحد فقط ، نريد ان نري رئيس الحكومة وباقي الوزراء يتنافسون على الخطط والبرامج التنموية وافتتاح المشاريع التي يستفيد منها المواطنين مثل بناء مصانع الحديد وغيرها من المصانع الحيوية .

    البترول من 20 دولار الي 140 دولار ثم نزل الي 30 دولار ونحن مكانك راوح .

    أخي الشيخ علي الجابر

    اوباما أقر خطة الانقاذ البالغة 787 مليار دولار خلال اسبوعين من توليه رئاسة امريكا ، ونحن ما زلنا ندرس الخطة في اللجنة المالية ، بل ويتآمر بعض اعضاء اللجنة بالتعاون مع بعض الوزراء ضد تعديلات التكتل الشعبي ، وما رسالة رئيس اللجنة عبدالواحد العوضي الا خير مثال على ذلك ، والضحية هو البلد والاقتصاد الوطني .

    خطة الحكومة تقدمها للمجلس وتبعث وزير التجارة للدفاع عنها !!!!
    أمر مستغرب أليس كذلك ؟

    واقعنا مر ، والأمر ان يستمر الوضع على ما هو عليه .

    يجب ان تكون هناك تضحية من أجل مصلحة الكويت وشعبها .

    رغم هذا الواقع السلبي فما زال لدينا بصيص أمل طالما وجدنا رجال دولة أمثالك يا شيخ علي .

    حفظ الله الكويت وشعبها من كل مكروه تحت قيادة صاحب السمو أمير البلاد وسمو ولي عهده الامين واسرة الصباح الكريمية والشعب الكويتي الوفي آمين .

    أما الحكومة فلن أدعي لها ولن أشكرها لأنها لم تقدم شئ يذكر سواء كان للوطن أو للمواطنين .

    ودمتم ،،،

  2. ma6goog كتب:

    ما ادري شقول الصراحة

    ضيقة خلق

  3. Bin Aydi كتب:

    سعادة الشيخ / علي الجابر الصباح حفظه الله ورعاه

    تحيه وبعد ،

    نعم لكل حرف وكلمه سطرها بقلب محروق وممزق لما يحدث على ساحة دولة الكويت الحبيبه ، عل من يقرأ مقالاتك يفهم ويعي ما يحدث على الساحه المحليه وما يجب فعله لمصلحة الكويت.

    صح لسانك وبدنك لما تبدونه من مشاعر دفينه وصادقه ولما فيه مصلحة لدولة الكويت وشعبها وعشت للكويت الحره الأبيه .

    المخلص ،
    بن عايدي

  4. كويتيه و افتخر كتب:

    الشيخ علي،

    متابعه لمقالتك و معجبه بفكرك الاصلاحي ولكن سؤال يطرح نفسه. لماذا لم تشارك في الحكومه منذ استقالتك المسببه من مؤسسة البترول؟؟؟ هل انت بعيد بمزاجك او مبعد من قبل الاسره التي لا يعجبها طرحك؟؟؟
    سؤال..مجرد سؤال ( مع الاعتذار لعائشه اليحيي)

  5. خالد عبدالله كتب:

    بو سالم . . . كلام جدا جميل في المقال السابق والثاني والحرقة والغصة اللي في القلب واضحة وكثير من أبناء هذا البلد يتألمون بصدق وبأمانة مما آلت إليها الأمور في الكويت وخوفي أن يأتي وقت ويتلاشى فيه أي بصيص أمل موجود حتى هذه اللحظة. بو سالم لابد من وجود ارادة صادقة عند أصحاب القرار وحقيقية لتغيير اتجاه مركبنا 180 درجة وإلا محاولاتنا سوف تبوء بالفشل لا سمح الله. الله يستر مما هو آت. اللهم احفظ الكويت

  6. بو خالد كتب:

    إبحث عن السبب ياشيخ. و اللبيب من الإشارة يفهم!!!

  7. الأخت كويتيه و افتخر،
    عجبني الاسم الذي اخترتيه.
    بالنسبة الى المشاركة بالحكومة. ان كان بها العمل الجدي لنهضة الكويت فلدي المزاج. إما اذا كانت من اجل المصالح الشخصية فلا.

  8. الأخ ma6goog،
    ليش ضيقة الخلق؟ تفاءلوا بالخير تجدوه.
    كل منا قادر على الإصلاح من خلال قدراتنا البسيطة اليومية. كل ما عليك هو تشجيع العمل الجيد و انتقاد العمل السيء.
    أعجبت بك عندما رايتك اثناء الانتخابات تعمل لأناس خيرين. مواقفك الشجاعة كان لها صدى ايجابي.

  9. أبو شملان كتب:

    الشيخ علي جابر العلي حفظك الله

    سؤال

    هل حضرت اجتماع الاسرة ؟ وماذا تم به من نقاش بحدود ما هو مسموح به بذكره ؟

    ودمتم ،،

  10. الأخ أبو شملان،
    لم احضر اجتماع الاسرة. اذ لم ادعى له. مصادر معلوماتي هي الصحف و بعض المكالمات القصيرة مع أصدقاء.
    و تحليلي لهذا الاجتماع، اننا لا نزال في وضع ” مكانك راوح “. لا نزال نجتر فكر السبعينات. لم ارى فكر إنقاذي.

  11. خليفة المزين كتب:

    مشكلتنا اليوم يا جماعة كمشكلة إبن رشد في عصره الجاهل و المتعصب أصبح زيعما و قائدا للمثقف المتعلم في بلدنا العزيز و الي يشوف السلطتين يفهم

  12. ايكاروس كتب:

    أخي الكريم

    اسمحلي..مشكلتنا الرئيسية ليست في المجتمع الكويتي
    مشكلتنا ..إن النوخذة ليست لديه القدرة و الشجاعة لاتخاذ قرار!!
    إخذ قرااار ..و دافع عن قرارك حتى لو كان خطأ
    المهم تاخذ قرار ..و لا تخلي المركب سماري!!

    إذا ما قام النوخذة بدوره ..راح ياخذ دوره و بكل بساطة البحار و النهام و الغواص و السيب بل حتى التباب و الرضيف ياخذ القرار و يقود البوم السفار!!

    يا نوخذتنا

    خذ قرار و طبق القانون على الكبير قبل الصغير
    و تأكد كلنا معاك

    كما ورد بالصحف ..إن في اجتماع الاسرة الكل تكلم ..ما عدى صاحب الشأن التزم كالعادة الصمت المطبق!!

    مشكلتنا ..و اعذرني على صراحتي ..أن الاسرة الحاكمة لا تربي أبناءها الشباب والمراهقين على أصول القيادة والحكم ،يكبرون ..فيتولون المناصب العامة ..مناصبهم جاهزة ..فنتفاجئ بضعفهم الإداري ..و ضعفهم القيادي ..
    ضعف بفن خطابة الجماهير و وسائل الاعلام..الخ

    كم وزير من الأسرة الحاكمة بهدله على منصة الاستجواب خطيب مسجد !! أو نائب حزبي تربى منذ نعومة أضفاره بالمعسكرات الحزبية على فن مواجهة الجمهور

    أخي الكريم

    علموا أبناءكم ..دربوهم ..ثقفوهم ..أسسوا مدرسة لتخريج القادة تابعة للديوان الاميري ..تدرب أبناءكم على أصول الحكم و القيادة و فن الخطابة …علموهم مواد الدستور و القانون و تاريخ الكويت و رجال الكويت و عوائلها و قبائلها و تياراتها السياسية ..الخ

    علموهم ..قبل لا تضيع الكويت!!

    تحياتي
    ايكاروس

  13. الأخ ايكاروس،
    تربية النشأ في الكويت هذه الايام صعبة. الترهل و الفساد سائد. هذه الاجابة ستجدها بقلب كل ام و اب.

    بالنسبة للديوان الاميري. اختلف معك بالنسبة للمدرسة. ارى دور الديوان الاميري اقل تدخل بالشؤون الاسرية من ما اقترحت. شخصيا ارى الديوان مقصر بالنسبة لمكافئة ابناء الاسرة المبدعين.

    أقترحت على الاخ الشيخ ناصر صباح الاحمد، وزير الديوان الاميري، ان تكون هناك مكافأة لمن تميز بتحصيله العلمي. أعجبته الفكرة و كلمني الاخ خالد الغانم ليتابع الفكرة بتفاصيل اكثر. و شرحت له الموضوع بتفصيل اكثر. ولكن حتى الان لم يحدث شيء.

  14. abdomeri كتب:

    تم بيع ارخص لاب توب في العالم ب 35$ في موقع مزاد -مزادكو صدق او لا تصدق
    http://www.mazadko.com

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s