ما حدث بتونس لا ينطبق على باقي الدول العربية

و انا اتابع الاحداث الدامية في تونس. و كيف سقطت رئاسة زين العابدين بن علي و انهزامه الى خارج البلاد. سقوط رئاسة من قبل التظاهر الشعبي. تظاهر لم يشمل المناداة بفلسطين. و ربما عدم المناداة بفلسطين قاد بعض الكتاب في النيويورك تايمز و الواشنطن بوست الى التساؤول ما اذا ستسقط انظمة اخرى تحت وطأة التظاهرات الشعبية كما حدث بتونس. تسائلا يشوبه املا ان تأتي انظمة عربية لا تكون فلسطين من اولوياتها.
و مع ذلك شدني هذا التسائل. كيف سقط نظام الرجل الحديدي؟ فقررت ان احاول ان احلل كيف سقطت هذه الرئاسة. و بهذه المقالة سأبين الثلاث عوامل التي برأيي ادت الى سقوط رئاسة بن علي. و قبل ان انهي المقالة سأعرج الى المقارنة التي يطرحها نواب المعارضة بالكويت.
الفساد الاداري و السياسي.
لم اتصور ان يصل الفساد الاداري و السياسي بأي من الدول الى هذه الدرجة. بدأت الاحداث بمدينة صغيرة في تونس اسمها سيدي بوزيد. شاب جامعي لم يحصل على وظيفة قرر ان يبيع خضار بعربة. اتت السلطات بهذه المدينة الصغيرة و صادرت عربته و مابها. اشتاط قهرا فحرق نفسه و بدأت التظاهرات ضد الرئيس التونسي.
هذا الفساد الاداري و السياسي موجود بالكثير من الدول العربية. فمثلا هناك دول لا تسمح لمن لديه شهادة حقوق او هندسة ان يعمل بمجال تخصصه الا بعد ان يدفع خوة او رسوم لهيئات خاصة. انا ليس لدي اعتراض على ان يدفع رسوم للحكومة ولكن للهيئات الخاصة غلط. ولكن ان يصل الامر الى اخذ اتوات من باعة العربات فهذا فسادا مستشري الى اقصى الحدود.
و انا اقرأ عن هذه الحادثة تذكرت البائع الذي رأيته بعد صلاة الجمعة مستغلا سيارته لبيع حلوى عمانية بأحد شوارع المنطقة التي اقطنها، الجابرية. الحمدلله الفساد الاداري لم يصل عندنا الى ما وصل اليه بتونس. و اذا بدأنا نراه فهذا ناقوس خطر.
الابتعاد عن الشعب.
الاحداث التي انتهت بسقوط رئاسة بن علي بدأت من شهر. و كانت تتكاثر مع الوقت لتشمل مدينة اثر مدينة. طوال هذا الوقت لم نسمع اي تصريح او اي تحرك سياسي للرئيس التونسي او حكومته. اين كنتم؟ ما هذا السبات السياسي؟ الصراحة اهمال سياسي لم اره من قبل!
فجر احد المجرمين نفسه و قتل بعض الاقباط بالاسكندرية. فتظاهر الاقباط و رشقوا الشرطة بالحجارة. و لكن بمصر قيادة سياسية متأهبة للمشاكل. طلع الرئيس حسني مبارك و ناشد الجميع الى الهدوء و وعد المتضررين بملاحقة المجرمين.
و عندما ارجع الى الكويت احمد الله ان لدينا قيادة سياسية متأهبة لحل مشاكل الشعب. فعندما جرح صحفيا اثر تغطيته لمظاهرة ضد الحكومة لم تتوانى الحكومة من ارساله للخارج و متابعة حالته. و مؤخرا عندما عذب رجال الامن شخص قد قبضوا عليه، قدم وزير الداخلية استقالته. بينما بتونس قتل العشرات من الناس و لم نسمع تصريح من حكومتها.
الزوجة الثانية.
احل الاسلام الزواج بأكثر من إمرأة و استمرأ الرجال هذا التحليل. ولكن الزواج بأكثر من زوجة واحدة لا يأتي منه الا الدمار. فالأولى هي الخير و البركة إما الثانية فما هي الا ملهاة. و هي تعلم ذلك. تعلم بأنه سيأتي الوقت الذي تكبر و سيأخذ الزوج ملهاة اخرى. فتجدها تجمع المال لها و لأولادها حتى ولو كان ذلك به مضرة مباشرة لزوجها. فالزوجة الاولى هي التي تهتم بمصلحة زوجها ليس حبا به فقط ولكن حبا بأبنائها و احفادها.
هذا المطب سقط به الرئيس بن جديد. اخذ ثانية من اصول متواضعة. و استغلت صلتها بالرئيس لجمع المال. تعاملها و تعامل اهلها التجاري كان من اهم مسببات الفساد الاداري بتونس و كره الشعب لرئاسة زوجها. طبعا لم يهمها كره الناس لزوجها. كانت تجمع المال بشتى الطرق قبل ان تأتي الثالثة. لو بقى زين العابدين على الاولى لحذرته من ما يحدث حوله و حثته على العمل لما فيه الخير له و لبلاده.
للأسف هناك قادة في مجلس التعاون ممن اخذوا اكثر من زوجة. لهؤلاء اقول أعزوا الزوجة الاولى و اقيموا لها وزنا خاص. و لمن لم ينهج هذا النهج الخطر اقول لهم احذروا المرأة التي تغويكم بجمالها. فالحب و الوفاء المطلق هو عند الاولى فقط.
و قبل ان انهي مقالتي اود ان اعرج الى المقارنة التي يطرحها بعض نواب المعارضة بين ماحدث بتونس و ما يحدث بالكويت. ان كان رهانكم سقوط حكومة سمو رئيس الوزراء الشيخ ناصر المحمد فهذا وارد. فمن خلال طرحكم الذي يشوبه الكثير من النفاق و الدجل و الكذب اقنعتم الشعب انكم على حق. و على سمو الشيخ ناصر ان يدحض اكاذيبكم و دجلكم من خلال مقابلات تلفزيونية لا تكون مدبلجة كمقابلته الاخيرة. ان نجح بذلك فلن تسقط حكومته.
و اخيرا اقول للكتاب الذين تسائلوا متأملين سقوط احد قادة مجلس التعاون او الرئيس حسني مبارك او الملك عبدالله بن حسين او الرئيس بشار الاسد لا تتفائلوا كثيرا. فليس احد منهم مهملا سياسيا الى هذه الدرجة. و سيبقى بيت المقدس هدف لن يتنازلوا عنه.

Advertisements
هذا المنشور نشر في مـــقـــالات الكــاتــب. حفظ الرابط الثابت.

6 Responses to ما حدث بتونس لا ينطبق على باقي الدول العربية

  1. j1c3d1 كتب:

    مساك الله بالخير طال عمرك

    في البداية اسمح لي ان احيي الشعب التونسي البطل الذي كسر النظريه الشهيره ( العرب ظاهره صوتيه).

    طال عمرك بالنسبة لي اتمنى ان اللي حصل بتونس يصبح مثل الفيروس وينتقل لكل شعوب الدول اللي تعاني من نظم قمعيه حولت بلدان عريقه الي مزارع خاصه وغيرت حتى من شخصية وآدمية بعض تلك الشعوب للاسف.

    الملاحظ من ما حدث في التونس:

    1. ان قناة youtube اكثر اهمية من القناة الرسميه للنظام.
    2. يستطيع اي شخص عمل قناة خاصه به ينشر من خلالها مايريد وليس في حاجة الي استأذان السلطات ولا تستطيع السلطه حجب ايصال المعلومه.
    3. مشكلة اي عصيان مدني في السابق هي عدم القدرة على التنظيم بين مختلف فئات الشعب, الان النت يساعد كثيرا في التنظيم, ولا يسقط النظام الا نظاما اكثر تنظيما.

    4. هناك حرس قديم يحكم على الامور بمنطق الستينات والسبعينات وحتى الثمانينات , ولم يعد يستوعب تاثير هذا الكم الرهيب من التنكنولوجيا هذا الحرس القديم هو اكثر خطورة على النظام نفسه من اعداء النظام التقليديين بسبب غبائه وجهله.

    5. عض قلبي ولا تعض رغيفي.
    6. كل هذه الاستقبالات والترحيب من الدول الكبرى وكل الخدمات التي قدمها هذا النظام , لا يعد لها اهميه متى ما سقط الرئيس, وتجد الكل يرفض حتى استقباله,

    اعترف بان الوضع في تونس يختلف تماما عن الوضع في دول اخرى عربيه, والحق يقالان نظان الحبيب بورقيبه و نظام زين العابدين لهما الفضل في صناعه شعب متنور ومثقف وتقدمي . وكم كنت اتمنى لو انه عالج مشاكله بحكمه اكبر قبل ان تستفحل.

    في دول اخرى عربيه لا اعتقد بان هناك املا كبيرا:

    بفضل تعاون مؤسسة الحكم مع مؤسسة رجال الدين ( اسمع واطع ولو ضربك على ظهرك) بصراحه شيخ وصفه ميه ميه ولا فراخ الجمعيه!!
    واصلا شيخ اقول ليفرح بعض الحكام لانه اصلا يوجد قطاع كبير من الشعب العربي لا يؤمن اصلا باهمية الديموقراطيه وحقوق الانسان واهمية المؤسسات المدنيه.

    واحسن وصفة لحكم هذه الشعوب هي من خلال المزيد من دروشة هذه الشعوب.

    بالنسبه لنا في الكويت لله الحمد نحن نتمتع بهامش من الديموقراطيه نتمنى ان يتطور الي الافضل والي مزيد من الحريات, حتى ياتي يوم نقارن فيه الكويت بالدول الاوربيه الديموقراطيه.

  2. hana كتب:

    أعجبني كلامك عن الزوجة الثانية
    واحدة تنظر لرجل متزوج وعنده أولاد من أجل ماله فقط
    لا أقول هذا ينطبق على كل الحالات ولكن كثير منها وربما أغلبها

  3. بدر البدر كتب:

    السلام عليكم

    مقال رائع

    في غلطة بالمقال

    الرئيس بن جديد(بن علي)
    كاتب

  4. يوسف علاونة كتب:

    سلام الله عليك يا شيخنا الحبيب وعلى روادك الكرام..سوف يتغير الحال كثيرا عن السابق، لم تعد الدولة الأبوية صالحة بعد تونس، هذه مرحلة بدأت وسوف يكون فيها أثر بمعايير عالمية واضحة تماما، وسيكون هو الحكم، العالم يعنف الرئيس الأميركي إن استخدم الطائرة الرئاسية في جولة انتخابية، الصحافة التركية تقض مضاجع رجب طيب أردوغان على مسبح في منزل كلفته كلها مليون دولار!..رئيس وزراء سادس اقتصاد في أوروبا يحاسب شعبيا على منزل بمليون دولار..أنا أقول إن تركية قادمة، ليس كما قدمت بمعركة مرج دابق قرب حلب، وسيطرت على المنطقة العربية تعويضا عن انكفائها الأوروبي وفشلها بفتح فيينا، بل هو قدوم بالاقتصاد العملاق، والحريات والدولة العصرية بالمعايير العالمية…بالشفافية، وحقوق الإنسان، والحريات، والعلانية، والحكم الرشيد، وأيضا المشاركة الشعبية الواسعة، بما فيها سلطة جديدة مستجدة لا تعرف أن هناك سر، أو سقف لمستوى الكلام أو خطوط حمراء..إنها سلطة الإنترنت، جعلت الصحافة مجرد ملحق صغير في قصرها الواسع..
    وبالمقابل يا شيخنا العزيز، وكما أن هذا واقع تواجهه السلطات العربية لتلحق به وتتعامل معه، ووفق معاييره، فالشعوب يجب أن تلحق بشعوب العالم، فلا يوجد شعب يسهر على المقاهي حتى الفجر غير في ديار العرب، الناس في أوروبا تغلق مطاعمها بعد العاشرة، والأسواق تغلق في ألمانيا مثلا عند السادسة، الناس ينامون لأنهم يستيقظون لينتجوا ويكدوا ويعرقوا عند السابعة، يتكدسون في القطارات والحافلات في الطريق إلى المصانع والمعامل والمزارع…الكسل هو الدمار للثروات..والفساد هو المخرب للاستقرار والأمان…العراقيون يتقاتلون على الطائفية وقلة الإيمان لأنهم لاهون بالفتنة، وعشرون ألف تركي يعملون في البصرة لإنجاز المشاريع…الأتراك من السنة، والسنة مكروهون في البصرة عاصمة الجنوب الشيعي المتمدد إلى ما بعد بغداد..لكنه تمدد غارق بحدث وقع قبل 1400 سنة…والسنة مثلهم لديهم ما يشغلهم من الهستيريا…لكن للأتراك ما يشغلهم من التقدم، وصنع الحضارة، فلذلك يوجدون، وشعبنا الغارق بالوهم يستضيفهم، ويتفرج، يسهر، يشرب الشيشة، يزداد أغنياؤه تخمة، وفقراؤه قهرا…بلدان الهجرة في أوروبا في أزمة اقتصادية ولم تعد تستوعب الشباب الفار من بلاده، والخليج يا الله يا الله يكفي مواطنيه..لذلك لست متفائلا مثلك، وعلى قياداتنا التي نحبها أن تتحسس رؤوسها، فالحساسية والانكشاف..البرد والحر يا شيخ..يلزم كل صاحب صلعة أن يتحسس رأسه…تحياتي

  5. ابو علي كتب:

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    شيخنا الكريم تحية طيبة وعدنا لكم والعود احمد بعد انقطاع طويل

    انا في نظري ان كل شيء على انقلاب ولن يدوم الحال على حال
    لابد من التغير ولا تستغرب مثلا اذا تفككت الولايات الامريكية كما تفككت جمهوريات السوفيتية
    وكذلك حكام الدول العربية لا استبعد تغير انظمتهم
    مافي شيء صعب ولا محال
    يمكن تطول المدة للتغير ولكن مصيرهم التغير

    هذا تصوري المبني على تفسير كتاب الله وشرح سنة نبيه وقراءة التاريخ

    وسامحونا

  6. مشعل كتب:

    ماحدث في تونس حدث في مصر في ثورة 25 يناير و اطاحوا بالرئيس السابق محمد حسني مبارك.. و يحدث في دول كايران البحرين و اليمن و ليبيا… مايحدث ليس تطور ديمقراطي.. بل هي موضه جديده للشباب العرب و لا اتوقع منها الكثير.. فهي ثورات كسابقاتها لا تأتي بجديد

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s