لم تكن ثورة حداثة بل فشل البلادة.

الانتفاضات الشعبية التي حدثت في تونس، مصر، الجزائر، ليبيا، اليمن و ليبيا لم تكن انتفاضات حداثة. بل كانت بسبب نظم فكرية ابتلت بالبلادة الفكرية و سوء الادارة لفترة طويلة. كان للحداثة دورا ولكن كان دورا صغيرا. في هذه المقالة سأتحدث عن سقوط نظام حسني مبارك في مصر فقط. و سأقدم بعض المقارنة بين الكويت و مصر بالامور التي ادت الى سقوط النظام هناك. فنحن بالكويت ارتكبنا و لا نزال نرتكب بعض الأخطأ التي ادت الى سقوط النظام بمصر. و لمن يصر على ان السبب هو الحداثة اقول لهم احمدوا الرب. فأميرنا امير الحداثة لدرجة بودي ان اسمية iSheikh.
منذ نشأتها ابتلت مصر بقيادات سياسية همها الوحيد كان العظمة الشخصية. حكمهم الفراعنة و كان هم إنشائاتهم الرموز الشخصية للحاكم. على نقيض ما أنشأه اليونان. و استمر هذا النوع من الحكم بدرحات مختلفة الى يومنا هذا. و مع ذلك لم تسقط مصر. استمرت على مدى السنين. و عندما كنت تلميذا يكرر شعر ابو الصالح المتنبي القائل ” نامت نواطير مصر عن ثعالبها ” في بيروت بلبنان كان يتبعه النقاش حول إمكانية فناء عناقيد مصر. و دائما كنا نتفق على عدم فناء عناقيد مصر. و تمت هذه القناعة راسخة بفكري حتى عام 2011 عندما رأيت الثعالب احمد عز و الأخوة علاء و جمال حسني مبارك يفنون عناقيد مصر.
الكثير من الدول حولت ملكية الكثير من قطاعات الخدمات او الانتاج من الملكية العامة الى الملكية الخاصة تحت ما يسمى بالخصخصة. و خير الامثلة تم في المملكة المتحدة أيام حكم مارغرت ثاتشر. طبعا من اهم شروط النجاح ان لا يستفيد شخصيا من هذه العملية احدا من الحزب الحاكم و الاحزاب الرسمية بالمملكة المتحدة. ولكن ما تم بمصر هو ان القائمين على الحزب الحاكم استفادوا بشكل مباشر من عملية نقل الملكية. و كأن حزب الوطني الديمقراطي لم يكن بحزب سياسي بقدر ما كان حزب حرامية.
هنا بالكويت يدور الحديث عن خصخصة البعض من القطاع العام. يجب ان يكون احد الشروط عدم استفادة ايا من يشرع، و بهذا اقصد اعضاء مجلس الامة، او ينفذ، و بهذا اقصد الموظفين العامين الى درجة مدير بالحكومة، من هذا العمل. و تكون الشروط صارمة و واضحة. حاليا يسعى النائب عادل الصرعاوي بالتحقيق حول مكاسب لوزراء حدثت بقطاع الرياضة و الشباب. هذا التحقيق يجب ان يسند من قبل الجميع. و يعاقب المدان و يبرأ من اتهم باطلا.
و حاليا يئن مستخدمي شبكات الهواتف الخليوية من سوء الخدمات. و على سبيل المثال ملكية رقم الهاتف. و طبعا السبب هو ان ملاك شركة الهواتف المتنقلة الذين يعتبرون من الحزب الحاكم، لم يتفقوا بعد على بيع حصتهم على المشتري الاجنبي. و يبدو بأنه حتى ان يتفقوا سنبقى نعاني من الخدمات المتدنية. هذا امر خطأ به مضرة للنظام.
من اشهر ما شتهرت به مصر منذ ايام الفراعنة هي البيروقراطية. و تمثال الكاتب المصري تراه في جميع متاجر الهدايا بمصر. هذه البيروقراطية صارت جزء من المجتمع المصري. لم اظن ان يأتي احد و يبتذلها. حتى ان اتى حزب ” السرسرية” حزب الوطني الديمقراطي. ففي كل جهاز امن دولة يوجد القتلة المحترفين. من الامثلة الطريفة الشخصية الروائية جيمس بوند. و من الامثلة الحية الموساد الذي حاول ان يغتال خالد المشعل احد العاملين بحماس. الذي كاد ان يموت لولا نصرة المرحوم الملك حسين له.
وجود قتلة محترفين من ضمن موظفي الدولة امر مشروع. فالدولة يحق لها القتل. ولكن ان يتحول القتلة المحترفين الى قتلة خاصين لأعضاء الحزب الحاكم امر غير مقبول اطلاقا. و هذه هي الاتهامات التي تتداول حول اغتيال سوزان تميم. و علينا بالكويت ان نتذكر حادث تهديد الاستاذ المصري / الكندي بجامعة الكويت من قبل احد افراد ادارة امن الدولة. مثل هذه الحوادث يجب ان لا تتكرر اطلاقا.
و هناك مثال مقارب يدل على ابتذال الوظائف الحكومية من أجل مكاسب سياسية لرئاسة الوزارة او وزير الداخلية. المثال الاول هلال الساير طبيب جراح يشار اليه بالبنان. أشرك بالحكومة و أجبر ان يقبل بخذلان زملائه الذين ساندوا من سب والده، احد رجال الكويت المحترمين. و المثال الثاني هو الضابط المجتهد كامل العوضي الذي أهينت كرامته. أجبر ان يقبل بالإهانة. و كأننا نعد جيل من الادارات الحكومية ليس له كرامة و لا قيم. لهؤلاء اقول استقيلوا لا تكونوا سابقة لدتني القيم.
و طبعا سيبقى هناك من يقول بأن سبب سقوط هذه الانظمة هو اساليب الاتصال الحديثة مثل Facebook و Twitter. انا لا انفي دور هذه الوسائل. و سأكتب عن دورها السياسي بالكويت. ولكن لا اراها هي السبب الرئيسي. و مع ذلك اقول لمن يصر على دور الوسائل الحديثة طوبا بأميرنا سمو الشيخ صباح الاحمد الصباح. بالاسبوع الماضي رأيناه يجري اكبر تحويل مالي لشعبة مستخدما ال iPad. و كان سموه من اوائل من استعمل الكاميرات الرقمية. استخدام سمو الامير للوسائل الحديثة يشغف اعجابي الى درجة انني اود ان اسمية ال iSheikh.
و لكن للأسف عندما نرجع الى واقع حالنا نجد البلادة الفكرية متفشية. و السبب هو ترهل القيادات السياسية المنتخبة كالنواب او المعينة كالوزراء. ادارات لا ترقى لمتطلبات مستخدميها. أليس من الاجدى ان يكون لأميرنا مدونة؟ و قناة في يوتيوب؟ و صفحة في فيسبوك؟ و حساب في تويتر؟ انا متأكد بأن سموه ليس لديه مانع. و متأكد بأنه سيبدع من خلال هذه الوسائل. ولكن المانع هو لدى الادارات الحكومية البالية فكريا.

Advertisements
هذا المنشور نشر في مـــقـــالات الكــاتــب. حفظ الرابط الثابت.

3 Responses to لم تكن ثورة حداثة بل فشل البلادة.

  1. مجبل الشهري كتب:

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    للشيخ الكريم والاخ المشرف والاخوة المتصفحين.

    متفق معك شيخ تماما في ما كتبته في مقالتك.

    لكن الامر يا سيدي قد تغير كثيرا بعد ثورة تونس ومصر وليبيا باذن الله.

    يا طويل العمر الامر بكل بساطة يتعلق بحكومة من الشعب منتخبة من خلال الشعب حتى تمثل الشعب.

    يا طويل العمر المستعمر الاجنبي سلم الحكم الي المستعمر الوطني , وللاسف المستعمر الوطني هو اشد ظلما من المستعمر الاجنبي.

    الاشكال ليس اسرائيل ولم اشعر يوما بان اسرائيل هي الاشكال وليست امريكا ولا ايران ولا دول العالم كلها.

    المستعمر الوطني هو الاشكال الحقيقي.

    مشكلة العرب انهم شعب فوضوي, وعندم نظم العرب نفسهم قليلا في مصر وتونس فعلوا الاعاجيب.

    المثير للسخرية حاليا هو هذا الخاموش الرهيب في الدول العربية التي اختلفت مستعمريها الوطنيين على كل شي لكنهم اتفقوا على شعوبهم.

    توقعي الشخصي بان الثورة سوف تتوقف قليلا , في بقية الدول العربية منتظرة شرارة اقل حدة من شرارة البوعزيزي.

    عندما تصيح اخت عربية في قناة الجزيرة قائلة : اشكر الجزيرة واشكر تونس مافيش ظلم تاني مافيش ظلم تاني.
    تدمع عيناي متعاطفة معها.

    كنا نتباهي في السابق بان ديموقراطيتنا سباقة للمحيط , فهل يسبق المحيط ديموقراطيتنا ؟

  2. بو حيــدر كتب:

    مقال ولا أحلى

  3. بو حيــدر كتب:

    لي تعليق واحد فقط
    قيم العداله و سيادة القانون متى ما اختفت من اي مجتمع فهذه بداية الانحراف و نهايتها انهيار المجتمع بشكل عمودي كما رأينا في هذه الدول

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s