لماذا استقالت الحكومة؟

 بكل أمانة لا ارى سببا لإستقالة حكومة الشيخ جابر المبارك من الناحية السياسية التقليدية. ولكن اذا نظرنا اليها من منطلق طموحات بعض افراد آل صباح نرى أسباب. ولكن افضل وسيلة لإشباع هذه الطموحات لا يكون من خلال استقالة الحكومة.
  قدم النائب المتدرب رياض العدساني استجواب لسمو رئيس الوزراء. استجواب ركيك من الناحية الدستورية و الادارية و السياسية. و نتج عنه عكس ما يريده. كسب سمو رئيس الوزراء تأييدا لم يتوقعه. مما دعاه ان يشكر الغالبية العظمى للمجلس الي وقفت معه و يقول  بأنهم أخجلوه بتأييدهم العارم. و بقى النائب المتدرب يبحث عن استجوابات و معارك ضد زملاءه. حرام يجب على زملاءه المعتقين نصحه.
  قدم الدكتور الاستشاري النائب حسين قويعان استجوابا الى وزير الصحة الشيخ محمد عبدالله المبارك. و كانت النتيجة ان الشيخ اعلم بخفايا وزارة الصحة من الطبيب المتخصص. و افحم ام اشبع القويعان. لينتهي الاستجواب الى صورة فوتوغرافية يبتسم بها النائب المستجوب.  لم تكن هناك نتيجة كنتيجة استجواب الشيخ احمد عبدالله الاحمد التي دعت الحكومة الى الاستقالة.
  هناك استجواب النائب صالح عاشور لوزير التربية الدكتور نايف الحجرف. استجواب فاشل. لا ادري كيف سياسي معتق مثل بو مهدي يقع بمثل هذا المطب؟ استجواب مقدم الى وزير سني من نائب رصيده السياسي يعتمد على حسينية. استجواب مقدم من جماعة داخل السور الى وزير من خارج السور. النتيجة محسومة. اذا حصل النائب صالح عاشور على اصوات حزب الله يكون حظيظا. و حبذا ان يتحرك العقلاء و يثنوا بو مهدي عن استجوابه. كفانا انشقاق طائفي كفانا انشقاق حول داخل و خارج السور. يمكن لم يخلص لك شغلة صغيرة، انساها يا بو مهدي.
  الاستجواب الصعب هو الموجه الى الوزيرة الدكتورة رولا عبدالله دشتي. استجواب مقدم من حزب الله خصمها السياسي بالجابرية. و الدكتورة فقدت تأييد قاعدتها الانتخابية. النتيجة واضحة. اذا لم تستقل الوزيرة ستفقد تصويت الثقة. الدكتورة رولا دشتي ليست عنصر اساسي او نتيجة تحالف استراتيجي. لتستقل رولا دشتي. حصلت اكثر مما كانت تطمح به. استقال من هم اهم منها و لم تستقل الحكومة. استقال الشيخ علي الجراح بسبب استجواب  زورا. و استقال شريدة المعوشرجي  الذي كان يمثل التحالف مع التيار السياسي الاسلامي. و لم تستقل الحكومة.
  و هناك استجوابات اخرى فاشلة مقدما. مثل ذلك الموجه الى الاستاذة ذكرى الرشيدي. ذكرى لن تسقط مادام بو فيصل يسندها. و الاستجواب المقدم الى المهندس سالم الاذينة. ليس هناك ما يدعو الحكومة الى الاستقالة  من خلال العلاقة مع المجلس و الشارع السياسي.
  ولكن لو نظرنا الى طموحات افراد اسرة الصباح و بالأخص المجموعة التي وقعت على الوثيقة التي مهدت الطريق لعهد سمو الامير الشيخ صباح الاحمد نجد بأن هناك من لايزال له طموحات سياسية. و بالأخص الشيخ ناصر صباح الاحمد وزير الديوان الاميري. شخصا له الكثير من المبادرات الاقتصادية مثل مدينة الحرير. ذو جسور مع اقطاب المعارضة و مفكريها. ذو مبادرات ادارية شجاعة كما بينت قناة الصباح.
  سمو الشيخ جابر المبارك شكل حكومتان او ثلاث. و قد يرى الشيخ ناصر بأن ان الأوان ان يشارك بقوة او يشكل الحكومة القادمة. شخصيا ارى بأنهم زملاء بالتمهيد لهذا العهد و يجب ان يكون الانتقال سلسا كما كان من الشيخ ناصر المحمد الى الشيخ جابر المبارك. ليشارك الشيخ ناصر الصباح و يكون النائب الاول. لأن اذا لم يشارك الشيخ ناصر الصباح بالحكومة القادمة ستقل احتمالات مشاركته بالمستقبل.
  و الاهم من هذا كله؟ ما نوع القيادات التي ستقدمها عائلة الصباح للشعب الكويتي؟ قيادات نجيبة تزيد من الرصيد السياسي للأسرة؟ أم قيادات تهدره؟

Advertisements
هذا المنشور نشر في مـــقـــالات الكــاتــب. حفظ الرابط الثابت.

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s