التأجيل جلسات مجلس الامة لن يفيد

   تأجيل جلسات مجلس الامة لمدة شهر لن يجدي نفعا. فالمشكلة كبيرة و متعددة الأوجه و القضايا. نحن بحاجة الى حلول جذرية. حلول قد لا نقدر على تحقيقها. في هذه المقالة سأتطرق لدور الاسرة الحاكمة، الحكومة، و مجلس النواب في مشكلة عدم الاستقرار السياسي الذي تمر به البلاد. و ما هي الحلول التي قد تؤدي بنا الى شاطىء السعادة.


الأسرة الحاكمة.

  بكل صراحة لا ارى بأن الخلافات بالاسرة لها اثر على الاستقرار السياسي بالبلاد. الا ربما خلاف بسيط و تافه و ذو اثر قليل على الحياة العامة. و لم اكن ادرجها كأحد مواضيع هذه المقالة لولا كثرة تردد هذا الافتراض. و لو رجعنا الى واقع الحال نجد بأن كل أبناء آل صباح مؤيدين لسمو الرئيس جابر المبارك. إلا يمكن الشيخ فهد سالم العلي الذي له طموحات صعب إرضائها، و الجميع يعرف اسبابها.

  يقال بأن الشيخ احمد فهد الاحمد يعمل ضد الحكومة. و لو نظرنا الى الواقع و المنطق نجد بأن الشيخ احمد من مؤيدي الحكومة. فالشيخ احمد لا يستطيع المشاركة بالحكومة بسبب مقومات الاستجواب التي لا تزال قائمة. فلذلك نجده يستمتع بالمنصب الدولي و الدعم المادي و المعنوي الذي تقدمه له حكومة الشيخ جابر المبارك.

  يقال بأن الشيخ ناصر المحمد يعمل ضد الحكومة. و هذا غلط ايضا. فحكومة الشيخ جابر تدافع بشدة عن قضية التحويلات. لم تجمد أيا من الموظفين الذين يدافعون عن الشيخ ناصر المحمد. و المحاولات اليائسة للنائب مسلم البراك بدق الاسفين بين وزير الخارجية و وكيل الوزارة المدافع عن الشيخ ناصر فشلت. و تصريحات الشيخ ناصر المحمد تؤكد قوة العلاقة بينهما.


الحكومة.

  للأسف هناك الكثير من الاخطاء بالحكومة التي تؤدي الى عدم الاستقرار السياسي.  فالوزراء يبدون عاجزون من الدفاع عن انفسهم. كان لهم قدوة بمصطفى الشمالي الذي وقف و دافع عن نفسه و بعد ذلك القى بإستقالته على النواب. الكثير من الناس أيدوا الشمالي و كسبت الحكومة من موقفه الكثير من التأييد. ولكن للأسف بعد ذلك نجد وزير الشؤون يقدم استقالته دون الدفاع عن نفسه. و وزير الداخلية يرفض الذهاب الى مجلس الامة لطلب تأجيل استجوابه. كيف لنا ان نثق بمن ليس قادرا على  الدفاع عن نفسه؟!

   الحكومة تشكو من عدم التضامن. وزير العدل و الاوقاف جمال شهاب يصرح بأنه سيستقيل اذا رد قانون المسيء للرسول. ثم يتراجع عن الاستقالة. يُهاجم القضاء و الوزير المختص لا يدافع عنه. مثل هذا الوزير يجب ان يقال من الحكومة. وجوده يشجع الوزراء الاخرين على التراخي. و كيف لنا الثقة بالأراخي؟!


مجلس الامة.

  مجلس الامة هو السبب الرئيسي بعدم الاستقرار السياسي. فرئيسه لا يعي دورة الدستوري. و أعضاءه يتمتعون بتدمير الحكومة العاجزة من الدفاع عن نفسها.  بدلا من ان يشدوا ازرها لما فيه خير البلاد.

  رئيس مجلس الامة يجب ان يكون فعال في ايجاد الارض المشتركة بين الحكومة و المجلس. ولكن من شب على شيء شاب عليه. الرئيس احمد السعدون يرى نفسه رئيس المعارضة و ليس مجلس الامة. فعلى نقيض الرئيس الخرافي نجده ينزل الى القاعة و يهاجم الحكومة. و الان نجده يصر على ان يحضر الوزير المستجوب لطلب تأجيل الاستجواب.  اصرار ليس له داع. فطلب التأجيل امر إجرائي. و التضامن الحكومي يسمح للوزراء بالمشاركة بالاستجواب و الدفاع عن زميلهم. كما حدث مع الوالد و الشيخ سعد رحمهم الله.

و النواب الذين حصلوا على اعلى نسب من الاصوات لا يزالون يمارسون الحملة الانتخابية و دجلها. مسلم البراك يتوعد بأن يزج بالوزير الشمالي بمحكمة الوزراء. لا نزال ننتظر. و النائب فيصل مسلم يقلل ادبه على الشيخ ناصر المحمد لعدم حضوره اجتماعات لجنة التحقيق بالتحويلات. علما ان  ليس له اي حق بإلزام الشيخ ناصر على الحضور. لا اتصور هذا غباء، ولكن تغابي و دغدغة فارغة لمشاعر الناخبين لمكاسب شخصية.


ما الحل؟

  أفضل الحلول قد لا يكون ممكنا. ولكني سأطرح افضل الحلول و اترك الحلول الممكنة للأخرين.

  اقترح المرحوم الشيخ جابر الاحمد رئيسا للوزراء. فعندما أثير تسائل عن ذمة البعض من وزراءه حقق معهم شخصيا. و عندما اقتنع بخطئهم اقالهم من حكومته. لم ينتظر منهم الإستقالة او سحب ثقة المجلس. و اقترح الشيخ سلمان دعيج الصباح وزيرا للدولة و العدل. طبعا اقتراح غير ممكن التنفيذ. ولكن ابحثوا عن من اقرب لهم بالقدرات.

نُشِرت في Uncategorized | تعليق واحد

مشروع الداو فاشل و علينا معاقبة من زجنا به

  علينا الرجوع الى صوابنا. صفقة داو كانت و لا تزال صفقة خاسرة، علينا عدم الموافقة عليها. صُعقنا بعقوبة البليونين. لم نكن نتصور ان الاهمال و العمل الخاطيء لبعض المسؤولين لدينا ان يصل الى هذا الحد. لنفيق من الصعقة و نرفض ما ينادي به المحتالين لهدر اكثر من ثرواتنا الوطنية. علينا تقليل العقوبة المالية حتى لو تطلب الامر فضح من أستفاد من المشروع الفاشل. علينا التحقق مع كل من شارك بهذا المشروع الفاشل و عقاب المذنب منهم.

  شركة داو كباقي الشركات التجارية تكثر من منتجاتها التخصصية Speciality Products لأنها تحقق هوامش ارباح كبيرة و تقلل من منتجاتها السلعية Commodity Products لأن بها هوامش ارباح ضئيلة. و خير مثال على ذلك تفوق شركة داو بانتاج زجاج الهواتف الذكية مثل الايفون المقاوم للخدش و لا تنتج زجاج المنازل. و الجدير بالذكر ان منتجات شراكتنا معهم في شركة ايكويت لا تعتبر من السلع التخصصية.

  يبدو بأنه من خلال هذه الشراكة تصورت شركة داو بأن الكويت مستعدة لشراء معظم مصانعها التي تنتج منتجات سلعية. و يساعد هذا التوجه العلاقة الهلامية و الغير حرفية التي كانت بين شركة داو و مؤسسة البترول. فالوزير الحالي اصبح مستشارا لديهم عندما ترك العمل بمؤسسة البترول  و احد كبار موظفي شركة داو اصبح مستشارا للرئيس التنفيذي لمؤسسة البترول الكويتية. كل هذا كان اثناء النقاش معهم حول شراء الكويت نصف حصتهم بالمصانع التي ذكرتها. وضع يجعلنا نشكك بأمانة الجانب الكويتي.

  و توصل الجانبان الى تسعيرة معينة للمصانع التي ستدخل الشراكة. ولكن المهم هو كيف دخل النص الجزائي الكبير بالاتفاقية. عادة النصوص الجزائية لا تشكل اكثر من عشرة بالمائة من قيمة العقد. و تكون مربوطة باجراءات معينة. الصراحة لا ادري كيف وافق الجانب الكويتي على المبلغ الكبير. فمثل هذا المبلغ يبين بأن الشريك الاخر ليس له ثقة بالشريك الكويتي. و شركة لا تثق فينا من البداية شركة لا ندخل معها بأي تعامل تجاري.

  طبعا الجميع يعرف تسلسل الاحداث و تذبذب حكومات الشيخ ناصر المحمد. فحسب ما قاله لي الاخ موسى معرفي تمت موافقة مجلس البترول الاعلى على العقد مع داو في شهر نوفمبر. و كان الجميع يعي الشرط الجزائي. و بعد الموافقة شن بعض النواب حملة انتقادية على الصفقة. و خلال اقل من شهر بعد الموافقة يتراجع مجلس الوزراء في شهر ديسمبر عن الصفقة و يجبر مجلس البترول الاعلى على التراجع. و حسب ما قاله لي الاخ موسى ان الشراكة لم تعلن. حيث كان مقررا لها ان تعلن في مطلع العام. و هذا يقودني الى التساؤل عن كمية الاضرار التي تعرضت لها شركة داو. موافقة ثم عدم موافقة خلال شهر لا تعني الضرر الكامل.

  و المؤلم و ما دعاني الى كتابة هذه المقالة ان المحتالة بدأوا يدندنون و يشهرون بالنواب الذين انتقدوا الصفقة. متهمينهم بأنهم اضاعوا مصلحة البلد. و مكررين مناداتهم لمشاريع نفطية رائحة فسادها تزكم الانوف. فهناك من اخذ ان ينادي بالاستعانة بالشركات النفطية العالمية. ليعطيهم حقول الكويت. صفقة كادت ان تسلب حقولنا النفطية لولا وقوف اشخاص مثل رئيس مجلس الامة الحالي احمد عبدالعزيز السعدون. و هناك من ينادي بمشروع المصفاة الرابعة. مشروع  اثير الكثير من التساؤل حوله.

  لهؤلاء الذين يحاولون الإصطياد بالماء العكر لنؤكد لهم  بأن المشروع فاشل من البداية و سيبقى فاشل. جميع الحج التي دفعت لمديح هذا المشروع حجج واهية ليس لها علاقة بالواقع. المشاريع التي تريدونها ما بها الا خسارة البلد. و ان كنتم تريدون فتحها فليكن. الشرفاء مثل احمد السعدون و محمود الرحماني و حسين الشماع لا يزالون على استعداد لدحض نواياكم الشريرة.

  ولكن يبقى الحكم الجزائي. و علينا التعامل معه بكل حذر و موضوعية. و ان اضطررنا ان ندفع المبلغ بالكامل فليكن. بدلا من الدخول بمشروع فاشل. و اشعر بالاسى لسمو الشيخ جابر المبارك. شخص ليس له علاقة بهذا المشروع المشبوه و الان مطلوب منه تصحيح الامور. الشيخ جابر المبارك لن يقدر على الاصلاح  حتى ان يتخذ اجراءين.

اولا. ان يحيل مجلس البترول الاعلى و مستشاريهم، و مجلس ادارة مؤسسة البترول و مستشاريهم، و مجلس ادارة شركة الكيماويات البترولية و مستشاريهم الى النيابة العامة و ايقافهم عن العمل.

ثانيا. يشكل فريقا من المخلصين الشرفاء بمؤسسة البترول و شركة الصناعات الكيماوية لإعادة التفاوض مع شركة داو حول البند الجزائي. قد يحاول فريق الداو ان يحرجهم بأن يهددوا بكشف اسماء كبيرة قد قبضت مسبقا لهذا المشروع. و ليكن موقفهم اعطونا الاسماء لنحيلها للنيابة بالكويت.

  بلدنا قائمة على البترول. و يجب ان تكون هناك اغلظ العقوبات لمن يحاول الاضرار بهذه الثروة.

نُشِرت في مـــقـــالات الكــاتــب | 4 تعليقات

الادمان المعلوماتي

  قرأت مؤخرا كتاب عن الادمان المعلوماتي اسمه “الحمية المعلوماتية”  The Information Diet . يتكلم عن الادمان على قراءة المعلومات التي تسعدنا و لا تفيدنا. يقارن به الكاتب بين صناعة التغذية و المعلومات. ويستخلص بأن الادمان المعلوماتي اخطر على المجتمع من الادمان على الاكل. ويأتي الكاتب ببعض الامثلة من المجتمع الامريكي و سأعرض بعض الامثلة من المجتمع الكويتي. و انهي هذه المقالة بإقتراحات  كاتب الكتاب لمكافحة الادمان المعلوماتي و اقتراح بسيط لمكافحته بالكويت.

  يبدأ الكتاب باستعراض صناعة التغذية و التطور الذي حققته من جراء تطور علم مبيدات الحشرات و تكنولوجيا اليات الزراعة. و خير دليل على هذا التطور هو المقارنة بين نسبة العمالة في قطاع الزراعة في المجتمع الامريكي على فترتين من الزمن. ففي مطلع قرن العشرين كان يعمل بالزراعة 41% من المجتمع الامريكي. اما الان فيعمل بهذه الصناعة فقط   2%.

  هذا التطور دفع بشركات الاغذية الاجتهاد لزيادة الطلب على المأكولات. و اكتشفت هذه الشركات بأن تذوق الطعام يعتمد على ثلاثة مكونات، الملح و السكر و الدهون. و ان التجارب و التلاعب بنسب هذه المكونات بالاكل تؤدي الى الادمان على الاكل. و يأتي بأمثلة على ذلك. فهناك شركة جيز كيك فاكتوري التي تجري الكثير من التجارب المذاقية على اصناف الكيك قبل ان تجعلها جزء من لائحتها. و نفس الشيء ينطبق على شركة ماكدونالد. و هدفهم ليس ما يفيد المستهلك ولكن ما يريده من اجل تحقيق الكثير من  المبيع و الارباح.

  و بعد ذلك ينتقل الى صناعة المعلومات. و كيف نشأت هذه الصناعة مع الحضارة الفرعونية و السومرية التان اوجدا الحروف الأبجدية. هذا التطور المعلوماتي ادى الى نهضة هذه الحضارات. ولكن صناعة المعلومات لم تكن متاحة للعامة. كانت مقصورة فقط على طبقة الحكام و الكتبة. و من يذهب الى مصر يجد الكثير من التماثيل للكاتب الفرعوني. حرفة كانت اساسية بالمجتمع الفرعوني و حقق محترفيها الكثير من المال.

  و بعد ذلك ينتقل الى أوربا بعصر النهضة و يوهان جوتنبرج الذي صنع اول آلة طباعة. و كيف هذه الآلة أدت الى ضعضعة الكنيسة الكاثوليكية. فأول كتاب كتب بهذه الآلة كان الانجيل. و اصبح الانجيل بين أيدي الجميع و ليس حصرا على كهنة الكنيسة. مما ادى الى نشوء المذهب البروتستانتي.  ولكن الكتب لم تكن متاحة للجميع. من يريد قرأتها كان عليه الذهاب للمكتبة او شرائها.

  و ينتهي الكاتب الى عصرنا الحديث و كيف نعاني من التخمة المعلوماتية بسبب كثرة القنوات الاخبارية و الحوارية الفضائية و الانترنت. كثرة المصادر المعلوماتية جعلت الشركات التجارية تتنافس على ما يرضي القارىء  و ليس على ما يفيده. و هنا كحالهم بالاكل اكتشفوا بأن الناس تدمن على مصادر معينة من المعلومات. فالناس تدمن على المصادر التي تؤكد قناعتها، بغض النظر ان كانت هذه القناعة صحيحة ام لا. و تدمن على المصادر التي تثير تخوفها. و تدمن على المصادر التي تبث الإشاعات. و اخذت القنوات الاخبارية و مواقع الانترنت تستغل هذه الظاهرة لتكثر من مشاهديها. مما ادى الى الادمان المعلوماتي.

  هذا الادمان المعلوماتي ادى الى نشر الجهل بالمجتمع الامريكي. فهناك 10% يظنون بأن هاواي ليست ولاية و 7% يظنون بأن الرئيس اوباما فرنسي. ولكن الادهى من ذلك ان شركات النفط استغلت هذا الجهل لتروج سياسات مضرة بالبيئة. و خير دليل على ذلك فضيحة اليميل الذي بينت نفاق الذين ينفون الضرر البيئي.

  و وضعنا بالكويت اسواء من امريكا. فعندما بثت محطات حوارية مقابلات لا تعجب البعض، ذهب المخربين و دمروا الممتلكات الخاصة. بل ذهب بعضهم الى ان ينادي بقتل احد المشاركين في هذه البرامج. هذا الانفعال الآني يضر من أسيء اليه. و خير مثال التعويض المالي الذي حصل عليه الشيخ فيصل خليفة المالك. عقوبة مالية توجع المحطة اكثر من التخريب الذي تعرضت له من قبل من كان يضن انه مدافعا عن الشيخ فيصل.

  و السياسيون يستغلون هذه الظاهرة لتهيج الناس و تحاشي البرامج البناءة. حاول النائب محمد هايف ان يلغي الرقابة على المساجد و لم يقدر في المحاولة الاولى. فطالب ان تضع الرقابة على الحسينيات. و بدلا من ان يشكره النائب عدنان عبدالصمد على الاهمية التي أولاها للحسينيات و يطلب منه ان تعطى خدمات مجانية من الدولة. اختار الهجوم على محمد هايف. طبعا عدنان عبدالصمد ليس ارعنا ولكن يعرف كيف يلعب بمشاعر الناس. و يعلم جيدا ان الناخبين بالكويت يشكون من التخمة و الادمان المعلوماتي. و ان الطرح العقلاني لن يجدي نفعا.

  الكل يعلم بأن البلاد لن ينهض بها الا الطرح الموضوعي العقلاني. و لذلك يقدم كاتب الكتاب عدة نصائح لتحاشي التخمة المعلوماتية. مثل ان لا تكون قراءاتنا مبنية على مصدر واحد. ان نحاول ان نتفهم وجهة النظر الاخرى و ان كانت لا تعجبنا. ان نخالط الاطراف الاخرى. ان تكون قراءاتنا مبنية على مصادر اوليه لا ثانوية.

اما بالكويت فلدي نصيحة بسيطة. الكويت صغيرة و ضعيفة. دخلها صدام صباحا و اكمل قبضته عليها مساء. لم نقدر على مواجهة المارد الجبار الا من خلال وحدتنا الوطنية. لنتحد جميعا على كلمة الحق التي بها خير البلاد.

نُشِرت في مـــقـــالات الكــاتــب | تعليق واحد

ليست حكومة احمد الخالد

   سعدت كثيرا لمشاركة الشيخ احمد الخالد بالوزارة. فنحن بأشد الحاجة الى وزراء لا يشوب التزامهم تساؤل. التزم لأميره الشيخ صباح السالم و قاتل حتى أسرته غولدا مائير. و التزم  لأميره الشيخ جابر الاحمد و قاتل حتى اسره صدام حسين. ولكن عندما انظر الى تشكيلة الحكومة الاجمالية أجد بها ميوعة. فنحن بأشد الحاجة الى الالتزام الجاد و الإلمام بالعمل.

   خير من يمثل التناقض الذي افرزته الانتخابات الاخيرة، المنطقة الانتخابية الثالثة. فهناك من يدعي الاصلاح و رسالته بالأساس سلبية لا تحمل بطياتها أي اقتراح جديد لتطوير الاقتصاد. و المطالب السياسية مثل المنطقة الانتخابية الواحدة يشوبها الكثير من التساؤل. و اغلب الظن ستأتي نتائج هذه التعديلات بعكس ما هم يتوقعون. و يوزعون شهادات الإصلاح بينما زعيمهم الرئيس أحمد السعدون قدم سؤال عن الفحم المكلسن الذي يشارك به ابنه. و عندما نبه الى هذا الامر لم يعتذر!

   و هناك من يرى الاصلاح من خلال تطبيق القانون و ان البلاد يعيث بها من هم خارجون عن القانون، مثل نبيل الفضل. و طبعا يلومون الحكومة بتهاونها مع هؤلاء. فكر يتعاطف معه نواب اخرون بمنطقتنا.

   و هناك من هو خارج عن قانون الدولة. ندخل مجلس الامة عنوة و نكسر موجوداته. و بغض النظر عن حرية الرأي نحرق المقر الانتخابي للمرشح الذي لا يعجبنا طرحه. و اذا كان هذا لا يكفي فسوف نقطع رأس من يخالفنا الرأي. طرح تحت ستار القبيلة او الدين. و طبعا يلقون اللوم على حكومة الصباح لما يدعونه تقاعس منها عن اسكات من لا يعجبهم طرحه.

   امام هذا الطرح المتناقض كان التحرك الاول لسمو رئيس الوزراء ذكي. فخير من تواجه اهل الكويت به هم أبنائها المشهود لهم بالوطنية و النزاهة. و خير خيار كان السيد مشاري العنجري. سياسي تابعته منذ السبعينات. لم تزده السنين الا حكمة و احترام الناس. ولكن للأسف تقاعس السيد مشاري عن المشاركة. لقد رأى السيد العنجري تناقض طرح من نجح بالانتخابات و تبين له صعوبة الوصول الى معادلة يمكن نجاح الحكومة من خلالها. ولكن هذا ليس عذرا فالحاجة للتضحية من اجل الكويت الان اكثر من اي وقت. و كان عليه القبول بالمشاركة.

   حاول سمو الشيخ جابر المبارك ان يحصل على مشاركة النواب بالحكومة. إلا ان مطالب النواب كانت تعجيزية. يبدو بأن الكتل النيابية تعي جيدا بأن الاتفاق على معادلة ناجحة للحكومة امر صعب المنال. و لذلك آثروا عدم المشاركة. للأسف قرار به الكثير من الانانية السياسية. و هنا يبدو بأن عامل الوقت قد داهمه فلم يجد بديلا من هذه الحكومة التي تشوبها الميوعة. و هنا برأي الشخصي كانت الغلطة.

   عندما تقاعس اهل الكويت عن المشاركة بالحكومة كان على سمو الشيخ جابر المبارك ان يطلب من كفاءات اسرة الصباح المشاركة بالحكومة. فهناك من اسرة الصباح اناس اخرون مشهود لهم بالكفاءة. كنت اود ان ارى الشيخ محمد اليوسف السعود او الشيخ احمد النواف وزيرا للداخلية. كنت اود ان ارى الشيخ فيصل خليفة المالك او الشيخ خليفة علي العذبي وزيرا للإعلام. كنت اود ان ارى امرأه او امرأتان من نساء الصباح يشاركن في الوزارة. فهناك الشيخات امثال احمد الجابر و شيخة عبدالله الخليفة و بيبي يوسف السعود و اوراد جابر الاحمد، مشهود لهن بالكفاءة و حب الكويت و اهلها.

   طبعا قد اكون ساذجا لو تناسيت التدخلات والضغوط التي يواجها سمو رئيس مجلس الوزراء. ولكن عليه رفض هذه التدخلات اذا لم تعتمد على نظرة واقعية مستقبلية. فالتحديات التي تواجهها اسرة الصباح كبيرة. هل هم حماة للسراق؟ هل هم حماة لذوي التكسب السياسي الرخيص؟ هل تترك البلد لتحكمها الغوغاء؟

   على كل حال امتحان سمو الشيخ جابر المبارك آت. سيقدم له الاستجواب بشكل ام بآخر. و اذا اعتمد على التستر خلف المحكمة الدستورية و الجلسات السرية فعلى حكومته السلام. سيرى وزراءه يتسابقون بالقفز من الحكومة. إلا الشيخ احمد الخالد. لم يهاب غولدا مائير او صدام حسين. و الآن لن يهاب بالتأكيد مبارك الوعلان.

نُشِرت في Uncategorized | 3 تعليقات

التعدي على سلطات الدولة امر مرفوض

الاستباحة التي تعرضت لها السلطة التشريعية يوم الاربعاء الماضي امر مرفوض جملة و تفصيلا. بالأمس مجلس الامة و ما جهة غدا؟ علينا ان نتخذ الاجراءات الادارية و ننهج السياسات، مهما كان ثمنها، للحد من الحالة الفوضى التي عشناها الاسبوع الماضي. اجراءات على قيادة المجلس تبنيها و تعديلات على سياسة و قيادات الحكومة.

من المحزن ان نرى من يأكل بالصحن يبصق به، المستفيدين من وجود المجلس هم الذين يدعون الى الشغب و استباحة حرماته. انتم من يشرع لهذه الامة. انتم من يجب ان يحافظ على المنظمة التشريعية و النظام العام. ولكن ماذا نتوقع من اناس اتوا الى المجلس من عملية خرق القانون. فلو نظرنا الى غالبية من قاد الدهماء لإحتلال المجلس هم من اتى اليه عن طريق الانتخابات الفرعية. جماعة اصلا لاتعرف القانون.

عندما تنتشر الفوضى بالبلاد فلن ندري الى ماذا ستقود. بالأمس كان مجلس الامة. و ماذا عن الغد؟ هل سيكون مجلس الوزراء أم قصر العدل؟ بل قد يقود الامر الى شيئا ابلا من ذلك. و لهذا علينا البدء فورا بالعمل الاداري للحد من هذه التصرفات و نهج السياسات التي تكشف ضحالة الفكر الذي يقود هذه الفوضى.

لتكن البداية بمجلس الامة. هناك من تعدى على حرمة المجلس عندما دخله عنوة. و هناك من كسر محتويات المجلس. و هناك من سرق محتويات المجلس. جميع هذه الاعمال موثقة من خلال عملية التصوير. و خير ما عمل رئيس مجلس الامة عندما كلف امين عام المجلس السيد علام علي الكندري ان يلاحقهم قانونيا. و ان لا تشمل الملاحقة الاشخاص العاديين بل أعضاء المجلس ايضا.

و بعد ذلك مطلوب من رئيس المجلس ان يطلب من أعضاء المجلس التوقيع على وثيقة تدين و تندد لما حدث. سيواجه إعتراضات من الكذابين و الجهلاء من النواب. فالنائب الدكتور وليد الطبطبائي يقول لم يكسر الا كوب واحد. و النائب مبارك الوعلان ضن بنجاحه القبلي أصبح خبيرا دستوريا. حيث يقول بأنه امر عادي ان تحتل الجماهير المجالس التشريعية. طبعا هذا خطاء. لعلمك الخاص بأن جميع القوانين تجرم مثل هذا العمل. و لم نرى أي احتلال للكونغرس الامريكي او البرلمان البريطاني. الانتخابات الفرعية لا تجعلك خبيرا دستوريا. ولكن هذا العبث يجب ان لا يثني رئيس مجلس الامة من مسؤوليته التاريخية.

و مطلوب من رئيس مجلس الامة ان يكون متسامحا بالنقاش. يفتح المجال اكثر للطرف الاخر ليشرح و ينادي بوجهة نظره بمجلس الامة. للأسف الرئيس تعسف بحرمان المعارضة من النقاش. هذا يتعارض مع اساسيات العمل الديموقراطي المبني على حرية الرأي و النقاش. الصراخ داخل المجلس افضل من الصراخ خارج المجلس. داخل المجلس يتسلح الرئيس بالمطرقة و اللائحة الداخلية. ولكن يبدو ان السيد جاسم الخرافي استمتع بالجلسات السرية و الامور الاجرائية لمجاملة سمو رئيس مجلس الوزراء الشيخ ناصر المحمد. و هذا غلط. فالواجب على سمو رئيس الوزراء ان يشرح وجهة نظره و يدافع عنها امام الملاء. و ان لم يقدر فليترك.

للأسف أداء الحكومة بقيادة سمو الشيخ ناصر المحمد اقل ما يقال عنه ان أداء دون المستوى المطلوب. تعتمد على القشور و تنسى لب الامور. فبدلا من ان تواجه الاتهامات الخطيرة التي وجهت لها و تبين نظرها تناست الموضوع و نهجت الى الاجراءات الداخلية لمجلس الامة لمنع نقاش التهم. و كأن كاد المريب ان يقول خذوني. مهرولين الى المحكمة الدستورية بصغائر الامور. المجتمع يغلي و هم ” الهون ابرك ما يكون”. متناسين بأن عالمنا اليوم أساسه حرية الرأي. فما كان من المعارضين الا ان يذهبوا الى الشارع و تأجيج الجمهور. هذا التأجيج الذي ادى الى حالة الفوضى التي شهدناها يوم الاربعاء.

و في النهاية علينا ان ننتبه لما هو اهم من الاشخاص. كما قال المرحوم الشيخ جابر الاحمد “الكويت باقية و نحن زائلون”. لقد دقت جريدة القبس جرس الانذار. فسقف المطالب بإزدياد. بداء بتغير رئيس الوزراء. ثم تطور الى المطالبة بوزير شعبي. و ماذا بعد؟ الجمهورية الكويتية؟ على الجميع تحمل مسؤولياتهم التاريخية و كفانا مجاملة.

ملاحظة: خير ما فعلت جريدة الوطن عندما نشرت بعدد يوم الجمعة بأن من جلس على كرسي سمو رئيس الوزراء و دخن سيجارة كويتي الجنسية و ليس خليجي. كفانا الإلقاء و نكران الذات. مشكلتنا منا و فينا و ليست من الخارج. لنواجه الحقيقة.

نُشِرت في مـــقـــالات الكــاتــب | 3 تعليقات

من المنقذ؟ آل صباح؟

و أنا اتابع إضراب العاملين بالخطوط الجوية الكويتية ظهرت لي صورة قاتمة لحاضرنا و مستقبلنا. آثرنا الإرضاء المبكر على اللاحق. لا نفكر بالحلول المستقبلية بل بشهوات الحاضر. من سيعيد الاتزان الى مجتمعنا؟ ربما عائلة آل صباح. و ان فشلنا فستصلحنا  قوى خارجية كما هو حاصل الان بالجمهورية الهيلينية (اليونان).
كلنا نعرف بأن السبب الرئيسي للخسائر بالخطوط الجوية الكويتية هو العمالة المتخمة و الامتيازات الزائدة للعاملين. مما دعى الحكومة الى السعي لتخصيص هذه المؤسسة. ممكن أتفق مع الإضراب لو كانت المطالبة بالحفاظ على مكتسبات العاملين. ولكن مطلب أبو نواس ” دواني بالتي كانت هي الداء ” أمر خاطيء. انتم السبب الرئيسي لإفلاس هذه المؤسسة و الان تطالبون بأكثر؟ أمر لا يخضع للتقييم الموضوعي.
و تدخلت الحكومة. و كنت اتوقع ان تغرس العقلانية و الموضوعية بهذا الخلاف الاداري. أما ان تقيل الادارة التي كان من الواجب عليها التفاهم مع العاملين ما استطاعت. أم تأييد الإدارة و أتخاذ الاجراءات المختلفة ضد المضربين عن العمل. ولكن يبدو أيضا ان الحكومة  آثرت الإرضاء المبكر و عدم إيجاد حلول مستقبلية. و  وافقت على مطالب المتظاهرين و ابقت الادارة الحالية كما هي. كان الاجدر من إدارة المؤسسة الإستقالة لتأكيد وجهة نظرها، لكنها قبلت بالحلول الترقيعية. حلول انية و خسائر من المال العام بسبب أناس لا يريدون الا التمتع بمناصبهم. و من بعدي الطوفان.
فقلت لنفسي هناك ممثلي الشعب. و بنظامنا الديموقراطي هم من يحافظ على المال العام. و مثالي سيكون عن  النائب مسلم البراك لأنه أشرس النواب بإنتقاد سياسات الحكومة. ذهب نائبنا الى المتظاهرين و بدلا من ان يحثهم على الإرضاء المتأخر و المطالبة بضمانات وظيفية اخذ يحثهم على الإضراب. الصراحة موقف اقل ما يقال عنه أنه أناني و آني. المصلحة الإنتخابية أبدى على المصلحة العامة بغض النظر. بل الادهى من ذلك رأيت يوتيوب فيديو يخطب به مسلم البراك. لم يكن بالخطبة الا الهرج. و قبل ان يخطب طلب من عباس الشعبي الوقوف خلفة حتى يؤشر للجمهور بأن الان عليهم الضحك. لم يذكرني إلا بالمسلسلات الفكاهية الامريكية التي يستعمل بها هذا الاسلوب مع الحضور.
فقلت لنفسي لا تيأسي. هناك قطاع المعلمين. المربين الذين يغرسون القيم بالجيل الناشيء. هؤلاء هم ذخرنا. و اخذت اتابع نشاطهم. و إذا بهم يطالبون زيادة رواتبهم. فتذكرت بيت الشعر لأحمد شوقي “قف للمعلم … كاد ان يكون رسولا”. و قلت حلال عليهم. ولكن ما أثار انتباهي انهم كانوا ضد الزيادات المتصلة بالأداء. يعني مدرسينا لا يريدون التميز. يعني ان مدرسينا مستعدين على إنجاح جميع الطلبة المثابر و الكسلان. أيا من القيم سيغرسون بالطلبة. طبعا الإرضاء المبكر و هذا خطاء.
و وصلت الى قناعة قد يشوبها بعض من التحيز. لقد اقتنعت بأن القادر على غرس القيم المستقبلية هم آل صباح. مؤسسة إستمرت مئات السنين. قدمت النفس و النفيس من أجل الكويت. ولكن ليس بوضعهم الحالي. لقد اصابتهم الامراض التي اصابت المجتمع الكويتي. إستمرأوا الإرضاء المبكر و حكموا العاطفة على العقل. ولكن قد يكون بمقدورهم وضع الامور بنصابها إذا ما تخلصوا من الامراض التي أصابتهم كما أصابت المجتمع الكويتي.
شخصيا افضل ان نكون سادة قراراتنا. سياساتنا تنبع من داخل و لا تقرر من الخارج. ولكن هناك دول فشلت بإتخاذ القرار الصحيح. و وجدت نفسها أسيرة القرارات الخارجية. فهل نريد ان يكون مستقبلنا كالجمهورية الهيلينية (اليونان)؟

نُشِرت في مـــقـــالات الكــاتــب | 3 تعليقات

أفضل نتائج الربيع أو الغضب العربي

طلب السلطة الفلسطينية من الامم المتحدة الاعتراف بها كدولة، أفضل نتائج الربيع أو الغضب العربي. تحرك به الكثير من الفوائد للقضية الاسلامية  و العربية بأقل التكاليف. بهذه المقالة سأشرح طرق طلب الاعتراف. الفوائد التي سيجنيها الفلسطينيون. ولكن مهما كانت النتائج ايجابية إلا انها لن تحقق المطلوب كاملا.
طلب السلطة من الامم المتحدة الاعتراف بها ليس بذلك الامر المعقد. انا متأكد ان القائمين على السلطة لم يخفى عليهم هذا الخيار. ولكنهم لم يتحركوا بهذا التوجه بسبب الضغوط الامريكية و الاوروبية. و طبعا من أهم همومهم رضاء من يعطيهم الاموال العامة و الخاصة. و خير دليل على الكسب الغير مشروع و البذخ الصارخ صور بيت محمود دحلان في غزة. طبعا عندما اتى الربيع العربي عرف هؤلاء القادة بأن أيامهم معدودة اذا لم يعملوا لتحقيق امال الشعب الفلسطيني. و بداء العمل لطلب الاعتراف من قبل الامم المتحدة.
تقدم السيد محمود عباس بالطلب الى امين عام الامم المتحدة. يطلب الاعتراف بهم كدولة عضو حدودها تلك القائمة قبل حرب 1967. طلب يذهب الى مجلس الامن الذي قد يوافق او لا يوافق عليه. غالبية أعضاء مجلس الامن يريدون الاعتراف بفلسطين كدولة. ولكن قرارات مجلس الامن خاضعة لحق الفيتو. و ايا من الاعضاء الدائمين له حق الفيتو. امريكا ستستعمل حق الفيتو. و بهذا الحالة لن يعترف بفلسطين كدولة عضو بالامم المتحدة.
هناك خيار اخر و هو الطلب من الجمعية العمومية للأمم المتحدة الاعتراف بفلسطين و حدودها المذكورة سابقا كدولة عضو غير مشارك. Non-Member State. الدول الدائمة بمجلس الامن ليس لها حق الفيتو على هذا الطلب. و بما ان الفلسطينيون حاصلون على العدد المطلوب من الدول الاعضاء المؤيدة لإنضمامهم سيوافق على هذا الطلب و ستعترف الامم المتحدة بفلسطين كدولة.
هذا الاعتراف يعطي الفلسطينيون الكثير من الحقوق التي كانت امريكا و الدول الاوربية و طبعا اسرائيل تحجبها. سيعطي الفلسطينيين حق القدس كعاصمة لهم. القدس الشرقية لم تكن جزء من اسرائيل. ستعطي الدولة الفلسطينية الحق المطالبة بحدودها التي تعديت عليها المستوطنات.
فمن خلال الذهاب الى محكمة العدل الدولية ممكن للفلسطينيين ان يطالبوا بحدودهم ما قبل حرب 67. هناك الكثير من المخالفات التي ارتكبها الاسرائيليون من خلال احتلالهم. خير مثال الحائط الذي اعترضت عليه المحكمة الدستورية في اسرائيل. و طبعا المستوطنات. و الكثير من الحقوق التي تعدي عليها. مثل حق العودة لمن هجر من بيوتهم قسرا في حرب 67.
كذلك من حق الدولة الذهاب الى المحكمة الجنائية الدولية. فالكثير من الاعمال الي قام بها الاسرائيليون تقارب الاعمال الاجرامية. و على سبيل المثال كانت القيادة في الجيش الاسرائيلي تعطي اوسمة لمن يقتل فلسطينيا. و الكثير من التقارير الدولية تدين التصرفات الاسرائيلية. الاعتراف سيعطي الفلسطينيون حق  طلب محاكمة من يشتبه بقياهم بأعمال اجرامية. و خير مثال على ذلك عندما لم يذهب وزير الخارجية الاسرائيلي الى المملكة المتحدة لأن المحكمة الجنائية الدولية كانت تحقق بتهم سيقت اليه.
ولكن الامور لن تكون بسهولة التحاكم داخل الدول. فإسرائيل و امريكا ليسو أعضاء في المحكمة الجنائية. و بذلك ليسوا ملزمين بقراراتها. طبعا قرار المحكمة قد لا ينفذ ولكن له قيمة معنوية تحرج اسرائيل بالمحافل الدولية. و نفس الشيء ينطبق على محكمة العدل الدولية. قد تعطي الفلسطنيين حقوقهم ولكن من سيضمن التطبيق. وأرجع و اقول بأنه عندما تعطي هيئة دولية حقا ما، فهذا الاعطاء بنفسه مكسب.
و في النهاية يجب ان نشد على عضد القيادة الفلسطينية لتوجهها هذا. ولكن القضية الاسلامية العربية لن تجد لها الحل العادل الا من خلال صناديق الاقتراع في الولايات المتحدة الامريكية و اوروبا. و هذا موضوع معقد و بحاجة الى تضافر جهد الجميع. قد يكون ايضا من فوائد الربيع العربي بداية العمل على هذا التوجه. لكنني غير متفائل فالطريق صعب و بحاجة الى عقول ليست متوفرة لدينا حاليا.

نُشِرت في مـــقـــالات الكــاتــب | أضف تعليق

ليلة إنقلبت بها المقاييس

ليلة إنقلبت بها المقاييس. المرتشي يبحث عن الراشي ليعاقبه. و الانتهازي صار فريسة لإنتهازي اكبر منه. و خدشت سمعة أناس افاضل. الكويت لا تستحق هذا الإسفاف. مطلوب من سمو رئيس الوزراء وضع حدا لهذه المهازل.
بدأت الحكاية مع الربيع او الهيجان العربي. بداء في تونس و انتشر الى الكثير من الدول العربية. لاحظ هذه الظاهرة بعض الناس في الكويت و قرروا ان ينتهزوا هذه الفرصة ليقودوا ربيع او هيجان الكويت. طبعا حالهم كحال الكثير من الكويتيون لا يقرأون الصحف العالمية. فلو قرأوا مجلة الايكونومست لما اضاعوا جهدهم. فحسب ” مؤشر الجزمة ” الذي يقيس الاستعداد على الهيجان، تقع الكويت في ادنى الدول. يعني الكويتيون ليس لديهم استعداد للقيام بمثل ما حدث ببعض الدول العربية. ولكنهم بدأوها بتظاهرة البطيخ امام مجلس الامة. و بعد ذلك حالهم كحال باقي الكويتيون اخذوا اجازة صيفية. و الان يبدو انهم سيأخذون اجازة راحة اخرى.
حركتهم هذه لفتت نظر النواب. انتهازيون اكبر و اشطر من جماعة الربيع العربي بالكويت. في باديء الامر شاركوهم بالتظاهر. ولكن الاعداد كانت ضئيلة لا تشبع جشع النواب. فقرر النواب ان يضموا هذه الجماعة الي جموعهم. و دعوهم الى تجمع الاربعاء الماضي امام مجلس الامة. طبعا النواب اشطر بكثير من من مجموعة الربيع العربي. يعرفون كيف يجمعوا الجماهير من خلال مفاتيحهم الانتخابية و السكرتاريا. و من خلال نفوذهم تستجيب لهم  وسائل الاعلام. ولكن ماذا قدم الانتهازي الاكبر للانتهازي الاصغر؟ قدم له الكثير من النفاق و الدجل و مضيعة للوقت و الاخلاق الكويتية.
للأسف النفاق بداء مع نائبان ربانيان. أساءوا الى الرب و الينا و الى انفسهم. بداءها النائب الدكتور ضيف الله بورمية. و ادعى بأن هناك الكثير من الاموال تسرق. على من هذا الهراء يا من ادعى الدفاع عن المال العام؟ لم يكن هناك احد من الحضور لسؤال الدكتور عن صالة افراحة المخالفة و التي يستفيد منها ماليا. لم يكن هناك من الحضور لسؤال النائب الامين عن الطريقة التي حصل بها على نصف مليون متر مربع بمنطقة العبدلي. انت المرتشي يا حضرة النائب الاسلامي!
و بعده جاء نائب رباني اخر، الدكتور وليد الطبطبائي. و اخذ يبكي و و يشد شعره مناديا سمو رئيس الوزراء بالاستقالة. على من هذا الكذب يا حضرة النائب الذي عاهد الله على الصدق قبل ان يعاهدنا؟ انسينا الشيك بالخمسين الف دينار من سمو رئيس الوزراء لحضرتكم. و بعد ذلك ادعيتم بأنه لمبرة. ولكن لم تفصح عن كيفية انتقال هذا الشيك و مصاريف المبرة. أنت مرتشي اخر يا حضرة النائب الاسلامي.
و طبعا هناك من ادعى الطهارة بينما استغل صلاحياته النيابية للتأكد من صحة مشروع تجاري يعود لأبنه. و هناك من يستعمل سيارات وزارة الخارجية لتنقل الحبايب. و بكل وقاحة يهدد وزير الخارجية بالاستجواب. الا تعلمون بأن الوزراء المختصين عندما وافقوا على اعمالكم الغير قانونية كانوا يرشونكم. لا اضنكم  بهذه السذاجة. الصراخ لن ينفي الرشوة.
على من هذا النفاق؟ ولكن يبدو ان جماعة الهيجان العربي ساكتين بهرهم الاستغلال الاكبر. الا فتاة بكت عندما رأت حركتها تختطف من قبل النواب الاسلاميين.
أما انا فما أزعجني هو التعدي الصارخ على سمو رئيس الوزراء و خاصة اتهامه بأنه راشي. عيب عليكم! ناصر المحمد سليل أسرة قدمت الكثير من النفس و النفيس لأهل الكويت. و على استعداد لتقديم الاكثر لها. ليس هو من يبث الفساد بالبلاد. انتم يا من ادعيتم الطهارة تبثون الفساد.
و لذلك بودي ان يطلب سمو رئيس الوزراء من السيد رئيس مجلس الامة جلسة خاصة علنية للدفاع عن نفسه من تهمة الرشاوي. و ليطلب من المجلس تشكيل لجنة مشكلة من جميع اطياف مجلس الامة و ليس فقط الانتهازيون الذين رأيناهم يو الاربعاء. و إلا ليقدم استقالته للأمير.

نُشِرت في مـــقـــالات الكــاتــب | 6 تعليقات

الربيع العربي (2): التعامل معه

هذه المقالة ما هي الا نصائح تقترب من الارشادات للحاكم الصالح الذي يريد تطور بلاده و حفظها من النتائج السلبية للربيع العربي. تقترب من الارشادات لأن عواقب الخطاء كبيرة بها هدر للنفس و النفيس. و المقالة موجه للحاكم الصالح، الذي لا يريد إثراء نفسه بل يريد إثراء أمته. أمة ليست مكونة من مجموع الناخبين الحاليين، بل من الاجيال القادمة أيضا. طبعا لا ادعي بأن بهذه المقالة العلاج الكافي ولكن أظن بها الكثير من النصائح التي ممكن ان تكون نقطة انطلاق لأفكار افضل.

إياك و التقاعس.
خير مثال ناجح للتعامل مع الربيع العربي هو تعامل الملك عبدالله بن حسين ملك المملكة الاردنية الهاشمية. عندما بدأت التظاهرات ببلده غير رئيس الوزراء و اتى برئيس وزراء مشهود له بالعفة و النزاهة. و منذ ذلك اليوم لا نجد تظاهرات ذات اثر في المملكة الهاشمية. و هناك من تقاعس مثل الرئيس حسني مبارك و علي بن جديد. كلما تأخر القائد بالمواجهة كلما زادت المطالبات و قلت الثقة به.
طبعا هناك ترتيبات بأساس الحكم تعيق حركة الحاكم. فليس من السهل على الحاكم ان يغير رئيس وزرائه. و على سبيل المثال الكويت حيث رئيس الوزراء ابن أخ الامير و البحرين حيث رئيس الوزراء عم الملك. هذه العلاقة تضع عبء على قدرة الحاكم بالتصرف. ولكن هذا لا يعفيه من ان يحاول ان يجد الحلول المختلفة. لأن عدم المواجه لن ينتج عنها الا ضعف الحاكم و النتائج السلبية للربيع العربي.

العنف لا يجدي.
رأينا العنف في ميدان التحرير زاد المتظاهرين حدة. و قد يقول البعض بأن العنف المصري كان ضعيفا. أنظروا الى العنف السوري، حتى الان لم يجدي نفعا. فالشعوب سأمت و أصبح الموت لا يهمها. بل مع الاعلام الحالي اصبح من يقتل من جراء العنف شهيدا. و العنف قد يؤدي الى دخول قوات الناتو كما حدث في ليبيا. قد تنجح السيطرة الكاملة كما حدث بالبحرين ولكن ما هذه الا براحة من الوقت يجب ان توجد بها الحلول الدائمة.

عليك بالحوار.
شخصيا ارى بأن الحوار المفتوح هو افضل وسيلة لتحاشي النتائج السلبية للربيع العربي. به كشف نوعية القائمين على الربيع العربي. به طرح الخيارات السياسية للشعب. و كلما زادت المشاركة الحقيقية بالحوار قلت اهمية القائمين على الربيع العربي.
ضاعت فرصة على سمو الشيخ ناصر المحمد رئيس الوزراء عندما تظاهر جماعة الربيع العربي امام مجلس الوزراء. كان من الافضل ان يدعوهم الى مجلس الوزراء و الحوار معهم بشكل علني، و يبث هذا الحوار للملاء تلفزيونيا. طبعا كلنا نعرف عدم تمكن الشيخ ناصر من اللغة العربية و هذا قد يكون احد الاسباب. و السبب الثاني هو الصعوبة النفسية بالتعامل مع من يريد الاطاحة بك. ولكن هناك بديل للشيخ ناصر. قد يختار سموه بعض من نوابه لبدء الحوار. أو يختار من مستشارية لبدء الحوار. الشيخ ناصر لديه مستشارين مثل الدكتور اسماعيل الشطي و السيد فيصل الحجي ذوي كفاءات عاليه على الحوار و التنظير السياسي. أنا متأكد بأن هذان الشخصان قادران على الحوار مع جماعة الربيع العربي. و اذا لم يكن احدا من الحكومة ليكن الحوار من خلال البرامج الحوارية بالقنوات الفضائية.
و لتكن بداية الحوار بالتساؤل عن صلتهم بامريكا. أسئلة بسيطة مثل هل ذهبتم الى قطر للتعامل مع اكاديمية التغيير؟ هل زرتم امريكا خلال السنة الماضية و ما هي الاسباب. ؟ هل زاركم امريكان او مندوبين منهم خلال العام الماضي؟ طبعا ممكن ان يرفضوا الاجابة. ولكن الرفض هو إدانة لهم بشكل غير مباشر.
و بعد ذلك ينتقل الحوار الى السياسات الامريكية بالمنطقة. كلنا يعرف بأن اسرائيل تريد هدم الحرم الشريف بالقدس. ما هو موقفكم من هذا؟ ما هو موقفكم من اسرائيل؟ ما هو موقفكم من المفاعل النووي الايراني؟ قد لا يكون لهم رد على هذه التساؤلات. ولكن ليدون ذلك. ليعرف الناس بأنهم أناس ليس لهم رؤية.
و بعد ذلك ينتقل النقاش الى الامور المحلية. صرحتم بالصحف بأنكم تريدونها إمارة  دستورية و حكومة منتخبة. ولكن كيف الوصول الى هذا الوضع؟ يجب ان نصرح بالأحزاب و قبل ذلك يجب ان يكون هناك قانون للأحزاب. و من يقرر الانتخابات المبكرة انتم ام المجلس؟ و ما هو معنى الحكومة المنتخبة؟ أسئلة مهمة و كثيرة. يجب ان تطرح للحوار على فترة طويلة من الزمن ليهضم الشعب الكويتي معانيها و من ثم يقرر على خياراتها. اما ان تأتي مجموعة و تنادي بشيء كبير كهذا و يقبل بمطالبها، فهذا امر به خذل للبلاد. و بنفس الوقت جسامة الامور المطروحة يجب ان لا تكون عائقا للحوار. فخبر الإمارة الدستورية لم أراه الا بصحيفتين. هذا خطأ. يجب ان يذكر بجميع الصحف.

و اخيرا ارجع و أكد بأن هذه العاصفة السياسية لن تهدا الا بالحوار المنظم و الصريح. و كلما تأخرنا بالحوار خذلنا المجتمع الحالي و المجتمع المستقبلي. و سيصفنا الاحفاد  بأننا كنا جهلاء.

نُشِرت في مـــقـــالات الكــاتــب | 2 تعليقان

الربيع العربي (1): أسبابه

الربيع العربي ممكن ان  يتحول بكل سهولة الى وبالا عربيا اذا لم تعرف القيادات السياسية بالبلد المعني التعامل معه. به هدر للنفس كما هو حادث في ليبيا و اليمن و سوريا. و هدر للمال كما هو حادث في مصر و تونس. تعامل القيادات السياسية مع هذه الظاهرة تتفاوت ما بين الاداء المتميز للمملكة الاردنية الهاشمية الى الاداء الفاشل في ليبيا. و للأسف معظم اداء الدول يدل على عدم المام بهذه الظاهرة. بهذه المقالة سأحاول ان اسرد اسباب ظاهرة الثورة العربية. و في المقالة القادمة سأقدم بعض الاساليب للتعامل معها.
التدخل الخارجي.
عندما غزا بن لادن نيويورك قررت الحكومة الامريكية بأنه لو كان هناك نظام ديموقراطي بالعالم العربي  تتبادل به الاراء بكل حرية و شفافية لما حدث الدمار في عاصمتهم المالية. طبعا متناسين بأن ما حدث هو ردة فعل لسياسيتهم الداعمة لأسرائيل. و خصصت خلال عامي 2002 و 2006 ما يقارب ال 400 مليون دولار  لمبادرة الصداقة في الشرق الاوسط. و زادهم الكونغرس 250 مليون دولار لدعم الديموقراطية، و كان معظم الاموال مخصصة للشرق الاوسط. هدف هذه الاموال زرع الديموقراطية الامريكية في جمهورية مصر العربية و المملكة العربية السعودية. الدول التي اتى منها منفذي غزوة نيويورك. 1&2
طبعا هذه الاموال كان يجب ان يكون لها الية و مؤسسة للصرف. و القائمين عليها ملزمين بأداء معين و إلا ستنهى وظائفهم.  و لم تكن هناك بيئة افضل من دولة قطر، البلد المنسي و الذي نسى نفسه. فأنشأوا أكاديمية التغيير في قطر. مهمة هذه المؤسسة هو دعم المناهضين لحكم حسني مبارك بمصر. و يقدموا لهم كل وسائل الدعم الفني لمقاومة الشرطة بمصر. و هذا حسب ما جاء بمقالة بالنيويورك تايمز. 3
و كان هناك هدف اكبر من مصر، المملكة العربية السعودية. لم يقدروا عليها لطبيعة الحكم بالمملكة. فأقروا ان تكون الهجمة على المملكة من خلال الجيران.
التكنولوجيا.
يتكلم الكثير عن دور تكنولوجيا الفيس بوك و تويتر. و يعزون التغيير الى هذه التكنولوجيا. شخصيا ارى وجهة النظر هذه خاطئة. فلو نظرنا الى المتظاهرين بميدان التحرير لشعرنا بأنهم ابعد ما يكونوا عن هذه التكنولوجيا. شخصيا ارى بأن التكنولوجيا التي غيرت المام شخص الشارع، ان كان رجل ام امرأة، بالعالم العربي هو الارسال التلفزيوني عبر الاقمار الصناعية. حاولت بعض الدول مثل الجمهورية الاسلامية الايرانية منعها و فشلت. تكنولوجيا لم يتمكن النذل صدام من منعها عندما احتل بلدنا العزيز. ولكن البث عبر الاقمار الصناعية ما هو الى وسيلة لنشر رسالة. اضف اليه الاعلام المأجور و يصبح سلاحا فتاكا لا يقدر علية ايا من اعلام الدول العربية.
الاعلام المأجور.
للأسف الكويت و دول الخليج الاخرى ظلمت قطر عندما لم تعترف بحقوقها بالنسبة لجزيرة حوار. فإضطرت قطر ان يكون لها بوق ذو صوت عال. وجدت ضالتها بالموظفين العرب الذين سرحتهم هيئة الاذاعة البريطانية. و سمتها قناة الجزيرة. طبعا إشكالية الحدود قد حلت ولكن حاكمان قطر عجبهم ما حصلوا عليه. و عندما لا يكونوا مشغولين بهدر المال بالمشاريع المختلفة يستمتعوا بالجزيرة لمهاجمة النظم العربية. و عندما يكونوا لاهين بأمور اخرى يستلم الجزيرة العاملين بها  و معظمهم من اخوان المسلمين. و سقوط الانظمة في مصر او تونس او سوريا لن ينتج عنه الا حكم اخوان المسلمين.
السقوط العقائدي.
عندما يعد نظام النظام بوعود و لا يحققها يفقد شرعيته. و هذا ما حدث مع الكثير من الحكومات العربية. قد يكون العجز خارج سيطرة الحكومة المعنية. فلو نظرنا الى الحكومة السورية لوجدنا بأن السبب ليس التقاعس ولكن بسبب جسامة الامر الموعود به. فالحكومة السورية تعد بالبعث العربي. منال صعب بحاجة الى امكانيات ليست متواجدة عند الانظمة العربية حتى لو اجتمعت. و كذلك وجود دولة توسعية مثل اسرائيل تضعف الانظمة. حيث لا تقدر الانظمة العربية مجتمعة هزم هذه الدولة. ليس عيبا في سوريا او زعامتها فالجيش السوري سطر بطولات بحرب 1973. و طوال السنوات التي تلتها لم يرضخ المرحوم حافظ الاسد لضغوط امريكا و مطالب اسرائيل.
العدالة بالتوزيع الاقتصادي.
قبيل حكومة مارجرت ثاتشر و رونالد ريجان كان التكسب المالي ذو سمعة سياسية متدنية. ولكن مع سياسات التحرر المالي للدولة اصبح من الواجب على الدول ان تتخلص من الاصول التي ليست ذات صلة بالسياسة و تخصصها لقطاع الخاص. و الدول العربية تبعت هذا النهج. ولكن مشكلة الدول العربية انها بدأت دون وجود اطار سياسي قانوني يحكم عملية الخصخصة. نتج عنها للأسف سياسة الاقربون اولا بالمعروف. فكانت الامور تخصص و يستفيد منها بشكل فاضح المقربين من السلطة. و نتج سوء التوزيع.  نرى سوريين ينعمون بالرفاهية المطلقة و بنفس الوقت نرى الشباب السوري يهاجر ليعمل بأبسط الاعمال لكسب العيش. سوء التوزيع خلق نقمة على القيادات السياسية.
وضع متفجر و هناك من يريد تفجيره من امريكا و الدولة المنسية. لم يكن بحاجة الا الى شرارة. و كانت الشرارة عبث اطفال بدرعة بسوريا. الانفجار ادى الى هدر بالدماء و الثروات. هدر كان من الواجب على القيادات السياسية تحاشيه. و هذا سيكون موضوع المقالة القادمة.

1. كما جاء بكتاب Bruce K. Rutherford: Egypt after Mubarak
2. نيويورك تايمز http://www.nytimes.com/2011/04/15/world/15aid.html?emc=eta1
‏3.   http://www.nytimes.com/2011/02/14/world/middleeast/14egypt-tunisia-protests.html?pagewanted=1&sq=qatar serbia police day Kasr al-Nile Bridge&st=cse&scp=1

نُشِرت في مـــقـــالات الكــاتــب | أضف تعليق