مستقبل الصحف اليومية

بدأت الحكومة مؤخرا بمنح رخص صحف يومية لمن يستوفي الشروط. أخذ الكويتيين يتسابقون بطلب هذه التراخيص. كالمثل القائل “كل من طق طبله قال أنا قبله”. مساكين ذاكرتهم ﻻ تذكر إلا القليل من سنوات ماضية. ناسيين تاريخ الصحافة الكويتية و المراحل التي مرت بها. و ﻻ يعون التحديات التي تواجه الصحافة المطبوعة في المستقبل. جهل سيؤدي إلى الخسارة المالية لمن دفع المال لهذه التراخيص.
لكل مجتمع هناك قدرة على إستيعاب عدد محدد من الجرائد اليومية. إذا زاد عدد الجرائد عن القدرة الاستيعابية ، يخسر أصحاب الجرائد. و إذا قل العدد، يكسب أصحابها المال الوفير. إذ يكون الوضع شبه احتكاري. و لهذا كان أصحاب الجرائد يحققون الكثير من اﻻرباح في الفترة الماضية. اما في الماضي البعيد فكان الوضع مخالف. و لذلك لنرجع إلى الماضي لنستقي الدروس.
كم منكم يتذكر صحيفة أسمها دنيا العروبة؟  كان المرحوم عبدالعزيز المساعيد يملك الكثير من التراخيص. باع ترخيص دنيا العروبة إلى السيد هاشم الرفاعي، سياسي تألق في الستينيات. و عندما وجد المنافسة الحادة في هذا السوق باعها إلى السيد أحمد الجارالله، صحفيا بارزا في ذلك الوقت. و من ثم حول احمد اسمها إلى السياسة و أخذ يصدرها حتى وقتنا هذا.
كانت هناك جريدة أسمها أخبار الكويت، يملكها المرحوم عبدالعزيز فهد الفليج. مع اشتداد المنافسة في سوق الصحافة أخذ المرحوم عبدالعزيز يقلص الصرف على الجريدة حتى كاد أن يقتلها. و في السبعينات كان السيد خالد يوسف المرزوق تاجر طموح يتوسع بإمبراطوريته العقارية بشكل مطرد. سقطت أحدى العمارات التي كان يبنيها فأخذت صحيفة الطليعة تعايره و تسمي شركته عقاروت. فقرر أن يشتري جريدة أخبار الكويت لتدافع عن مصالحة التجارية. و بعد الشراء أسماها اﻻنباء.
أعطى وزير الإرشاد و اﻻنباء في الستينات الشيخ صباح اﻻحمد ترخيصا للسيد أحمد محبوب العامر لجريدة يومية أسمها الوطن. السيد أحمد لم يملك القدرات المالية ﻷصدار الجريدة بشكل منتظم. و كانت شركة مساعد الصالح و أوﻻده في الستينيات هي الشركة الكبرى للمقاوﻻت بالكويت. و بسبب الغيرة و حجمها الكاسح كانت توجه لها الكثير من الانتقادات بالصحافة. وشعر المرحوم مساعد الصالح بالحاجة لجريدة يومية تدافع عنه، فكلف إبنه السيد داود مساعد الصالح بشراء جريدة الوطن من أحمد العامر. و كلف إبنه الكاتب محمد مساعد الصالح بإدارة الجريدة. نجح محمد بإدارة الجريدة فنيا و لم يوفق بإدارتها ماليا. و بعد وفاة المرحوم  مساعد الصالح قرر الورثة بيعها. فشتراها الشيخ علي الخليفة الصباح بعد التحرير.
كان المرحوم عبدالعزيز المساعيد صحفيا ناجحا بالفطرة. ﻻ يهاب الرأي اﻻخر. وﻻ يكل من مواجهة الحقيقة. و كانت جريدة الرأي العام من أنجح الجرائد الكويتية. و عندما بدء المرحوم عبدالعزيز بالكهل و فقد قدرته على أدارة الجريدة، قل التوزيع. و بعد التحرير باعها أو باع مطبعتها إلى مجموعة بودي. و نشأت بعض اﻻشكالات. حلت اﻻن بأن غير أسمها إلى الراي.
بعد هذه القراءة التاريخية للصحف الكويتية. نجد بأن نجاح الصحف اليومية يحتاج إلى إدارة متخصصة مثل إدارة المرحوم عبدالعزيز المساعيد أو السيد أحمد الجارالله. كما تحتاج اﻻدارة أن تكون مسنودة بالمال. فالمرحوم المساعيد كان لديه المال. و السيد أحمد كان يدعمه بالمال المرحوم الشيخ جابر العلي. أو تنجح الصحف إذا كانت صوتا لمصالح تجارية كجريدتي اﻻنباء و الوطن. و الربح الفاحش أو الربح المعقول يحدده حجم المجتمع و عدد الصحف التي تصدر في السوق. و هذا يقودنا إلى التساؤل عن مستقبل الصحف الحالية و الصحف التي صدرت تراخيصها مؤخرا.
هناك تراخيص صدرت ﻷسماء ما هي إﻻ واجهة ﻷصحابها الحقيقيين. هذه الصحف مصيرها الفشل. فعدو اﻻعلام هو اﻻخفاء. و إذا بدأت الجريدة بنهج الخفية سيمتد هذا السلوك إلى باقي أنشطتها و من ثم الفشل. و المالك المتخفي مالك ﻻ يريد أن يدير الجريدة. يعني شخص غير متخصص. و هذا أيضا سيسبب فشلها.
هناك تراخيص صدرت لسياسيين لديهم القدرات المالية. ولكن ماذا سيحدث لهذه الصحف عندما ينتهي عملهم السياسي؟
و يبدو بأن جريدة السياسة ستواجه نفس ما واجهته جريدة الرأي العام. المرحوم المساعيد لم يهيأ شخصا ﻷدارتها بعد تقاعده. و نفس السؤال تواجهه السياسة.
و اﻻهم من هذا كله مع انتشار اﻻنترنت أخذ توزيع الصحف المطبوعة يقل. و بالمقابل هناك نمو في الصحف اﻻلكترونية. فهذه الصحف قليلة التكلفة و سريعة النشر و اﻻنتشار كما انها ﻻ تكون مكبلة بالقيود التاريخية التي تكبل الصحف المطبوعة. و هناك وسائل أخرى للنشر على الإنترنت مثل وسيلة المدونات، الأخذة بالنمو بالكويت.
شخصيا أرى بأن طريقة نشر الأخبار ستتغير جذريا بالمستقبل. بعض من الصحف اليومية سيغلق. و المستقبل سيكون للنشر الإلكتروني. و معظم من دفع اﻻموال لشراء التراخيص مؤخرا ، سيخسر.

17/5/2007

Advertisements
هذا المنشور نشر في مـــقـــالات الكــاتــب. حفظ الرابط الثابت.

50 Responses to مستقبل الصحف اليومية

  1. bosale7 كتب:

    كلام جميل
    ولكن لناخذ الولايات المتحدة او اوروبا كمثال …النشر الالكتروني متواجد منذ مدة والمدونات بازدياد ولكن ايضا الصحف لها دور ولا زالت متواجدة وبقوة …… النشر الاكتروني لازال يواجه محاذير قانونية منها … الاعلان القانوني بالصحف …هي ان الاعلان ممكن ان يستشكل ضده او معارضته بتواجد النسخة الصلبة او المطبوعة … المحاكم هنا وبالخارج لازالت تعاني من اثبات شخصية الناشر خصوصا مع انتشار طرق الاختراقات والقرصنة الالكترونية مما سبب صداع قانوني وفني للمحاكم من صعوبة اثبات الفعل والفاعل …. ومحاكمنا المحلية نظرت ولا تزال تنظر قضايا من هذا النوع وحكم باغلبها ببراءة الناشر لصعوبة التحقق من هوية الناشر الفعلي بينما بالصحف المطبوعة طرق التثبت من الكاتب كثيرة وموثقة …..
    لذلك انا برأيي طالما لم تتواجد طرق فنية وقانونية تدعم حجية النشر وتوثقه فالطريق كان ومايزال سالك امام الصحف المطبوعة والمستقبل لها
    تحياتي

  2. مجبل الشهري كتب:

    السلام عليكم طال عمرك ذكرت لنا سبب شراء كل جريدة والدافع لكل شخص ما عدا الشيخ علي الخليفة ومجموعة بودي طال عمرك فما هو الدافع؟وهناك سؤال اخر هل وجود شيخ على رأس جريده يعني انه يمثل التوجه العام للدوله لان هناك مثلا جريدة الشاهد وهي ملك لشيخ لكنها مختلفه تماما عن الوطن في توجهها وهل يعني ذلك بداية دخول رجال الاسرة للمعترك السياسي الشعبي يعني هل ممكن نتوقع دخولهم الي الانتخابات مثلا وهل هالشي سلبي لان باعتقادي دخولهم الانتخابات خطوة ايجابية حتى يكتمل التفاعل مع مختلف شرائح المجتمع ونكتشف الطاقات المكبله بلقب الشيخ والممنوعه عرفا لا قانونا من ان تساهم في خدمة المجتمع وما اعتقد ان حجة ان اذا سقط الشيخ في الانتخابات سيكون لذلك تاثيرات سلبية يعني اتوقع مجتمعنا اكثر نضوجا من هذا الاعتقاد؟

  3. بو حيــدر كتب:

    البقاء للأصلح
    اممم .. لا !
    البقـــاء لصاحب السحوبات الأكبر

    في موضوع الصحف ستتولد الكثير من الاشكالات لدينا نحن القراء و سينحدر بعضها كما إنحدر مستوى الخطاب في مجلس الامه الثلاثاء الماضي الموافق 15 مايو 2007 حيث سمعنا ألفاظ تاريخيه تؤسس لبداية إنحدار صارخ في العمل البرلماني، و نفس الشيء سيكون في الصحافه حيث إنها المنبر للمنحدرون سابقي الذكر !

    و في ظل العمليه التجاريه يبقى المردود المادي كما جاء في الموضوع الرئيسي هو الرافد الاساسي للاستمرار يواكبه بقاء الهدف حيا و هو اسماع الصوت لاكبر شريحه ممكنه، و لا يهم إن كان الصوت صادقا أم لعبا على الذقون ، و لهذا سوف تتسابق الصحف للوصول إلى أكبر شريحه ممكنه، فكما بدأت صحيفة عالم اليوم بالانتشار عن طريق التوزيع المجاني للاشتراكات في بدايتها نجدها اليوم تدعم هذا التوجه في السحوبات على السيارات الفارهه، و يواكبها في عمل السحوبات معظم الصحف ، و لذلك و في “بلد السحوبات” سوف يكون البقاء لصاحب السحب الاكبر !!!!

    و ستستمر في ذلك العمل الجرائد ذات الملاءه الماليه العاليه، و الجرائد التي هدفها في تسويق الكذب أو المصالح هو هدفا يتفوق على أي هدف ثاني عندها، و لعمري إنني اعتقد بأن هذا الأمر سوف ينطلي على العديدين ممن يتسابقون وراء السحوبات.

    كل هذا و نحن في دوله غنيه ينزل المستوى للترويج عن طريق السحوبات فماذا تركنا للدول الفقيره و أناسها اللذين يعيشون تحت خط الفقر!

  4. محمد فالح القحص كتب:

    شيخ علي اصبت كبد الحقيقة في كلامك عن الصحف اظن انهم على وشك الافلاس اذا زادت رخص الصحف ولكن السياسة سمعت انها لسمو الشيخ سالم العلي واعطاها لاحمد الجارالله الذي كان يعمل عنده وشكرا للمعلومات القيمة وازالت الغموض والاشاعات عن بدايات هذه الصحف ونتمنى تنشأ صحيفة تتبع لك شخصيا والله ستحدث في اطروحاتك الاعجاب كونك ستسلك مسلك لا يسلكه شيخ متعارف عليه مسبقا ماذا سيقول وماذا سيفعل لان لك فكر خاص جدا وتعجبني فيك الارتجالية في الطرح وستكسب شعبية كبيرة وتبدا محاربتك بضراوة من داخل الاسرة نفسها لانك تسحب البساط من تحت ارجلهم انا اعرف السيناريو مسبقا لمعرفتي بك ومتابعتي لك واذا قررت انا شخصيا مستعد للعمل معك كمتطوع بدون التزام مالي

  5. MUCV كتب:

    السلام عليكم
    مقالة ممتازة يا بو سالم و شيء ممتع أن نعرف مسيرة تحول كل جريدة

    شخصيا أوافقك الرأي بأن دولة مثل الكويت لا تستحمل عدد كبير من الصحف اليومية المتشابهة فقدرة القاريء محدودة على المتابعة و الدفع

    أيضا قدرة الشركات على الاعلان محدودة , يعني الشركات عادة تعلن في صحيفتين الى أربع لتغطية معظم فئات القراء , و لن تستطيع ان تعلن في ست أو ثمان صحف لأن العملية ستكون تكرار و هدر

    لكن أتوقع أن لا تبقى الصحف الخمسة المتسيدة في الريادة و أن تتقهقر بعضها أمام بعض الصحف الجديدة خصوصا المتميزة منها, مع ملاحظة أن التميز صعب جدا في ظل قانون المطبوعات التعبان و محاذيره الشيوعية

    عموما نتمنى الخير للجميع و هذا الميدان يا حميدان و اللي بالجدر يطلعه الملّاس

    و تشكر و تصبحون على خير

  6. إيكاروس كتب:

    [بعد وفاة المرحوم محمد مساعد الصالح قرر الورثة بيعها. فشتراها الشيخ علي الخليفة الصباح بعد التحرير.]

    بوطلال حي يرزق ..خطأ مطبعي غير مقصود

    (:

    شكرا أخي الكريم على هذا العرض التاريخي الشيق،بس نسيت حضرتك جريدة القبس..

    بالنسبة لجريدة الوطن

    حسب علمي و بشهادة بوطلال في حفل تكريمه الأخير في جريدة الوطن..أن المرحوم بإذن الله مساعد الصالح كان معارض لأبنائه لشراء ترخيص الجريدة..و كان يقول لأبنائه.. إنتوا مخابيل أحد يشتري قرطاس [قصده ترخيص الجريدة] بربع مليون دينار !!

  7. علي جابر العلي كتب:

    أﻷخ bosale7،
    معدلات اﻻزدياد في النشر للطبعات اﻻلكترونية التابعة لصحفيتي Washington Post و New York Times تفوق بكثير الطبعات المنشورة. ﻻ أتصور هناك مشكلة بالنسبة للأعلان.

  8. علي جابر العلي كتب:

    أﻷخ مجبل الشهري،
    جريدة الوطن تعكس وجهة نظر الشيخ علي الخليفة و من يتحالف معه من اﻻسرة فقط. و كذلك الحال مع الشيخ صباح المحمد. الوطن تدافع عن الشيخ علي و الراي تدافع عن مصالح بودي التجارية.

  9. علي جابر العلي كتب:

    أﻷخ بوحيدر،
    لو انحدر الطرح هناك قانون المطبوعات. المقارنة مع النواب غير صحيحة. فالنواب يسيؤن أستعمال الحصانة البرلمانية.
    السحب ما هو اﻻ تكلفة اضافية لزيادة التوزيع. أذا لم يقابلها ربح فستتوقف. و يبقى السؤال، ما مدى طول النفس المالي لمالك الصحيفة.

  10. علي جابر العلي كتب:

    أﻷخ محمد فالح القحص،
    جريدة خاصة بي؟؟ موضوع ذو شجون. يحتاج الى الكثير من المال و الوقت. لست متأكد بأنني أملك الوقت. الكويت بحاجة الى صحيفة يومية راقية المستوى. الموجود حاليا ما هو اﻻ أبواق.
    في أحد اﻻوقات فكرت بجريدة الكترونية مثل ايلاف. و عندي بعض اﻻفكار.
    شكرا على التبرع بالوقت. قد أحتاجه. و لن أستغني عن المشورة.

  11. فهد كتب:

    مشكور شيخ علي هالمعلومات القيمة صراحة شيخ انا استانس اذا دشيت المدونة وشفت مقالة جديدة لان كل مقالة فيها كم هائل من الثروة المعلوماتية … وشكرن بوسالم

    سؤال اخير شيخ ليش كلة الجرايد يجذبون بموضوع البدون وخصوصا ايام الويك اند وشكرن

  12. Command Master كتب:

    الاخ الفاضل ايكاروس

    شكرا جزيلا على تنبيهك لنا للخطأ الغير مقصود و لقد تم تصليحه.
    نتمنى لابوطلال الصحه و العمر السديد كما نتمنى من جميع مشاركينا الافاضل تنبيهنا باي غلطه مطبعيه .

    وشكرا لكم

  13. با الفعل على صاحب الترخيص با أن يكون قادر ماديا وأداريا……..ولا عيب في صحف جديده ذو فكر جديد ……الخوف الذي ينتاب الجميع با أن يكون في المستقبل حرب اعلاميه وتخبط ومشاكل ونشر المخفي عن الشعب …….انا مع الأحتكار لأن دوله الكويت لا تقدر ان تستوعب اكثر من 7 جرائد يوميه …….. تكفي الراي با نشرها الجرائم اليوميه وتكفي السياسه با الفكر المزاجي …….وتكفي الوطن با الأنحياز والدفاع عن مصالح وامور رئيس التحرير ……

  14. السلام عليكم اخي العزيز بوسالم والقراء الأعزاء
    شكرا على هذه المعلومات القيمة التى لم أكن أعرف عنها شيئا
    ولكن لي رأي مختلف وهو أن الصحف التى طرحت وستطرح قريبا في الأسواق والتى أصحابها معظمهم ان لم يكن جميعهم تجار وليسوا صحفيين بالاساس ولذلك فهم يحسبونها جيدا قبل شراء امتيازها ويعرفون جيدا انها ستحقق لهم ليس فقط أرباح بل سيكون لهم صوت يحسب لهم كنوع من أنواع النفوذ في مختلف الجهات الرسمية والشعبية وأيضا بريستيج خاص لهم ولعوائلهم ولتوجهاتهم ولكن بالتأكيد عندهم خط أحمر لايتجاوزونة وهو مصالحهم الشخصية – وهذا شىء طبيعي – لانه من النادر جدا بل ربما المستحيل أن ينتقد الانسان نفسة
    حتى لو كان مخطئا إلا ان كان نبيا … اللهم صلي وسلم على سيدنا محمد خاتم الرسل والأنبياء .
    ومن خلال متابعتي للصحف خلال السنوات القليلة الماضية أؤكد لكم بأن الصحافة المحلية هي من يحرك الشارع الكويتي وخصوصا عندما تتحد أكثر من جريدة بتينى قضية ما … فالصحف أصبحت وسيلة ضغط على الحكومة التى غالبا ماتكون حكومة (رد فعل ) فلذلك نرى الاقبال الشديد على اصدار الصحف والتى لازلت أرى انها نوع من أنواع النفوذ يماثل عضوية نواب مجلس الامة في المجلس ويعادل عضوية وزير في مجلس الوزراء بل ربما يتفوق على المنصبين بإمتياز مع مرتبة الشرف في نقل وتوصيل المعلومات الى الشعب الكويتي والمقيمين على أرض الديرة والذين بالتأكيد يتابعون مايحصل فيها ويمثلون قوه شرائية لايستهان بها .

  15. أنا ابن صنعة.. ولدي أفكاري ولن أبيعها هكذا ببلاش!
    لكن بعد الصدور للصحف الجديدة، وليعذرني من يعذر، واتجاه استعدادات من هو قيد الإصدار.. فأن هؤلاء سيغلقون أبوابهم ومعهم آخرون.. لكن هناك حسبة وهي أن (س) من الصحف لماذا تغلق وهي تخسر مليونا سنويا.. بينما هي كما يعتقد تسببت بربح مائتي مليون في مشروع عقاري أو عقد (B.O.T) ؟!
    هل فهمتم؟!
    لا أقدر أن أصرح أكثر!
    لنبق بأمر الصحف الجديدة..
    جاءني فور عودتي إلى “الراي” بعد تفرغ نحو خمس سنوات في الإعلام الخارجي شاب متدرب، كان يريد فقط بطاقة تدريب مؤقتة.. هوية للصحيفة ليدخل بها متى شاء ويخرج متى شاء.. فقدنا في الجريدة كثيرين أغرتهم العقود في الصحف الجديدة.. في شارع الصحافة كله جاءت فرص كبرى.. من كان يحلم براتب 500 دينار نال ألفا وألفا وخمسمائة وألفان.. بارك الله للجميع.. هذه أرزاق.. من كان مصححا صار رئيسا.. ومن كان محررا متواضعا صار موجها.. ومن أمضى سنوات يكتب الزاوية صار مديرا للتحرير.. وقس على ذلك..!
    المهم أنه ونظرا للحاجة تم تعيين الشاب المتدرب، والذي يحتاج تدريبا حتى على طريقة دخوله باب الصحيفة.. فمنحه المسؤولون عندنا بارك الله برزقهم ومالهم.. ثلاثمائة دينار راتبا.. شيء لم نحلم به في بداياتنا قبل عقود!!
    سافرت يومين أو ثلاث إلى منتدى أخونا الحبيب ماضي الخميس في الأردن.. وعندما عدت لم أجد ولدنا المتدرب.. أين أنت يا ولدي؟!.. أستاذ لقد جاءني عقد ب…….
    ها؟! بارك الله لك يا ولدي.. في أمان الله!
    هذا من ناحية العمالة.. فكاتب مقالات أو قاريء عناوين.. أو مرشح مزكى من جاهل مثله لجاهل أكبر، لا يعرف معنى الصحافة، إلا من باب أنها امتلاك وسيلة نفوذ وعلاقات.. تجد الفرص توزع وتسمع بأسماء ما كنت تقبل تشغيلهم محررين يسرحون في الشوارع لجلب الأخبار.. وبعضهم والله مر علينا هنا أو هناك.. والقادم كثير جدا.. فهناك صحف أخرى.. وهناك معتوهون لديهم مال حصلوا عليه بسهولة وسيصدرون صحفا.. ولن يسمعوا كلامك يا شيخ علي.. مع أنهم سيقرأونك ويقرأوني وسوانا.. (باعتبار موقعك باسم الله ما شاء الله يحقق هذه الأيام تقدما بإمكانيته البسيطة).. المهم هؤلاء لن يتوقفوا وستقف يوما بمواجهة ستاند الصحف في المكتبة أو الجمعية وستضيع وأنت تقرأ أسماء الصحف..
    الكويت عمليا تتسع لصحيفتين.. وثالثة تنافسهما.. ولصناعة الصحف وعملها قواعد الآن مختلفة كليا عن وعد يعطيه المرحوم جابر العلي لهذا أو ذاك.. هي صناعة.. والنشر تطور.. وزمان كنا نخرج ليلا أو فجرا من الصحيفة فيلاقينا حارس الأسواق على باب الشويخ.. من أين أنتم قادمون؟! فنقول له من الجريدة.. فيضحك من (غبائنا) ويقول: جريدة؟! الجريدة الصبح مو تالي الليل يا حرامية!!.. فيسوقنا إلى المخفر لنجد ضابطا يضحك علينا، وعلى حارس السوق ويسرحنا بعد أن نتفطر معه حمص وفلافل كي لا نزعل ونكتب عن جماعته!.. كنا نسرح بحثا عن الأخبار كعمال التراحيل.. كان عبد العزيز حسين يرحمه الله يقرأ من جدول أعمال الاجتماع الأسبوعي للحكومة ما تقرأه مختلفا بين محرر وآخر.. الآن الصحف تنتهي عصرا وكلها مثل بعضها.. فثلاثة أرباع الأخبار بالفاكس والإيميل، والباقي يصوره المحررون ويتبادلونه كهدايا!.. والباقي (عك) كلام وفذلكات وضحك على الذقون.. وليس هذا هو المهم.. الكويت تستحق ثلاث صحف فقط.. ستجدها قريبا عشرين.. وعشر مجلات وهي اليوم مئات.. إذن؟! الأهبل من لا يتعاقد على مطبعة من الآن!
    أما محتوى الصحف الجديدة.. فلله وبالله أنني تخوفت من منافسة وتطور يفيد بأننا نحتاج لأن نتطور.. لكن بعد الذي رأيت؟!.. ماذا أقول؟! لقد وجدت من يمارس كل آلام الولادة لماذا؟! كي يقف بالطابور وراء من سبقوه..فلا تبويب جديد ولا عناوين جديدة ولا اهتمامات جديدة ولا إدخال لأي تطور يذكر.. امسح الاسم الجديد وضع أي صحيفة في نسخة متواضعة.. وستجد أن كل ما عانى منه المجتمع من الصحف منذ السبعينات ولا أريد أن أقول أكثر يستمر ويتوالد عبر العناوين الجديدة.. لست قاسيا.. لكني ابن مهنة.. ومن يعرفوني يعرفون أنني لا أجامل ولا أحب النفاق ولا المنافقين.. ولا النصابين أو الأدعياء!
    كنت أتمنى رؤية عودة لريادة صحف الكويت بعد زوال أسباب الانعزالية التي كرسها العدوان عام 1990.. وكنت آمل أن تعود الكويت المؤهلة فعلا لتكون عاصمة الإعلام العربي.. طباعة وأثيرا وبثا وعلى الشبكة وفي كل مجال.. لكن البوادر تنفر ولا تبشر.. نحن في زمن يمكن وصف الكويت فيه بأنها بنك العالم العربي.. أكبر تجمع للمال العربي موجود هنا.. البنك يحتاج لأن يفكر كي يربح ويقود.. الكويت إذن يمكنها أن تكون عاصمة الفكر والإعلام العربي.. النقل الآن صار سهلا.. الطباعة ممكنة طبقا للتقنيات الحديثة أن تتم في وقت واحد من موريتانيا إلى مسقط.. المصالح الكويتية.. مصالح البنك العربي الكبير تمتد لتشمل كل شيء.. زمن بنشرجية الانقلابات العربية انتهى.. زمن التأميم انتهى.. الإعلام يقود كل شيء الآن.. لكن ما رأيناه وما نتوقعه صغييييير جدا قياسا بهذا الطموح..
    السلام عليكم.. عليكم السلام

  16. محمد فالح القحص كتب:

    اعقلها وتوكل بوسالم مشوار الالف ميل يبدأ بخطوة لنجعلها صحيفة راقية ذات مستوى واخوك الصغير في خدمتك

  17. علي جابر العلي كتب:

    أﻷخ محمد فالح القحص،
    الرجاء ﻻ تثير الشجون!!!
    لو أسست هذه الصحيفة سأطبق مقولة كابتن كيرك في مسلسل ستار ترك “نذهب بكل ثقة الى ما لم يذهب اليه رجل من قبل”.
    رئيس تحريرها قرائها.
    محرريها قرائها.
    مجمل اﻻرباح لقرائها.
    أسبوعية يومية.
    سيكون لها عدد خاص بكل قرية بالعالم.
    سيشهد العالم صحيفة اﻷولى من نوعها. أتتهم من خيرسان. ديرتي الكويت.

    ولكن بحاجة الى دراسة مصادر دخلها.
    و اﻻهم هو أم سالم، يمكن مشوار النفط كان كافي؟

  18. محمد فالح القحص كتب:

    بوسالم الصحيفة ستصرف على نفسها بعد كم عدد واوافقك الراي تماما فالزوجة تعتبر اساس نجاح الرجل لانها استراحة المحارب والداعم المعنوي القوي والاساس والبنية التحتية وتاكد تماما اذا تم قرار فتح الصحيفة بقيادتك سيكون هناك انقلاب في العمل الصحفي المتعارف عليه كل الذي عليك مواجهة التحديات من داخل الاسرة فهم يعرفونك شجاع وارتجالي ولا تهاب فطلبك للكلمة امام الاسرة امام العموم لها وزنها بوسالم لان لو كان احد غيرك لذهب للشرح مع سمو الامير بشكل خاص ثم ابتعادك عن مشكلة الامارة السابقة بالرغم من ان هناك طلب بها للتدخل من قبلك هذه ايضا بوسالم لها وزنها وردك السريع والقوي لسمو الامير وهو خارج مع الشيخ سالم الصباح شفاه الله هذه ايضا لها وزنها بوسالم وخصوصا انك لا تعرف التردد بعد مقالة سمو الشيخ سالم العلي حفظه الله فالخصلة التي اعجبتني بهذه المقالة هي عدم التردد بتاتا قياسا بوقت الاعلان عن التبرع (واود التاكيد هنا الشكر لسمو الشيخ سالم العلي على التبرع السخي )واعرف بوسالم ان هذا ليس هو وضعك واعرف انك تشعر بالمرارة من رؤيتك لمعظم افراد الاسرة وهم يستخدمون كل اوراق الضغط واللعب السياسي لا لشئ الا للمصلحة الضيقة انا اعرف كل هذا يا بوسالم وعليك ان تعرف انك يا بوسالم تمتلك حبنا وولاءنا واخلاصنا

  19. متابع كتب:

    صبحكم الله بالخير جميعاً ..
    بوسالم أشوف كأنه فكرة الأخ القحص جازت لك ؟!! وقاعد تفكر فيها وتقولبها براسك..
    عموماً هي أمنية ياريت تتحقق متى ما تهيأت لك الأسباب المقنعة..
    بس يابوسالم في حال تنفيذ الفكرة.. لابد من إلغاء المقال المنشور أعلاه، لأنه فكرته وموضوعه إنتفت أسبابه، وهو بمثابة إعلان تراجع عن ما ذكرته في المقال الجميل..
    تمنياتي للجميع بالتوفيق والسداد

  20. أخونا محمد انصح الشيخ بموقعه..ما عليك نحن نسير باتجاه عصر اللاورق.. موضوعيا انتهى الورق.. هو الآن يسير بقوته الذاتية..الناس الآن تصلها الأخبار من الميديا الالكترونية أكثر من الميديا الورقية..بعد صناعة الورق من لحاء الشجر ظل الملوك يكتبون الرسائل على جلد الغزال.. برستيج فقط..الناس أمضت وقتا قبل أن اقتنعت بال سي دي عوضا عن الشريط بالعلبة السوداء..الكاسيت..وكله في الطريق.. انصح الشيخ ان يطور هذا الموقع على طريقة إيلاف.. لكن حتى هذي قصة وستترك له قيودا.. لكن تصور موقعا كويتيا محليا بحجم إيلاف.. وعلى أساس موضوعي وعلمي.. صدق أنه سيسحق الكثير من الصحف

  21. محمد فالح القحص كتب:

    فكرة جميلة ايضا من اخونا يوسف علاونة

  22. ابو شيمـــــــاء الفضــلي كتب:

    شكرا اخي العزيز ابو سالم :
    بالنسبة للصحف فهي تسمى السلطة الرابعة والانترنت السلطة الخامسة . اذا الصحافة احيانا تستطيع في حالة تبني اي موضوع او قضية او شكوى معينة ان تكسب تعاطف بعض الجمهور معها سواء كانت محقة في حملتها او هو نوع من السياسة التي تنتهجها هذه الصحيفة وتوجه اصحابها ( مع ملاحظة ان اطروحاتها يجب ان تسايس قناعات بعض المعلنين لديها حتى لاتخسرهم لما لهم من مردود مادي يصل عشرات الالاف يوميا).
    ولا ننسى ان الصحف لها خط احمر لايمكن ان تتجاوزه ولكن هذا لايعني ان تكون الصحف عبارة عن حشو كلام .
    ولكن للاسف انه من خلال قراءتنا اليومية لبعض الصحف تجد في بعضها نوع من عدم الحيادية فيكون توجه كتابها على حسب رؤية صاحب الجريدة .
    فأحيانا تجد كاتب ليبرالي ينتقد مثلا عالم او شيخ دين ، تجد ان الكاتب الاخر الاسلامي في نفس الجريدة يلتزم الصمت او يرد عليه بإستحياء !! لماذا ؟
    واحيانا تجد بعض الكتاب ينقلون وجهة نظر الجهة التي يعملون بها بطريقة مباشرة او غير مباشرة اذا كانت هذه الجهة تتخبط بقراراتها او تجد بعض الاخطاء بها فينبري لها هؤلاء الكتاب للدفاع عنها والهجوم المضاد على منتقديها .

    ودمتــــــــــــــم

  23. علي جابر العلي كتب:

    أﻷخ يوسف علاونة،
    إذا تحققت الفكرة سوف تكون أفضل من إيلاف بكثير. ستكون الصحيفة اﻻولى من نوعها بالعالم.

  24. بوعبدالرحمن فهد كتب:

    السلام عليكم… الاخ محمد.. انا اتوقع انك عند كلمتك وراح تفزع مع الشيخ علي اذا قرر يصدر جريدة .. ولكن يا اخ محمد , الجريدة ما تبي فزعة شخص واحد .. ولكن تبي فزعة مثل فزعة ذي قار , والا اشرايك ؟؟؟
    انا أأيد فكرة الاخ علاونة .. و واضح ان الشيخ متحمس للفكرة .. وان شاء الله نقدر نقدم شي لنجاح الفكرة , وننتبه للمخربين ونبعدهم عنها ,, وبالتوفيق يا بوسالم

  25. مجبل الشهري كتب:

    السلام عليكم الاستاذ يوسف علاونه فتح عيوننا على اشياء لم تكن لا على البال ولا على الخاطر وتكلم كرجل اختصاص بصناعة ضخمة متعددة الموارد والمصادر الخافي منها والمعلن واعتقد الفنان القدير سعد الفرج في مسرحية حامي الديار وضح العلاقة بشكل فكاهي وعميييييق بين صاحب الامتياز ورئيس التحرير في الكويت في اغلب الصحف الكويتية يا سادة لا يوجد شي اسمه المدينة الفاضلة ومن حق كل شخص ان يدافع عن مصالحه بكافة الطرق المشروعه المشكله عند تضارب هذه المصالح بالمصالح الوطنية وغير ذلك عليه بالعافيه كابوسي الشخصي هو وجود صحافه طائفية او دينية او عائلية او قبلية الاتجاه وغير ذلك مرحبا اذا وجدتم تلك الصحيفة الوطنية الحقيقية ارجوكم باسم الكويت دلوني عليها الفنان خالد النفيسي الف رحمه عليه يقول في اوبريت جميل مع الفنانه سعاد عبدالله لا حصل خيشة مراويس واكو ناس اتسمع يالحبيبه ويش ابدع.
    زبدة الكلام قال انفخ ياشريم………….

  26. علي جابر العلي كتب:

    أﻷخ مجبل الشهري،
    ﻻ عيب من ان تدافع الجريدة عن المنهج السياسي لملاكها أو مصالحهم. و مؤخرا للأسف هناك جرائد تنشر الاخبار الغير صحيحة أو تنشر التعليقات الخاطئة من أجل التوزيع، فقراءها يريدون ان يقرأوا ما يحبونه فقط. دون الرجوع الى صحته.
    العيب هو ان يُحكر شعب على بعض من الصحف ذات التوجهات التي ﻻ تعكس جميع توجهات الشعب.
    صح لن تكون المدينة الفاضلة.
    ولكن من حقنا ان نحلم بها. من حقنا ان نرنوا لها.

  27. علي جابر العلي كتب:

    أﻷخوة بوعبدالرحمن فهد، يوسف علاونة، محمد فالح القحص،
    إن لم تكن اﻻولى من نوعها فلن تظهر. كم بودي لو يتبناها من يصبو لتكون له جريدة يومية. ولكن نواياهم الصحفية غير نقية.
    الرجاء اﻻنتظار لما بعد رمضان ليتسنى لي تشكيل الفكرة بالكامل. عندئذ سوف اكتب لكم عنها ان وفقت بأكمال الفكرة .

  28. نعم نعم.. إيلاف تضم مجموعة من المحررين ولها مركز نشاط أقيم لفترة في البحرين وهو أساسا في لندن.. عبر الانترنت لا توجد حاجة لمبنى ودوام.. الناس تعمل من أسرّتها.. من غرف النوم .. من أي مكان.. نصر المجالي كان له دور عجيب بنهضة إيلاف في بداياتها.. الآن أصبح العمل مؤسسيا.. خضنا تجارب مواقع صغيرة وما زلنا منها موقع
    http://www.almalaf.net
    نحتاج لمتعاونين يأخذون مساحة من الحرية.. كتاب مقالات.. ملخصات للأخبار.. ثم منتديات ومساحة للمدونات وغرف المحادثة.. حبذا لو يعزز العمل بخدمة الرسائل القصيرة مقابل مبلغ رمزي.. المصداقية والبساطة قد تجلب مشتركين من أوروبا وكل العالم.. في عالم الانترنت قد يكون ممكنا إنشاء دراسات وأبحاث قيمة محكمة يتم الدخول إليها بالباسوورد.. أشياء من هذا.. شخصيا لا يمكن أن أفوت موقع محمد الجاسم كل سبت.. ايام الانتخابات يوميا.. موقع الشيخ علي أيضا.. مع أنه مقلّ..أمر على إيلاف وعندما أسافر أقرأ صحف الكويت بالنت.. إذن الورق ينتهي.. الكويت تعيش ازدهارا لما بعد الحرب.. هناك عقود كبيرة مع الأميركيين.. التعويضات.. انتعاش البورصة.. الشال ذكر أن الكويت زاد عدد مليونيراتها 13 أفا بين العام 2003 و2005.. هناك فائض مالي.. التجار حصدوا أرباحا من حرب العراق.. البعض لا يرى بأسا في إصدار صحيفة.. لكن الى متى؟! هذه حالة مؤقتة جدا ولن تستمر الكويت بعشر صحف.. وعندما يدعم أحدهم أحد الجرايد لتدفعه إلى الواجهة فإنه سيتوقف لما ينتهي غرضه.. الإعلان لن يستمر على الجميع.. الوفيات.. الأسر الكريمة لن ترسل النعي والشكر على التعازي إلى عدد غير محدد من الصحف.. المعقول معقول.. لذلك سوف يظل في الكويت بحكم الشارع والقارئ صحيفتان أو ثلاث والمستقبل هو للنشر الالكتروني.. متدربون من الجامعة.. طلبة صغار يمكنهم أن يصنعوا المعجزات.. لماذا.. المطلوب اشتراك في وكالتي رويترز والفرنسية.. واستخدام أخبارهما بدون مراسلين أو وجع رأس.. افتح خدمة المخبر الخاص مقابل ميزات معنوية وستجد لك في كل بلد مئات المشتركين.. العالم تريد أن تشعر أن لها حصة.. هذا غير ممكن بالصحيفة.. سيأتي يوم على الكويت لا يطبع فيها أكثر من عشرة آلاف نسخة.. وصدقوني.. وأكتب هذا وأنا أجلس في قلب واحدة من أنشط الصحف (الراي) ولهذا ورغم أني دقة قديمة لحد ما إلا أني دربت نفسي على الكمبيوتر والنت.. ذهبت لمعهد.. قال الأستاذ أول محاضرة بأول يوم (عمنا بل غيتس ربنا يعمر بيته)!! قلت له تعال.. عمنا ليه؟! ويعمر بيته ليه؟! قال: لأنه يافندم اخترع الويندوز.. النوافز ده.. لغة لوحديها والكمبيوتر ما يفهمش.. تعمل دبل كليك غلط ما يعديهاش إلا أما ترجع تاني.. يعني الحمار يفهم لوحده!! قلت له والله الحمار اللي يكمل الدورة!! ورحت واشتريت جهاز وبدأت ألعب به كالأطفال الصغار.. وها أنذا!!
    ليه لأن العالم يجب أن يعمل طبقا لموجتين من التطور العلمي.. الأولى تحققت بحرب تحرير الكويت بمحاكاة الكهرومغناطيسي بالموجة الصوتية وتكنولوجيا الذاكرة الليزرية التي وجهت الصواريخ.. وحرب احتلال العراق بتقنية (الومضة) الالكترونية.. أغبى من العراقيين بعمرك لن تر.. جاءت لهم أعظم حضارة في التاريخ.. وها هم يركلونها على مؤخرتها.. ليه؟! لأنهم يريدون الانتقام من يزيد على قتل الحسين الآن..مبروك عليهم الحسين ويزيد.. وستنسحب أميركا وسيتحطم العراق ولن ينتصر به أحد.. وستظل أميركا لوقت بعيد الدولة الأعظم
    وبالعافية!!
    لكن ستجدون عندها بالعراق مليون مدونة وموقع والف فضائية.. أما الصحف فلن تجد من يقرأها غير السفيرين.. الأميركي والإيراني!!

  29. محمد فالح القحص كتب:

    حياك الله يا بوعبدالرحمن

  30. حمودي كتب:

    انا رايي ان يتم اعطاء مطلق الحريه للنشر او استخراج صحف جديديه بدون اي حسابات للعادات والتقاليد هذه الكلمه المطاطه التي يستخدمها الراجعون للخلف المتخلفون الذين يرون العالم كما كان يراه غيرهم قبل سقوط الاندلس فلا معنى للمستقبل عندهم . لذلك انا مع اطلاق الحريات من غير ضوابط والي تبيه الناس يصير فلا داعي لحكومه بان تتحكم باذواق الناس ولا داعي لرجعي بان ينشر فكره على حسابنا فمع اطلاق الحريات للرجعي صحفه ورايه وللمتقدم اراءه وصحفه وهذا الميدان ياحميدان

  31. مجبل الشهري كتب:

    السلام عليكم طال عمرك وللحضور انا ككويتي ماذا اريد من صحافتي ككويتي عادي مش سوبر ديلوكس ولا في اي بي ماذا اريد من صحافتي:
    1. صحيفة صفحاتها اليومية تزيد عن المائة صفحة فكلما زاد عدد الصفحات استفدت من المئة فلس اللي دافعها.
    2. فيها اخبار الحكومة مثل التوظيف والصحة والتعليم وفيها اخبار النعي والاعراس.
    3. كل سنة تسوي سحب على سيارات كشخه مو سيارات توصيل المطاعم ويسوون دعايات على الفاضي ترى انا مواطن مثقف وماتطوف على السحوبات النص كم.
    4. الشأن الرياضي ترى اذا ما اتابع منتخبنا الازيييييييييرق وبطولاته كل العظيمه وبقلم انزه صحافه رياضية في العالم واعرف هداف منتخبنا الله يحفظه لاهله باي قهوة يحب يقعد وشنو شيشته المفضله.
    5. ابي صحيفتى تفرد صفحات للتيارات السياسية بالكويت وتمتعنا بنظرياتهم الحنطفيسية (شاهدمسرحية على هامان يا فرعون كي تعرف الحنطفيس).
    6. ابي صحيفتي تكون مجاملة واييد للدول المحيطه وتفرد صفحات في ذكر جمال بلدانهم واننا مليون سنة مانوصل لهم وانه الافضل للي عنده بيزتين يروح يستثمر عندهم.
    7. وهو اهم شرط ما اعرف كيف ما خليته اول شرط يكون مادة ورق صحيفتي المفضلة يكون من النوع الراقي وغير المهيج للجلد حتى يكون صالح لجميع الاستخدامات المنزلية وحتى استفيد من صحيفتي عقليا و……………………… وشكرا.

  32. محمد فالح القحص كتب:

    ان لم تكن معك لن تكن الاولى من نوعها

  33. مجبل الشهري كتب:

    السلام عليكم طال عمرك وللحاضرين اولا انا اعتذر للصحافةالحرة في وطني واعتذر لها لانني عممت ولم اخص سبب اعتذاري رجل في زمن قلة الرجال انه الاستاذ حامد تركي بويابس صاحب امتياز ورئيس تحرير جريدة الشعب والله يابو يابس لو اطول اشتري كل اعداد صحيفتك ووزعها مجانا على اهل الكويت جان ما قصرت لكن ياخوي الشكوه لله الصوت المشاغب اللي كشف لنا المستور وهالتمثيلية السمجه والبايخه ووالله ياخوي اصبت كبد الحقيقة عندما شبهت الوضع بفيلم محمود عبدالعزيز (ياعزيزي كلنا لصوص) وماذا نفعل بهذا المجتمع الذي يستحق نوابه هذا النعصب الديني والمذهبي والعائلي والقبلي مستحيل مستحيل ينتج عنه نواب نزيهون للاسف يااستاذ بويابس ماذا نفعل يعني شنسوي شنسوي يعني انا شخصيا كفرت بالديموقراطية احنا عرب والعرب………. والله العرب……….. خلاص فهمنا احنا ماتصلح لنا الديموقراطية خلاص والله توبه ما عليكم من الضغوط الخارجية من الدول الكبرى يبه قولوا لهم البشر شي والعرب شي ثاني ماكو فايده هالديره محد يبي لها الرفعه هذه شركة مو وطن هذه شركة قطاع عام طايحين فيها بوق واللي مايبوق فيها يحولونه النيابه بتهمة الشرف ترى الشرف تهمه في شركتنا انا اقول ماكو فايده والله ماكو فايده هالمجلس مايختلف عن مجلس ادارة جمعية تعاونية في منطقة سكانية نفس الاسلوب في الشفط بس الميزة انك تشفط بحصانه وتبوق بشرف والناس تصفق لوطنيتك كلهم كلهم سواء المدينة الاعلامية او الفحم او الناقلات (ياعزيزي كلنا لصوص) من بعد الله اروح اشكي لمن في وطني من ينقذ وطني من المجهول.

  34. أبو عبدالله كتب:

    الشيخ / علي جابر العلي الصباح حفظك الله

    مقاله جميلة … وفكرة المقالة ايضا جميلة …

    هناك عدة أمور ستواجه الصحف الجديدة .. منها السعر ، حيث ان المئة فلس لا تفي بالمصرفات ، وان طن الورق كان 240 دينار ، أما اليوم فآخر سعر وصل له الطن 480 دينار ويمكن تجاوز هذا الملبغ .

    الورق محتكر من شركة واحدة بالكويت فقط ، ومن يزعل هذه الشركة فلن تبيع له الورق .

    يقال ان مجموعة الخرافي بالتعاون مع الشخص رفض بيع الورق لصحيفة الاستاذ محمد الصقر ( الجريدة ) ، وان هذا السبب كان وراء تأخير اصدار الصحيفة .

    كذلك يقال ان جريدة الرأي وبحلتها الجديدة اقتبست فكرة التطوير الجديد من صحيفة محمد الصقر ، وان الاخير في ورطة ويريد ان يغير شكل جريدته التي لم تصدر لغاية الان .

    يعني الاستاذ الصقر في ورطتين الاولي ان ما عنده ورق وقد يتغلب علي هذه المشكلة والثانية اقتباس شكل جريدته من الاستاذ بودي والتي كانت على شكل جريدة الحياة .

    كذلك عن مشكلة السيد المساعيد والسيد بودي فالمشكلة لم تنتهي لغاية الآن وهي موجودة بالمحاكم وبالفتوي والتشريع وتغير الاسم لم يحل المشكلة لغاية الان .

    أعتقد ان سبب بيع مجلة دنيا العروبة والذي كان يملكها السيد هاشم الرفاعي ليس بسبب المنافسة الحادة في الستينيات بل بسبب ان السيد الرفاعي اصبح وزيرا في الحكومة وباع المجلة بعد ان مدح الحكومة في المجلة وقالوا ان الرفاعي يمدح الحكومة بسبب عضويته فيها ، ثم قام الرفاعي بإنتقاد الحكومة في مقالة أخري فقالوا ان الرفاعي ينتقد الحكومة وهو عضو فيها ، فباعها وشراها الاستاذ أحمد الجارالله .

    كذلك فأنا أتسائل عن الجرائد الاعلانية والتي ظهرت علينا بعد التحرير ، وكانوا الناس يقبلون عليها وسحبت الاعلانات من الجرائد ، والان وضعها ليس كما كان ، فالاعلانات قلت ولا يوجد اقبال علي الجرائد الاعلانية رغم انها توزع مجانا .

    وأعرف أحد الاشخاص مما حصل على ترخيص جريدة يومية ودفع ربع مليون دينار نادم على هذا الترخيص ويقول لقد استعجلت فيه والان اريد ان ابيعها ؟؟؟

    كانت الانباء الاولي ، ومره الراي العام هي الاولي ، ومره القبس ، ومره الوطن ، والله يعلم من سيكون القادم ؟؟؟

    الحديث كثير …

    ولكن ثق يا شيخ علي لا تعور راسك في موضوع مزعج وهي اصدار صحيفة ؟ رغم احترامنا للأخ الفاضل محمد فالح القحص فهو طيب وقلمه طيب وسوف يصقل الجريدة بأفكاره الطيبة ولكن هناك أكثر من عشرين ترخيص حصلوا عليه ولم تصدر إلا جريدتين فقط بعد القانون الجديد ، والله أعلم كم جريدة سوف تصدر ممن أخذوا التراخيص الجديدة ؟؟؟

  35. محمد فالح القحص كتب:

    ابو عبدالله انت اخ عزيز ولا نستغني عن ارائك ونصائحك

  36. بو فواز كتب:

    السلام عليكم…….تحياتي للجميع…….مقالة تحليلية جيدة يا بو سالم ولكن لماذا تجاهلت الحديث عن القبس حتى ان احد الاخوان من المعلقين سأل عنها………نريد ان نعرف يا بو سالم من وجهة نظرك ما هو توجه القبس؟وهل تملكها 5عوائل مثل ما يقال؟وهل للشيخ سالم العلي أي ملكية أو مساهمة فيها؟…………وشكرا

  37. بوصالح كتب:

    بوسالم ..

    تحية طيبة و بعد

    أخي الكريم .. في البداية تحية عطر لك و شكر جزيل للسؤال عنا و عن أحولنا .. جعل أموركم و امور المسلمين كلها بخير

    موضوع رائع … و طرحك رائع للقضية

    بوسالم بموضوع الصحف … فك الإحتكار سيكون بها البقاء للأقوى و الأصلح و من ينقل الخبر بشفافية و حيادية

    فك الإحتكار سيوفر فرصة لشريحة أكبر بالتعبير عن رأيها بدلاً من حكرها على خمس جرائد .. و ستكون مقدمة لعدد من الأحزاب السياسية

    في النهاية .. سيبقى الأصلح و الأقوى .. و ستزيد ثقافة الناس بمعرفة الرأي الحر .. و الرأي المخالف

    موضوع إحترام الرأي الأخر .. مسألة مهمة .. غائبة قليلاً في الكويت عند البعض .. و هي موضوع يجب ان يكون عليه مؤتمر وطني لحله

    بوسالم .. على موضوع صحيفتك .. شجعك البعض .. و عرضوا خدماتهم .. لكن مثلما قلت الصحيفة بالنهاية مكسب و خسارة و لا اعتقد الإخوان لديهم خلفيات حول تسويق المطبوعات

    حتى لو كانت إلكترونية بوسالم … الصحف الإلكترونية الآن يجب أن تكون عمل مؤسسي بحت و عليه يجب أن تتوافر الكفاءات الصحفية التي لا تتواجد في الصحف العادية من أجل الإنتشار و التوسع
    و يجب أن يكون نقل الخبر المباشر قبل حتى وكالات الأنباء و بها نظام صوتي و مرئي

    عموماً .. إذا كانت هناك جدية .. نود الجلوس معك

    بالنهاية .. شكراً لك مرة أخرى للسؤال .. هذا يبين طيب أصلك و معدنك الطيب

  38. علي جابر العلي كتب:

    أﻷخ بوفواز،
    في عام 1971 أو 1972 ذهب وفد من التجار برئاسة المرحوم العم عبدالعزيز الصقر الى سمو ولي العهد و رئيس الوزراء آنذاك المغفور له سمو اﻻمير الراحل الشيخ جابر اﻻحمد. و طلبوا منه ترخيص لصحيفة يومية تنطق بلسان التجار. و وافق لهم سموه لما للتجار أهمية بالمجتمع. و كان اول شخص مسؤول عن تحريرها المرحوم العم محمد يوسف النصف و يساعده اﻻخ جاسم النصف.
    لعلمي يملك القبس محمد عبدالرحمن البحر و ورثة محمد عبدالمحسن الخرافي و الشايع و الصقر و النصف.
    سمو الشيخ سالم العلي ﻻ يملك في القبس. ولكنه يملك حصة كبيره في البنك الوطني و يجير أصوات أسهمه لصالح ملاك القبس المتواجدين في مجلس ادارة البنك الوطني. و في المقابل يسمحون له بأستعمال القبس و كاتبها خضير العنزي للدعاية الشخصية. زواج مؤقت بين المال و الصحافة.

  39. علي جابر العلي كتب:

    أﻷخ الكريم بوصالح،
    الحمد لله على السلامة.
    الفكرة ﻻ تزال تحت البحث. ما أريده يجب ان يعتمد على نظم wiki و open source و group collaboration. ولكن عندما انظر الى الموجود حاليا على اﻻنترنت ﻻ يعجبني. و هناك تسائل اذا كانت المجتمعات العربية قادرة على مثل هذا العمل.
    التوسع بالمدونات قد يكون البديل. و هذا ايضا بحاجة الى دراسة و جهد. و هناك أمور قانونية و مهنية و أخلاقية يجب دراستها.
    الى أين ستنتهي رحلتي في هذا الموضوع؟ حاليا ﻻ ادري. و عندما تتشكل القناعة سوف انشرها.

  40. محمد فالح القحص كتب:

    بوسالم المشروع بابه من حديد وجوفه من جريد

  41. الصحف وانا مسؤول عن كلامي بضاعة يقترب وقتها من نهايته.. سيتراجع التوزيع وهو متراجع الآن.. ستتراجع مكانة رئيس التحرير.. كقوة مؤثرة في المجتمع.. طبعا ستبقى قوة صانعي الإعلام (الميديا ككل) أي صحافة اذاعة تلفزة وانترنت.. لكن المستقبل للبث والإخبار بواسطة الهاتف النقال.. الويب المتحرك.. سيأتي وقت قريب لا يقرأ فيه أعتى صحيفة ورقية 2000 نفر.. حتى الآن فإن القراء هم.. الذين يصرحون.. ومنافسيهم وخصومهم.. الذين يكتبون التصريحات.. الذين ينافسونهم في الصحف الأخرى.. الذين يشتغلون حول ومع كل هؤلاء.. أضف القيادات العليا.. وأصحاب وقت الفراغ.. عشرون ألف نفر لا أكثر

  42. بوصالح كتب:

    بوسالم ..

    مشروع صحيفة إلكترونية ممكن و بسيط .. يعني كبداية بدون تعقيد للامور لكن تحتاج الأشخاص المناسبين في الأماكن المناسبة

    و بالنسبة للتوسع في المدونات .. عليك أخذ رأي بعض المدونين الفوق ممتازين .. من بينهم أشخاص تثق بهم مثل MUCV لتعرف رأيهم قبل أن تكون لديك قناعة عن الصحيفة الإلكترونية

    و بوسالم .. نصيحة أخوية من قلب إلى قلب .. لا تسمع من يضحكك إسمع من يبكيك

    هناك الكثير من يسهل الأمور عليك .. لكن في النهاية ستجد نفسك بالخندق لوحدك

    عموماً .. شكراً لك مرة أخرى

  43. محمد فالح القحص كتب:

    بوصالح اي خندق واي وحدك احنا انتكلم على الشيخ علي جابر العلي السالم الصباح رجل صاحب فكر وشجاعة وشخص تحت المجهر وابن مبارك الكبير وهل تظن اذا ذهب سيذهب لوحده كل الموضوع الشيخ عنده قوة فكرية هائلة وجوانب شمولية رائعة ونتمنى اطلاق العنان لطاقاته لاننا مؤمنون بانها لو انطلقت ستحدث انفجار مدوي ناهيك عن المهارة التقنية لدى الشيخ بوصالح هذا الكلام ما اتقوله للشيخ علي اتقوله لشخص عادي جدا ذو امكانيات متواضعه جدا

  44. بوصالح كتب:

    الأخ الكريم القحص

    ما تشوف شر إنشالله … و إنشالله الله يكثب الي فيه الخير

  45. علي جابر العلي كتب:

    أﻷخوة الكرام بوصالح، محمد فالح القحص و يوسف علاونة،
    حاليا ﻻ أرى جدوى من جريدة ألكترونية. بل أيضا ﻻ أرى جدوى لها حتى و ان كانت مطبوعة.
    بالنسبة لي شخصيا موقع الرأي الحر كافي لتبيين وجهة نظري. و من يهمني ان تصلهم المعلومة يطلعون عليه بشكل مباشر أو غير مباشر.
    بالنسبة لتوعية المجتمع أرى بأن أﻷكثار من المدونات و تنويعها هو الحل. ولكن المدونات بحاجة الى نضج.
    أشكركم على الفزعة و اﻻراء. سوف أكتب عن هذا الموضوع قريبا.

  46. بوصالح كتب:

    بوسالم ..

    لا شكر على واجب .. و هذا حق الأخوة

  47. محمد فالح القحص كتب:

    وعند كتابتك بوسالم عن الموضوع في المستقبل ايضا هناك كلام كثير لا مجال له هنا

  48. محمد فالح القحص كتب:

    اسمحلي بوسالم اوجه شكر من خلال موقعك الى الشيخة اوراد على الجهود الرائعة في تكريم ابطال موكب سمو الامير لهؤلاء الرجال الذين تناستهم الدولة شكرا ام مبارك على ما قدمتيه من تكريم معنوي كبير والنجاح العظيم لهذا الحفل الكريم والصراحة شيخة اوراد ترى مبارك يدش القلب وكان حريص على الصلاة الله يبارك فيه هو واخوانه

  49. ابو شيماء الفضلي كتب:

    وانا ايضا اذا سمحلي الشيخ علي الجابر ان اضم صوتي الى صوت الاخ الفاضل محمد فالح القحص بأن اوجه الشكر الى ام البدون الشيخة اوراد الجابر الصباح والى الشيخة فوزية الصباح والى كل المعنيين بهذا التكريم الذي يستحقه هؤلاء البدون افراد الحرس الاميري لحماية الامير الراحل حابر الاحمد رحمه الله.
    وما سطروه بدمائهم فداء لرمز البلد وللبلد .
    مرة اخرى شكرا للجميع .

  50. Bashar كتب:

    Good Day,

    I just got introduced to your blog. A very interesting concept.

    You mentioned that Akhbar Alkuwait newspaper was owened by Mr. Abdulaziz Al-Fulaij and that’s correct, but the wrong thing you did is to pronounce him dead which he is NOT. Long may he live.

    I also noticed that you also pronounced another guy dead. In my opinion a writer should investigate and get correct information before posting.

    Also the reason for selling the paper was not what you mentioned at all is was another deferent reason that has nothing to do with spending. It was a personal matter. If you need more information on this subject you have my email.

    I wish you good luck with your blog

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s